تفتيت اليمن وطعنة الإمارات «النجلاء»!    سلاح الجو ينفذعمليات هجومية على مطار ابها    قتلى وجرحى بصفوف المرتزقة في نجران    تفاصيل تصعيد "إلاخوان" الخطير في تعز.. الإصلاح يحشد قوات ضخمة إلى جنوب المحافظة لتفجير حرب شاملة – (آخر المستجدات)    انهيار كبير للريال اليمني.. تعرف على سعر العملات الأجنبية في عدن وصنعاء    تقرير حكومي: الانقلاب الحوثي يتسبب في خسائر اقتصادية بقيمة 54,7 مليار دولار..!    زيدان يتلقى ضربة كبيرة : إصابة النجم البلجيكي ادين هازارد    العون المباشر : (25368) مستفيداً من أضاحي هذا العام في اليمن    الإعلان عن مواعيد عرض مسرحية "على حركرك"    الارياني : كما واجهت الحكومة الانقلاب والميليشيا بصنعاء ستواجهه في عدن    وردنا الآن ..السعودية تطرد السفير الاماراتي من الرياض    ميسي ، فان ديك , رونالدو ابرز المرشحين لجائزة افضل لاعب اوروبي 2019    اللجنة المؤقتة لفرع اتحاد الكرة بعدن تعلن موعد إستئناف الدوري التنشيطي    الإنقلاب الجديد يستكمل سيطرته على عدن.. ويوظف مؤسسات الدولة لخدمته!    مليشيات الحوثي تقصف مواقع القوات المشتركة في الجبلية    تقارير دولية : اليمن يتفتت والاقتصاد يتشرذم على 4 سلطات بعد انقلاب عدن    رحلة زوجان إلى شلال بني مطر بصنعاء تتحول إلى مأساة بعد سقوطهما من حافة الشلال    3 أطراف تحدد مصير ناقلة النفط الإيرانية.. وبولندا: تهديدات طهران تحتاج لرد    بيونسي تُجسِّد الروح الأفريقية بأغنية Spirit    للمرة الأولى منذ أكثر من عام.. مطرب عربي شهير متهم بالاغتصاب يعود لبلده    البكري يهنئ الشوحطي توليه منصب مدير امن عدن    استخبارات أمريكية تكشف خفايا التحرك الإماراتي في اليمن ومستقبل علاقة "ابو ظبي" بالحوثيين ومصير الوحدة اليمنية (تقرير)    ايش إلي جنيتوه ؟؟    استقلال دولة كازلي... (الجنون فنون !)    آخر مذيعة يمنية من جيل العمالقة تنتقل الى رحمة الله ...شاهد صورة ..تفاصيل الوفاة واسبابها ؟    شاهد بالفيديو .. فتاة تنقض على "القيصر" وترعبه على المسرح بتركيا!    " نهضة التعليم " شعار العالم في اليوم العالمي للشباب فهل ما زال شبابنا يحملون ذات الشعار !    انقطاع خدمات الاتصالات بكريتر    ستويشكوف: نيمار "قنبلة موقوتة".. برشلونة لا يحتاجه    مؤسسة حضرموت للاعلام والتنمية توزع اضاحي العيد للأسر المحتاجة بالمكلا    الجراد تجتاح عدة مناطق بيافع سرار وتلتهم المزارع    البرهان رئيساً لمجلس السيادة... وحمدوك للحكومة    السعودية والحاج حسن    عرض الصحف البريطانية-فاينانشال تايمز: رحلة السودان المحفوفة بالمخاطر نحو دولة أفضل    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية    وأخيرا.. الفتاة السعودية الهاربة تعود إلى أسرتها وترتدي الحجاب والسلطات الأمنية تتخذ أول إجراء    "طلاق صامت" و "مبادرة سرية" .. العاهل الأردني يفاجئ شقيقته الأميرة هيا بنت الحسين بهذه الخطوة..وأمير مخضرم يتدخل لإنقاذ الموقف    حمد بن جاسم يوجه رسالة ‘‘مشفرة'' إلى السعودية بشأن اليمن.. شاهد ما ورد فيها    قائد الحزام الامني بمديرية البريقه يتدخل لحل ازمة انقطاع المياه بالمديرية    بيعة الحوثي ل"خامنئي" تأكيد المؤكد للتبعية والعمالة لإيران..! – (تفاصيل صادمة)    مسؤولون حكوميون وتجار يغادرون عدن    إياك أن تستعين بعربي حتى في الدخول إلى الحمّام    برشلونة الإسباني يطالب بضم لاعب يمني    مدودة سيئون..القرية النموذجية تكرم طلابها المتفوقين!    وفاة طفل غرقاً في مسبح وسط مدينة إب    عندما كنا صغاراً...!    منتخب اليمن يشارك في بطولة اسيا للتنس    الفنانة اليمنية ‘‘بلقيس'' تهز ‘‘انستجرام'' باطلالة جريئة وساحرة من سواحل أوروبا وتنشر ‘‘فيديو مثير للغاية'' شاهد    لتحسين المزاج وخفض ضغط الدم.. شاهدوا مباريات كرة القدم    حاجة مصرية تستعيد بصرها في مكة المكرمة    آل الشيخ: وزارة الأوقاف اليمنية حققت نجاحًا كبيرًا في حج هذا العام    وفاة مصري"قهرا"بعد السخرية من صلاته الغريبة على مواقع التواصل !    موسم نموذجي لوزير نموذجي    مليشيا الحوثي تتاجر بأدوية مقلدة تهدد حياة الشعب اليمني    الفتيات الأكثر تضرراً من مواقع التواصل الاجتماعي لهذه الأسباب!    العثور على طاقم أسنان في حلق عجوز بعد أيام من عملية جراحية    وكيل الاوقاف المساعد: نسعى لحصد المركز الأول في خدمة الحجاج    { لاتنفخوا في كير المناطقية }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المشهد اليمني ينقل بالصور وقائع تشييع شهداء نيوزيلندا ( مقبرة جماعية ورفع الأذان وغير مسلمات يرتدين الحجاب )
نشر في المشهد اليمني يوم 22 - 03 - 2019

تحولت مقبرة "ميموريال بارك" بمدينة كرايست تشيرش، الجمعة، إلى مقبرة جماعية لضحايا المجزرة الإرهابية التي استهدفت مسجدَين في المدينة، الأسبوع الماضي.
وقال مجلس مدينة كرايست تشيرش، في بيان، إنّ "41 ضحية من ضحايا الهجوم الإرهابي دفنوا معا في مقبرة ميموريال بارك بحي لينوود"، حسبما نقل موقع "راديو نيوزيلندا"
فيما أشار المجلس إلى دفن البقية وعددهم 9 أشخاص، في مقابر أخرى متفرقة في نيوزيلندا.
وفي وقت سابق اليوم، ذكر موقع "راديو نيوزيلندا" أنّه سيتم دفن 26 شخصا، الجمعة، في مقبرة "ميموريال بارك"، بينهم أصغر الضحايا موكاد إبراهيم (3 سنوات)، ولاعب منتخب نيوزيلندا لكرة الصالات، حارس المرمى محمد عطا عليان.
وبدأت مراسم الدفن بعد انتهاء التشييع الرسمي لضحايا المجزرة في أنحاء نيوزيلندا، والذي تم عبر رفع أذان صلاة الجمعة في الإذاعة والتليفزيون الوطنيين، إضافة إلى وقوف دقيقتي صمت في جميع أرجاء ومؤسسات البلاد.
ووفق إعلام محلي، "تم اختيار الوقوف دقيقتي صمت بدلا من دقيقة واحدة كالمعتاد، بسبب حجم المأساة".
و رفع التليفزيون والإذاعة الوطنيين في نيوزيلندا لأول مرة في تاريخ البلاد أذان صلاة الجمعة بالتزامن مع مراسم تشييع وتأبين ضحايا "مجزرة المسجدَين" الإرهابية، التي أسفرت عن مقتل 50 شخصا، الأسبوع الماضي.
الصلاة أقيمت في ساحة "هاغلي بارك" مقابل مسجد النور في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، أحد المسجدَين اللذين تعرضا للهجوم الإرهابي، وحضرتها رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن، حسبما نقل موقع "راديو نيوزيلندا" الخاص.
وبعد رفع الأذان في جميع أنحاء نيوزيلندا عبر التليفزيون والإذاعة الوطنيين، تأبينا لضحايا الاعتداء الإرهابي، تم الوقوف دقيقتي صمت في جميع المؤسسات والتجمعات. وقدر الحشد الذي حضر الصلاة بنحو 20 ألفا، بينهم الآلاف من غير المسلمين الذين حرصوا على التواجد كنوع من التضامن مع المسلمين في مصابهم الأليم.
وقال خطيب مسجد النور، جمال فودة، وهو أحد الناجين من "مجزرة المسجدَين"، إنّ "دماء ضحايا الاعتداء الإرهابي لن تذهب هدرا، بل من خلالهم سيرى العالم جمال الإسلام وجمال وحدتنا".
وشكر النيوزيلنديين على دعمهم لمسلمي البلاد في تلك اللحظات الصعبة.
وقال خلال خطبة الجمعة: "لقد حاول الإرهابي تمزيق أمتنا بأيديولوجيته الشريرة، لكن على النقيض، أظهرنا للعالم أن نيوزيلندا غير قابلة للانقسام".
وأضاف: "نحن محبطين ولكننا لم نكسر. نحن على قيد الحياة. نحن معا. نحن مصممون على عدم السماح لأي شخص بتقسيمنا".
وتابع: "مجزرة المسجدين نتيجة خطاب الكراهية الذي يقوده بعض الزعماء السياسيين، وعلى العالم وضع حد لخطابات الكراهية تلك وسياسة الخوف المرضي من الإسلام (الإسلاموفوبيا)".
كما مضى قائلا: "الإسلاموفوبيا تقتل، وتم استخدامها بوحشية في جميع أنحاء العالم، فهي حملة تهدف إلى التأثير على الناس وجعلهم يشعرون بالخوف من المسلمين".
في وقت لاحق على صلاة الجمعة، أقيمت جنازة جماعية لدفن 26 من الضحايا في مقبرة بمدينة كرايست تشيرش حيث تم بالفعل سابقا دفن 10 آخرين من الضحايا.
وقام أفراد أسر الضحايا بالتناوب لدفن أحبائهم، مستخدمين مجارف وعربات يدوية. وشملت الجثامين، التي تم دفنها اليوم، الضحية الأصغر، موكاد إبراهيم، البالغ من العمر 3 سنوات.
والأربعاء، أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت، اليوم الجمعة، في ذكرى مرور أسبوع على المجزرة المروعة ببلادها.
كما ارتدت، اليوم الجمعة، نساء نيوزيلنديات غير مسلمات، الحجاب تضامنا مع المسلمين.
جاء ذلك استجابة لدعوة من منظمات المجتمع المدني لتنفيذ حملة ارتداء الحجاب، في ذكرى مرور أسبوع على مجزرة "المسجدَين" الأليمة.
والتقت وسائل إعلام نيوزيلندية اليوم، نساء شاركن بالحملة، حيث أبدين دعمهُنَّ للنساء المسلمات .
وقالت إحدى المشاركات لموقع TVNZ المحلي "لا داعي للشعور بالخوف من ارتداء الحجاب في الخارج، لأن الجميع مرحب بهم في نيوزيلندا".
وأبدت المتحدثة باسم مجلس النساء المسلمات، (لم يذكر اسمها)، رضاها عن الحملة وأفادت بأنها طريقة مؤثرة ومعبرة لإظهار تضامن المجتمع معهم، بحسب الموقع.
وكان من بين المشاركات في الحملة، شرطيات وإعلاميات وناشطات ظهرن وهن يرتدين الحجاب.
على صعيد آخر افتتح وزير خارجية نيوزيلندا، وينستون بيترز، اليوم الجمعة، مؤتمره الصحفي في مدينة إسطنبول، بتحية الإسلام، وذلك في إطار مشاركته في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي.
ورد عليه العشرات من الصحفيين المسلمين وغيرهم المتواجدين في قاعة المؤتمر قائلين "وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته".
وأعرب بيترز خلال مؤتمره عن حزنه اتجاه الحادثة التي أودت بحياة عشرات الأبرياء من المسلمين.
والتقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، وزير الخارجية نائب رئيس الوزراء النيوزيلندي، وينستون بيترز، والوفد المرافق له في مدينة إسطنبول.
وشارك في اللقاء المغلق وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، ومتحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن.
ووفق إعلام محلي، "تم اختيار الوقوف دقيقتي صمت بدلا من دقيقة واحدة كالمعتاد، بسبب حجم المأساة".
والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدين ب "كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.
فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت الماضي، ووجهت إليه اتهامات ب"القتل العمد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.