أمطار غزيرة وعواصف رعدية بالساعات المقبلة    كورتوا يحافظ على نظافة شباكه للمباراة الثالثة تواليا    فيفا يتجاهل إسرائيل في صفحة مونديال قطر    التطبيع خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها    منتخب عدن المدرسي يلاقي شبوة في إفتتاح البطولة المدرسية    إعلان جدول مباريات كأس العرب للناشئين    الكشف عن طريقة بسيطة لمنع زيادة الوزن    المطر(البرَد) يدمر المحاصيل الزراعية في مديرية دمت شمال الضالع    العليمني يؤكد استقالته من المنصب الرئاسي    بشرى سارة ..البنك المركزي يعلن عن موعد ارسال الوديعة السعودية الإماراتية الى عدن    ناصري شبوة يدين اعمال العنف بعاصمة المحافظة ويدعو لاصلاحات جذرية ترسخ وجود مؤسسات الدولة    مصادر تكشف عن آخر تطورات المواجهات العنيفة في شبوة    مصادر : حشود كبيرة تتوافد على مدينة عتق للدفاع عنها وقوات العمالقة ودفاع شبوة تنصب نقاط تفتيش وحملة اعتقالات بالبطاقة    عدة طرق لحماية هاتفك من الاختراق بعد أنتشار الابتزار الالكتروني    فاكهة معروفة تقاوم أثار الشيخوخة وتعيد لك شبابك عن طريق تجديد العضلات    تخلص من الحموضة بدون أدوية في دقائق معدودة والشعور براحة سريعة    وداعاً لاوجاع الظهر والكثير من الأمراض فوائد عظيمة ومدهشة بتناولك القليل من البقدونس ستحول حياتك    19 قتيلا و مفقودا جراء الفيضانات في كوريا الجنوبية    تفقد سير أعمال الطوارئ بأمانة العاصمة    تعطل لا يذكر في خدمة غوغل يفضح اعتماد العالم المطلق على شركة تقنية واحدة    أبو لحوم يؤكد على أهمية أتمتة العمل الضريبي    ندوة للاستفادة من حصاد المياه في ذمار والبيضاء    البروفيسور الترب: لا شرعية للخونة والعملاء    لمرضى القلب.. ابتعد عن هذه المشروبات فوراًّ فقد تكون قاتلة    انتشال جثة شاب غرق في الرضمة    المنتخب الوطني للطاولة يفوز على طاجيكستان    الريال يتوج بكأس السوبر الأوروبي    ارتفاع مفاجئ لسعر صرف العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني    الانتقالي يدعم جهود تحرير #شبوة من إرهاب الإخوان    أحداث شبوة وفضائح الإعلام الإخواني.. الكذب في وضح النهار    الحوثيون: دعمنا "لعكب" باسلحة متطورة.    بيريز يبدي رأيه بصفقات برشلونة الجديدة    الأمم المتحدة: عشرة آلاف داعشي ينشطون بين سورية والعراق !    مهرجان أغنية الشعبي الجزائري يعود بعد غياب سبع سنوات    كروس ... اينتراخت بدا المباراة بشكل جيد    روسيا تطلب عقد جلسة لمجلس الأمن بشأن محطة زابوروجية النووية الاوكرانية    ريال مدريد بطلاً لكأس السوبر الأوروبية    تحذير من قلب عدن يتحدث عن انهيار العملة وتفاقم الأزمة الاقتصادية ونفاذ المخزون الغذائي    وزير الثقافة يوجه بسرعة ترميم منازل صنعاء القديمة قبل تهدمها من الامطار    الوزير يدشن توزيع عيادات متنقلة بتمويل ياباني    الإصلاح والإمارات ... صراع من أجل السيطرة على مصادر الثروة    إصلاح واقع الأمة.. أبرز أهداف ثورة الإمام الحسين (ع)    لقاء يجمع وزير الاشغال العامة بعميد كلية الهندسة جامعة عدن    اجتماع برئاسة مقبولي يناقش الأضرار الناجمة عن السيول بالأمانة والمحافظات    إصلاح المحويت.. برحيل الدغبشي فقدنا واحداً من خيرة رجال اليمن    رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي شبوة يطمان على المصابين من حرب التمرد    العكبري يفتتح قاعات مركز البحوث والتطوير التربوي بعدن    فرسان السلطان    الإعلان عن دعم «أمريكي» جديد ل «اليمن» بمبلغ 444 مليون دولار    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    «أيام شامية» كان أول الغيث    الحمامات البخارية في صنعاء القديمة    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    هذا ما كشفته السيول في الجوف    ضابط بريطاني متقاعد يكتب عن منطقة ابين الجنوبية    لبيك يا حسين    عاشورا والفقه المغلوط وعقلية القطيع    الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحذير هام .. قريبا الوديعة السعودية تستنفذ بالكامل و موجه من ارتفاع سعر الصرف واسعار المواد الغذائية
نشر في المشهد اليمني يوم 15 - 02 - 2020

حذر تقرير اصدرته "فيوز نت" شبكة لأنظمة الإنذار المبكر ضد المجاعة , من إنخفاض قيمة الريال اليمني بالسوق الموازية في الأشهر المقبلة وارتفاع تكلفة الواردات وبالتالي الأسعار, بعد ان تكون الوديعة السعودية قد استنفذت بالكامل خلال الشهرين المقبلين ونتيجة غياب المزيد من التدخل المالي.
و بحسب تقارير شبكة أنظمة الإنذار المبكر (FEWS NET) , بانه بالاضافة إلى مخاوف نفاد الوديعة السعودية، فإن قيام سلطات الحوثي في الشمال بحظر الأوراق النقدية الجديدة الصادرة عن الحكومة، يفاقم أوضاع الأمن الغذائي في اليمن وسيؤدي إلى زيادة أسعار المواد الغذائية والوقود وتعطيل الواردات.
"المشهد اليمني" ينشر نص مترجم من تنبيه الأمن الغذائي في اليمن
انخفاض القدرة على استيراد الأغذية المتوقعة في اليمن مع الملايين في حاجة إلى عمل عاجل
من المحتمل أن يؤدي العجز المتوقع في العملة الأجنبية في اليمن إلى المزيد من انخفاض قيمة الريال اليمني، وتعطل الواردات الغذائية ودفع الرواتب ، والضغط التصاعدي على أسعار المواد الغذائية والوقود .
وتوقعت شركة FEWS NET أن الودائع البالغة ملياري دولار والتي ساهمت بها المملكة العربية السعودية في أوائل عام 2018 لاستقرار الأوضاع الاقتصادية ان تستنفد بالكامل خلال الشهرين المقبلين.
واضف التقرير ان البيانات والمعلومات حول نتائج وظروف الأمن الغذائي الحالية في اليمن محدودة بسبب البيئة الإنسانية الحالية ، على الرغم من أن المعلومات المتاحة تشير إلى أن هناك ما يقدر بنحو 17 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الغذائية الإنسانية. ونظراً لاعتماد اليمن الكبير على واردات الأغذية ، من المتوقع أن يزداد حجم وشدة انعدام الأمن الغذائي الحاد في غياب أي إجراء لاستقرار الاقتصاد.
ومن المتوقع أن يزداد خطر المجاعة بسبب الزيادة المتوقعة في احتياجات الأمن الغذائي والضغط على أنظمة السوق.
واشار التقرير الى ان الظروف الاقتصادية الكلية في اليمن سيئة للغاية منذ عام 2015 ، حيث تميزت بنقص العملة الأجنبية وانخفاض قيمة الريال اليمني وارتفاع أسعار السلع الأساسية ومحدودية فرص كسب الدخل.
و في عام 2018 ، سمحت الودائع السعودية البالغة ملياري دولار لليمن بدفع بعض المعاشات ورواتب القطاع العام وتمكين خيارات التمويل التي عززت واردات الأغذية.
و في أواخر عام 2019 ، بدأت المخاوف تتصاعد من أن الودائع السعودية ستستنفد في أوائل عام 2020 ، وتشير المعلومات المتاحة إلى أن المملكة العربية السعودية لا تنوي تقديم دعم مالي إضافي.
بينما دعا المسؤولون الحكوميون إلى مزيد من الدعم المالي ، وأفادت آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش في اليمن (UNVIM) أن المملكة العربية السعودية قد توقفت عن الموافقة على خطابات اعتماد جديدة لمستوردي الأغذية نتيجة لذلك ، توقعًا انخفاضًا لاحقًا في قيمة الريال ، بدأت الجهات الفاعلة في السوق في خفض مستويات المخزونات المستوردة ، علاوة على ذلك ، في أواخر ديسمبر ، حظرت سلطات الحوثي استخدام الأوراق النقدية الجديدة وأعلنت حكومة هادي وقف دفع الرواتب إلى المناطق الشمالية.
في غياب المزيد من التدخل المالي ، تتوقع شركة FEWS NET في تقريرها انخفاض ثابت في قيمة الريال اليمني في السوق الموازية في الأشهر المقبلة ، مع انخفاض قيمة العملة لإغلاق الفجوة ,هذا من المرجح أن يجعل الواردات أكثر تكلفة ، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار كل من الغذاء والوقود. ومن المتوقع أن تؤدي أسعار الوقود المرتفعة إلى زيادة تكاليف النقل ، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على أسعار المواد الغذائية. وفي الوقت نفسه ، من المتوقع انخفاض مدفوعات رواتب القطاع العام بسبب محدودية الإيرادات الحكومية. من المحتمل أن تؤدي هذه الظروف إلى مزيد من التقليل من القوة الشرائية لدى ملايين اليمنيين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بالفعل ، مع احتمال ألا يتمكنوا من زيادة دخلهم
من المحتمل أن تواجه العديد من الأسر التي تواجه بالفعل أزمة (المرحلة الثالثة من التصنيف الدولي للبراءات) أو نتائج أسوأ ، فجوات استهلاك آخذة في الاتساع أو الانخراط في مواجهة شدة متزايدة وغير مستدامة لتغطية احتياجاتها الأساسية. ومن المتوقع أن تتدهور بعض الأسر التي تعاني من الضغوط (IPC المرحلة 2) إلى الأزمة (IPC المرحلة 3) لأنها تواجه انخفاضًا في القوة الشرائية. علاوة على ذلك ، من المرجح أن تؤدي أسعار الوقود المرتفعة إلى إعاقة حصول الأسر على المياه النظيفة. مع استمرار انتشار الأزمة (المرحلة الثالثة من التصنيف الدولي للبراءات) أو نتائج أسوأ في جميع أنحاء اليمن ، فإن خطر المجاعة (المرحلة الخامسة من التصنيف الدولي للبراءات) سيزداد بالنظر إلى الارتفاع المتوقع في انعدام الأمن الغذائي والضغط على أنظمة السوق. ستكون الآثار أكبر في المناطق التي أدى فيها الصراع إلى تعطيل أداء السوق بشكل كبير وحيث تكون مستويات المساعدة الإنسانية منخفضة نسبيًا. ومما يثير القلق بوجه خاص حجة وتعز ، حيث ترتفع أسعار دقيق القمح وتقلبه.
في عام 2019 ، زاد برنامج الأغذية العالمي من توفيره للمساعدات الغذائية الإنسانية في اليمن ويصل الآن إلى أكثر من 12.5 مليون شخص كل شهر. مع ارتفاع الأسعار ، ينبغي توقع زيادة التكاليف لدعم الحصص الكاملة من خلال الطرائق القائمة على السوق ، بما في ذلك التحويلات النقدية وقسائم السلع الأساسية والأغذية العينية المشتراة من المستوردين التجاريين. علاوة على ذلك ، تجدر الإشارة إلى أن الاستخدام الواسع النطاق للتحويلات النقدية قد يؤدي إلى مزيد من الزيادات في الأسعار عن طريق زيادة الطلب في السوق في بعض المناطق. بالنظر إلى اعتماد اليمن الكبير على الواردات للوصول إلى الغذاء ، في ظل عدم اتخاذ المزيد من الإجراءات لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد ، من المتوقع أن يزداد حجم وشدة انعدام الأمن الغذائي الحاد ، وكذلك خطر المجاعة (المرحلة 5 من التصنيف الدولي للبراءات).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.