الرئيس الزُبيدي: الإخوان وعلى رأسهم الأحمر يحبطون كل جهود التحالف لمواجهة الحوثيين    مديرية حبان بشبوة ترفد جرحى الوية العمالقة والمقاومة الجنوبية بقافلة دعم مجتمعية    رسالة صادمة على قناتي العربية والحدث    مدير صحة شبوة الاخونجي يسرق 34 مليون ريال لصالح أقاربه (وثائق)    محلل اقتصادي يكشف أهم هدف جولة محافظ البنك المركزي الخارجية    اثار قلق المتابعين .. امير سعودي ينشر "تغريدة" مخيفة    شاهد فيديو قديم ونادر للشيخ علي مقصع يتحدث عن طفولة الرئيس اليمني الراحل "صالح"    العلامة عبد الرحمن المعلمي عبقري اليمن المغمور    تحليق مكثف لمقاتلات التحالف على العاصمة صنعاء وضواحيها    إستطلاع ل«مأرب برس» يكشف نسبة المؤيدين ل إعادة ادراج جماعة «الحوثي» على قوائم الإرهاب    رقم سلبي جديد لمنتخب تونس في امم افريقيا    مونديال 2022...مشجعي كرة القدم طلبوا أكثر من 1.2 مليون تذكرة في أول 24 ساعة من فترة المبيعات الأولية    بأكثر من 70 غارة.. التحالف يدك معاقل الحوثيين في صنعاء وسبع محافظات يمنية (تفاصيل)    العدوان يستهدف سيارتين لمواطنين في عمران    شاهد.. رياض محرز يهدر ضربة جزاء!    مدرب مانشستر يكشف تفاصيل حديثه مع رونالدو بعد انفعاله أثناء استبداله أمام برينتفورد    عاجل: التحالف يعلن أول نتائج العملية العسكرية التي أطلقها ضد الحوثيين بالحديدة    ريال مدريد يهزم إلتشي بثنائية ويبلغ دور الثمانية    وكيل مأرب يوجه بتنفيذ حملة تفتيش لضبط أسعار الأدوية    الامارات: سنوطد تعاوننا الأمني والاستخباراتي والدفاعي مع إسرائيل والولايات المتحدة بعد الهجوم على أبوظبي    زادة: العلاقات الصينية الإيرانية تعود بالنفع على العالم أجمع    برشلونة يبلغ ديمبلي بضرورة الرحيل    طائرة أممية تصل مطار صنعاء    الاتحاد الأوروبي يدعو الاحتلال لوقف الاستيطان    صادرات روسيا غير النفطية تسجل رقما قياسيا    ماكرون يدعو الى وضع نظام جديد لأمن أوروبا    بزيادة 99,65 بالمائة.. مصلحة الجمارك تكشف عن إيراداتها خلال العام 2021    قيادة جديدة لهيئة مستشفى مأرب العام و"العرادة" يعد بدعمها    ارتفاع احتياطيات روسيا من الذهب والنقد الأجنبي إلى مستويات تاريخية    الكشف عن حمولة الطائرة التي هبطت اليوم في مطار صنعاء الدولي    أستراليا المفتوحة: الروسي مدفيديف إلى الدور الثالث وخروج مفاجئ لرادوكانو    كورونا يواصل حصده للأرواح حول العالم    أكثر من 15 الف مواطن من مالكي العقارات يحصلون على إعفاءات ضريبية    وكيل هيئة الطيران المدني يدعو الأمم المتحدة إلى الوفاء بالتزاماتها لحماية مطار صنعاء الدولي    مهرجان احتفالي للهيئة النسائية في سنحان بذكرى مولد الزهراء    ندوة ثقافية للجنة الوطنية للمرأة بذمار احتفاء بميلاد الزهراء    فعالية احتفالية بذكرى ميلاد الزهراء في بلاد الروس    تحسن كبير في قيمة الريال بالأسواق يتجاوز سعر البنك المركزي (أحدث سعر)    نادي القصة يحتفي برواية "خضرا" لحورية الإرياني    عجائب وغرائب الويط الفني .. فنانة مهرها ربع جنيه واخرى 18 مليون دولار    الرئيس الأمريكي يدرس اعادة تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية    قُدوةُ النساء    العولقي : نسعى لتأثيث وتشغيل مستشفى عتق التعليمي بدعم إماراتي    عن العصابات والكتابة والإبداع والشعر    توزيع خزانات مياه لمساعدة النازحين في مأرب    محافظ تعز يوجه بحصر وإزالة مخالفات البناء في الأماكن والشوارع العامة    بمساعدة زوجها.. فتاة تقتل والدتها بطريقة مروعة    خرجت أحشاؤه من جسده .. العثور على خمسيني مذبوحاً وزوجته "مطعونة" داخل منزلهما وهكذا تم اكتشاف الجريمة    التنمية وتحسين الخدمات أولوية تتصدر مهام اشتراكي وناصري المخا    السعودية والإمارات مستعدتان لدعم الاقتصاد اليمني ب10 مليار دولار وأكثر.. ولكن هنا تكمن المشكلة..!    لسنا هنا لإرضاء أحد".. ما حقيقة تصريحات إيتو الصادمة ضد الجزائر وساحل العاج؟    في اجتماع لاشتراكي المخا.. سكرتير منظمة الحزب في تعز يشدد على تنمية العمل السياسي    مبلغ خيالي يتقاضاه محمد رمضان في مسلسله في رمضان المقبل    الشعور بالدوخة والدوار قد يكون بسبب نقص هذا الفيتامين!    ريمة.. فعاليات ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    «غريزة الام تنتصر».. اللبؤة والعجل تصرف عجيب « يثير دهشة العالم»..    ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا ب"سادية"    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غباش علي يقبّل «الكوبرا» في مقطع على «يوتيوب» ولا يسلم من لدغها

تناقل متصفحو الهواتف الذكية مقطعاً على «يوتيوب» يظهر الشاب الإماراتي غباش علي، وهو يعرض حياته للخطر من أجل تقبيل «ملك الكوبرا» أو ما يطلق عليها «الكينج كوبرا»، حيث إن تلك القبلة تعني مغامرة غباش بحياته، عندما يتعرض للقتل بواسطة سم الكوبرا في لحظات، وكل من رأى الفيديو تابع بقلق تلك اللحظات القليلة، والجميع كان يفكر لماذا يفعل ذلك بنفسه؟.. والمعروف أن الأفاعي ليس لديها ذكاء، ولكنها تتبع حركة الضحية عبر حرارة الجسد.
ويقول غباش علي، ذو الخامسة والثلاثين من عمره وعضو باحث في الجمعية العالمية للزواحف والبرمائيات: إن تربية تلك الكائنات ليست بالأمر السهل، وطوال حياتي أتابع المستكشفين والباحثين، وقد كانت البداية بقراءة الكتب العلمية لبوب كلارك الخبير الأميركي الأشهر على مستوى العالم في تربية الزواحف، حتى أصبح متمكناً من فهم ما تريده الأفاعي بمجرد النظر إلى عينيها، وهو في ذات الوقت ومنذ عمر مبكر خلال سنوات المراهقة بدأ السفر إلى دول شرق آسيا، واهتم بدراسة سلوك الأفاعي، لرغبته في أن يكون أحد الباحثين المختصين في علوم الزواحف، وهو يبحث عن وسيلة ينافس فيها أولئك الذين كبروا وتربوا بين الأفاعي والثعابين، كي يصل لمرحلة تقبيل رأس ملك الكوبرا، ولذلك سافر إلى أندونيسيا للالتقاء مع الخبير الأول في التقرب لملك الكوبرا.
لكن أحداً لم يعلم ما الذي حدث لغباش بعد تلك القبلة، حيث قال: استأجرت «الكينج كوبرا»، وهي الأكثر فتكاً وأطول أفعى سامة في العالم، وجعلتها تركز انتباهها على قدمي حتى أستطيع التحكم فيها ودراسة طبيعتها، وقد تعلمت هذا الأسلوب من خبراء تايلانديين محترفين، وعلمت ضرورة أن تحرك جزءاً بعيداً عنها حتى تستطيع برأسك أن تطال قمة رأسها وتقبلها، ورغم شدة الخوف من تعرضي للدغة قاتلة، لكنني نجحت في تقبيل رأس الملك.
ويروي غباش أن الكوبرا كانت ترى من خلف الكيس حركته، فانقضت على قدمه وقامت بلدغه، وهو يرتدي الحذاء، لذا لم يشعر باللدغة، ولكن بعد أقل من ثوان شعر أن ناراً قد شبت في قدمه، فرأى بقايا السم فوق الحذاء، فعلم أنه لدغ ولم يكن يحمل أمصالاً أو ترياقاً ضد السم، فطلب نقله سريعا لأقرب مستشفى، وقد حمل كميات هائلة من الماء البارد كان يسكبه على قمة رأسه وجسده ليخفف من جريان الدم في عروقه، ومن سريان السم في الأوردة والعروق، حتى لا تصل للقلب والمخ بكمية قاتلة.
الذي أنقذ غباش بعد الله سبحانه، أنه أسرع بربط مكان الإصابة وسكب كميات كبيرة من الماء البارد عليه خلال نقله للمستشفى، وقد كاد يصل لدرجة الغياب عن الوعي، لكن رفاقه لم يتركوا له فرصة لكي يدخل في غيبوبة، وما أن وصل للمستشفى تم وضعه على سرير الطوارئ، ودخل في سبات عميق، وبقي مدة تحت العلاج لأن تلك القدم التي تم لدغها أصبحت سوداء مثل العضو الميت حين يصاب ب «غرغرينة»، ولكن بالعلاج وبعض الأطعمة تجاوز غباش تلك المرحلة وعادت قدمه لطبيعتها. وينصح غباش جميع الشباب الذين يشاهدون تلك الأفلام على «يوتيوب»، ومن ترسل لهم أفلام عن تلك المغامرة ألا يغامروا، لأنه يعتبر نفسه محترفاً في التعامل مع الأفاعي منذ كان عمره سبعة عشر عاماً.
ويعمل غباش حالياً إلى جانب عدد من الخبراء على بحث علمي، يستهدف اكتشاف مصل واحد للدغات جميع أنواع الأفاعي، وهو يقول: إن الفرق بين الأفعى والثعبان إن الأفاعي مصطلح عام ويشمل الأنواع السامة وغير السامة، ولكن الثعابين لا تحمل السم على الإطلاق، فهناك 75 ٪ من الثعابين في العالم غير سامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.