موقع اماراتي: الحوثي يسيطر على 80% من محافظة مارب    تقرير حقوقي : استشهاد وجرح 300 مدني وتهجير أكثر من 10 الف أسرة"    الدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر 5 صواريخ بالستية أطلقتها المليشيا تجاه جازان    279 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة خلال 24 ساعة    المركزي اليمني يوقف شركات صرافة جديدة بعدن    بإشراف وزير الاشغال العامة.. رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق يعلن عن حزمة من المشاريع في عدن    مخاطر حقيقة محدقة تنتظر أموال المودعين بشركات الصرافة؟    بسبب كومان .. برشلونة يتخذ قرارًا مثيرًا بشأن التدريبات    قيس صالح يقود شباب اليمن في غرب آسيا    وضع حجر الأساس لمشروع ضخ المياه بالطاقة البديلة في جهران بذمار    - تحليل الحمض النووي يكشف عن حقيقة مومياوات عمرها 4000 عام محفوظة جيدا في الصين    اعلام حزب الله اللبناني يزف فاجعة كبيرة للحوثيين من معارك الجوبة في مأرب تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية للجيش    - بعد انتهاء التصويت.. أكبر شركة للمراهنات تنشر الترتيب النهائي للكرة الذهبية    روسيا: الاستيطان الإسرائيلي في القدس والضفة الغربية غير شرعي    السيد عبدالملك الحوثي يعزي في وفاة العلامة محمد المنصور    قافلة من حرائر أربع مديريات بمحافظة صنعاء للمرابطين    وزير الخارجية يناقش مع سفير بريطانيا تطورات الأوضاع في اليمن    تعرف على آخر مستجدات المعارك في مأرب (اليوم الخميس).. قوت صنعاء تسيطر على نقطة "الفلج"    اختتام ورشة حول التعديلات على الخطة الإستراتيجية لهيئة الأوقاف    عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    رئيس الوزراء يفتتح برنامج البكالوريوس التطبيقي    تخرج الدفعة ال13 من المعهد العالي للعلوم الصحية في إب    السبب الرئيسي وراء رفض لابورتا التوقيع مع تشافي    وطن النجوم    معارك عنيفة بين الجيش اليمني والحوثيين بتعز    استلام وتسليم بين المدير السابق والجديد لثانوية الرواء بخنفر    مليشيا الحوثي تصادر عشرات المنازل الأثرية في صنعاء.. وهذا ما فعلته بمنزل الشاعر ''البردوني''    ولاية النظام السعودي على الحرمين الشريفين ساقطة    سفير بلادنا لدى القاهرة يبحث مع مسؤول مصري تعزيز العلاقات التجارية بين مؤسسات الاعمال في البلدين الشقيقين    تعزيزات أبين العسكرية..الشرعية تهيئ الجنوب لحرب الأرض المحروقة    الحوثيون يثيرون غضب قبيلة سنحان بهذا الفعل المستفز    وزير الداخلية يستعرض مع سفير بولندا الأوضاع الأمنية والسياسية في الساحة اليمنية    أول تصريح من رئيس حكومة السودان بعد الانقلاب عليه وعودته الى منزله.. ماذا قال؟    تدخل جوي جديد للتحالف في 'الجوبة عقب إعلان المليشيات سيطرتها على جبل مراد .. ومصادر تكشف ما حدث    شاهد .. بظهور صارخ ،، إبنة عادل إمام تخطف الأنظار بجمالها الخرافي ..اتفرج    مؤتمرعلماء اليمن يشيد بصمود اليمنيين وخروجهم المشرف بالمولد النبوي    محافظ شبوة ''بن عديو'' يُطالب بتدخل دولي في المحافظة .. تزامنًا مع تصعيد الحوثيين والانتقالي!!    محاولة فتح القسطنطينية وموت سليمان بن عبد الملك.. ما يقوله التراث الإسلامي    الحاذق الأهبل..؟!    بنو سعود.. وداءُ الكراهية والحسد    معرض الآثار الإسلامية في متحف الشرق بموسكو    على صهوات الفعل    "مادة خطيرة" في الوجبات السريعة.. دراسة تدق جرس إنذار    وستهام يطيح بالسيتي من كأس الرابطة الإنجليزية    وصول 12 من معتقلي غوانتانامو بعد 5 سنوات من اعتقالهم في الامارات    الاحتفال بالمولد النبوي في المحويت .. لوحة إيمانية بديعة    أرتفاع جديد للعملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في تحديثات اسعار الصرف صباح الخميس    مسؤول أميركي لرويترز: واشنطن تولي فتح مطار صنعاء والموانئ الواقعة تحت سيطرة الحوثيين اهتماماً كبيراً يجب أن تقبله السعودية    وزير الصحة يطالب منظمة الصحة العالمية سرعة تنفيذ مشروع محطات الأوكسجين    البنك الدولي : كل ساعتين تفقد اليمن أم و6 مواليد    رايوفاليكانو يضرب برشلونة ومصير مجهول للمدرب كومان    مونشغلادباخ يسقط البايرن بخماسية في كأس المانيا    العثور على عروس جثة هامدة بعد ساعات من الزفاف.. وعند مراجعة كاميرات المراقبة كانت الصدمة    شاهد: هيكل عظمي يثير رعب المواطنين في أبين    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 28 اكتوبر 2021م    مذيع شهير وضع كاميرات مراقبة في غرفة النوم وعندما شاهد التسجيلات اكتشف واقعة صادمة!    جورج قرادحي يثير جدلا واسعا بتصريحات عن اليمن والحكومة الشرعية تحتج وتطالب حكومة لبنان بتحديد موقف واضح.. ماذا قال؟    موسى بن نصير قائد مهم.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رسميا وعمليا .. بوشهر محطة نووية
نشر في حشد يوم 21 - 08 - 2010

وكالات: أطلقت ايران أمس محطتها النووية الاولى التي انشأتها روسيا في بوشهر جنوب البلاد، على الرغم من العقوبات الدولية التي تستهدف برنامج طهران النووي.
واعلنت المنظمة الايرانية للطاقة الذرية في بيان ان عمليات تزويد المحطة بالوقود بدأت بحضور نائب الرئيس علي اكبر صالحي (رئيس مؤسسة الطاقة الذرية وبديهيا المشرف على البرنامج النووي) وسيرغي كيريينكو رئيس وكالة الطاقة النووية الروسية (روس إنيرغي آتوم) التي تولت ادارة بناء المحطة. وببدء هذه العملية الاولى لتزويد المفاعل بالوقود، اصبحت بوشهر رسميا منشأة نووية.
ونقلت وكالة فارس عن كيريينكو قوله انه يوم تاريخي.
من جهته، رحب صالحي بهذا اليوم المميز وشكر روسيا لمواكبتها الشعب الايراني، واعتبر هذا النجاح التقني والسياسي لايران شوكة في حلق اعدائها، واضاف «كلما زادوا ضغوطهم سرعنا وتيرة برنامجنا».
بروتوكولات المستقبل
إلى ذلك، وقعت روسيا وإيران أمس 3 مذكرات تفاهم لتعزيز التعاون النووي. واتفق البلدان على إنشاء شركة مشتركة لرفع نسبة التعاون في المحطات بما في ذلك بوشهر، وذلك لضمان استخدام الطرفين للمنشأة بطريقة آمنة.
واتفقت موسكو وطهران على إجراءات اتخذت قبل تدشين المحطة، كما تم توقيع اتفاق يعترف بأن بوشهر محطة نووية منذ ضخ الوقود في المفاعل.
الجدل مستمر
من جهته، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في موسكو انه من المضمون 100% ان هذه المحطة ستستخدم فقط لاهداف مدنية، فيما أكد صالحي ان طهران ستواصل نشاطات التخصيب لتتمكن من توفير الوقود لبوشهر، مشددا على ان ايران ستقوم بتخصيب اليورانيوم محليا لانها قد لا تستطيع شراء الوقود من موسكو لتشغيل المحطة. وتابع ان بوشهر يمكن ان تعمل ستين عاما وننوي استخدامها لاربعين عاما. لنفترض اننا سنشتري الوقود لعشر سنوات من روسيا، فماذا سنفعل للسنوات التالية؟.
وكشف صالحي إن طهران حصلت الآن على الوقود المطلوب لتشغيل المفاعل لمدة عام واحد فقط، ومن المطلوب إحلال ثلث تلك الكمية بأخرى كل عام. وأكد أن إيران يمكنها إنتاج 30 طنا من اليورانيوم المخصب بمحطة نطنز (وسط)، إذا تم إرساء كافة أجهزة الطرد المركزي المطلوبة. ولفت إلى أن البرلمان أعطى الضوء الأخضر إلى الحكومة للمضي قدما لتحقيق جيل ل 20 ألف ميغا واط من الكهرباء النووية، الأمر الذي يعني أن البلاد في حاجة الى تشييد محطات طاقة نووية جديدة ستكون في حاجة إلى وقود.
وقف التخصيب بشرط
في السياق، نقلت صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية عن الرئيس محمود أحمدي نجاد قوله إن بلاده ستوقف التخصيب عالي المستوى اذا ضمنت الحصول على امدادات لمفاعل الابحاث.. مشيرا الى ان المحادثات قد تستأنف في سبتمبر.
بدورها، رحبت روسيا بعرض أحمدي نجاد ونسبت ايتار تاس إلى نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف قوله «من الضروري عقد مثل هذا الاجتماع وكلما كان أسرع كان أفضل».
إشارات في التكنولوجيا النووية لبوشهر
شحنة الوقود النووي التي سلمتها روسيا إلى إيران فعليا تزن 82 طنا.
تم تخزين الوقود في «حوض» مفتوح بجانب المفاعل وسيتم ضخه بإشراف الوكالة الدولية.
سيستغرق تحميل 165 من القضبان في قلب المفاعل (محرك المحطة) نحو اسبوعين وينتهي حوالي 5 سبتمبر. (اعتبر مدير محطة بوشهر حسين درخشنده ان شحن أول قضبان سيصنفه مفاعلاً نووياً) .
نقل الوقود إلى كل وحدة نووية (القضبان) حوالي ساعة، ما يعني ان العملية تحتاج إلى أقل من اسبوعين لاستكمالها.
يحتاج الى اسبوعين بعد ذلك ليبلغ 50 % من طاقته، وليتم ربط المحطة التي تبلغ قدرتها ألف ميغاواط بشبكة الكهرباء نهاية أكتوبر او مطلع نوفمبر.
تبرر طهران انتاج اليورانيوم المخصب بحاجتها لامتلاك الوقود لتشغيل مفاعلاتها المقبلة، مؤكدة انها تريد انتاج 20 الف ميغاواط من الطاقة الكهربائية النووية.
يرى المندوب لدى الوكالة الذرية علي أصغر سلطانية أن دورة الوقود تكتمل مع تدشين بوشهر.
ستبقى المحطة لسنوات تحت الرقابة المشتركة للتقنيين الروس والايرانيين، وبررت موسكو هذا الوضع بضرورة تدريب اختصاصيين ايرانيين.
طهران تكشف اليوم عن«برنامج دفاعي مهم»
طهران - يو بي أي - أعلن وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي ان بلاده ستكشف عن برنامج دفاعي مهم اليوم بحضورالرئيس محمود أحمدي نجاد. وأضاف ان القدرة الدفاعية وصلت إلى نقطة لم نعد فيها بحاجة الى مساعدة أي دولة. وتابع ان «القوات المسلحة تقف بقوة في وجه العدو والنظام الصهيوني».
المعارضة الإيرانية عن مخيم أشرف:
قيود تمنع إغاثة المرضى
حذرت حركة مجاهدي خلق الايرانية من «المخاطر الجادة التي تهدد حياة المرضى من سكان مخيم اشرف (شمال شرق بغداد) نتيجة القيود المفروضة عليهم في مجال الصحة والعلاج»، محملة الحكومة العراقية المسؤولية عن حياتهم، داعية الأمم المتحدة الى اتخاذ «خطوة عاجلة لرفع القيود الجائرة عن سكان اشرف، وانقاذ حياتهم». واتهمت الحركة في بيان لها ما اسمته ب«لجنة قمع اشرف المنبثقة عن رئاسة الوزراء العراقية»، بعرقلة عملية تقديم الخدمات الطبية الطارئة، للمرضى المصابين بامراض مستعصية، والتخصصية، وعلى وجه التحديد، تمنع القوات العراقية منذ مدة نقل اربعة مصابين بامراض بالغة الخطورة الى المستشفيات.
محطات تاريخية
1975: بدء تشييد مفاعلين في بوشهر المطلة على الخليج في عهد الشاه محمد رضا بهلوي، كان من المقرر الانتهاء منهما عام 1981.
1979: توقف البناء في المفاعلين بعد الإطاحة بالشاه، وبعد الانتهاء من نسبة %60 و%80 من الاعمال فيهما.
1980 ­- 1988: قصف المنشأة النووية خلال حرب إيران­ العراق.
1995: إيران وروسيا توقعان عقد تشييد أربعة مفاعلات في بوشهر، بدءا من 2000. ولقي الاتفاق انتقادات من الولايات المتحدة.
1996: الخبراء الروس ينهون فحصهم الفني بشأن ما سيتم الإبقاء عليه في المحطة النووية، وتقرر قيام شركات البناء الروسية بإعادة بناء المنشأة بصورة كبيرة.
2007: الرئيس فلاديمير بوتين يؤكد في طهران أن المحطة سيتم الإنتهاء منها، لكنه لم يحدد موعدا.
2009: روسيا وإيران تجريان اختبارا لتشغيل أول مفاعل في بوشهر، ومع هذا تواصل الوكالة الدولية وضع الاختام على حاويات الوقود الذي توفره روسيا.
2010: افتتاح المحطة رسميا في 21 أغسطس، لكن لا يتوقع أن تعمل بكامل طاقتها حتى نوفمبر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.