تعز.. التوجيه بتشكيل لجنة عسكرية لضبط المتورطين باقتحام مستشفى الثورة    بالصور.. إشتباكات بين جنود الجيش المرابطين في شقرة بأبين تسفر عن ضحايا – (الصور بالداخل)    إنهيار غير مسبوق للريال اليمني والدولار والسعودي يصلان إلى هذا السعر..! – (أسعار الصرف الآن في صنعاء وعدن)    الهلال الأحمر الإماراتي يقدم مساعدات لدار المسنين بعدن    هذا هو معلم البشر وخاتم الأنبياء .    فبذلك فليفرحوا هو خيرٌ مما يجمعون    لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَة    دقلو يبشر بقرب إحلال السلام الشامل بين السودان وجنوب السودان    دوري 14 أكتوبر للناشئين بزنجبار يسمي اليوم البطل    لهذه الأسباب.. فرار عشرات المسلحين الحوثيين من جبهة الساحل الغربي إلى مناطقهم بعد بيع أسلحتهم وذخائرهم..!؟ - (أسماء وتفاصيل)    تزامنا مع وصول وزير الداخلية.. القوات الإماراتية تسلّم جميع مواقعها للمنطقة العسكرية الأولى بحضرموت    سامسونج قد تفاجئ الجميع .. هذا هو اول هاتف سيحصل على أندرويد10    استمرار هطول الأمطار على أرخبيل سقطرى .. وتوقعات برضطراب مداري في هذه المحافظات    إلى محافظ لحج : متى يعود لقصر العبدلي تراثه الزاهر ؟    تعرف على الطقس المتوقع اليوم السبت في عدن والمحافظات الاخرى    شركة النفط: الوضع التمويني للمشتقات النفطية مستقر    القوات المشتركة تفشل هجوماً حوثياً على الدريهمي وتكبد المليشيا عشرات القتلى والجرحى    رغبة دورتموند تصطدم بتألق مونشنجلادباخ    التاريخ يضمن النقاط الثلاث لبايرن ميونخ أمام أوجسبورج    تعرف على الموعد الجديد للكلاسيكو المؤجل بين برشلونة وريال مدريد    "حسن نصر الله" ينحاز للحريري ويعلن موقفه من الاحتجاجات في لبنان    كرواتيا تقر إرسال مساعدات مالية إلى اليمن تقدر بخمسين ألف دولار    ممثل مؤسسة البصر العالمية يتفقد مخيم طب العيون في المكلا الممول من مركز الملك سلمان    ينتشر في كل العالم ويقتل 80 مليون خلال ساعات.. «الصحة العالمية» تحذر من تفشي وباء جديد يحمل اسم «X»    التستر على المخالف جريمة مماثلة والنظام يسري داخل العمل وخارجه.. العمل السعودية تعلن عن حزمة إجراءات جديدة للحد من المخالفات السلوكية    الشبكة اليمنية للحقوق والحريات توثق 514 انتهاكاً ارتكبتها المليشيا خلال 10 أيام    رجل الوفاء في زمن النكران    شاهد الصور الأولية من وصول الوفد الحكومي إلى سيئون    اللجنة الاقتصادية توضح سبب اختلاق ازمة الوقود الجديدة    وصول وزير الداخلية ووزير النقل إلى مدينة سيئون    تعرف على ترتيب اليمن في قائمة الدول الأكثر جوعا في الشرق الأوسط    صحف بريطانية تناقش "مزاعم استخدام تركيا الفوسفور الأبيض بسوريا" وتشغيل مكيفات في شوارع قطر وخطة طرح أسهم أرامكو للبيع    قيادات حوثية تنفذ عمليات تجريف ونهب منظم لقطاع الاتصالات    كيف تنتهي الحرب في اليمن؟ مجلة أمريكية تجيب    تعرف على «خطة الطوارئ الاقتصادية» التي أشعلت الغضب في لبنان؟    الباحث/ جمال قائد رحيل مبكر يكشف ماعجز عن البوح به الأحياء ..؟!    قصيدة.. عرين النماره    صندوق صيانة الطرق يحذر المواطنين وسائقي المركبات بأبين من السيول    لاعب العربي الحرباوي : سنواجه الفرافة من اجل البقاء في المقدمة    ثلاث نساء من الخليج    سيدات السعودية يترقبن ظهورهن الأول في بطولة الخليج للسلة    وزير خليجي يتحدث عن «أسلحة قادمة من إيران» لتدمير نصف عاصمة بلاده    سان جيرمان يعود بفوز ساحق من ملعب نيس    بالفيديو... لص يرفض أخذ النقود من سيدة مسنة خلال سطو مسلح    وكيل اول محافظة لحج اللواء صالح البكري يبعث برقية عزاء إلى الدكتور خالد بحاح بوفاة والدته    غرناطة يتجاوز برشلونة ويشدد الخناق على الريال    الدكتور علي حطروم ينجح في استخراج 25 حصوة من مريض    جزائرية ضمن قائمة 100 امرأة مؤثرة بالعالم    شاهد... حياكة المعاوز في اليمن: قصة "لوح وخيط" من الأجداد للأبناء    فيفا يكشف شعار كأس العالم للأندية قطر 2019    استقرار الذهب بفعل بيانات صينية ضعيفة    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ حمود الخراشي    تعرف على المرأة العربية التي حصدت لقب "أجمل امرأة في العالم"    لماذا هادي ينتصر على كل أعدائه وهو في الموقف الأضعف دائما ؟؟    فعالية مركزية بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي الشريف    مركز الملك سلمان يدشن حملة الرش لمكافحة البعوض الناقل للأمراض    طلاب الثانوية العامة في مناطق الحوثيين يشكون تأخير إعلان نتائجهم    استئصال رحم «أُمّ» لمنعها من الولادة بعد إنجابها 44 طفلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيد عبد الملك يبارك للشعب اليمني ذكرى ثورة 21 سبتمبر ويؤكد أن التحرر من الوصاية أكبر انجازاتها
نشر في حشد يوم 21 - 09 - 2019

نت بارك السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، في بيان له اليوم السبت، للشعب اليمني بحلول الذكرى السنوية الخامسة لانتصار الثورة الشعبية المباركة ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر التي كان من أول وأهم وأكبر إنجازاتها التحرير لشعبنا العزيز من الوصاية الخارجية واستعادة حقه في الاستقلال والسيادة والحرية.
وأكد السيد أن مشكلة قوى الاستعمار والاستكبار وعملائها في المنطقة مع شعبنا العزيز ليست سوى هذه المشكلة؛ فقد استكثروا على بلدنا أن يكون مستقلًا في قراره السياسي، واستكبروا من إصرار شعبنا على حقه المشروع في إدارة شؤونه واتخاذ قراراته بعيدًا عن التدخل الخارجي بعد أن كانت نتيجة ذلك التدخل الخارجي الذي كانت تديره السفارات الأجنبية للدول العشر في صنعاء بقيادة السفير الأمريكي كارثية ومدمرة أوصلت البلاد إلى حافة الانهيار في كل المجالات الاقتصادية والأمنية والسياسية، وسيطرت على القرار والسياسات في كل مؤسسات الدولة لتحوِّلها إلى إدارة تعمل حصريًا لصالح الخارج بدلًا من خدمة الشعب اليمني..
وأوضح السيد أن النتيجة كانت هي التوجُّه التلقائي نحو الانهيار الشامل وصوملةُ البلاد لولا التحرك الشعبي الواسع في ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر الذي أعاد لشعبنا العزيز الاعتبار وحفظ له الكرامة وأخرجه من وصاية الأعداء المستكبرين.
وأشار السيد إلى أن التحركُ الشعبي كان من كل تيارات وأبناء الشعب اليمني وبمختلف المذاهب والمناطق تحت مظلةٍ واحدة وهدفٍ واحد وثورةٍ عظيمة ونقية خالصة لا تشوبُها شوائب الاستغلال الخارجي من أي طرف؛ وبتمويلٍ شعبي معروف وهو تلك القوافل التي كانت تصل من مختلف المناطق إلى مخيمات الاعتصام.
وقال السيد" بالرغم من أن هذه الثورة المباركة تُوِّجَت باتفاق السلم والشراكة وفتحت المجال واسعًا لكل أبناء هذا البلد وقواه السياسية للتعاون والشراكة في بناء المستقبل الواعد على أساس الحرية والاستقلال، إلّا أن العملاء والخونة الذين لم يتعوَّدوا على الحرية ولا يحملون مبادئها ولا قيمها انقلبوا على هذا الاتفاق بعد أن كان مجلس الأمن قد اعترف به والأمم المتحدة والقوى الإقليمية.
كما أكد السيد أن الأمريكي ومعه أدواته الإقليمية والمحلية سعوا إلى الالتفاف بالاحتيال على هذا الاتفاق وعلى ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر ومكتسباتها الكبرى في استعادة الاستقلال والقرار السياسي، فكان أن وقف الشعب بحزم وأسقط كل المؤامرات، فاتجهوا إلى شن عدوان شاملٍ حمل وِزره وتولَّى كِبرَه وتقلَّد عارَه النظامُ السعودي ومعه النظامُ الإماراتي ومن تحالف معهم تحت إشراف أمريكا وشراكة مع إسرائيل.
وبين السيد أن أماني قوى العدوان كانت أنهم سيحسمون المعركة خلال أسبوعين بالحد الأدنى أوشهرين بالحد الأقصى، واعتمدوا في تكتيكِهم في هذا العدوان على التدمير الشامل والإبادة الجماعية والحصار الخانق، وفعلوا كل ما يستطيعون بهدف كسر إرادة شعبنا والوصول به إلى الانهيار والاستسلام بهدف إخضاعه والسيطرة عليه من جديد، إلَّا أن أحرار هذا البلد من مختلف مكوناته الاجتماعية والقبلية والقوى السياسية وقفوا الموقف المشرِّف بالاستعانةِ بالله تعالى والتوكلِ عليه للتصدِّي لهذا العدوان.
وأضاف السيد" كانت ثمرةُ الاعتماد على الله تعالى والرهانِ عليه والثقةِ به والتوكلِ عليه هي ما نرى عليه الواقعَ الآن في العام الخامسِ منذ بدايةِ العدوان بتماسك شعبنا وثباته واتجاهه لبناء قدراته والعناية بكل عوامل الصمود وأسباب القوة، مؤكدا أن تضحياتُ شعبنا وصبرُه وصمودُه أثمرت نصرًا وقوة، والعدو اليوم أكثر تراجعًا وضعفًا من أي وقتٍ مضى، وهو يتلقى الضربات الموجعة والقوية، وكان منها الضربة الموجهة لأرامكو والمصنّفةُ بأنها الضربة الأكبر التي شهدتها الساحةُ العالمية منذ أربعين عامًا..
وجدد السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي التأكيد على أن كل ما يقوم به شعبنا في الدفاع عن نفسه وأرضِه واستقلالِه وحريَّته يستند فيه إلى الموقف الحقِّ والقضية العادلة والمظلومية التي لا مثيل لها والمعاناة الإنسانية التي يعترف بها كل العالم.
وفي البيان دعا السيد شعبنا العزيز إلى الاستمرار في تعزيز كلِّ عوامل الصمود والتعاون والحفاظ على وحدة الصف، والحذر من مكائد الأعداء في إثارة المشاكل الداخلية تحت مختلف العناوين.. ونؤكد على ضرورة الاستمرار في دعم الجبهات بالمال والسلاح والرجال.
وتوجه السيد بالنصح لتحالف العدوان بالتوقف عن عدوانهم والاعتبار بما قد وصلوا إليه من الفشل الذريع ولدرجةٍ بات من الواضحِ معها لكل العالم استحالةُ تحقيق الأهداف العدوانية وغير المشروعة بكسر إرادة شعبنا والسيطرةِ عليه من جديد.
وأكد أن من مصلحة تحالف العدوان الاستفادة من المبادرة التي قدَّمها رئيس المجلس السياسي الأعلى؛ إذ بوقف عدوانهم وقصفهم وحصارهم سيوقف الجيشُ واللجانُ الشعبية الضرباتِ التي يوجهها إلى العمق بالطائرات المسيَّرة والصاروخية.
أما مع استمرار القصف والحصار والعدوان فإن الضربات الأكثرَ إيلامًا والأشدَّ فتكًا والأكبر تأثيرًا ستصلُ إلى عمق مناطقهم وإلى أهم منشآتهم الاقتصادية والنفطية والحيوية، ولا خطوط حمراء في هذا السياق.. مع تأكيدنا على المواطنين في تلك المناطق بأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن تلك المنشآت.
كما أكد السيد على مواقفنا الثابتة والمبدئية تجاه قضايا أمتنا المصيرية والكبرى وفي مقدمتها القضية الفلسطينية جنبًا إلى جنبٍ مع أحرار الأمة في محور المقاومة بالتصدِّي للخطر الإسرائيلي ومناهضة الهيمنة الأمريكية والتصدِّي لكل المؤامرات الفتنوية والظالمة التي تستهدف أبناء الأمة الإسلامية، حيث تربطنا بهذا المحور الأُخوَّة الإسلامية والقضايا العادلة والمواقف الموحَّدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.