شاهد «صور» .. السيول تجرف «عشرات» السيارات في محافظة «يمنية» والسكان يفرون من «منازلهم»    مسؤول أممي يحذر من شبح مجاعة باليمن جراء نقص المساعدات    تطور تصنيف الحالة المدارية في بحر العرب إلى منخفض عميق    شتيجن: أوقفنا مفاوضات التجديد.. والريال لن يمنحنا شيئا    أمين عام المؤتمر يعزي آل الحطامي في وصاب السافل    إنفجار عنيف يهز العاصمة    وزارة النفط: خزان صافر العائم برأس عيسى معرض للإنفجار بسبب تقادم وتوقف الصيانة منذ الانقلاب    تشويش حوثي على مؤتمر المانحين بالسعودية    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    اللجنة الإعلامية بمؤتمر حضرموت الجامع تُعزي في وفاة الإعلامي «محمد محسن الحامد»    صندوق أممي: 90 بالمئة من خدماتنا باليمن ستتوقف في يوليو    آل جابر: المساعدات السعودية لليمن بلغت 17 مليار دولار منذ 2012    أول ظهور رسمى لعيدروس الزبيدي منذ وصوله إلى السعودية    وفاة وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع الشباب بصنعاء بفيروس كورونا    ناطق عسكري :يوضح سبب اعتقال مصور محافظ حضرموت وشخص اخرمعه    غريفثس: المفاوضات مستمرة لوقف إطلاق النار في اليمن    شاهد صورة «قاتل» والده ووالدته و«أشقائه» وجيرانه في «تعز» قبل ساعات    البقاء لله آل العنتري    إسقاط"طائرتين مسيرتين"أطلقتها مليشيات الحوثي تجاه خميس مشيط    لاجديد في أبين غير النعي وتعازي الفاجعة    تحركات روسية عليا للسيطرة علي واحد من أهم المطارات العربية    بالفيديو.. حوت أحدب تائه على بُعد 400 كيومتر من "بيته"    مدير إعلام مديرية خنفر يبعث رسالة تهنئة للقائد وضاح الكلدي    رونالدو الظاهر يضع ميسي وصلاح ضمن أفضل 5لاعبين ويتجاهل كريستيانو    صحفي: هذا ما قاله لي مجيب الشعبي بخصوص اصلاح الكهرباء بعدن    فيديو.. فرح أخت محمد رمضان يبدأ بالرقص والغناء وينتهى فى قسم الشرطة    لبنان بلد الجمال والرفاه يتسول المساعدات ؟!    رجال قبائل ينصبون نقاط تفتيش بوادي حضرموت    المجلس الانتقالي يصدم حكومة الشرعية والسعودية.. بفتح حساب خاص بمواجهة الكوارث والأزمات يتبع الإدارة الذاتية للجنوب.. قبيل انعقاد مؤتمر المانحين    بحزن وإحباط.. ميسي يتحدث عن "كرة قدم جديدة" بعد كورونا    شاهد ..ترامب يتحدى المتظاهرين ..يترجل خارج البيت الأبيض للكنسية ويمسك الإنجيل ويبدأ بالدعاء!!    أوقفوا الحرب، فكلفة السلام أقل    النائب العام المصري يصدر قرارا جديدا بشأن "سما المصري" المتهمة بالتحريض على الفسق والفجور    بدأ بقتل أحد جيرانه ثم بوالده ووالدته.. يمني يرتكب مجزرة مروعة ضحيتها أسرته كاملة    كهرباء عدن ملف سياسي 100% والحل فقط بيد السعودية    اصابة الصحفي "احمد البكاري" بفيروس كورونا في محافظة تعز    حرب التصريحات بين توكل كرمان وهاني بن بريك بسبب أحداث أمريكا    تونس.. تصاعد المطالب بعزل الغنوشي من رئاسة البرلمان    بعد إقرار جرعة سعرية.. مليشيا الحوثي تختلق أزمة لمادة الغاز المنزلي ومصادر تكشف خفايا عمليات "خنق المواطن" بين الوقت والآخر    وفاة طفل يمني في حادث سير بالولايات المتحدة الأمريكية    أول دولة عربية تدرس إلغاء "عيد الأضحى" القادم    صديقي وكلبته الأليفة...!    وزير الصحة يوجه الفرق الطبية والعاملين في القطاع الصحي إلى ضرورة ارتداء ألبسة الحماية والوقاية    كورونا يحصد مزيد من الكوادر اليمنية بصنعاء .. وفاة طبيبة عيون ودكتور جامعي بالفيروس    السعودية وقطر تترشحان لاستضافة كأس آسيا لكرة القدم    شاهد: لحظة انقلاب سيارة من جبل شاهق ونجاة ركابها بأعجوبة    الأندية الإسبانية تدخل مرحلة التدريبات الجماعية    "وسواس" مسلسل سعودي جديد سيعرض خلال الأيام القادمة فى 190 دولة حول العالم    بعد رحيل رمضان    جريمة مروعة.. أب يقتل طفلتيه في فرع العدين غرب محافظة إب    في وداع الراحل الدكتور صالح السنباني    نقطة اخلاقية: منشورات التعازي    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    الهنجمة والدعممة    اللغة اليمنية القديمة.. لماذا تتصاعد المطالب في اليمن لإعادة إحيائها؟    إعادة تعيين البروفيسور القدسي لمنصب المدير العام المساعد للمنظمة العربية " الألكسو "    إصابة احد موظفي كارديف الانجليزي قبيل إستئناف البريميرليج    مسئولة سعودية رفيعة تطالب بحق تزويج المرأة نفسها .. ومجلس الشورى السعودي يحسم القضية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيد عبد الملك يبارك للشعب اليمني ذكرى ثورة 21 سبتمبر ويؤكد أن التحرر من الوصاية أكبر انجازاتها
نشر في حشد يوم 21 - 09 - 2019

نت بارك السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، في بيان له اليوم السبت، للشعب اليمني بحلول الذكرى السنوية الخامسة لانتصار الثورة الشعبية المباركة ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر التي كان من أول وأهم وأكبر إنجازاتها التحرير لشعبنا العزيز من الوصاية الخارجية واستعادة حقه في الاستقلال والسيادة والحرية.
وأكد السيد أن مشكلة قوى الاستعمار والاستكبار وعملائها في المنطقة مع شعبنا العزيز ليست سوى هذه المشكلة؛ فقد استكثروا على بلدنا أن يكون مستقلًا في قراره السياسي، واستكبروا من إصرار شعبنا على حقه المشروع في إدارة شؤونه واتخاذ قراراته بعيدًا عن التدخل الخارجي بعد أن كانت نتيجة ذلك التدخل الخارجي الذي كانت تديره السفارات الأجنبية للدول العشر في صنعاء بقيادة السفير الأمريكي كارثية ومدمرة أوصلت البلاد إلى حافة الانهيار في كل المجالات الاقتصادية والأمنية والسياسية، وسيطرت على القرار والسياسات في كل مؤسسات الدولة لتحوِّلها إلى إدارة تعمل حصريًا لصالح الخارج بدلًا من خدمة الشعب اليمني..
وأوضح السيد أن النتيجة كانت هي التوجُّه التلقائي نحو الانهيار الشامل وصوملةُ البلاد لولا التحرك الشعبي الواسع في ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر الذي أعاد لشعبنا العزيز الاعتبار وحفظ له الكرامة وأخرجه من وصاية الأعداء المستكبرين.
وأشار السيد إلى أن التحركُ الشعبي كان من كل تيارات وأبناء الشعب اليمني وبمختلف المذاهب والمناطق تحت مظلةٍ واحدة وهدفٍ واحد وثورةٍ عظيمة ونقية خالصة لا تشوبُها شوائب الاستغلال الخارجي من أي طرف؛ وبتمويلٍ شعبي معروف وهو تلك القوافل التي كانت تصل من مختلف المناطق إلى مخيمات الاعتصام.
وقال السيد" بالرغم من أن هذه الثورة المباركة تُوِّجَت باتفاق السلم والشراكة وفتحت المجال واسعًا لكل أبناء هذا البلد وقواه السياسية للتعاون والشراكة في بناء المستقبل الواعد على أساس الحرية والاستقلال، إلّا أن العملاء والخونة الذين لم يتعوَّدوا على الحرية ولا يحملون مبادئها ولا قيمها انقلبوا على هذا الاتفاق بعد أن كان مجلس الأمن قد اعترف به والأمم المتحدة والقوى الإقليمية.
كما أكد السيد أن الأمريكي ومعه أدواته الإقليمية والمحلية سعوا إلى الالتفاف بالاحتيال على هذا الاتفاق وعلى ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر ومكتسباتها الكبرى في استعادة الاستقلال والقرار السياسي، فكان أن وقف الشعب بحزم وأسقط كل المؤامرات، فاتجهوا إلى شن عدوان شاملٍ حمل وِزره وتولَّى كِبرَه وتقلَّد عارَه النظامُ السعودي ومعه النظامُ الإماراتي ومن تحالف معهم تحت إشراف أمريكا وشراكة مع إسرائيل.
وبين السيد أن أماني قوى العدوان كانت أنهم سيحسمون المعركة خلال أسبوعين بالحد الأدنى أوشهرين بالحد الأقصى، واعتمدوا في تكتيكِهم في هذا العدوان على التدمير الشامل والإبادة الجماعية والحصار الخانق، وفعلوا كل ما يستطيعون بهدف كسر إرادة شعبنا والوصول به إلى الانهيار والاستسلام بهدف إخضاعه والسيطرة عليه من جديد، إلَّا أن أحرار هذا البلد من مختلف مكوناته الاجتماعية والقبلية والقوى السياسية وقفوا الموقف المشرِّف بالاستعانةِ بالله تعالى والتوكلِ عليه للتصدِّي لهذا العدوان.
وأضاف السيد" كانت ثمرةُ الاعتماد على الله تعالى والرهانِ عليه والثقةِ به والتوكلِ عليه هي ما نرى عليه الواقعَ الآن في العام الخامسِ منذ بدايةِ العدوان بتماسك شعبنا وثباته واتجاهه لبناء قدراته والعناية بكل عوامل الصمود وأسباب القوة، مؤكدا أن تضحياتُ شعبنا وصبرُه وصمودُه أثمرت نصرًا وقوة، والعدو اليوم أكثر تراجعًا وضعفًا من أي وقتٍ مضى، وهو يتلقى الضربات الموجعة والقوية، وكان منها الضربة الموجهة لأرامكو والمصنّفةُ بأنها الضربة الأكبر التي شهدتها الساحةُ العالمية منذ أربعين عامًا..
وجدد السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي التأكيد على أن كل ما يقوم به شعبنا في الدفاع عن نفسه وأرضِه واستقلالِه وحريَّته يستند فيه إلى الموقف الحقِّ والقضية العادلة والمظلومية التي لا مثيل لها والمعاناة الإنسانية التي يعترف بها كل العالم.
وفي البيان دعا السيد شعبنا العزيز إلى الاستمرار في تعزيز كلِّ عوامل الصمود والتعاون والحفاظ على وحدة الصف، والحذر من مكائد الأعداء في إثارة المشاكل الداخلية تحت مختلف العناوين.. ونؤكد على ضرورة الاستمرار في دعم الجبهات بالمال والسلاح والرجال.
وتوجه السيد بالنصح لتحالف العدوان بالتوقف عن عدوانهم والاعتبار بما قد وصلوا إليه من الفشل الذريع ولدرجةٍ بات من الواضحِ معها لكل العالم استحالةُ تحقيق الأهداف العدوانية وغير المشروعة بكسر إرادة شعبنا والسيطرةِ عليه من جديد.
وأكد أن من مصلحة تحالف العدوان الاستفادة من المبادرة التي قدَّمها رئيس المجلس السياسي الأعلى؛ إذ بوقف عدوانهم وقصفهم وحصارهم سيوقف الجيشُ واللجانُ الشعبية الضرباتِ التي يوجهها إلى العمق بالطائرات المسيَّرة والصاروخية.
أما مع استمرار القصف والحصار والعدوان فإن الضربات الأكثرَ إيلامًا والأشدَّ فتكًا والأكبر تأثيرًا ستصلُ إلى عمق مناطقهم وإلى أهم منشآتهم الاقتصادية والنفطية والحيوية، ولا خطوط حمراء في هذا السياق.. مع تأكيدنا على المواطنين في تلك المناطق بأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن تلك المنشآت.
كما أكد السيد على مواقفنا الثابتة والمبدئية تجاه قضايا أمتنا المصيرية والكبرى وفي مقدمتها القضية الفلسطينية جنبًا إلى جنبٍ مع أحرار الأمة في محور المقاومة بالتصدِّي للخطر الإسرائيلي ومناهضة الهيمنة الأمريكية والتصدِّي لكل المؤامرات الفتنوية والظالمة التي تستهدف أبناء الأمة الإسلامية، حيث تربطنا بهذا المحور الأُخوَّة الإسلامية والقضايا العادلة والمواقف الموحَّدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.