الإخوان يفجرون الوضع عسكرياً في عتق .. وأكاديمي بارز : ستدفعون ثمن التمرد    تغير جديد وغير مسبق لسعر صرف العملات في صنعاء وعدن ..تعرف على السعر الآن    شعفل يختتم جولته الميدانية بفرع هيئة النقل بحضرموت الساحل    بين التشديد الروسيا على تنفيذ البند الثاني ومراوغة الغرب.. تفاصيل تكشف الاتفاق ومدى نجاحة    عدن..الوزير الحريزي يزور مقر الوحدة التنفيذية للمشاريع الممولة دولياً    السعودية تحافظ على لقبها وتتوج بطلة لكأس العرب للشباب    سلتا فيغو يقترب من التعاقد مع لاعب نادي روما كارلس بيريز    فالنسيا الإسباني يعلن عن انتقال حارسه ياسبر سيليسن إلى إن إي سي نيميخن الهولندي    اللواء بن بريك يلتقي عدداً من خريجي كلية التربية جامعة أبين زنجبار    اعلان هام لليمنيين في السعودية الحاملين هوية زائر    مطالبات عاجلة للرئاسي بسرعة اقالة «رأس الفتنة» في شبوة حقنا للدماء ومشائخ المحافظة يحددون موقفهم    الكشف عن سبب الإنفجارات التي سمع دويها بالعاصمة صنعاء وأنباء عن خسائر كبيرة للحوثيين    بعد أحداث عتق.. بيان من القيادة المحلية من المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة    ستهزمهم شبوة.. معركة قمع التمرد في شبوة    فرق أوروبية ترفض اقامة مباراة ودية في اسرائيل    اطراف الصراع في تشاد توقع اتفاقية سلام برعاية قطرية    زبارة والشماحي يطلعان على سير العمل في جمارك وضرائب ذمار    الأرصاد يتوقع هطول مزيد من الأمطار الرعدية في عدة محافظات    برميل الخام الأمريكي يصعد صوب 90 دولارا    اليمنيون يحيون ذكرى عاشوراء ونصرة فلسطين بمسيرات حاشدة    مسيرة جماهيرية في مدينة صعدة إحياء لذكرى استشهاد الحسين ونصرة للشعب الفلسطيني    حادثة مروعة..وفاة شاب في بداية العمر بأبشع طريقة هزت قلوب جميع اليمنين وكذا كان رد فعل اسرته    ضبط 1200 جريمة في العاصمة خلال ذو الحجة    بالاسماء ..قرار حكومي عاجل بتعيين عدد من القادة الأمنيين في شبوة    تحذير للمغتربين اليمنيين .. السعودية تقبض على 4 يمنيين يمارسون هذا العمل المخالف    يمن موبايل تعلن الانتهاء من التحديث واطلاق خدمات إضافية    فتح باب الترشح للمقاعد المجانية في الجامعات اليمنية للعام 1444ه    فاكهة تعالج 7 امراض منها البواسير واللوزتين .    مصدر مصرفي يكشف عن الحقيقة كاملة بشأن امتناع الصرافين عن تداول هذه العملة بعدن    عيادة الإمارات المتنقلة تواصل تقديم خدماتها العلاجية في محافظة حضرموت    هلال الإمارات يواصل توزيع المساعدات الغذائية والايوائية على أهالي حضرموت    وزير النفط والمعادن يعلن عن بشرى سارة طال انتظارها    عاجل: قوات اللواء 21 وقوات النجدة تقاتل إلى جانب المليشيات المتمردة وأسر عدد من اليمنيين    رافينيا عبر حسابه الرسمي ... "لا أستطيع الانتظار لنصنع التاريخ معاً".    الصحة الفلسطينية:ارتفاع حصيلة العدوان الاسرائيلي على غزة الى 24 شهيداً و203 إصابات    تلاحقه إسرائيل منذ أكثر من 20 عاماً.. مَن هو خالد منصور الذي اغتيل في رفح؟    الأكبر عدداً في العالم.. ماذا تعرف عن جيش التحرير الشعبي بالصين؟    ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي في الصين إلى 3.1041 تريليون دولار في يوليو    ميسي يقود باريس سان جيرمان للفوز على كليرمو بخماسية نظيفة    السعودية تتوج بكأس العرب للشباب على حساب مصر    تجنبها فوراً..7 أطعمة تصيبك بالخمول وانخفاض مستوى الطاقة لديك    وداعاً للانسولين..عشبة يمنية شهيرة حيرت الأطباء بقدرتها الفائقة على ضبط مستوى السكر في الدم    لبيك يا حسين    الشهيد أكرم محمد الشعبي الحاضر دوماً    وردية يوم عاشوراء على قسمات الأدب    الاشتراكي اليمني ينعي الفاضي العلامة علي أحمد أبو الرجال مميز    ولادة طفل سيامي برأسين في محافظة الحديدة( صورة)    تركي ال الشيخ يكشف لشباب السعودي طريقته الصامته في صدم الناس والاستمتاع بذلك    عاشورا والفقه المغلوط وعقلية القطيع    الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ    دورتموند يسعى لضم رونالدو    قراءات نقدية لمجموعة احتراقات    بشرى سارة... الخبراء يجدون طريقة أسرع لاكتشاف السرطانات وأمراض القلب    مكتب الزكاة بالأمانة اول المنفذين للعمل بالتقويم الهجري    الحسين: خذلتنا شيعتنا !    ملهم الثوار عبر التاريخ    الشاعر المهاجر علي بلعيد أبو الرجال جذور الشعر في أعماق الفن والجمال    سألوني لماذا تكتب؟ ولمن؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اللواء حفتر يقول إنه يخوض للعالم معركة ليبيا ولا يطمح في السلطة
نشر في المنتصف يوم 29 - 05 - 2014

قال اللواء خليفة حفتر، الذي تتهمه الحكومة الليبية بتنفيذ انقلاب عسكري بعد إطلاقه معركة "الكرامة" ضد ما يصفها ب"الجماعات المتشددة"، إنه يقاتل في ليبيا "نيابةً عن العالم كله"، مضيفاً أنه لا يخطط لتقسيم البلاد، ولا يطمح على المستوى الشخصي للوصول إلى السلطة، مؤكداً أنه مدعوم من "جميع الليبيين".
نفى حفتر أن تكون هناك قوى خارجية تدعم قتاله ضد المتشددين في ليبيا
وأعلن حفتر، في تصريحات لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية: "بعد الثورة (على نظام العقيد معمر القذافي)، وبعد أن وضعت الحرب أوزارها في ليبيا، شعرت بأن الوضع سيكون أفضل، فأنا كنت قد غادرت البلاد قبل ذلك بربع قرن، وأردت أن أعود لأرتاح من هذه الصراعات".
وأضاف: "للأسف لم يكن البديل جيداً، والمؤتمر الوطني المنتخب من الشعب لم يعمل بطريقة صحيحة، وساهم في سرقة البلاد، كما ظهرت جماعات مسلحة وجماعات دينية على صلة بتنظيمات إرهابية في ليبيا، وترافق ذلك مع الكثير من الفساد والسرقات والفوضى في الشوارع، وكان الشعب الليبي يسأل: أين #الجيش؟ ولذلك قررت مواجهة هذا الخطر، ومواجهة كل أعداء الشعب الليبي، وأتمنى أن أحصل على دعم القبائل الليبية والمؤسسات الأهلية في البلاد".
وحول طبيعة القوى التي يقاتلها، قال حفتر: "الجماعات التي تقاتلني هي جماعات متطرفة، تزعم الانتماء إلى الإسلام، ولكن الشعب الليبي لا يعتبرها كذلك، لأن الشعب في ليبيا مسالم، ولكننا نواجه المتطرفين بقوة، وسنسعى لإلحاق الهزيمة بهم".
أمن وخدمات
ورداً على سؤال حول الدعم الخارجي الذي يتلقاه، قال حفتر: "ليس هناك أحد خارج ليبيا يدعمني، أنا أعتمد على البناء الاجتماعي الليبي، والمؤسسات والقبائل الليبية، والشعب الليبي السني، وأنا واثق مئة % المئة أننا سننتصر عليه بعون الله، رغم أننا نقاتل في هذه المعاركة نيابةً عن العالم كله".
وحول إمكانية أن تكون المعركة التي أطلقها مقدمة لوصوله إلى السلطة، قال: "أريد أن تكون ليبيا موحدة، وأنا لم أخرج فقط من أجل توفير الأمن لليبيين، رغم أنني أريد الأمن والسلامة للمجتمع الليبي، وأنا شخصياً لا أريد الوصول إلى السلطة السياسية، بل أريد أمن وأمان بلدي وشعبي".
وعن وجود بعض الداعمين له، من القوى التي سبق وسيطرت على مرافئ تصدير النفط في الشرق، وطالبت بحكم منفصل للمنطقة الشرقية، قال حفتر: "الذين يريدون تقسيم ليبيا ليسوا بيننا، الشعب الليبي يدعمنا، وليست لدينا أية خطة لتقسيم ليبيا بأي شكل من الأشكال، نريد أن تصل الخدمات إلى كل الليبيين، هذا ما نريده وما نطمح إليه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.