قوات الجيش الوطني تكبد المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جنوب مأرب    التحالف يكشف عن تدمير منصات إطلاق صواريخ بالستية تحت الأرض مرتبطة بمطار صنعاء    المنتخب القطري يتطلع لإتتزاع اللقب الأول في تاريخ بطولات كأس العرب    لأول مرة مليشيا الحوثي تعلن عن زحف كبير للقوات المشتركة على مواقعها في الحديدة    بالصور.. قذيفة فينيسيوس تُسقط إشبيلية في الوقت القاتل    ثلاث حبات من الثوم قبل النوم تفعل المعجزات في جسدك .. تعرف على منافعها وتأثيرها الساحر    عجوز في العقد الخامس تبشر بالفرج والسلام و بالشخصية التي ستكون الرئيس القادم لليمن    محافظ عدن "لملس" ينفذ نزول ميداني للمرافق الصحية بعدن    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    الامارات تشتري اقتصاد تركيا برخص التراب    خبراء يحذرون.. هذا هو الجزء الوحيد في جسمك الذي يجب عليك عدم غسلة نهائياً اثناء الاستحمام    الكشف عن ترتيبات كبيرة بشأن المعركة النهائية مع الحوثيين    اخيراً حل اللغز الذي حير الجميع.. حمل طالبة فاتنة الجمال في السعودية من معلمتها    صحيفة أمريكية تزيح الستار وتكشف قصة خلايا طالبان السرية التي أسقطت المدن الأفغانية من الداخل    اليمن تترأس الندوة ال 25 لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية    صحفي يكشف نصيب بن عديو من مبيعات النفط في شبوة    هذا ما فعله الدنجوان رشدي أباظة مع الفنانة الجميلة سهير رمزي عندما شعر بخجلها قبل تقديم مشهد ساخن!    في ليلة الدخلة .. عريس يفقد أغلى ما يملك بسبب قلة صبره والتقرير الطبي يفجر مفاجأة صادمة؟    خبيرة تغذية: هذا أفضل حساء لإنقاص الوزن بسرعة!    مليشيا الحوثي تعلن عن زحف كبير للقوات المشتركة على مواقعها.. وتكشف تفاصيل الساعات الأخيرة للمعارك    قيادات عسكرية كبيرة تزور ابن الوزير علي رأسهم العميد الكليبي    استراتيجية المعارك وإهدار الفرص    الإمارات تزود الساحل الغربي بثمانين ألف جرعة لقاح ضد كورونا    للرجال .. أفضل 5 أطعمة لمحاربة الشيخوخة    الاتحاد الأوروبي يجدد دعوته إلى سرعة صيانة خزان "صافر" لتفادي كارثة وشيكة بالبحر الأحمر    بنك عدن للتمويل الأصغر يستعد لاطلاق عملياته والمساهمة في تحقيق الشمول المالي للمواطنين    تدشين الامتحانات النصفية لصفوف محو الامية و تعليم الكبار بمحافظة المهرة.    استشهاد امرأة بلغم حوثي في الحديدة وهي في طريقها لزيارة زوجها المختطف    اشتباكات عنيفة بين القوات المشتركة والحوثيين شمالي لحج    مليشيا الحوثي الإرهابية ذراع إيران الخبيثة في اليمن    سيتي يهزم وست هام ويرتقي للوصافة    منتخبنا الوطني للشباب يفوز على نظيره البحريني بهدف دون رد في بطولة غرب آسيا    توجيهات رئاسية بشأن شركات الهاتف النقال    الحكومة تقر إلزامية التطعيم لجميع موظفي الدولة لمواجهة متحورات كورونا الجديدة    وزير الشباب يبارك فوز المنتخب الوطني للشباب على منتخب البحرين    مؤسسة جدراية لتنمية والإعلام تنظم ورشة عمل ضمن مشروع "حكاية"    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    الحديدة..مناقشة إجراءات الحفاظ على البيئة البحرية    إسبانيول يسقط سوسييداد ويحول دون استعادته للصدارة    مانشستر يونايتد يوقف قطار تشيلسي ومانشستر سيتي يسقط وستهام بالدوري الانجليزي    غداً.. 27 مدينة مغربية تعتزم الاحتجاج تضامناً مع فلسطين ورفضاً لزيارة غانتس    خلال افتتاح "فعالية البرمجة وريادة الأعمال" رئيس الوزراء: العالم أجمع يتّجه اليوم نحو الاقتصاد الرقمي المبني على الفضاء المفتوح    مناقشة مناقصتي صيانة وترميم جامعي الإمام الهادي والإمام عبدالله بن حمزة    مناقشة إجراءات تنفيذ توجيهات الرئيس لتوفير المخزون الغذائي وتحقيق استقرار الأسواق    زارت المرابطين في جبهات ما وراء الحدود..مؤسسة "الشعب" توزع للمجاهدين والجرحى الكسوة الشتوية    الديلمي يلتقي القائم بأعمال المفوضية السامية لحقوق الإنسان    أمين عام المؤتمر يواسي آل الرزوم    تدشين المرحلة الثانية من الإعفاءات الضريبية في البيضاء    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    الميناء يفوز على الأهلي ويتوج بكأس الجمهورية لكرة السلة    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    الدولار يقترب من 1600 ريال    حل أكبر ستة ألغاز في مصر عن توت عنخ آمون!    نجمة سينمائية تزوجت أقوى رجال الرئيس مبارك ووالدتها ماتت وهي غاضبة منها .. والمفاجأة بوصيتها التي أدهشت الجميع!    رعى الله الجمايل و أهلها    لا مساحة آمنة للركض!    طارق رمزية اليمن الكبير غصباً وفعلاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس الوزراء يترأس اجتماع للسلطة المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية في شبوة
نشر في الخبر يوم 28 - 09 - 2021

ترأس رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، في مدينة عتق، اجتماعاً للسلطة المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية في محافظة شبوة، لمناقشة الأوضاع العسكرية والأمنية والاقتصادية والخدمية، واحتياجات الانتصار في المعركة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية حتى استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب
واستعرض الاجتماع أولويات الدعم والإسناد الحكومي للمعركة في أطراف شبوة، بناء على توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ضمن الأولويات القصوى لدعم مختلف الجبهات وبالتنسيق مع تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، حتى تحقيق الانتصار في هذه المعركة المصيرية والوجودية لليمن والمنطقة العربية.
كما جرى مناقشة الوضع الأمني والاقتصادي والخدمي في محافظة شبوة، وتجاوز التحديات القائمة، وما تبذله السلطة المحلية من جهود في مختلف الجوانب، وآليات الدعم المطلوبة من الحكومة ضمن العمل التكاملي لتعزيز الأداء.
وألقى رئيس الوزراء كلمة في الاجتماع نقل في مستهلها تحيات فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الجميع وللأبطال الميامين في مختلف جبهات القتال والتقدير والاعتزاز بما يقدمونه من تضحيات وبطولات وهم يدافعون عن الوطن والنظام الجمهوري ضد المشروع العنصري لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً، مؤكداً أن شبوة ومأرب اليوم تمثل روح اليمن التي لا تستكين وقلب المقاومة والأمل، ولا مكان للانكسار والتراجع في هذه المعركة مهما كانت التضحيات، فالمسؤولية كبيرة تجاه الوطن والأجيال القادمة.
وأشار الدكتور معين عبدالملك إلى أنه حرص من خلال هذه الزيارة إلى الاطلاع عن كثب على احتياجات المحافظة وأوضاع المقاتلين في الجبهات، والاستجابة لها كأولوية قصوى أمام الحكومة، وقال "هذه المعركة ليست معركة شبوة ومأرب فقط بل هي معركة كل اليمنيين للحفاظ على كرامتهم وعلى الجمهورية وعلى الدولة".
وشدد على أهمية توحيد الصفوف لأن مصير هذه المعركة سيحدد مستقبل اليمن لعشرات السنين، فإما حرية ومساواة، أو نظام عبودية وهو ما لن يقبل به اليمنيين، لافتاً إلى أن الغاية هي استعادة صنعاء وكل شبر في أرض الوطن ما يزال تحت سيطرة مليشيا الحوثي، ولا مجال أمامنا إلا الانتصار فقط في هذه المعركة المصيرية، منوهاً بدور القبائل والمقاومة الشعبية والشعب اليمني وتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي العنصري والدموي.
وقال "كلكم تابعتم احتفالات الشعب اليمني بالعيد الوطني ال 59 لثورة سبتمبر المجيدة، كما لم يحتفلوا به من قبل، وهي فرصة لأهنئكم وكل الشعب اليمني من هنا، بالثورات اليمنية الخالدة 26 سبتمبر و 14 أكتوبر و 30 نوفمبر التي ينبغي أن نجسد قيمها ومبادئها في معركتنا اليوم ضد الإمامة الكهنوتية بثوبها الجديد المدعوم إيرانياً".
ولفت رئيس الوزراء إلى مضامين خطاب فخامة رئيس الجمهورية بمناسبة ذكرى ثورة 26 سبتمبر وتأكيده على وحدة الصف، ونبذ الخلافات التي أثرت على المعركة وأعطت مساحات لمليشيا الحوثي للتحرك، مشيراً إلى إدراك الجميع أهمية عدم استمرار ذلك والوقوف صفاً واحداً خلف الشرعية الدستورية لإنهاء الانقلاب الدموي الحوثي واستعادة الدولة، مؤكداً على أهمية تماسك القوى السياسية وأن اتفاق الرياض هو خارطة لاستكمال التوافقات والمساهمة في تحسين الأوضاع.
وأضاف "يتمدد الحوثي في مساحة الشقاق داخل القوى المقاومة لهم، قوى الشرعية، وينتشر داخل مساحات الأوهام التي تغري البعض بخوض معارك صغيرة وجانبية، ويجب أن يعي الجميع أن هناك قضايا لا يجوز أن تكون مساحة للابتزاز أو المماحكات السياسية، فالمليشيا العنصرية والمشروع الإيراني هي العدو ولا خيار أمامنا إلا النصر، وأي امتداد لهذا المشروع ستكون كارثة للأجيال القادمة، وسنقاتل للحفاظ على هوية وعروبة بلادنا ولن نستسلم مهما كانت التضحيات".
وشدد الدكتور معين عبدالملك على أهمية المكاشفة والمصارحة في هذه المرحلة لتجاوز أي انتكاسات وعدم تكرارها، وقال "حرصنا على أن نكون بينكم اليوم تاكيداً على أننا لن نتخلى عن واجب ولن نتهرب من مسؤولية رغم المعوقات والعوائق والظروف الصعبة التي ليست خافية على الجميع، وعلينا مسؤوليات عديدة ومهام متعددة ونحن في الحكومة لن نتردد في بذل أقصى الجهد في سبيل شعبنا وحريته وتحرره وعزته ومعيشته، وندعو كل صاحب مسؤولية أن يقوم بمسؤوليته فالمسؤولية تضامنية وتكاملية ولا نجاح إذا تقاعس البعض أو عطل أو عرقل من يعمل أو يريد أن يعمل".
وتطرق رئيس الوزراء إلى الأوضاع الاقتصادية وما شهدته أسعار صرف العملة الوطنية من تراجع، والحلول والإجراءات الجاري العمل عليها لوضع حد لذلك، وتخفيف الأعباء التي فرضتها هذه التحديات على معيشة وحياة المواطنين، مشيراً إلى الدور المعول على شركاء اليمن وخاصة في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لدعم هذه الحلول والإجراءات بشكل عاجل ووفق مسار سريع.
وقال "أقول لإخوتنا في قيادة تحالف دعم الشرعية نعرف عظمة التضحيات التي قدمتموها ونقدر وفاءكم وصبركم وكرمكم، ونقول لكم نحن إخوتكم اليمنيين بأمس الحاجة للمزيد من دعمكم وإسنادكم في الجانب العسكري والاقتصادي، فأنتم كنتم وستظلون السند الأصيل للشعب اليمني وتعيدون للناس الأمل كما حدث عقب انطلاق عاصفة الحزم في مارس 2015".
وتحدث محافظ شبوة محمد بن عديو، حيث أكد على أن زيارة رئيس الوزراء تأتي في وقت مهم ولحظة فاصلة ليس على شبوة وإنما على المشروع الوطني في استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، مشيراً إلى أهمية هذه الزيارة في رفع الروح المعنوية للمقاتلين والمرابطين، وأكد على تماسك أبناء المحافظة وصمودهم ضد المشروع الظلامي الإيراني، وتماسك قيادات الدولة في مختلف المستويات المركزية والمحلية، وتكامل أدوارها.
كما تحدث في الاجتماع الذي حضره مدير مكتب رئيس الوزراء المهندس أنيس باحارثة، عدد من قيادات السلطة المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية، حول عدد من المواضيع التي تهم المحافظة وكذا الوقوف صفاً واحداً خلف القيادة السياسية الحكومة لاستكمال معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي ومشروعه الإيراني، منوهين بزيارة رئيس الوزراء وما تضمنه خطابه من مواقف واضحة حول توحيد الصفوف والانتصار في هذه المعركة المصيرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.