وزير يمني يؤكد على ضرورة التقدم في الاتفاق مع الحوثيين ويحذر من هذه النقطه"تفاصيل"    موجهات عنيفه وسقوط عشرات القتلى والجرحى لمليشيا الحوثي في الجوف"تفاصيل"    احتفالات "جمعة رجب" بين مؤيد ومعارض في وسائل التواصل الاجتماعي في اليمن...تفاصيل    شاب يمني يدخل موسوعة جينيس بلعبة مذهلة تسجل رقما قياسيا    لماذا لم ترفع العقوبات عن أحمد علي عبدالله صالح؟    عاجل.. قرارا بتعيين صغير بن عزيز رئيسا للاركان    ليزا البدوي : النساء يعانين من تبعات النزوح القسري والحصار على مناطقهن    اتحاد سيئون بطلاً وشبام وصيفاً لبطولة كأس الذكرى السادسة للهبة الحضرمية لأندية الوادي    الوكيل "الحمزة" يشهد مباراة الافتتاح لدوري شهداء دثينه    آه منك يازمن !    جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن التصعيد الأخير في سوريا.. واجتماع روسي تركي مرتقب    كورونا في الدول العربية.. آخر الأرقام و"الإجراءات" - تفاصيل    شخصيات اجتماعية ومنظمات المجتمع المدني في ابين تحذر من شرعنة الفساد في المحافظة    إعلان من وزارة التعليم العالي "قطاع البعثات" عن أسماء مرشحين لمنح دراسية    قائد قوات الطوارئ بالمنطقة الوسطى يعزي العميد حسن القاضي    تصاعد وتيرة خروقات قوى العدوان للهدنة بالحديدة    إستقرار نسبي في أسعار صرف الريال اليمني أمام العملات ..اخر التحديثات مساء اليوم    جمعة رجب محطة إيمانية وإرث يماني    السفارة اليمنية بالصين تحدد موعد إجلاء الطلاب اليمنيين    الكثبان الرملية تجتاح مئات المنازل في شاذلية المخا    العثور على جثة جندي بعد اختفائه في عدن    دموع "بن سلمان" تثير تفاعل واسع لدى مغردين سعوديين    الطريق إلى اليمن الذي به نحلم.    حقيقة رفض حسني مبارك فيلماً من بطولة عادل إمام    تدشين افتتاح 12 فصل دراسي وترميم مدرسة اللحوم لتعليم الأساسي بنات    السعيدي يناقش سبل التعاون المشترك مع سفير الصين لدى بلادنا    ضبع مفترس يهاجم موكب عرس في محافظة يمنية    السعودية تعلن رسميا عن قوائم الأشخاص المسموح لهم دخول المملكة بعد قرار المنع    أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي    تفاصيل إصابة الفنانة شيرين بورم في الرحم    تراجع أسعار الذهب إلى أقل من 1636 دولار للاوقية    رمضان بدون غاغة!!    بن صالح : مهرجان المسرح في المكلا سيقام في موعده    بعد الاختلالات الأمنية التي عصفت بوادي حضرموت امس... دعوة عاجلة لاجتماع اللجنة الأمنية بالوادي    مؤسسة مياه عدن تطمئن المواطنين بسلامة مياه الشرب    جاتوزو : لاعبي نابولي يشعرون بالارهاق بعد مباراة برشلونة في دوري ابطال اوروبا    تعرف على قرعة دور16 للدوري الاوروبي لكرة القدم    وزارة الزراعة تدشن عملية المسح لمكافحة الجراد الصحراوي في مديرية تبن بلحج    خطبة في الصميم !    برشلونة يسعى للإستفادة من الوضع المهزوز لريال مدريد قبيل الكلاسيكو    مبارك يصدر تصريحات ججديدة بشأن دخول اليمنيين الى السعودية"تفاصيل"    خماسية مانشستر يونايتد تنهي مغامرة كلوب بروج    يمني يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية    المملكة العربية السعودية تزف بشرى سارة لليمنيين..تفاصيل    شخص يزعم بأنه "المهدي المنتظر" ويثير فزع الكويتيين.. وهذا ما فعله مع سيدة كانت تقود سيارتها    المشاط يصدر قرار جديد بشأن الضرائب"تعرف عليه"    كورونا اليمني الساحق الماحق!    أمين عام حزب المؤتمر "العواضي" يوضح حقيقة لقائه ب الحوثي "أبوعلي الحاكم" في البيضاء    روما يتأهل إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    تحطم طائرة عسكرية إسبانية    وردنا الآن من صنعاء خبر سار لجميع موظفي الدولة وعودة الكهرباء بعد 5 سنوات من الإنقطاع    مدير منفذ الوديعة يؤكد السماح لحاملي فيز الإقامة الجديدة والزيارات بدخول أراضي المملكة    عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية: تعليق دخول المعتمرين منهج نبوي وحماية لأرواح المسلمين    عاجل: الجيش يقترب من حسم الجبهة الاكثر اشتعالا في نهم والحوثيين يستخدمون اسلحة خطيرة ونوعية لمنع سقوطها "تفاصيل"    إسبانيول يفوز على وولفرهامبتون ويودع الدوري الأوروبي    كومبارس    فيروس كورونا بين الديمقراطية والاستبداد    بسبب رفض فتح حجر صحي لمصابي كورونا .. توجيهات إماراتية لمنع أبناء الشمال من دخول عدن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان صحفي "أصوات الرصاص ما تزال تلعلع فينهم"
نشر في التغيير يوم 24 - 01 - 2020

ذكر الكاتب الصحفي سام الغُباري ، أن قتلى الحوثيين في كل ركن من أركان جبهات نهم.
وقال أن بين قتيلهم الأول والثاني مسافة ذراع واحدة فقط.

جاء ذلك في مقال وهذا نصه كما ورد :
"قتلاهم في كل ركن، بين قتيلهم الأول والثاني مسافة ذراع واحدة، أي 16 بوصة تقريبًا وبالقياس الشائع 46 سنتيمتر، ليس مِترًا ولا فرسخًا ولا باع .
كل هذه الجثث "المقدسة" على سفوح نهم الشماء، لا تعود إلى ذويها دون أن تأخذ الكلاب منها "الخُمس"، خُمس الجسد ، فخذ أو ذراع أو مجموع الكليتين والكبد والبنكرياس . الكلاب الشاردة في "نهم" افتتحت مطعمًا مفتوحًا هذه الأيام، تأكل كما لم تأكل من قبل، وتترك ما تبقى لأنياب الضباع المتسللة ليلًا .
وراء كل مقاتل من رجالنا كلبين، الكلاب التي كانت تنبح في آخر نقطة من "محطة الطوالع" سافرت على أقدامها رفقة القبائل المستنفرة في موكب جمع كل المخلوقات إلى جبهات الخط الأول . يزمجر كلب أصفر في وجه كلب آخر ويدوران معًا ، يتقدم كلب ثالث ورابع وخامس باتجاه جثة قادمة من صنعاء كُتب على أوراق هويتها "محمد عبدالمنان المؤيد" ، يغرس الكلب أنيابه في رقبة الميت، ينتزع الحنجرة ويمضغها بتأنٍ ، الكلاب الأخرى تجمعت سعيدة تهز ذيولها، تستطعم هذا الكائن الهامد الممتلئ لحمًا شهيًا نابتًا من مال حرام وطعام حرام
أصوات الرصاص ما تزال تلعلع بعيدة في الخطوط الأمامية الأخرى، ودوي قذائف تخترق الفراغ بتسارع مُنظّم حوّل المنطقة إلى مسرح موسيقي، سيمفونية مبهرة يعزفها أبطال الجيش والمقاومة لكل أحرار العالم، لحنٌ ينتزع أرواح المعتدين إلى عذاباتهم الأبدية
خسائر الجيش كبيرة، فقد اضطرت قيادته إلى إنشاء كتائب من الفقهاء الذين يطلبون مبالغ ضخمة لدفن قتلى العدو، كانت الكلاب تعوي غاضبة، وفقيه قصير يلبس جِلبابًا داكنًا يحوقل غاضبًا ويصرفهم بذراعيه . وسائل التواصل الاجتماعي اشتعلت بمئات الصور المتورمة والألقاب المنزوعة عن أجسادها ، عويل سُلالي يتفجر في كل زاوية، حتى الكلاب لم تزل تعوي هي أيضًا، تولول على مغانم شهية ضاعت من بين أنيابها .
مشكلتنا القادمة مع الكلاب ، كيف نُطعمها ؟
أين "غريفيثس" ؟ يبدو أن هذه مسؤولية الأمم المتحدة .. أليس كذلك ؟!
جمعتكم مباركة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.