الناصري والاشتراكي يستنكران صدور قرارات جمهورية بتعيينات في القضاء والشورى بصورة مخالفة للدستور والقانون ويدعوان هادي للتراجع عنها    تدشين أول تطبيق سعودي بديلًا عن الواتساب.. وسيكون متاحا في هذا الموعد    أمين عام المؤتمر يعزي بوفاة الحاج حسين أبوعلي    الانفلات القانوني في قرارات التعيين الرئاسية في اليمن    لأرصاد استمرار الأجواء شديدة البرودة على معظم المحافظات    المنتخب الوطني لكرة القدم يستعد لخوض تصفيات كأس العالم وآسيا    قيادي بارز في قوات "الشرعية" يروي تطورات المعارك في جبهات الجوف ويؤكد: الجيش والمقاومة بالقرب من مدينة الحزم    الحديدة.. قصف حوثي مكثف يستهدف الأحياء السكنية في التحيتا    ملامح السياسية الأمريكية تجاه المليشيا الحوثية في اليمن بعد وصول بايدن البيت الأبيض (تحليل)    ورد للتو : حكومة صنعاء تزف تعلن عن بشرى سارة للموظفين وتعلن بدء صرف المرتبات وتدعو الموظفين إلى اصطحاب هذه الوثائق معهم    الأمم المتحدة توثق دخول أكثر من 37 الف مهاجر غير شرعي العام الماضي    شاهد...فنانات يمنيات يصدرن عمل فني جديد لمجموعة من اغاني "العزاني"    مستجدات كورونا في اليمن    بولونيا يعود للانتصارات بهزيمة فيرونا    صواريخ إيرانية تستهدف حاملة طائرات أمريكية و"اليمن" ساحة انتقام محتمل    بعد يوم من إستشهاد شقيقة....إصابة قائد كبير في معارك مأرب ضد الحوثيين    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم غد الاحد الموافق 17 يناير 2021م    فرنسا تدخل "رسميا" على خط أزمة النفط والغاز باليمن    وزير الشباب والرياضة يتفقد الأعمال الإضافية في ملعب الشهيد الحبيشي بعدن    قوى العدوان ارتكبت 157 خرقاً لوقف النار بالحديدة    الوسط الاعلامي ينعي أحد عمالقة التلفزيون السعودي    "الزنداني" في ذمة الله بعد صراع مع المرض في "اسطنبول" التركية    الصين.. اكتشاف أقدم قصر يرجع إلى 5300 عام    الذهب يهبط مع تصاعد مكاسب الدولار الأميركي    عمولة التحويلات المالية بين "عدن" و "صنعاء" إلى سقف قياسي مرتفع مجددا منذ عودة الحكومة    ميلان يستعير ميتي من تورينو    بعد يوم من مغادرته الى الامارات.. المحافظ "لملس" يعلن موقفه من دمج الأجهزة الأمنية بعدن وإخراج القوات العسكرية من المدينة    انطلاق أكبر حملة في العالم للتطعيم ضد كورونا    اختتام ورشة للنهوض بالزراعة في صنعاء    هل ينجح ريال مدريد في خطف ممفيس ديباي من برشلونة؟    مليشيا الحوثي تستكمل عملية هدم وتدمير قصر "الإمام أحمد حميد الدين" في الحديدة    بالفيديو.. لحظة اعتراض وتدمير الطائرات المسيرة الحوثية يوم أمس    ماذا يفعل فيروس كورونا في الرئة.؟    نادي شعب حضرموت يرفض المشاركة بدوري تابع للانتقالي ويوضح الأسباب" وثيقة"    إصدار للكاتب محمد سعد الدين الكرورة " بدعا من الرسل"    وزارة التعليم العالي تمدد فترة التقديم للمنح الدراسية للعام 2021 / 2022م    تأهب لتنصيب بايدن وواشنطن تتحول إلى ثكنة عسكرية ومعالم شهيرة تغلق تجنبا لأعمال العنف    استقرار نسبي في أسعار الذهب بالأسواق اليمنية صباح اليوم السبت    قبل رحيلة ترامب يمنح وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لزعيم عربي والبيت الأبيض يوافق    مقارنة تفصيلية لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    الإحساس يقود امرأة لاكتشاف ابنتها بعد أن فقدتها فور ولادتها وخيانة من أقرب الناس وراء الأمر والقاضي يصاب بالصدمة بعد اتضاح التفاصيل    جريمة مروعة: مواطن يذبح ابنته في الشارع: باعت شرفها بعد طلاقها    المدن التاريخية والكنوزالأثرية في وسط اليمن    إرتفاع عدد الوفيات بكورونا عالميًا.. آخر الإحصائيات    اثارت الرعب في هذه الدولة العربية.. طفرة جديدة وخطيرة تنتشر بسرعة    قبل نهاية التاريخ وحياة الجيل الأخير    تأجيل انتخاب رئيس جديد لنادي برشلونة    بسبب تزويج طفلتين في مريس بالضالع ...جدل واسع على وسائل التواصل    خبر سار .. البنك المركزي يعلن رسميا بدء صرف مرتبات جميع موظفي الدولة المدنيين والعسكريين    الصحة العالمية تزف بشرى مفرحة بشأن علاج كورونا    الوهباني يعزي بوفاة المناضل السبتمبري حمود القائفي    العصر الرسولي في اليمن – ازدهار طي النسيان    يرجع إلى قبل 5300 عام.. إكتشاف أقدم قصر في الصين بعاصمة قديمة    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    إصدار أول تأشيرة عمرة لمواطن يمني إيذانا بافتتاح الموسم الحالي    قالوا وما صدقوا (5)    لا تقارنوا الحوثي بالشيطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توتر في أبين ينذر بعودة المواجهات وتوقف للخدمات في عدن
نشر في التغيير يوم 08 - 09 - 2019

أفادت مصادر محلية وعسكرية يمنية، أمس، بعودة التوتر في محافظة أبين (شرق عدن) بين قوات «المجلس الانتقالي الجنوبي» وبين الموالين للحكومة الشرعية، وسط مخاوف من تجدد المواجهات في مناطق متفرقة من المحافظة.
وأكدت المصادر أن «الانتقالي» الساعي إلى فصل جنوب اليمن عن شماله، عزز، أمس، قواته، في محافظة أبين، للتحرك باتجاه مدينة شقرة الساحلية الخاضعة للقوات الحكومية، في وقت دعت القبائل في مديريات وسط المحافظة للاستنفار لمواجهة أي تقدم ل«الانتقالي».
جاء ذلك في وقت أكد السكان في محافظة لحج توقف خدمة الكهرباء، في وقت أفادت مصادر في مدينة عدن المجاورة بأن الخدمة توشك على التوقف خلال ساعات بسبب نفاد الوقود الخاص بتشغيل المحطات.
وحمل موالون ل«المجلس الانتقالي الجنوبي»، الحكومة الشرعية، المسئولية عن توقف الخدمات، في وقت أفاد مسؤولون محليون بأن قيادات «الانتقالي» يتحملون المسؤولية المباشرة بسبب انقلابهم على الحكومة الشرعية، وعدم تمكن الأخيرة من العودة إلى عدن لممارسة أنشطتها الطبيعية.
وذكرت المصادر أن «الانتقالي» دفع بتعزيزات ضخمة من قوات «الحزام الأمني» وألوية الدعم والإسناد، في طريقها إلى مدينة شقرة، وهو ما ينذر بتجدد المواجهات مع القوات الحكومية.
ونقلت مصادر مقربة من «الانتقالي» أن القوات التي يقودها عبد اللطيف السيد وعبد الله الحوتري وصالح عيدروس ومحمود الكلدي انطلقت باتجاه شقرة شرقاً، كما نقلت تصريحات تحدث فيها القادة العسكريون الموالون ل«الانتقالي» عن اعتزامهم مواصلة التحرك لاستكمال بسط سيطرتهم على محافظة أبين كاملة.
من جهة أخرى، دعا رجال القبائل ومسؤولو المديريات الوسطى في محافظة أبين، وهي مديريات لودر ومودية والوضيع، إلى النفير الكامل للتصدي لقوات «الانتقالي»، ومؤازرة الحكومة الشرعية.
وحسب مصادر حكومية، عقد زعماء القبائل ومديرو المديريات الثلاث، إلى جانب مسؤولين في السلطة المحلية في محافظة أبين، اجتماعاً أمس عبروا فيه عن تأييدهم بيان المملكة العربية السعودية الصادر مؤخراً حول أحداث عدن.
ودان المجتمعون، وفق ما جاء في بيان عن الاجتماع، ما تعرض له أفراد وضباط الجيش الوطني من قصف جوي، كما طالبوا قبائل الجنوب التي ينتمي لها قيادات «المجلس الانتقالي» وأفرادهم بتحديد موقف في كل ما يقوم به «الانتقالي» من تحشيد وإساءات ضد قيادات وأبناء أبين في المنطقة الوسطى، ومداهمة وحرق منازلهم، وسجنهم.
وأكد الاجتماع أن قبائل المنطقة الوسطى في محافظة أبين تقف مع الحكومة الشرعية، ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
وأعلن الاجتماع القبلي النفير العام تحت راية الجمهورية اليمنية والحكومة الشرعية ومساندة الجيش الوطني، كما دعا كل من وصفهم ب«المغرر بهم» إلى تحكيم العقل، وتجنب الفتن، والعودة إلى منازلهم.
وتسيطر قوات «الانتقالي» على زنجبار وجعار، وهما أكبر مدينتين في محافظة أبين، في وقت تسيطر القوات الحكومية على مناطق أبين الوسطى والشرقية، وسط مخاوف من أن يقود التوتر الحاصل إلى تجدد المعارك.
وقاد «الانتقالي»، الشهر الماضي، تحركات عسكرية ضد الحكومة الشرعية في عدن انتهت بالسيطرة على معسكراتها، ومقراتها، قبل أن يتقدم إلى أبين، ويُسقط زنجبار وجعار، ويبدأ في أعمال السيطرة على محافظة شبوة المجاورة. وتمكنت القوات الحكومية من طرد «الانتقالي» من محافظة شبوة، وتقدمت إلى أبين ومشارف مدينة عدن قبل أن تنجح قوات «الانتقالي» في كسر التقدم الحكومي، وتستعيد السيطرة على زنجبار وجعار في أبين.
ودعت السعودية إلى وقف فوري لإطلاق النار وإلى الحوار في مدينة جدة، كما عززت بقوات إلى محافظة شبوة، في سياق سعيها لإنهاء التوتر ومنع عودة المواجهات إلى المحافظة.
وفيما نفت مصادر حكومية وأخرى في «الانتقالي» حدوث أي حوار مباشر حتى الآن بين الطرفين، كانت السعودية أصدرت الخميس بياناً رفضت فيه فرض أي واقع جديد بالقوة، أو بالتهديد بها، كما أعلنت أنه لا بديل للحكومة الشرعية بقيادة هادي، داعية إلى حوار فوري.
وفي حين رحبت الشرعية، في بيان رسمي، بالبيان السعودي، لم يصدر عن قادة «الانتقالي» أي موقف رسمي للتعليق عليه، في الوقت الذي كان زعيمهم عيدروس الزبيدي وصل الأسبوع الماضي إلى جدة على رأس وفد تلبية للدعوة السعودية.
إلى ذلك شدد الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أن السعودية تقود التحالف العربي بكل صبر وحنكة واقتدار، مشيراً إلى أن استجابة الإمارات لدعوة الحزم وطّدت شراكة إقليمية راسخة وخيّرة.
وقال الدكتور قرقاش في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس، إن «التحديات المشتركة التي تواجهنا في أيدٍ سعودية أمينة، ونقف معها في دعوتها للحوار كما وقفنا معها في دعوتها للحسم»، في إشارة إلى الأحداث الأخيرة في اليمن.
يأتي حديث وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات في وقت أصدرت السعودية مساء الخميس، بياناً رسمياً أكدت فيه موقفها الثابت من عدم وجود أي بديل عن الحكومة الشرعية في اليمن، وعدم قبولها بأي محاولات لإيجاد واقع جديد باستخدام القوة أو التهديد بها.
وشدد البيان على أن أي محاولة لزعزعة استقرار اليمن يعد تهديداً لأمن واستقرار السعودية والمنطقة، وأن المملكة لن تتوانى عن التعامل معه بكل حزم.
وأكد البيان استمرار المملكة في دعمها للشرعية اليمنية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وحكومته، وجهودها الرامية للمحافظة على مقومات الدولة اليمنية ومصالح شعبها وأمنه واستقراره ووحدة وسلامة أراضيه، والتصدي لانقلاب الميليشيات الحوثية الإرهابية ومكافحة التنظيمات الإرهابية الأخرى.
الشرق الاوسط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.