الموساي يؤدي اليمين القانونية بمناسبة تعيينه نائباً عاماً للجمهورية اليمنية    رحيل رجل التنمية الأول في اليمن    بانتظار "الجوازات" و"العائلية" و"الميلاد".. "البطاقة الشخصية الالكترونية" في صنعاء تتحرر من "السوق السوداء"    اعراض كورونا عند الحوامل    آرسنال يضرب نيوكاسل بثلاثية    فيلم «وقفة رجالة» يتصدر الإيرادات    صعود مبشر للريال اليمني في العاصمة المؤقة عدن .. تعرف على أخر تحديث لأسعار الصرف مساء الثلاثاء    تعرف على الأستاذة الجامعية التي ستصبح سيدة أميركا الأولى    رئيس المؤتمر يواسي آل الارحبي    عاجل: هادي يصفع الإمارات وأدواتها وينفذ قراره الجمهوري ويصدر توجيهات    الأرصاد ينبّه للوقاية من صدمات البرد في 6 محافظات    الأسباب الخفية لرفض المنظمات الأممية تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية    الموعد الفعلي لدخول قرار تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية حيز التنفيذ    قطر تتوسط لحل خلافات إيران والخليج وتتحدث عن الخلاف مع الإمارات    تركيا أولا.. تعرف على ترتيب جيوش الشرق الأوسط بينها الجيش اليمني    من البيت الأبيض، ترامب يسجل "خطاب الوداع" وهذا ما تحدث عنه...    نانسي عجرم تصدر بيان لمتابعيها    أسعار النفط تشهد صعودا بدعم زيادة الطلب على الخام    رسميا... عودة البث لقنوات بي ان سبورت القطرية في السعودية    تأكيد حكومي على أهمية تجنيب الملف الإنساني تأثير تبعات تصنيف المليشيا "إرهابية"    دولة جديدة تتصدر العالم بعدد الوفيات بفيروس كورونا خلال أيام    مدير برنامج أطباء بلا حدود في اليمن يشرح تبعات تصنيف مليشيا الحوثي جماعة إرهابية    مسؤول بارز في الحكومة الشرعية :يكشف عمل المنظمات الدولية في اليمن    حكيم بني ضبيان..!    المتسبب في طرد ميسي من الملعب يكشف حقيقة ما حدث في الملعب بينهما (فيديو)    الذهب يستعيد مكاسبه ويرتفع عالمياً وهذه هي أسعار في الأسواق اليمنية ليومنا هذا الثلاثاء    تفاصيل نشر قوات عسكرية في مدن تونسية بعد أعمال شغب لليوم الثالث على التوالي وتوقيف 600شخص    تحركات رسمية ضد حلوانية تصنع " ترتة جنسية " تثير موجة غضب وسخط في دولة عربية ( صور+تفاصيل)    المدينة التعليمية وأحمد بن علي يستضيفان مباريات مونديال الأندية    نجم الأرجنتين السابق يبدي إستعداده لتدريب منتخب جورجيا    وفاء عامر تستنكر تصريحات نائب مسيئة للفن    رصد أعراض جديدة لكورونا.. كلمة السر في العينين    الحوثيون يحيلون 150 مدارس أهلية للنيابة العامة    مليشيا الحوثي تفتعل أزمة وقود في صنعاء    مناقشة آخر استعدادات نادي شباب الجيل    مستشار رئاسي ينفي مزاعم وأقاويل كاذبة منسوبة له    الحوثيون إرهابيون.. وهذه مصفوفة الأدلة    مصادر .. قرارات مرتقبة للرئيس هادي بتعيينات جديدة بهذه المناصب خلال الساعات القادمة    نتائج أولية مبشّرة .. توسّع عالمي لحملات التطعيم ضد كورونا    عاجل: تسجيل أول إصابة بالسلالة الجديدة من كورونا في المغرب    سينوفاك الصينية تزف خبراً ساراً بشأن لقاحها ضد كورونا    انهال عليه بالطعن حتى مات.. نهاية مستحقة لمواطن يمني قتل أخيه في حجة    وفاة الممثل الفرنسي جان بيير البكري    استغراب إصلاحي لموقف الناصري والاشتراكي من قرارات الرئيس.. هل تواجدكم في مؤسسات الدولة خرق فاضح للدستور؟    رسمياً.. حكومة صنعاء تطلق تحذير هام بشأن هذا القرار الصادم لملايين اليمنيين.. وتوجه دعوة هامة قبل فوات الأوان؟ (تفاصيل)    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    عدن.. البنك المركزي يحدد سقفًا لحدود المتغيرات اليومية في سعر الصرف    اللاعب الذي تسبب في طرد ميسي لأول مرة في تاريخه من ملاعب الكورة يكشف التفاصيل    شاب سعودي يخدع زوجته السعودية ويتزوج عليها بمال الاولي    برلماني مصري يثير أزمة كبيرة مع الفنانين بتصريح غير مسبوق: "يسعون في الأرض فسادًا"    توقعات التحفيز الأميركي ترفع الذهب رغم صعود الدولار    اكتشاف مقبرة أثرية عمرها 2500 عام في حضرموت    وزير السياحة يعلق على تدمير الحوثيين لقصر السُخنة التاريخي    الأجهزة الأمنية في تعز تضبط عصابة تتاجر بالقطع الأثرية    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجوف.. ألغام المليشيا الحوثية تترصد المدنيين ولا رادع لإيقاف هذه الجرائم
نشر في الصحوة نت يوم 25 - 11 - 2020

باتت جرائم الألغام الحوثية بحق المدنيين في الجوف، حوادث تتكرر وضحاياها يتحولون إلى ارقام دون أي رادع لإيقافها، تصاعدت هذه الجرائم بشكل كبير مؤخر يزيد من فزع المواطنين والمسافرين، رغم هذه الجرائم لم تلتفت المنظمات الحقوقية والمهتمين بحقوق الانسان لإدانة تلك الجرائم، نحو عشرين مدني سقطوا ضحايا في أسبوع واحد والمئات قضوا بآلة الموت الحوثية فيما بقي العشرات من المدنيين بإعاقات دائمة جراء زراعة المليشيا للألغام واستمرارها في ذلك دون أي اعتبار لما يمكن ان تلحقه من اضرار بالمواطنين.
في هذا التقرير سلطنا الضوء على تصاعد تعرض المواطنين لانفجارات الألغام الحوثية خلال الفترة الأخيرة، واثارة الأسئلة عن غياب أي دور رسمي او حقوقي لإيقاف هذه الجرائم التي تغتال الأبرياء يوميا او الحد منها.
فاتورة الضحايا
يدفع المدنيين بالجوف فاتورة باهضه جراء زراعة المليشيا الحوثية الألغام بطريقة عشوائية في المناطق الزراعية والرعي والطرق العامة، وفي اخر إحصائية لمكتب حقوق الانسان بالمحافظة في ديسمبر 2019 فقد بلغ الضحايا 575 مدني منهم 190 قتيل و385 إصابة بينهم أطفال ونساء كان ذلك قبل عام، يضاف له إحصائية الضحايا الذين سقطوا من ديسمبر 2019 حتى نوفمبر 2020م، وهي الفترة التي تصاعدت فيها جرائم الألغام الحوثية بشكل مهول جداَ.
اللجنة الحقوقية التابعة للسلطة المحلية بمحافظة الجوف أصدرت الثلاثاء 24 نوفمبر الحالي بيان قالت انها تلقت بلاغات بتعرض مدنيين لانفجارات الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي أدت لتعرض 20 مدني لحالات قتل واصابة منها 3 حالات قتل و17 إصابة بينهم 3 أطفال 12 نساء وتضرر ثلاث سيارات خلال الأسبوع الماضي.
نماذج من ضحايا الألغام بالجوف
في عملية رصد إعلامية لحوادث انفجار الألغام من الفترة 13 اكتوبر حتى 21 نوفمبر الحالي تبين حصول ست حوادث انفجار للألغام منفصلة الأولى في 13 أكتوبر انفر لغم ارضي بسيارة المواطن محمد عكروت الشاعري في الخط الرابط بين مارب ومنطقة اليتمة شمالي الجوف، أدت الحادثة لاستشهاد السائق محمد عكروت إصابة اثنين اخرين هما محمد حمد الشاعري ، وعلي لشيب الشاعري، لم يمر سوى ثلاثة أيام حتى ينفجر لغم ارضي بشاحنة المواطن حسن هيجان وهي محملة أسطوانات غاز.
وفي 14 نوفمبر انفجر لغم ارضي من مخلفات المليشيا بسيارة المواطن سعيد بن مقعس وهم في طريقة الى وعليها ستة اشخاص من النساء والأطفال ما أدى لاستشهاد زوجة سعيد واصابة السائق وخمسة من افراد اسرته بينهم أطفال ونساء، وفي 20 نوفمبر استشهد المواطن مبخوت القح وأصيب اثنين بانفجار لغم ارضي بسيارتهم اثناء عبورهم من الطريق الصحراوي الواصل بين الرويك والحزم، وبعدها بيوم واحد استشهد المواطن علي مبارك دشلان وأصيب نجله بلغم ارضي بوادي هراب شمالي حزم الجوف هذه نماذج من ضحايا الألغام الحوثية التي باتت تمثل هاجس خوف لدى المواطنين.
الألغام وعدوانية المليشيا
زرعت المليشيا نحو 2 مليون لغم ارضي بحسب منظمات حقوقية ولا زالت تزرع آلاف الألغام بطريقة عشوائية، في محافظة الجوف يسقط مواطنين أبرياء بين حين واخر في مناطق متعددة من المحافظة، ورغم تجريم القانون الدولي لاستخدام الألغام الا ان مليشيا الحوثي تضرب بالقانون الدولي عرض الحائط، توفيق الحميدي رئيس منظمة سام يقول أن الألغام في اليمن تعتبر احدى كوارث الحرب الدائرة من ست سنوات ورغم ان اليمن موقعة على اتفاقية (اتاوا) بشأن الألغام الفردية الا ان الحوثيين يزرعون الألغام في كثير من المحافظات خاصة تلك التي لا يمتلكون فيها حاضنة شعبية مثل تعز والجوف والحديدة ولحج، وضحايا الألغام بصورة يومية.
ويؤكد الحميدي أن الجوف من المحافظات التي انهكتها هذه الألغام وازدادت حوادث انفجار الألغام بالمدنيين خصوصا بعد سيطرة الحوثيون على مركز المحافظة وزرع الألغام في الطرق العامة وبطريقة عشوائية.
تعمّدت مليشيا الحوثي هذه الجرائم غير مبالية بالضحايا او القانون الذي يجرم زراعة الألغام ما يضع تفسير وحيد لسلوك هذه المليشيا العدواني كما يصف ذلك الناشط الحقوقي في محافظة الجوف مبخوت عذبان " تكرار ممارسة الحوثيين واصرارهم على ارتكاب الانتهاكات يعود لتركيبة المليشيا العدوانية والتعبئة الفكرية والعقائدية التي تدفعهم لمزيد من القتل والإيذاء بحق المدنيين.
ويضيف عذبان " إن غياب العدالة والقانون والضغط الدولي للقيام بواجبه الانساني ومحاسبة ومسائلة المنتهكين وتقديمهم للعدالة وايضا غياب روح الانسانية والوطنية والاخلاق التي تمارس وتففن بقتل، وتعذيب الناس جعل من مليشيا الحوثي تتمادى في ارتكاب انتهاكاتها دون رادع.
الجوف.. جرائم لم تتوقف؟!
مع كل جريمة ترتكبها المليشيا الحوثية بحق المدنيين يتساءل الكثير اين دور المنظمات الحقوقية ؟! الألغام المجرمة دوليا لاتزال مليشيا الحوثي تواصل زرع الألغام، وتحصد أرواح الأبرياء كل يوم، فيما يبدو انه استهتار بدور هذه المنظمات، وحقيقة تأثيرها في إيقاف هذه الانتهاكات؟ او ما يمكن ان تقوم به من دور في تحريك المجتمع الدولي للضغط على الحوثي وإيقاف هذه الجريمة، التي تكتفي بالإدانات، يشير مبخوت عذبان الناشط الحقوقي في الجوف إلى أن ادانات وتقارير المنظمات المحلية والدولية تبقى حبر علي ورق اذا لم تقم ومعها احرار العالم بطرق ابواب العدالة والقضاء ومحاسبة كل من نهب واعتدا وهدد وعرض حياة المدنيين للخطر.
كما أن هناك دور لابد من تكثيف العمل فيه ويقع على عاتق الجهات المعنية وتضافر الجهود الرسمية والدبلوماسية لإظهار هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها.
رئيس منظمة سام توفيق الحميدي يؤكد ما طرحه عذبان في أن جرائم الألغام تستوجب المحاسبة وتحرك المجتمع الدولي بهذا الخصوص لأنها تعد من جرائم الحرب ومخالف للاتفاقيات الدولية.
ضحايا الألغام الأكثر
تعتبر محافظة الجوف من اكثر المحافظات التي يسقط بها مدنيين بالألغام الحوثية يوم لكن هذه الجرائم لا تلقى حقها من الإدانة والاستنكار وأيضا من التوثيق وايصالها الى المنظمات والمحافل الدولية، وهذا يجعل المسؤولية تقع على عاتق منظمات المجتمع المدني المختصة بهذا الجانب كما تقع على عاتق الجهات المعنية بالحكومة والسلطة المحلية.
يقول طارق السعيد وهو ناشط حقوقي واعلامي في الجوف أن الجهات المعنية والمهتمة بحقوق الانسان قصرت ويضيف نلاحظ عدم وجود عمل حقوقي بقدر الانتهاكات التي تحدث من قبل المليشيا الحوثية والتقصير هو محلي ومركزي طبعا
إذ لا نجد لوزارة حقوق الإنسان اي تحرك بهذا الخصوص وهذا شيء مفزع حقيقة كذلك مكتب الوزارة بالمحافظة لا يعمل على تدويل هذه الانتهاكات ولا حتى لإظهارها للرأي العام بالوجه الذي تبدو عليه تلك الانتهاكات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.