الجيش الوطني يصد هجوما واسعا للحوثيين (تفاصيل)    الأمم المتحدة تحذر من احتمال وفاة ملايين اليمنيين    طيران العدوان يعاود قصف مأرب والجوف    كيف يعتمد الحوثيون على الأسلحة الإيرانية؟ ومن أين تصل إليهم ؟    الحرس الثوري الإيراني يتراجع عن تصريحاته بمحو إسرائيل    طائر ظهر يمين الأسد خلال خطابه المتلفز...فما قصته    قطر تستضيف إسرائيلية بمؤتمر عن حماية الطفل    اتلتيكومدريد يتقدم بهدف على ليفربول مع بداية الشوط الثاني لذهاب دور 16    بيتشيك يدخل التاريخ مع بروسيا دورتموند الالماني    انهيار جبلي بعدن وتضرر عدد من المنازل    (CSSW) Yemen) تنفذ مشروع الحماية و دعم سبل العيش بتمويل (UNFPA) ( المساحة الآمنة للنساء و الفتيات / المهرة )    "باكريت" يعلن عودة الحياة إلى طبيعتها في المهرة ويكشف عن تعزيزات عسكرية الى مديريتين(تفاصيل)    أول رد حوثي على تسلم القوات السعودية لمنفذ شحن الحدودي بالمهرة    تعزية    الحكومة الشرعية تشترط تنفيد اتفاق ستوكهولم لعقد أي مشاورات مقبلة    انهيار قطاع الضيافة في أحد دول الخليج بسبب كورونا ... ودولتان خليجيتان ينتظرهما خطر كبير    مجلس الوزراء السعودي: أعمال الحوثيين الاستفزازية تعيق الدعم الإنساني لليمن    الأمم المتحدة: إصرار على استئناف العمليات الإنسانية في اليمن رغم التحديات    وباء غامض يجتاح محافظة إب    يويفا يكشف عن كرة نهائي دوري أبطال أوروبا    الحوثيون يبدلون النشيد اليمني ب"الصرخة الخمينية"    إصابة مدني بقصف المرتزقة أحياء سكنية بالحديدة    شركة النفط تعلن رفع أسعار البنزين وكارثة ستحل على الجميع…(السعر الجديد)..    سلطات «مأرب» تتسلّم خطاباً رسمياً من الأمم المتحدة ..تفاصيل الخطاب    وزير الثقافة يطلع على سير اعمال مشروع ترميم مبنى متحف المكلا    تتوالى العمليات النوعية في مستشفى الجمهورية النموذجي بعدن    السعودية : الملك سلمان يوافق على 7 قرارات اتخذها مجلس الوزراء برئاسته    إحباط هجوم حوثي في جبهة "المحزمات" جنوب "الجوف"    استمرار تراجع الريال اليمني أمام العملات الأجنبية ... آخر التحديثات    وفيات كورونا المستجد تتخطى 1800    "مأرب" تختبر أصناف قمحية جديدة    منتخب خنفر يكتسح منتخب زنجبار المدرسي في اطار استعدادات المنتخبين للبطولة المدرسية القادمة    حفيدات بلقيس تنظم ورشة خاصة للإعلاميين بأهمية مشاركة النساء في مفاوضات السلام بعدن    المحافظ البحسني يضع حجر الأساس لمشروع صيانة المدخل الغربي لمدينة المكلا    ميسي يتفوق على جميع رياضيي العالم ويفوز بجائزة لم يتوج بها أي لاعب كرة قدم    فنانة شهيرة تفاجئ الجميع وتعلن الاعتزال وتكشف السبب    الغاء اجازة السبت للطلاب في بعض المحافظات المحررة ...ونقابة المعلمين تنفي رفع الاضراب ...تفاصيل    استنفار سعودي لمواجهة أسراب جراد قادمة من اليمن وعمان    طلاب اليمن في الصين يستغيثون لإنقاذهم من فيروس كورونا    في يومها العالمي.. كيف احتفلت الإذاعات اليمنية وماذا قالوا عنها    صحة تبن في محافظة لحج تدشن حملة رش ضبابي في 6 مناطق    هام السفارة اليمنية في لبنان تزف بشرى سارة لليمنيين .    صعدة..افتتاح معرض "الزهراء قدوتنا "احتفاءً بذکرى مولد سيدة نساء العالمين    شقيق بوجبا: الكل يعرف رغبة أخي    عامل قهوة «يمني» يكتسب شهرة كبيرة ب«الأردن»    الباحث ماجد قائد قاسم من جامعة أبين.. حضور علمي وازن ومشاركة مشرفة    تراني كنت غلطان (شعر )    مكتب أشغال البريقة يواصل إزالة الأبنية العشوائية المخالفة في عدد من مناطق المديرية    حملة أمنية تتمكن من إلقاء القبض على قاتل الدكتور العتيقي في شبوة    مخاطر وفوائد لعب الأولاد خارج المنزل    لامبارد: ماجواير كان يجب أن يطرد    عشر سنوات على رحيل الفنان الكبير فيصل علوي    فيلمان عن "أسلم" "و تعز" للمخرجة الأردنية "نسرين الصبيحي" يترشحان لعدة جوائز دولية    ريبيتيش يقود الميلان لتخطي تورينو في الدوري الايطالي لكرة القدم    واقعنا من أحاديث نبينا    اليوم العالمي للمرأة المسلمة “الزهراء قدوتنا “    موظف يستغل منصبه في العمل ويوقع امرأة متزوجة في علاقة محرمة لمدة 5 سنوات– فيديو    وزارة الأوقاف ترد على محافظ المهرة .. وتوجه تحذير للمواطنين بخصوص الحج لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرهان رئيساً لمجلس السيادة... وحمدوك للحكومة
نشر في الوحدوي يوم 16 - 08 - 2019

توافقت «قوى إعلان الحرية والتغيير» في السودان على تسمية الخبير الاقتصادي الأممي عبد الله حمدوك رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية، الذي من المنتظر تعيينه رسمياً من قبل مجلس السيادة بعد غدٍ (الأحد)، وتسمية كل من عبد القادر محمد أحمد رئيساً للقضاء، ومحمد الحافظ نائباً عاماً، وينتظر صدور مراسيم رئاسية بتعيينها، في حين ينتظر تسمية أعضاء مجلس السيادة اليوم.
من جانبه، اختار المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أمس، 5 من بين أعضائه (ال7 الحاليين) ليصبحوا أعضاء في «المجلس السيادي» الذي سيحل محل المجلس العسكري بعد غد. وقرر «العسكري» أن يتولى الفريق عبد الفتاح البرهان رئاسة المجلس السيادي الذي سيضم أيضاً 5 مدنيين ترشحهم «قوى الحرية والتغيير» بالإضافة إلى شخصية مدنية يتم الاتفاق عليها من الطرفين. وسيمثل «العسكري» في المجلس السيادي كل من الفريق محمد حمدان «حميدتي»، والفريق شمس الدين كباشي، والفريق ياسر العطا، والفريق صلاح عبد الخالق.
وعلمت «الشرق الأوسط»، أن قوى إعلان الحرية أجمعت على تسمية عبد الله حمدوك رئيساً للوزراء، واختارت كلاً من القاضي السابق عبد القادر محمد أحمد رئيساً للقضاء، والمحامي الحقوقي محمد الحافظ نائباً عاماً، وتسمية ثلاثة مساعدين للنائب العام. وبحسب المصدر الذي تحدث ل«الشرق الأوسط» أمس، فإن قوى إعلان الحرية والتغيير، ستكشف عن أسماء مرشحيها الخمسة لمجلس السيادة اليوم (الجمعة)، وسط توافق كبير على الأسماء المطروحة، وكانت «الشرق الأوسط» قد نقلت في وقت سابق أن كلاً من فدوى عبد الرحمن علي طه، وصديق تاور قد تم التوافق عليهما ليكونا عضوين لمجلس السيادة.
وبحسب المصدر، فإن قوى إعلان الحرية والتغيير توافقت مع المجلس العسكري الانتقالي، على العضو الحادي عشر بالمجلس السيادي، متجاوزين بذلك تكهنات بأن التوافق عليه واحد من تعقيدات تكوين الحكومة الانتقالية. وأرجعت المصادر تأخير تسمية مرشحي مجلس السيادة إلى تمسك كتلة «نداء السودان»، بتكوين المجلس القيادي ل«قوى الحرية والتغيير» لإجازة الأسماء المرشحة.
من جهته، أكد المجلس العسكري الانتقالي في نشرة صحافية أمس، أن مراسم توقيع وثائق السلطة الانتقالية ستتم بقاعة الصداقة بالخرطوم الواحدة ظهراً، بحضور عدد من رؤساء الدول وممثلي المنظمات الدولية، ورؤساء الأحزاب وقادة المجتمع المدني. وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي شمس الدين كباشي في تصريحات، إن السلطات اتخذت الإجراءات التأمينية والتنظيمية لاستقبال رؤساء الدول من المطار إلى قاعة الصداقة بوسط الخرطوم.
بدوره، قال تجمع المهنيين السودانيين في بيان، إنه سيقدم الدعم اللازم للحكومة الانتقالية، بجانب ممارسة دوره الرقابي للوصول إلى ديمقراطية كاملة. ويتوقع أن يعود عبد الله حمدوك للبلاد خلال فترة وجيزة، بعد إبلاغه بتوافق قوى الحرية والتغيير عليه رئيساً للوزارة. يوقع المجلس العسكري الذي يتولى الحكم في السودان وقادة حركة الاحتجاج غداً (السبت) اتفاقاً مهماً تمّ التوصل إليه بعد أشهر من المظاهرات المطالبة بتسليم الحكم إلى مدنيين. وسيضفي التوقيع الطابع الرسمي على الوثيقة الدستورية التي وقع عليها المجلس العسكري وتحالف «قوى الحرية والتغيير» في 4 أغسطس (آب).
وينهي الاتفاق 8 أشهر من الانتفاضة التي شهدت خروج مئات الألوف ضد الرئيس السابق عمر البشير الذي حكم البلاد 30 عاماً قبل أن يطاح به في 11 أبريل (نيسان) الماضي. وتم التوصل للاتفاق بواسطة من الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا، واحتفل المحتجون به وعدّوه انتصاراً «للثورة»، في حين تباهى جنرالات الجيش بأنهم جنّبوا البلاد حرباً أهلية. وفي حين يستجيب الاتفاق للكثير من المطالب الرئيسية لحركة الاحتجاج، فإنه يترك سلطات واسعة في أيدي المجلس العسكري وتحديات هائلة أمام الحكومة المدنية. ومع التوقيع الرسمي على الاتفاق غداً، ستطلق السودان فوراً عملية تتضمن خطوات أولى مهمة من أجل إطلاق الحكم المدني بالبلاد.
فسيعلن في اليوم التالي عن أعضاء المجلس العسكري المدني الحاكم، ثم الثلاثاء يؤدي رئيس الوزراء القسم. وسيتم الإعلان عن تشكيل الحكومة في 28 أغسطس، ثم يلتقي الوزراء مع المجلس السيادي في 1 سبتمبر (أيلول) لأول مرة. وستجرى انتخابات عامة بعد المرحلة الانتقالية البالغة 39 شهراً والتي بدأت في 4 من الشهر الحالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.