اليزيدي يؤكد على مناصرة الثوري لمجابهة المتورطين بأعمال بسط ونهب الأراضي والاملاك وتدمير عدن    رئيس انتقالي أبين يناقش جملة من القضايا مع عدد من الشخصيات الاجتماعية وعقال الحارات بخنفر    خنفر تدشن الحملة التوعوية لمواجهه فيروس كورونا    قعده البيت والرجال    رسالة فيروس كورونا زادت من إيماني كثيرا    اللجنة العليا للطوارئ: تسجيل حالات بوباء الكوليرا ولا كورونا في اليمن    فريق من وزارة الكهرباء يتفقد على سير العمل في محطة التوليد الجديدة بأحور    مبادرة معا من أجل مجتمعنا تواصل حملة التوعية للوقاية من فيروس كورونا    غريفيث منزعج بشدة جراء التصعيد العسكري الأخير في اليمن    لاعبو برشلونة يوافقون على تخفيض رواتبهم بنسبة 70 %    شاهد محمد بن زايد يخضع لفحص كورونا على متن سيارته    لماذا فقد الفنان سمير غانم القدرة على النطق بعد خبر صادم وصله ؟    ميدل إيست آي.. "الدمية السعودية" هادي    الملك سلمان يصدر أمرا عاجلا بشأن المواطنين والمقيمين في المملكة    أسعار البترول في «عدن» و «صنعاء» عقب الإعلان عن «تخفيض» جديد    هام وخطيرجدا.."وزيرالصحة".. الحكومة متورطة في نقل كورونا إلى اليمن وهذا ما أكدته المختبرات البريطانية    مسؤول في مكتب التجارة والصناعة بصنعاء يناشد القيادة بوقف ارتفاع الاسعار من قبل بعض التجار    السلطات السعودية تعزل 6 أحياء في مكة وتعلن عن اجراءات اضافية    مصدر «عسكري» ينهي الجدل و«يكشف» الطرف المسيطر على معسكر «اللبنات»    عمال النظافة في إب يطالبون توفير الاحتياجات الخاصة لحمايتهم من وباء "كورونا"    الهلال الاحمر اليمنى يقوم بجولة بالعاصمة المؤقتة عدن    الإقتصاد اليمني في زمن الكورونا    الأرصاد ينبه سكان 6 محافظات من كتلة غبار    الجيش ينقل أخباراً «سارة» .. وهذا ما قبض عليه في «قلب» المعركة لينهار «الحوثي»    أسعار النفط تتراجع 4 بالمئة مع تزايد ضغوط "كورونا"    شهيدة في الحديدة وغارات على 4 محافظات    في إطار مساعيه لنيل الاعتراف.. شباب دثينه يواصل عروضه الجيدة ويحجز مقعدا له في مربع الكبار    اندية اوروبا تتسابق لخطف نجم اسبانيول الاسباني نيكوميلاميد    تنفيذا لتوجيهات رئيس انتقالي أبين.. الادارة الاعلامية تعقد اجتماعا طارئا لإنجاح الحملة التوعوية لمجابهة فيروس كورونا    الطفلة (جواهر) .. بأي ذنب قتلت    إسبانيا.. تسجيل 6398 إصابة ب "كورونا" و 812 حالة وفاة خلال 24 ساعة    إدارة نادي برشلونة توجه إنذار نهائي إلى ميسي ورفاقه    الحكومة اليمنية ترحب بدعوة المبعوث الاممي لوقف اطلاق النار في اليمن    المهرة : النيابة العامة تفرج عن 49 سجيناً كخطوة احترازية لمواجهة كورونا    البحسني يشددّ على تنفيذ الإجراءات الوقائية لكورونا ويوجه بمحاسبة المتلاعبين بالأسعار    وفاة يمني مغترب بالسعودية بفيروس "كورونا"    الوباء يغلق مدنا..نصف الأرض بالبيوت و33 ألفا تحت التراب    من الشام لكم اطيب تحيات الرئيس علي ناصر محمد… !    مستشار نيمار يكشف وضعه في الحجر    الفنان الكبير/ محمد عبده زيدي السيناريو الدرامي والمضمون الجمالي للأثر الموسيقي في اغانيه    راديو الأمل تعلن إيقاف برنامجها الإذاعي الجماهيري "تاكسي الأمل" خلال شهر رمضان    نازحو مخيم الزبرة.. بعيدا عن"كورونا" وعزلتهم المآسي عن الحياة    مواطنون : ارتفاع هائل في أسعار المواد الغذائية والتجار يستغلون هلع الناس وغياب الرقابة    الريال يتراجع أمام السعودي والدولار .. وفارق الصرف تجاوز 60 ريال بين صنعاء وعدن    تعرف على كيفية زيادة سرعة الإنترنت أثناء العمل من المنزل    فيديو| القنوات السعودية تكشف عدد الضحايا والحصيلة النهائية ل الصاروخ الحوثي الذي استهدف الرياض !    مِيلاَدُ .. تَيّارِ نَهْضَةِ الْيَمَنِ ..!    ترامب يطالب شخصًا في جدة بالتحرك لمواجهة فيروس كورونا    قصّة "بيت بوس" أو أوراشليم اليمن التي دمّرتها الحرب    برايثوايت مطلوب في الدوري الانجليزي لكرة القدم    مزارع نموذجية لمؤسسة خليفة ..في أرخبيل سقطرى    فنانة خليجية شهيرة تعلن طلاقها وتكشف السبب الغريب .. فيديو    الخنبشي يباشر مهامه كقائم بأعمال وزير النقل ويترأس اجتماعا موسعا لقيادة الوزارة والعاملين فيها    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة اللواء حسين السري    شاهد: راعي الأغنام الحطيبي من شبوة يحصل على كنز لايقدر بثمن    قرار إغلاق المساجد في المطر و الخطر    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصدر أمني: أمريكا تقف وراء تدمير صواريخ الدفاع الجوي بتعاون الخائن علي صالح وابن أخيه
نشر في حشد يوم 27 - 02 - 2020

نت صرح مصدر أمني مسؤول، اليوم الخميس، أن مسؤولين أمريكيين حاولوا الضغط على الحكومة اليمنية أيام حكم الخائن علي عبدالله صالح لعدة سنوات من أجل تدمير صواريخ الدفاع الجوي بذريعة خوفهم من حصول تنظيم القاعدة عليها واستخدامها في الهجوم على المطارات المدنية.
وأوضح المصدر لوكالة “سبأ” أن وفدًا قدم من الولايات المتحدة الأمريكية تكون من: رئيس مكتب إزالة الأسلحة بوزارة الخارجية الأمريكية دينيس هادريك وضابط الارتباط سانتو بوليتزي والخبير التقني بالمكتب نيلز تالبوت ومسئول العلاقات الخارجية للمكتب بوزارة الخارجية لوري فريمان وتوجهوا مع الملحق العسكري بسفارة واشنطن في صنعاء للقاء مسؤولي وزارة الدفاع آنذاك والضغط عليهم لتسليم الصواريخ تمهيداً لإتلافها وتدميرها، غير أنهم قوبلوا بالرفض.
وقال المصدر ” إن الخائن عمار محمد عبدالله صالح تولى عبر جهاز الأمن القومي بإيعاز من عمه الخائن علي عبدالله صالح مسؤولية إقناع مسؤولي وزارة الدفاع بسحب الصواريخ وإتلافها بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية عبر مكتب إزالة الأسلحة مقابل امتيازات يحصلون عليها”.
وأشار المصدر الأمني إلى أن الوفد الأمريكي بدأ بجمع الصواريخ وتعطليها منذ أغسطس 2004م، وأتفق الوفد الأمريكي على مواصلة المفاوضات عبر جهاز الأمن القومي كون وزارة الدفاع آنذاك رفضت التعاطي مع هذه المفاوضات.
وبين المصدر الأمني أن نتائج التعاون الحاصل من الخائن علي عبدالله صالح وابن أخيه الخائن عمار محمد عبدالله صالح مع الوفد الأمريكي في تدمير صواريخ الدفاعات الجوية بمساعدة من شركة “رونكو” الأمريكية المتخصصة في التعامل مع المتفجرات والتي تعاقدت مع وزارة الخارجية الأمريكية لتولي عملية التفجير كالتالي:
الدفعة الأولى من صواريخ الدفاعات الجوية والتي تم تفجيرها بمنطقة الجدعان بمحافظة مأرب بتاريخ 28/2/2005م بعدد “1078” صاروخ سام 7 ستريلا و62 صاروخ سام 14 و20 صاروخ سام 16 بإجمالي “1161” صاروخ تم تدميرها، فيما كانت عدد القبضات الخاصة بإطلاق صواريخ الدفاعات الجوية المحمولة على الكتف التي تم تدميرها 13 قبضة وعدد بطاريات الصواريخ والتي تم تدميرها 52 بطارية وهناك فيديو توثيقي لعملية التدمير والإتلاف سيتم توزيعه على وسائل الإعلام المختلفة.
ثم تبعها عملية تدمير وإتلاف الدفعة الثانية من صواريخ الدفاعات الجوية بتاريخ 27/7/2009م في قاعدة عسكرية بوادي حلحلان بمحافظة مأرب بعدد 102 صاروخ دفاع جوي معظمها صواريخ سام 7 ستريلا وسام 14 وصاروخين سام 16 تم تدميرها، فيما كانت عدد القبضات الخاصة بإطلاق صواريخ الدفاعات الجوية المحمولة على الكتف التي تم تدميرها 40 قبضة وعدد بطاريات الصواريخ التي تم تدميرها 51 بطارية.
ليصل عدد صواريخ الدفاعات الجوية وقبضات الإطلاق المحمولة على الكتف وبطاريات الصواريخ التابعة للجيش اليمني التي تم تدميرها عبر الاتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية والخائن علي عبدالله صالح وابن أخيه إلى 1263 صاروخاً و52 قبضة و103 بطاريات، كان بإمكانها أن تساهم في الدفاع عن اليمن وتحد من المجازر بحق النساء والأطفال.
وأكد المصدر الأمني، أن هذه الحقائق تكشف جانبًا واحدًا من الدور الأمريكي التدميري في اليمن فيما يخص الدفاعات الجوية فقط غير الأدوار الأخرى الرامية لتدمير الجيش اليمني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.