الحوثي يجند 4 آلاف ( زينبية) في كتائبه النسائية    البنك المركزي يعلن استعداده تغطية احتياجات جميع البنوك من العملات الاجنبية بسعر506    عرض الصحف البريطانية.. ديلي تلغراف: السيسي يضمن البقاء في السلطة حتى 2030 في "استفتاء صوري"    آلاف الأفارقة الوافدين يربكون سلطات عدن    اليوم .. شركة اسمنت الوطنية تختتم دوري الشهداء    الهند تعفي ابناء الجالية اليمنية ومواليدهم من غرامات نظام الإقامة    تراجع جديد للريال اليمني أمام العملات الأجنبية في بداية تداولات صباح اليوم في (صنعاء،عدن)    طرد عائلة البشير وأشقائه من مسكنه بالقيادة العامة للجيش    حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات    المقاومة الشعبية تغدر بالحوثيين وتحول الساحة الى "محرقة" وتدمر طقميين وقتلى بالعشرات والمعارك على أشدها في الضالع    ورد الان : انزال مظلي للتحالف ينقذ الجيش الوطني ويدفع الحوثيين للفرار    صورة ..العثور على جثة طفل داخل سيارة مهجورة في عدن    التحالف يوقع مجزرة مروعة بحق الحوثيين في الضالع قبل قليل بينها القائد "ابو العز" وكل من كان في الاجتماع    أول تصريح رسمي لنقيب الفنانين المصريين بشأن "إعلان وفاة النجم الكبير عادل إمام"..! (فيديو)    شاهد سيدة من الإمارات فاقت من الغيبوبة بعد 27 عاما، لن تصدق ماذا سألت؟    “ليفربول” يعرض التخلي عن محمد صلاح بسعر خيالي    وصفة سحرية من الخيار والثوم لعلاج هذا المرض الخطير    شاهد بالفيديو… ما حل بنهر القذافي الصناعي بعد سقوط نظامه !    رواتب بالريال الإلكتروني.. ميليشيا الحوثي تعتقل قيادات بقطاع النفط لرفضهم إستلامها    عيد ميلاد سعيد يا والدي الغالي والعزيز    قطر تكشف عن أضخم برنامج لها في صناعة الغاز    مجلس كلية التربية الضالع يعقد اجتماعه الدوري ويعلق الدراسة نتيجة قصف الحوثيين لمحيط الكلية    4 مدربين أوروبيين مرشحون لقيادة المنتخب السعودي    اجتماع يقف أمام مستجدات الوضع الصحي في المكلا    زيدان يكتشف سبب فشل ريال مدريد في الفترة الأخيرة    تعرف على النادي الذي تصدر قائمة الأندية الأعلى إيرادات    اللجنة الرقابية لحماية المستهلك تنفذ النزول الميداني الثاني للمحلات التجارية    المخ الماسوني    الفوضى الأمنية في إب تغتال روح أحد المعلمين    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الاربعاء 24 ابريل 2019م    الدوري الإسباني| برشلونة يقترب خطوة جديدة من اللقب بالفوز على ألافيس    توتنهام يحافظ على المركز الثالث بفوز صعب على برايتون    الداخلية السعودية تعلن تنفيذ حكم الاعدام في يمنييان (تفاصيل)    الملك سلمان يكشف مضمون أربع رسائل وصلته من 4 زعماء    تمساح حي في شارع بالرياض .. وقوات الأمن تسيطر على الموقف    داعش يعلن المسؤولية عن الهجمات الإرهابية في سريلانكا    حظك مع الابراج الاربعاء 24 ابريل 2019    أكثر من 350 إنسان يستفيدون من المساعدات المرضية لغطاء الرحمة في اليمن    الطيران: 3 مليارات دولار خسائر إغلاق مطار صنعاء    موقع: السعودية تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مطار الغيظة بالمهرة    الفلسفة والأطفال.. استئناف الدهشة!    مابين الضحايا الصامتة والمعاناة الإنسانية.. رُسومات تشكيلية جدارية لمعاناة اليمنيين    عن المعابر ومبادرة الحاج عبد الجبار هائل    هجوم فاشل يكبد المليشيا خسائر فادحة في الحديدة    أول معرض للكتاب في مدينة تعز منذ بدء الحرب    رامز جلال يروج لبرنامجه الجديد في رمضان الذي يقوم على هذه الفكرة    الثقافة تؤكد على أهمية الحفاظ على الموروث الثقافي الذي تزخر به حضرموت    عودة 48 شخصا من معتمري المهرة الى مطار الغيضة الدولي    لقاء برئاسة رئيس الوزراء يناقش جوانب تعزيز العمل بين الحكومة ومؤسساتها الإنتاجية والاقتصادية    ارتفاع الأسهم الأمريكية عند الفتح    تحذير هام من وزارة الأوقاف والإرشاد لكافة المواطنين بشأن تأشيرات الحج والعمرة..!؟    بالصورة ..احتجاز أعداد كبيرة من الأفارقة داخل ملعب في عدن وناشطون يناشدون التدخل العاجل    هوليوود تحتفل بآخر أفلام سلسلة "أفنغرز"    أعضاء حملة "عمرتك معنا" يؤدون أول عمرة لهم بعد وصولهم الأراضي المقدسة    الخيار بالثوم .. الحل لمرضى ضغط الدم    مناقشة ترتيبات تنفيذ حملة لقاح الكوليرا بثلاث مديريات بأمانة العاصمة    وزارة الاوقاف والارشاد تحذر من التعامل مع اي سماسرة او من يبيعون تأشيرات حج وهمية بعد اغلاق باب التسجيل    اجتماع يناقش ترتيبات العمرة لموسم رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معضلة المجلس الانتقالي الجنوبي
نشر في التغيير يوم 23 - 03 - 2019

تم الإعلان عن («المجلس» الانتقالي الجنوبي) في 11 مايو 2017 بعد أن دعا اللواء عيدروس الزبيدي (محافظ عدن السابق – أقيل من منصبه في شهر أبريل) إلى تكتل سياسي جنوبي في شهر سبتمبر 2016، وشكل الأمر تحديا هو الأخطر لسلطة الرئيس هادي وحكومته «الشرعية»، إذ عبر البيان الأول ل«المجلس» عن نيته إدارة و«تمثيل» المناطق الجنوبية، وتشكيل قيادة سياسية جنوبية.
تزامن الإعلان عن «المجلس» مع حدوث اشتباكات مسلحة في مدينة عدن خصوصا، لكنها لم تستمر طويلا، إلا أنها أعطت مؤشرا لمرحلة من صراع يهدد بدخول الجنوب مسارا طويلا من التحدي والارتباك والقلق واحتمالات الصدام المستمر.. وصارت عدن تعيش في هاجس توجهين متضادين: «الشرعية» و«المجلس».
تزايدت المشاعر السلبية تجاه بقاء «الجنوب» موحدا، ليس فقط بفعل نشاط «المجلس»، ولكن بسبب تكاسل «الشرعية» في فرض وجودها كسلطة قانونية وغيابها الطويل عن التواجد على الأرض، وعجزها عن فرض الأمن، وقلة نشاطها في مجال تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، وانقطاع مرتباتهم وندرة فرص العمل لشباب يمثلون الأغلبية السكانية.
كان المواطنون الذين خرجوا لتأييد «المجلس» وللتعبير عن رغبتهم في تحقيق «الانفصال» نابعة من مظنة أن «المجلس» سيتمكن من ممارسة دور السلطة البديلة ل«الشرعية» وأنه سيمنحهم ما عجزت «الشرعية» عن تقديمه، ولكن ذلك لم يتحقق.. وظل الانفلات الأمني والعجز الإداري هما السائدان على الأرض.
لم يتمكن «المجلس» من الوفاء بوعوده «المعيشية» و«الأمنية»، ولأسباب موضوعية كثيرة منها انعدام قدرته على تحمل الأعباء المالية وعدم وجود -في الوقت الراهن- رغبة إقليمية ودولية لتناول القضية، فوقف في المساحة الرمادية بين القدرة والرغبة، ولأسباب ذاتية من أهمها الخلافات الجنوبية – الجنوبية والصراع حول أحقية التمثيل.. كما أن إقليم الجوار متفق على أهمية تجنب المزيد من النزاعات الداخلية في صفوف القوى التي ترى في الحوثيين الخطر الأول الذي يستوجب الانتباه، وأن تعزيز الجبهة التي تقف في مواجهته هي الأولوية المطلقة.. وهذا كان مصدر الارتباك في مسيرة «المجلس».
كان إصرار «المجلس» أنه معني بقضايا «فقط» الجنوب متناقضا مع إعلانه الاعتراف بشرعية الرئيس هادي وليس بحكوماته، وفي نفس قبول التعيينات التي تصدرها لأنصاره واستمرار أعضائه في المجلس النيابي الذي هو المؤسسة التي تمثل اليمن الموحد، ولا يكفي اختلاق المبررات للقبول بهذا التناقض السياسي، كما أنه واصل الإعلان عن تشكيلات عسكرية وأخرى مدنية ستشكل عبئا عليه ومصدر قلق شديد من القادم في كل الجنوب لأن «الشرعية» لا تستطيع منعه الآن ولا مواجهته، بل وقفت هي الأخرى في المنطقة الرمادية بين قدراتها ورغباتها، ومما لا شك فيه أن استمرار هذه الأوضاع سيكون تجاوزها هو العقبة الأكثر صعوبة في إيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.
لقد ذكرت في غير مجال أن «المجلس» استعجل في الدخول في هذا المعترك دون تفهم للكيفية التي تعالج وتتناول القضايا إقليميا ودوليا، ولا يكفي الإعلان عن البقاء ضمن التحالف العربي أو التعاون مع المجتمع الدولي في مجال مكافحة الإرهاب ليكون جواز قبول ل«المجلس» كممثل وحيد للجنوب.
إن القول بأن «المجلس» هو الذي يمثل «كل» «الإرادة الجنوبية» لا يمثل كل الحقيقة، وليس ذلك تشكيكا في رغبة الجنوب في تقرير مصيره، لكن لأن الأمر ليس مجرد أمنيات، بل تعامل مع الواقع المجرد بعيدا عن المزايدات والبلاغة ورفع سقف الضجيج الإعلامي والطموحات دون وجود ما يسندها على الأرض بصلابة.
* كاتب يمني وسفير سابق
(عكاظ)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.