المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير يمني: الإمارات صنعت اتفاق الرياض لتربح ماخسرته في الحرب(حوار)
نشر في مأرب برس يوم 06 - 01 - 2020

قال وزير النقل اليمني صالح الجبواني إن الإمارات صنعت اتفاق الرياض لتربح ما خسرته في الحرب اليمنية، مشيرا إلى أن الاتفاق يراوح مكانه، وأن الهدف منه ضرب الشرعية في الصميم.
وكشف الجبواني -في حوار مع الجزيرة نت- عن تشكيل لجنة فنية يمنية تركية تمهيدا لتوقيع اتفاقية مع تركيا لتطوير الموانئ والمطارات وشبكات الطرق اليمنية في المرحلة المقبلة.
وأوضح أن الشعب اليمني مصمم على إسقاط انقلابيْ صنعاء وعدن، وبناء الدولة اليمنية الجديدة.
وفي ما يلي نص الحوار:
ما الذي نُفذ حتى الآن من اتفاق الرياض الذي وقّع مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي وبرعاية السعودية والإمارات؟ -
في الواقع، حتى الآن لم ينفذ من اتفاق الرياض أي شيء، باستثناء عودة رئيس الوزراء معين عبد الملك إلى عدن بضغط من الرياض ليغطي على انقلاب المجلس الانتقالي!
أعلنتم بوضوح رفضكم للاتفاق.. ما دوافع هذا الرفض؟
- شخصيا، أعتبر أن اتفاق الرياض ضرب الشرعية في الصميم، وأفرغها من عناصر قوتها الذاتية، ومنح المجلس الانتقالي الاعتراف الرسمي، رغم أن الكل يعلم أن هذا المجلس عبارة عن مجموعة من المرتزقة استخدمتهم الإمارات لتنفيذ مخطط الانقلاب على الشرعية في عدن. وبالتالي، فإن توقيع الحكومة اليمنية على اتفاق الرياض بمشاركة المجلس الانتقالي كطرف ثان، هو اعتراف بهذا المجلس، لذلك كان موقفنا الرافض لهذا الاتفاق. وفي تقديري، أن الإمارات "صنعت" اتفاق الرياض لتربح ما خسرته في الحرب اليمنية.
هل يعود رفضكم لاتفاق الرياض إلى كونه اتفاقا سياسيا يعترف بكيان غير شرعي "المجلس الانتقالي" كما تعتبرونه، أم لاعتبارات تتعلق ببعض بنوده؟
* كما قلت، فإن الاتفاق يعترف بالمجلس الانتقالي، واعتبر الانقلاب في عدن أمرا واقعا، كما اعترف اتفاق ستكهولم من قبل بالحوثيين. ورغم أنه اعتراف ناتج عن ضغط التحالف فإنه لم يمنح الانتقالي حتى الآن الشرعية، لأن حصوله على الشرعية يتطلب منه بعض المطالب كالدخول في إطار الدولة، والاعتراف بالمرجعيات الثلاث المتمثلة في قرارات مجلس الأمن الدولي، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني.
* قلتم إن اتفاق الرياض يراوح مكانه.. ما المؤشرات على ذلك؟
* - نعم يراوح مكانه، فكما قلت، حتى الآن لم ينفذ من فقرات وبنود الاتفاق أي شيء، غير عودة رئيس الحكومة معين عبد الملك، وإذا لم يتم تنفيذ بنود ونقاط أي اتفاق سياسي فلا بد أن يفشل، طالما أن رعاة الاتفاق غير حريصين على تنفيذه.
* إذا كان اتفاق الرياض ضمِن عودة رئيس الوزراء إلى عدن، فما الذي يمنع عودة الرئيس هادي؟
* - أعتقد أن عودة الرئيس هادي إلى عدن صعبة جدا وغير ممكنة في الوقت الحالي، خاصة في ظل استمرار الانقلاب في عدن، ولأن عودته إلى هناك تحديدا تعني إنهاء الانقلاب، لكن يمكن أن يعود إلى محافظة أخرى. الجدير بالذكر أن الملك سلمان كان قد التزم بعودة الرئيس هادي وجميع أعضاء الحكومة إلى عدن، وأمر بإنهاء الانقلاب، لكن الإمارات سارعت إلى عقد اتفاق الرياض حتى تلتف على أوامره، وتعيق عودة الشرعية لممارسة مهامها، وتقطع الطريق على أي حل سياسي للأزمة اليمنية. وللعلم، فإنني شخصيا إذا طُلب مني العودة إلى عدن سأرفض، ولن أعود إلا بعد إنهاء الانقلاب.
* برأيك، ما مستقبل اليمن في ظل سيطرة الحوثيين على صنعاء والمجلس الانتقالي على عدن؟
* - الحديث عن مستقبل اليمن حديث عن مستقبل مجهول، فلو أن "عاصفة الحزم" جاءت إلى اليمن لدعم الشرعية وإسقاط انقلاب الحوثيين في صنعاء، لكان المستقبل معلوما وواضحا، ولكان بمقدورنا تعزيز سلطة الدولة واستعادة مؤسساتها وإعادة بناء الجيش الوطني والأجهزة الأمنية بشكل فعال، ولاستعدنا صنعاء من الانقلابيين. لكن للأسف، "عاصفة الحزم" جاءت إلى اليمن لأهداف غير تلك المعلنة، وهذا في تقديري ما أدخل اليمن في دهاليز وصراعات ومشاكل لا حصر لها.
* وهل يقبل الشعب اليمني باستمرار هذا الوضع؟
* - الشعب اليمني مصمم على إسقاط انقلابيْ صنعاء وعدن، وإعادة الدولة اليمنية، والبدء في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي نصت على بناء الدولة الاتحادية الجديدة بأقاليمها الستة وبهيئاتها التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتنفيذ كل ما جاء في وثيقة الحوار، وفي المقدمة تحقيق المساواة والعدالة وتوزيع الثروة والسلطة بين اليمنيين بالتساوي، وفقا للنظام الاتحادي. وهذه المطالب في اعتقادي هي ما تُحارب الأغلبية اليمنية طيلة الخمس سنوات الماضية من أجل تحقيقها، وستستمر إلى أن تحققها.
* * هل هناك تضارب في الموقف السعودية تجاه الملف اليمني؟
* - هذا السؤال يسأل عنه السعوديون أنفسهم، ولكن نحن كيمنيين، لم نر حتى الآن أي توجه سعودي لتنفيذ اتفاق الرياض وإنهاء انقلاب المجلس الانتقالي، رغم وجود قوات الجيش السعودي في عدن. ونحن نقول للشقيقة السعودية: إذا أردت مساعدة الشعب اليمني في تحقيق تطلعاته فمرحبا بك، وإذا امتنعت فسنعمل على الوصول إلى أهدافنا، ولو تطلب الأمر أن نحارب 100 سنة
* قادمة. زرتم تركيا في الأيام الماضية، هل وقعتم معها اتفاقيات في مجال النقل والمواصلات؟ وهل نشهد في المرحلة المقبلة دورا تركيا تنمويا لتطوير البنى التحتية لليمن وتشغيل موانئه؟
* - لقد اتفقنا أثناء زيارتي إلى الشقيقة تركيا مع وزير النقل التركي جاهد طورهان على تشكيل لجان فنية يمنية-تركية مشتركة لدراسة الملفات المتعلقة بقطاع النقل البحري والجوي والبري في اليمن، وكيفية تقديم الدعم لهذا القطاع واستثمار الأشقاء الأتراك فيه. وبعد إتمام اللجان الفنية عملها سنوقع اتفاقية مع تركيا لنستفيد من شركاتها المختصة في مجال النقل، خاصة أن هذه الشركات أثبتت نجاحها على المستوى العالمي، وهو ما يشجعنا على عقد شراكات واتفاقيات معها. ومن المعروف أن لدينا أكثر من 10 موانئ تطل على البحر الأحمر وبحر العرب، ولدينا مطارات كثيرة، وشبكة نقل بري واسعة، وهذا ما يجعلنا نتحمس للشراكة مع تركيا ونستعين بخبرات الأشقاء الأتراك لإعادة بناء البنى التحتية وتشغيل هذه الموانئ والمطارات، وإصلاح الطرق ووسائل المواصلات.
* المصدر : الجزيرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.