«التحالف» يدمر عدداً من الصواريخ والمسيرات الحوثية    حزب الله يخزن المواد الغذائية والمحروقات استعدادا للأسوأ في لبنان    توحيد الجيش مفتاح تماسك المرحلة الانتقالية في ليبيا    بينهم بولتون.. روسيا تحظر دخول 8 مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين إلى أراضيها    شركة الغاز تكشف سبب وقف التوزيع للعقال وآلية الصرف الجديدة للحارات    زيادة المعاناة الانسانية بعد فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة    انتقالي أبين يصدر بيان نعي بوفاة القيادي بالمقاومة الجنوبية الفقيد يسلم الشروب    إندلاع مواجهات عنيفة في جبهة الضالع    عنصر حوثي فجر نفسه هلعاً.. أبطال الجيش الوطني يكبدون الحوثيين خسائر فادحه في المعدات والارواح!    المحاضرة الرمضانية الرابعة للسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي 04 رمضان 1442ه    وفاة قيادي حوثي رفيع بالعاصمة صنعاء في ظروف غامضة.. هل يستخدم الحوثي "كورونا" أداة للتخلص من قياداته المنتهية صلاحياتهم؟    مجلس الأمن: التصعيد في مارب يفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن ويجب أن يتوقف    عقب لقاء نهائي كأس الملك..... هل تتواصل خيبات لابورتا خلال الموسم الحالي    محافظ شبوة يقر إستقطاع 2000 ريال عن كل موظف(وثيقة)    وفاة مدرب الصقر المصري إبراهيم يوسف    بحضور مديرالعلاقات العامة لمؤسسة اليمن الحديث... مستوصف الدميني ومجمع خالد بن الوليد الى ثمن النهائي    جبران يحتل المركز 12 في التصنيف الدولي لكرة الطاولة    جريمة مروعة تهز هذه المحافظة اليمنية.. أب يذبح طفله ذو العامين ويمثل بجثته    وصول طائرة مساعدات إغاثية إماراتية ثانية إلى المكلا    سقوط صاروخ على إسرائيل والجيش الاسرائيلي يصدر بيانا    الكشف عن مصر العميد "الشدادي" بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بكورونا في مارب    منظمة الشهيد جارالله عمر تنعي المناضل عبد الرقيب ابراهيم سلام    شركة النفط: الأمم المتحدة شريك في أعمال القرصنة البحرية على سفن الوقود    الدوري الايطالي.. إنتر للاقتراب أكثر من اللقب وصراع يوفنتوس-أتالانتا على دوري الأبطال    من هو طبيب الأطفال الشهير في اليمن الذي توفى متأثراً بفيروس كورونا ؟    ايفرتون و توتنهام هوتسبير يكتفيان بالتعادل الايجابي 2 – 2 في البريميرليج    البنك الدولي يخصص 19 مليون دولار لمواجهة كورونا في اليمن    مؤتمر جامعة عمران يهنئ أبوراس بشهر رمضان    الجيش الوطني يعلن اسقاط مسيرة حوثية في الحازمية بالبيضاء    شاهد وثيقة كيف تعاملت مليشيا الحوثي مع الدكتور سيف العسلي اثناء مرضه    السلطة المحلية بأبين تنعي المحافظ حسين زيد بن يحيى    الأزارق: مركز الحقل الصحي يناشد الجهات المختصة بدعم جهود أطباء المركز لمواجهة جائحة فايروس كورونا .    دولة عربية تعلن عبر وسائل أعلامها انها ستشهد أحداثًا تاريخية متتالية يوم الأحد .. ماذا سيحدث ؟ الاسم وتفاصيل    "عفاش مجننهم"..ظهور جديد للرئيس علي عبدالله صالح يثير غضب واسع    استكمال صيانة وتأثيث عدد من الجوامع بمحافظة الحديدة    واشنطن: من الضروري تسهيل عمل البعثة الأممية لمعاينة صافر    العاهل السعودي وولي عهده يتبرعان بعشرات الملايين    هاري كين يضع محمد صلاح أمام هذا التحدي الكبير .. ماهو ؟    أمسية رمضانية بحجة تناقش أوضاع القطاع الصحي    41 برلمانياً يوجهون خطاباً عاجلاً لرئاسة الجمهورية بخصوص أزمة "الوديعة"    الحكومة تطالب الحوثيين بالتوقف عن المتاجرة بالمعاناة الإنسانية واختلاق الازمات    بيان رابطة الجنوب العربي.. السلطان الفضلي اقوى من وزير المستعمرات البريطانية    لايبزيغ يتعثر أمام هوفنهايم    إسرائيل تتوعد : سنفعل كل ما بوسعنا لمنع هؤلاء من أن ينجحوا".. من تقصد ؟    رفع 16 ألف طن مخلفات خلال حملة النظافة بأمانة العاصمة    "الموت الأبيض".. تعرف على أضرار الملح والسكر وعلاقتهما ببعض الأمراض الخطيرة    هؤلاء الأشخاص لن يفيدهم أخذ لقاح كورونا    الناطق الرسمي لمكتب الصحة بوادي حضرموت يصدر البيان التوضيحي الخاص بفيروس "كوفيد-19 كورونا"    مصرع "عشريني" سعودي في الرياض إثر هجوم من أسد كان يقوم بتربيته    استكمال ترميم قبة ومسجد الأمير محمد بن الحسن المتوفى سنة 1079 هجرية    صنعاء .. ايقاف توزيع الغاز المنزلي واجبار المواطنين على شراء الغاز المستورد مرتفع القيمة    قناة يمنية تعلن إيقاف أحد برامجها الرمضانية بعد أن أثار نقداً واسعاً في مواقع التواصل    ناصر القصبي يثير غضبا واسعا في السعودية بسبب مشهد تلفزيوني شاهد بالفيديو    تعرف على أهم البرامج الدينية التي سوف تعرض في رمضان 2021م    أمسية رمضانية بحجة تناقش جوانب تحصيل الزكاة    نص المحاضرة الرمضانية الثالثة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    جماعة الحوثي تعلن رفع زكاة الفطرة بنسبة 120% للنفس الواحدة    من سنن الرسول الأعظم في رمضان:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عااااجل : المؤتمر الشعبي العام وحلفائه يصدرون بياناً هاماً للشعب اليمني ازاء الاحداث الاخيرة
نشر في عمران برس يوم 02 - 12 - 2017

اصدر المؤتمر الشعبي العام وحلفائه بيانا هاماً الى ابناء الشعب اليمني فيما يلي نصه :
يا أبناء شعبنا اليمني الصابر والصامد.
يا أعضاء المؤتمر الشعبي العام في مختلف انحاء الوطن العزيز.
أن مما يؤسف لهُ اشد الأسف بأن جهود الوساطة والتهدئة التي قام بها عدد من مشائخ واعيان وعقلاء وحكماء اليمن من منطلق الحرص على سلامة الوطن والمواطنين، وتفويت الفرصة على من يحاول تفجير الأوضاع عسكرياً في العاصمة صنعاء وإشعال نار الفتنة التي لن تبقى ولن تذر، وحرص الوسطاء ايضاً على إيقاف التداعيات الكارثية والخطيرة نتيجة إقدام مجاميع مسلحة تابعة لأنصار الله يومي الأربعاء والخميس الماضيين، على إقتحام جامع الصالح.. والاعتداء على منازل الزعيم علي عبدالله صالح وأولاده واقاربه ومحاصرة مقرات المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وكذلك منازل قياداته؛ مستخدمة الإسلحة الخفيفه والمتوسطة وقذائف الأر بي جي، وصواريخ اللو وتفجيرها وسط الجامع وقصف المنازل والتي نتج عنها سقوط عدد من الشهداء والجرحى، وكذا ماتوصلت اليه اللجان الميدانية المنبثقة عن الوساطة من تثبيت للإوضاع وسحب كل العناصر المسلحة من شوارع العاصمة ومنع انتشارها أو استحداث أي نقاط مسلحة وصولاً إلى التهدئة الشاملة، نقول:أن مايؤسف له بأن كل تلك الجهود قد ذهبت ادراج الرياح حيث اقدمت مساء الجمعة مجاميع من أنصار الله مدججين بالإسلحة المختلفة بما فيها الدبابات بإختراق الهدنه ومهاجمة المربع الممتد من شرق ميدان السبعين إلى عصر غرباً، ومن شارع الزبيري شمالاً إلى جولة المصباحي جنوباً وصولاً إلى منطقة حدة وما جاورها، والإنتشار في معظم شوارع العاصمة بالأطقم القتالية المدججة بالعناصر المسلحة بالرشاشات والبوازيك والمدافع المحموله، وباشرت باطلاق الأعيرة النارية المختلفة وقصف منازل المواطنين بالبوازيك وصواريخ اللو ومحاصرة مقرات قيادات المؤتمر الشعبي العام وحلفائه ومنازل قياداته إلى جانب محاصرة اعداد كبيرة من منازل المواطنين على مرأى ومسمع المجلس السياسي الأعلى السلطة الدستورية العليا في البلاد، ورغماً عن كل جهود الوساطة.
وازاء هذا التطور الخطير فإن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه يحملون أنصار الله كامل المسئولية عن إشعال فتيل الحرب نتيجة تلك التصرفات الهوجاء والمغامرات المتهورة للعناصر التابعة لها، كما يحملون المجلس السياسي الأعلى المسئولية المباشرة عن كل مايجري نتيجة للتهاون الواضع مع تلك العناصر وعدم ردعها وإيقافها عند حدها، والسماح لها بإقلاق أمن وسكينة العاصمة والخروج عن كل اتفاقات التهدئة، والتمادي في قتل الابرياء من المواطنين وقصف منازلهم واشاعة الخوف والرعب في أوساطهم ظناً منهم بأنهم يواجهون عدوان خارجي في شوارع وميادين العاصمة غير مدركين للعواقب الوخيمة لأعمالهم الطائشة التي يرتكبونها.
كما يدعو المؤتمر الشعبي وحلفاؤه ابناء الشعب اليمني العظيم في كل مناطق ومحافظات الوطن وفي المقدمة رجال القبائل الشرفاء بأن يهبوا للدفاع عن انفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التي تتعرض اليوم لاخطر مؤامرة يحيكها الاعداء وينفذها اولئك المغامرون من حركة انصار الله.
لقد حانت لحظة ان يقف الجميع صفاً واحداً ويداً واحدة وقلباً واحداً، وان يهبوا هبة رجل واحد للتصدي لمحاولات جر الوطن إلى حرب أهلية طاحنة تبدا من العاصمة صنعاء والتي لاشك أنها ستجر نفسها إلى عموم مناطق اليمن.. وهو مايريده أنصار الله الذين لم يكتفوا بما إرتكبوه في حق المواطنين من جرائم وممارسات ضاعفت من معاناتهم وزادتهم فقراً وبؤساً وجوعاً وحرماناً، وفي مقدمة تلك الممارسات والجرائم قطع مرتبات الموظفين لمدة تزيد عن سنة كاملة، والتسبب في ارتفاع الاسعار بشكل جنوني، واختفاء السلع الضرورية لحياة الإنسان، بالإضافة إلى ابتزاز التجار واصحاب رؤوس الأموال وتجار الوسط والتجزئة والباعة المتجولين واختلاس مبالغ كبيرة منهم وبشكل مستمر تحت مبررات ومسميات وذرائع ما انزل الله بها من سلطان، إلى جانب قيامهم بالتصرف بالموارد العامة للدولة وإفقار الحزبية العامة، وعرقلة وصول مساعدات الإغاثية الإنسانية، وهم اليوم يعملون على زيادة وتفاقم الاوضاع المأساوية ومضاعفة خوف الناس ومعاناتهم وبؤسهم دون خوف من الله ودون رادع من ضمير.
ايها اليمنيون الأحرار..
انكم مدعوون اليوم اكثر من اي وقت مضى لتضعوا حداً لتصرفات تلك العناصر المأزومة التي تريد أن تنتقم منكم ومن الوطن ومن الثورة والجمهورية والوحدة.. وان تعيدكم إلى القرون الوسطى وإلى الأزمنة الغابره، وإلى ماقبل الثورة والجمهورية بعد أن تقتل ما تستطيع عليه منكم ومن ابنائكم ورجالكم ونسائكم إشباعاً لنزعتهم الإنتقامية وإفراغاً لما يكنونه من حقد عليكم.. وعلى الوطن.
نكرر النداء لكل الشرفاء بأن يهبوا للدفاع عن انفسهم ولنجدة الوطن وردع الطغاة الجدد.. المتعطشين للدم وللقتل وللبطش.
والله ناصركم.. وهو نعم المولى ونعم النصير،،
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون،،
وعلى الباغي تدور الدوائر،،،
والله اكبر.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
صادر عن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.