الدولية للهجرة توزع مساعدات إغاثية على 10آلاف نازح    الحوثيون يكشفون عن الجهة المتورطة في محاولة القيادي المؤتمري أمين جمعان .. ومصادر تكشف حالته الصحية (تفاصيل وصور)    حقيقة الاشتباكات بين قوات الانتقالي والشرعية في لحج وابين    صدور كتاب (Woman & Identity) المرأة والهوية للدكتور حاتم محمد الشماع    عاجل : الان من مارب.. الحوثي يسيطر على البوابة الشرقية لمدينة مأرب ويدخلون مقر علي محسن الأحمر ( تفاصيل )    عاجل : اشهر فنانة كويتية تفاجئ الجميع وتعلن عن هذا الامر بشأن فيروس "كورونا".. تفاصيل صادمة    ملعب الحبيشي بحاجة الى إنارة جديدة وليس ترقيع القديمة    ادارة نيوكاسل تقرر بيع النادي الانجليزي لصندوق الاستثمار السعودي    مستشفى حضرموت الحديث تطلق الحملة التوعوية الاحترازية ورفع الجاهزية لمواجهة جائحة كورونا    البنك المركزي في بيان هام: لا يوجد قانون ينظم خدمات الدفع الالكترونية ويحذر من خطوات فرع البنك بصنعاء    القبائل تنضم إلى الجيش الوطني في صرواح ومعارك عنيفة تدور في الأثناء ومسار المعركة يتغير لصالح هذه الطرف    شاهد مسئول يمني يوجه رسالة هامة إلى أبناء اليمن    تاركًا رسالة مؤثرة من 7 حروف.. انتحار شاب مصري في النيل    قائد كتيبة النخبة محور العند يعزي في وفاة العميد صالح عسكر    شاهد فيديو لضابط يمني مسن يشعل مواقع التواصل الاجتماعي    أول طالب يمني من تعز يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية    مستشار الرئيس هادي يدعو "غريفيث" إلى تقديم استقالته    قوات حماية المنشآت تنفذ اجراءات وقائية اثناء صرف مرتبات منتسبيها    قائد العسكرية الثالثة: الجيش أحرز تقدمات كبيرة في جبهة هيلان وماضون صوب صنعاء    بعد ان فقد في رمضان الماضي ...فحص ال "DNA" يحدد الرجل الذي عثر على جثته في جبل النور بمكه    الحوثيون قلقون من تراجع مبيعات النفط في مناطق سيطرتهم والمليشيا تتهم الشرعية باغراق السوق    محبي عميد الأندية يتأهبون لوقفة احتجاجية للمطالبة بتعيين إدارة جديدة    لجنة الطوارئ شبوة تصدر تعميماً هاماً لمرافق القطاع الصحي بالمحافظة    كورونا يخطف ضحيته الأصغر سناً في العالم    فيروس كورونا والعالم ما بعد هذا الفيروس    ريال مدريد يسعى للتعاقد مع حارس سبورتينغ لشبونة البرتغالي    وفاة أول فنان عربي بفيروس كورونا    بالفيديو..مشهد صادم بعد امتلاء ثلاجات الموتى..مقطورات الجثث تملأ نيويورك    بين مأرب وعدن أين ستقف السعودية ؟!    مدير أمن لودر يوجه رسالة لمالكي محطات الوقود بالمديرية    تدشين الحملة التوعوية الميدانية بمخاطر فيروس كورونا في مديرية خورمكسر    قرار إنشاء جامعة أبين قرار حكيم من رجل حكيم    تعز: مدير مكتب الصحة بمديرية المواسط يتفقد سير العمل في نقاط التغذية الوقائية.    متى يعود الدوري الإنجليزي؟ السلطات تجيب    قوات الحزام الأمني بلحج تلقي القبض على متهم بدار سعد    مقابله حصريه مع العم كورونا    خمسة عوامل حاسمة تقود إلى السقوط الوشيك لمليشيا الحوثي    بعد هزيمتهم في مأرب اليوم ... الحوثي يطلب من الشرعية القبول بالتفاوض وإيقاف الحرب    إجتماع طارئ لوزارة السياحة لمناقشة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا    عقب رفض المستشفيات استقبالها بحجة التخوف من كورونا...وفاة طفلة جديدة بعدن    الشهيد الزبيري.. رفيق الأحرار حياً وميتاً    اتحاد كرة القدم بعدن يعزي بوفاة سعيد دعاله    البنك المركزي اليمني يحذر من عمليات نصب "حوثية"    يويفا يعلق مباريات المنتخبات ودوري أبطال أوروبا    انهيار الريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء ... آخر التحديثات    الممثل التركي "مهند" يدخل المستشفى بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا    كذبة ابريل وما أكثر الكاذبين    عاجل : اليوم الأربعاء اليمن تعلن تخفيض جديد لأسعار النفط ليصل 1 التر إلى هذا السعر ؟    صناعة شبوة يوقف 15 تأجرا و يضبط 12مخالفة تموينية .    سبحان من قنعك مني !    الأمم المتحدة: تضرر آلاف الأسر النازحة جراء السيول في اليمن    بالفيديو سيدة الشاشة الخليجية تطالب بطرد الوافدين ورميهم في الصحراء    هَمسَ الْيرَاع ..    غنائية : سياسية و ين ربان السفينة؟    ابناء الجنوب رموز الرجولة.    أسرار الكورونا الواقعية!    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وثائقيان يمنيان يكشفان عن جرائم الحوثيين
نشر في المشهد اليمني يوم 22 - 02 - 2020

شهدت العاصمة البريطانية لندن عرضا لفيلمين وثائقيين سلطا الضوء على المعاناة الجسيمة التي يعاني منها اليمنيون من الميليشيا الحوثية في أكثر من محافظة يمنية، ضمن مشاركة المخرجة الأردنية اليمنية نسرين الصبيحي نعمان، مع مخرجي أفلام وثائقية من 50 دولة في إطار مهرجان شمال أوروبا للأفلام.
ووسط حضور دبلوماسي وإعلامي ومن مخرجي الأفلام الأخرى المشاركة في المهرجان، قدمت الصبيحي فيلمي "عاصم"، و"ماذا بقي مني"، ونقلت صورة من داخل المناطق التي يصعب الوصول إليها في ظل سيطرة الميليشيا الحوثية.
وقالت الصبيحي "إن افلامي خلاصة جهد ومعاناة واجهتها كشاهدة قبل أن أكون مخرجة وجدت وعلى الواقع أن حال الإنسان في اسلم مثلا يتعرض لأسوأ عملية توظيف واستغلال سياسي من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، والأطفال يتغذون من ذات الجهة على ثقافة القتل ورفض الآخر ، عبر ترديد شعار الموت الملصق في كل مكان".
وأضافت في سياق كلمة لها افتتحت بها الفيلمين: " قابلت الكثير من مبتوري الاطراف بفعل الألغام التي زرعها الحوثي قبل مغادرته المدينة... أخذت تنقلاتي بين المحافظات ساعات طويلة من التنقل في طرق جبلية وعرة مرورا بنقاط تفتيش عسكرية حوثية كثيرة ترفض مرور الإعلاميين مالم تكن المهمة لصالحهم، ومن هنا ادركت ان إظهار الحقيقة عملية غير ممكنة ولكم أن تتخيلوا كم من القصص لم توثق لعدم توافقها مع مايريدون".
وذكرت الصبيحي أنها وجدت أن "جهود ودور المنظمات الدولية الانسانية المشكورة بحاجة إلى إعادة ترتيب وتنظيم لضمان وصول معوناتهم وخدماتهم وبرامجهم الى مستحقيها... وهاهو عاصم وماذا بقي مني وأفلامي المقبلة عن تجنيد الاطفال والاخفاء القسري وغيرها من المواضيع قد تساعد على إظهار حقيقة الواقع بتجرد وحيادية"، وختمت كلمتها بالقول: إن "السلام مطلب وغاية وختام".
وقال سفير بلادنا لدى المملكة المتحدة الدكتور ياسين نعمان إن الفيلمين تطرقا إلى قضيتين مهمتين، واحدة في حجة وأخرى في تعز، ووجود هذا النوع من الأفلام الوثائقية يساعدنا في توضيح الصورة الحقيقية للحرب التي يخوضها الحوثيون ضد اليمن منذ سبتمبر 2014 وحتى الآن.
وأضاف إن الإعلام الغربي يركز في جوانب من الحرب تخدم التوجهات التي تتبع إليها وسائل الإعلام أو تلك التي تركز على جانب واحد فقط من الحرب، نحن نحتاج المزيد من هذه الأفلام التي تظهر الحقيقة والحياد، ونطلب كافة المهتمين بالملف اليمني أن ينهجو الحياد فقط.
وحاز الفيلمان إعجاب الحضور، من ناحية صعوبة الوصول إلى المناطق المشتعلة بالحرب، وهو ما أفضى إلى قيمة مضافة للفيلمين، بالإضافة إلى توغل المخرجة في مناطق اشتباك وإظهارها حقيقة المعاناة التي ألمّت بقرية أسلم التي نشرت الصحافة الغربية أنهم كانوا يأكلون أوراق الشجر، وأن الحوثيين استغلوا فقرهم بمنع المساعدات الغذائية عنهم فقط لتوظيف ذلك إعلاميا، فيما يكشف أهالي أسلم نفسها أن الحوثيين هم من منعهم من المساعدات وليس الحرب، فهم يقبعون في منطقة بعيدة عن الاشتباكات.
أما فيلم "ماذا بقي مني؟" فركز على ضحايا الألغام والقذائف في تعز حيث نقلت الشاشة حديث أهالي تعز المتضررين من الألغام وتحدثوا عمن يزرعها في المدارس والمستشفيات والأماكن السكنية.
يشار إلى أن فيلم "عاصم" سبق أن حصل على عدة جوائز دولية من مهرجانات مختلفة، منها مهرجان غرب أوروبا للأفلام في بروكسل العام الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.