أسعار الصرف في عدن    قطر تقصي الأرجنتين وتكمل عقد المنتخبات المتأهلة لربع نهائي مونديال اليد    في تطوارات مفاجئة ..الإمارات تعلن عن قرارات جديدة تخص إجراءات الإقامة والجنسية في البلاد    رئيس الجمهورية يؤكد على اهتمام الدولة بمحافظة شبوة ويشيد بمشاريعها التنموية    تفاوت نسبي في أسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن اليوم الثلاثاء    شرطة تعز تصدر تعميم هام بشأن تزويج القاصرات في المحافظة    إمرأة تحمل صفات النبلاء!    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للإعلامي المصري وائل الإبراشي    قرار جديد للخزانة الأمريكية بشأن ميليشيا الحوثي في اليمن (وثيقة)    أوقف أطرف صاروخ وأجي لكم    صنعاء جولة الولاعة ترحب بكم .. شاهد التفاصيل بالصور    هل تذكرون الفنانة السورية "أم عصام" بطلة مسلسل "باب الحارة".. لن تصدق كيف ظهرت اليوم بعد إختفائها "صورة صادمة"    بريطانيا : تفاجئ الجميع وتوجه اهانه للشرعية وتعلن لن نعترف باي عاصمة موقتة العاصمة صنعاء لا غيرها    على الهواء مباشرة.. اعلامي كويتي يعلن ارتداده عن الإسلام ويعتنق هذه الديانة    تعرف على الشال اليمني الذي ارتداه الأمير محمد بن سلمان في آخر ظهور له وسعره !    بشرى سارة.. اتفاق بين البنك المركزي وجمعية الصرافين يقضي بصرف راتب شهرين للموظفين (تفاصيل)    ورد للتو : إختطاف طفلين في العاصمة بهذه الطريقةالمرعبة (تفاصيل أولية )    عاجل : دوله عظمى تبدا تحركات لإنهاء الحرب في اليمن بمصالحة وطنية    بلباو يقسو على خيتافي بخماسية    المتهم والناجي الوحيد.. "قط" ينقل كورونا ل15 شخصاً    بايرن ميونخ يستغل كبوات منافسيه    منتخب البحرين يلتقي أوكرانيا ودياً    الكرة الكويتية تفقد أحد أساطيرها    تبدأ اليوم.. شركة الغاز تزف بشرى سارة للمواطنين    مصادر تكشف عن أسباب الانفجار الذي وقع في العاصمة عدن قبل قليل    الاتحاد الأوروبي: محاولات الهجوم على الرياض غير مقبولة ويجب أن تتوقف    حزام الأسد: أمريكا راعية الإرهاب، وما تمارسه من جرائم مختلفة بحق الشعب اليمني يؤكد ذلك    اليونان تشتري 18 مقاتلة "رافال" فرنسية    جريمة مروعة تهز اليمن.. تاجر يعذب عامل المحل ويقطع عضوه الذكري وخصيتيه لهذا السبب!    قيادي مؤتمري يشارك في الحملة الدولية للمطالبة بوقف العدوان على اليمن    هؤلاء هم أكثر الأشخاص تضرراً من الإصابة بكورونا؟    ثور هائج يثير الرعب بشكل مفاجئ بشوارع عدن    أغرب مهنة.. رجل يؤجر نفسه دون أن يعمل شيئًا باستثناء 3 أمور!    من حرف سفيان إلى حجة المُحاصرة    غرس 31 ألف شجرة في شوارع مأرب خلال 2020    الجيش الوطني يبدأ بتنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد مليشيا الحوثي.. ومعارك طاحنة الآن    بكين تتجاوز واشنطن للمرة الأولى ك أكبر اقتصاد جاذب للاستثمار الأجنبي    مصرع رئيس وأربعة لاعبين في حادث تحطم طائرة    آخر مستجدات إنتشار فيروس كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    شاهدت صورتها مع زوجها.. فحدثت الكارثة    ماذا لو لم تقم الثورة الفرنسية ؟!    المسلسل العملاق الذي تفوق على قيامة أرطغرل    ايرادات "شبوة" خلال عام واحد تصل الى أكثر من مليارين ونصف والرئيس "هادي" يوجه بالمزيد    ماذا سيحدث للذهب في الشهور المقبلة؟    اللواء سلطان العرادة يناقش مع رئيس بعثة الهجرة الدولية ملفات الوضع الإنساني بمأرب    كورونا يلغي بطولتي آسيا للناشئين والشباب    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ أحمد شلفان    ارتفاع صاروخي لأسعار الصرف مساء اليوم الاثنين في العاصمة المؤقتة عدن "اخر تحديث"    شاهد.. حقيقة العثور على مومياء محنطة بمحافظة إب عمرها أكثر من 2500 سنة    جريمة مروعة تهز محافظة اب    اكتشف أن الزوجة ليست بكرا.. الإفتاء تحسم الجدل    حضرموت: العثور على مقتنيات فخارية وحجرية بالمقبرة الأثرية المكتشفة في دوعن    الهيئة العليا للعلوم تكرم الفائزين بالمراكز الأولى من المشاريع الابتكارية    سر المرأة الحسناء التي أحبها "الشعراوي".. وقصته مع ليلي مراد بعد إشهار إسلامها    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفشي كورونا يطيح بالأنظمة الصحية بالعالم
نشر في المؤتمر نت يوم 22 - 03 - 2020

في أنحاء كثيرة من العالم، كانت معظم الشوارع الرئيسية والطرق السريعة مهجورة، حيث تضاعفت حالات إغلاق المدن والمناطق، وحظر التجول في مواجهة فيروس سريع الانتشار يجهد بشدة العديد من النظم الصحية في مختلف أنحاء العالم.
في الولايات المتحدة، تحركت 3 ولايات يبلغ مجموع سكانها 70 مليون نسمة لتقييد السكان في منازلهم، وكانت البداية في ولاية كاليفورنيا يوم الجمعة، وستتبعها نيويورك وإلينوي نهاية هذا الأسبوع، فيما تستعد كونيتيكت وأوريغون للقيام بالأمر نفسه.
وفي ولاية بافاريا الألمانية، بدت الساحات الخارجية، التي كانت يوما ما صاخبة، ساكنة بعد أن أصبحت أول ولاية ألمانية تطلب من السكان البقاء في منازلهم، باستثناء الذهاب إلى العمل أو شراء الطعام أو زيارة الطبيب أو ممارسة الرياضة الفردية، كالعدو.
وأصبحت كولومبيا أحدث دولة في أميركا الجنوبية تعلن إغلاقها، وأغلقت سريلانكا جميع الطرق السريعة لحظر التجول في عطلة نهاية الأسبوع.
وفي الأثناء، ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بمرض "كوفيد- 19" في أفريقيا أكثر من 1000 إصابة، اليوم السبت، وفقًا للمراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وسجلت 40 دولة على الأقل، من أصل 54 دولة في أفريقيا، حالات إصابة الآن، وفقا لوكالة الأسوشيتد برس.
يشار إلى أنه تم تأكيد إصابة أكثر من 286 ألف حالة على مستوى العالم بفيروس كورونا الجديد، بما في ذلك حوالي 12 ألف حالة وفاة، وفقًا لبرنامج التتبع والإحصاءات الخاص بجامعة جون هوبكنز، فيما تعافى ما يقرب من 90 ألف شخصا.
وبالنسبة لمعظم الناس، لا يسبب الفيروس سوى أعراض خفيفة أو معتدلة، مثل الحمى والسعال، لكن بالنسبة للبعض الأخر، وخاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية قائمة، يمكن أن يكون المرض أكثر حدة، مع تعافي الغالبية العظمى من الناس.
لكن مع تعرض المستشفيات لضغوط بالفعل، فإن المسؤولين في العديد من البلدان يبذلون قصارى جهودهم لمنع، أو على الأقل الحد، من تكرار ما حدث في الصين وجنوبي أوروبا، أي إيطاليا وإسبانيا.
فقد أنهك تفشي فيروس كورونا المستجد مقدمي الخدمات الطبية في مدينة ووهان بوسط الصين في وقت سابق من هذا العام، وهو الآن يدفعها إلى أقصى حد في إيطاليا وإسبانيا.
ويوم السبت، عرضت ولاية بادن-فورتمبرغ، في جنوب غربي ألمانيا، استقبال مرضى من المنطقة المجاورة بشرق فرنسا، التي تكافح هي الأخرى مع ارتفاع عدد الإصابات الذي يطغى على المستشفيات.
أما في بريطانيا، التي لا تعاني كثيرا من الفيروس، مثلما هو الحال في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا، فإن النظام الصحي آخذ في التصدع وبات يتحمل فوق طاقته، ولذا طلبت من 65 ألف ممرض وطبيب متقاعد العودة إلى العمل.
وبينما تمتلك هيئة "الخدمة الصحية الوطنية" الممولة من الدولة حوالي 4000 سرير لرعاية الحالات الحرجة وحوالي 5000 جهاز تنفس صناعي، يقول المسؤولون إن هذا أقل بكثير مما سيكون مطلوبًا مع ارتفاع عدد الإصابات في الأسابيع المقبلة.
نقص في الموارد
تقول استشارية أمراض القلب في مستشفى سانت جورج في لندن ليزا أندرسون "هناك نقص في الحماية بالنسبة لنا، ليس هذا فحسب، بل يمتد إلى عدم وجود خطة لكيفية فصل المرضى غير المصابين عن المصابين بالفيروس، وكيفية حمايتنا وإبعادنا عن الجمهور"، مضيفا لبي بي سي أن "الأطباء لا يثقون بما يجري".
وبعد أن تخلصت من الوباء، ترسل الصين مساعدات إلى العديد من الدول الأوروبية للترويج لخبرتها وتجربتها المكتسبة من مكافحة تفشي المرض في الداخل، وقد هبطت طائرة تابعة لشركة "طيران تشاينا" وعلى متنها 18 طنا من الإمدادات الطبية، بما في ذلك مئات الآلاف من أقنعة الجراحة والحماية في العاصمة اليونانية أثينا صباح السبت.
وفي الأثناء، يتم تخفيف القيود على الحركة تدريجياً في الصين، حيث تحاول البلاد إعادة تشغيل الاقتصاد بدون إعادة المرض.
ويسمح المسؤولون في ووهان بإعادة فتح متاجر السوبرماركت والمتاجر وبعض شركات البيع بالتجزئة الأخرى من الساعة 9 صباحًا حتى 6 مساءً، وإذا كانوا في مناطق ليس بها حالات مؤكدة أو مشتبه بها يُسمح لشخص واحد من كل أسرة بالخروج يوميًا في رحلة تسوق تصل إلى ساعتين.
إغلاقات في أميركا
وفي الولايات المتحدة، تسري القيود على الحركة السبت في إلينوي والأحد في نيويورك، التي أعلنت إن جميع العاملين في القطاعات غير الأساسية سيطلب منهم البقاء في منازلهم قدر الإمكان، وسيتم حظر التجمعات بأي حجم، فيما سيتم عمل استثناءات للمهمات الأساسية، مثل شراء البقالة والأدوية، وممارسة الرياضة.
وأدت عمليات الإغلاق في ولاية كاليفورنيا وغيرها من الولايات إلى انهيار أسواق الأسهم مرة أخرى، حيث شهدت وول ستريت أسوأ أسبوع لها منذ الأزمة المالية عام 2008، فقد انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بأكثر من 900 نقطة وبانخفاض 17 في المئة خلال الأسبوع.
من جهة أخرى، أصبحت كولومبيا أحدث دولة في أمريكا الجنوبية تعلن عن عمليات إغلاق، بعد بيرو والإكوادور وفنزويلا.
إذ أعلن الرئيس الكولومبي إيفان دوكي، ليلة الجمعة، أنه سيطلب من الكولومبيين العزل في منازلهم ابتداء من الثلاثاء وحتى 13 أبريل، بينما بدأت العاصمة بوغوتا إغلاقا، الجمعة، لتصبح شوارع المدينة التي كانت مزدحمة عادة بحركة المرور فارغة إلى حد كبير.
وفي إسبانيا، أعلن السبت تسجيل 5 ألاف إصابة جديدة، وأصبحت صاحبة ثالث أكبر عدد من الإصابات في جميع أنحاء العالم، وتقترب البلاد من أسبوع من القيود المشددة بشأن قضاء أوقات الفراغ وإغلاق معظم المتاجر، فيما تعاني المستشفيات ودور العجزة تحت وطأة تفشي الفيروس.
واعترفت السلطات الصحية بأن بعض وحدات العناية المركزة في المناطق الأكثر تضررا، والتي تقودها المستشفيات في مدريد، بلغت أقصى طاقتها.
المصدر: وكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.