مسؤول في الانتقالي يحذر من تحركات مجلس النواب بسيئون ويصفها ب"الاستفزازية"    عدن.. جمعية الصرافين تحدد سعر جديد للريال السعودي أمام العملة المحلية    عدن .. البنك المركزي يقر ضخ العملة المحلية فئة الألف ريال القديمة إلى السوق    محللون ذات طبيعة بهلوانية    بعد سنوات من الحبس .. الإمارات ترحّل 6 من معتقلي غوانتانامو إلى اليمن    حظك مع الأبراج الجمعة 30 يوليو /تموز 2021    أبين .. وفاة 7 فتيات من أسرة واحدة إثر الأمطار والسيول    أمراض القلب.. علامات غير عادية تظهر على الجلد..تعرف عليها    ورد للتو : قوات الحوثي تكشف عن عملية عسكرية واسعة    نداء عاجل لإنقاذ حياة أجمل اعلامية في اليمن.. شاهد كيف جمعت المحافظات اليمنية مع 16 دولة في عدن    الدحيل يعلن تعاقده مع التونسي فرجاني ساسي    الاتحاد الجزائري يحدد الأندية المشاركة بدوري أبطال أفريقيا    الاتحاد الكرواتي يقيل رئيسه دافور سوكر    مليشيا الحوثي: بيان عسكري بشأن عملية عسكرية واسعة عصر اليوم    بمشاركة فتاة حسناء.. مقتل عريس يمني على أيدي أقاربه (صورة)    السفير البريطاني لدى اليمن يعلنها صراحةً ويكشف عن الدول المعرقلة لمساعي وقف الحرب في اليمن ويوجه صفعة قوية للسعودية.. ماذا قال؟    إستبعدت منه السعودية.. الإمارات تعلن عن تحالف جديد محوره إسرائيل    5 طرق بسيطة لتخفيف آلام المعدة..طبيب متخصص يوضح    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 30 يوليو2021م    غياب عربي لليوم الثالث على التوالي ...حصيلة اليوم السادس لميداليات أولمبياد "طوكيو 2020"    المليشيا تفجر ثاني منزل لأسرة دركم بمارب والحكومة تدعو المجتمع الدولي لإدانة هذه الجرائم    شاهد...وسط ذهول المشيعين.. شاب يعود للحياة فجأة قبل دفنه بلحظات وما فعلة صادم    على خطى الحوثيين ...الانتقالي الجنوبي يقدم على هذه الخطوة المثيرة للجدل    رئيس الحكومة يطلع من محافظ شبوة على جهود تعزيز الامن والاستقرار    كشف عن أسباب ضخ العملة " الكبيرة " وسلط الضوء على نقطة جوهرية.. "صحفي" قرار البنك يقود الشعب نحو الكارثة    خبير اقتصادي .. حكومة هادي وبنك عدن يتعمدا ضرب الاقتصاد ودفع العملة نحو الاتهيار    ضربة موجعة لمليشيا الحوثي في محافظة الجوف    وزير الداخلية"حيدان" يصدر قراراً جديداً    بتمويل من الشراكة العالمية.. وزير التربية يشارك في القمة العالمية للتعليم    الولاية للشعب والحكم للشعب    شاهد...ردة فعل والد التوأم اليمني بعدما علم بنجاح العملية    مسلح يقتل والدته ويصيب زوجته في إب وسط استمرار فوضى السلاح بالمحافظة    رسمياً.. السعودية تعلن رفع تعليق الدخول إلى أراضيها من يوم الأحد القادم    الذهب يصعد بفضل هذه العوامل    لبحث التعاون المشترك.. وزير الزراعة يلتقي بمدير منظمة الاغذية والزراعة (الفاو)    "تعز" تستضيف "رحلة إلى المجهول"    ماتيلدا روتكيرش أول رسامة فى فلندا.. اعرف حكايتها    عاجل : الإعلان عن صرف رواتب هذه الفئة من الموظفين    "أحبها بإرهاب" أبرز ما كتبه أنسى الحاج عن الفنانة الكبيرة فيروز    فتح باب الاشتراك بمؤتمر الناشرين لمعرض الشارقة للكتاب    إرتفاع مفاجيء لإصابات "كورونا " في أربع محافظات يمنية    النعيمي يعزي في وفاة الدكتور عبدالجليل الوزير    عاجل.. قرارات حكومية صارمة لإنهاء حالة انهيار العملة الوطنية وتخفيض وتوحيد تكلفة عمولات الحوالات في عموم المحافظات    قرار مفاجئ من الأطباء بشأن الفنانة ياسمين عبدالعزيز بعد منع الزيارة عنها    برصاصة واحدة.. شاب يمني يقتل والدته المسنة ويصيب زوجته.. لن تصدق السبب    صمت أممي إزاء غرق سفينة نفطية بعدن ينفي مخاوف المنظمة على البيئة البحرية    مناقشة تفعيل أداء مكتب هيئة الزكاة بمحافظة الحديدة    مبابي يثير ثورة غضب جماهير ريال مدريد ضد "المخادع" بيريز    دائرة الثقافة الجهادية تحيي ذكرى يوم الولاية    الحق الإلهي وجذور التقديس    وزارة الداخلية تحيي ذكرى يوم الولاية بفعالية خطابية وثقافية    بعد ان طال انتظار التعويض : نادي سيؤون يستغيث بالوزير والمحافظ والوكيل    الفنان اليمني فؤاد عبدالواحد وشيلاء سبت يخرجان عن الصمت ويكشفان حقيقة ارتباطهما    وزارة الصحة تجري ترتيبات لاستلام 151 الف جرعة من لقاح كورونا    أيهما أفضل الصوم ام الصدقة:    مروحية تابعة للمنطقة الأولى تنقل مرضى عالقين بسبب السيول في المهرة    مصر تتجاوز أستراليا وتصطدم بالبرازيل في ربع النهائي    الفنان اليمني "فؤاد عبد الواحد" يكشف حقيقة ارتباطه من ملكة جمال البحرين "شيلا سبت"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قائد الثورة: نؤكد على ثباتنا في موقفنا الإيماني في مناصرة الشعب الفلسطيني
نشر في سبأنت يوم 06 - 05 - 2021

أكد قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، ثبات الشعب اليمني في موقفه الإيماني، في مناصرة الشعب الفلسطيني والوقوف مع أحرار الأمة ومحور المقاومة في السعي لتطهير الأمة وتحرير المقدسات.
وقال السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في كلمة له مساء اليوم، بمناسبة يوم القدس العالمي" نؤكد وقوفنا مع كل شعوب أمتنا في كل قضاياها ومظلوميتها".
وأضاف" آمل أن يكون الحضور غدا الجمعة في يوم القدس العالمي مشرفا كما في كل الأعوام الماضية، حضورا يعبر عن الانتماء القرآني الأصيل لشعبنا اليمني".
وأوضح قائد الثورة، أن توقيت يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان ينبه إلى أن القدس مسؤولية وجزء من التزامات المسلمين الإيمانية.. مشيرا إلى أن المستوى الرسمي عربيا وإسلاميا فشل في التعامل مع القضية الفلسطينية بشكل صحيح، لافتا إلى أن يوم القدس العالمي يحرك الشعوب باعتبارها معنية بالقضية الفلسطينية.
وأكد أن شعوب أمتنا معنية بتحمل المسؤولية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية لأن كيان العدو خطر على الأمة والشعوب .. وقال" معنيون بالتحرك تجاه الخطر الإسرائيلي، إضافة إلى أننا كأمة إسلامية في موقع مسؤولية دينية أمام الله للتحرك في نصرة الشعب الفلسطيني والتصدي لتهديد العدو".
وذكر السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي إلى أنه في مقابل التحرك الغربي ووصول اليهود إلى فلسطين لم يكن هناك تحرك جاد من الأمة تجاه هذا الخطر.. وقال" عندما تنامى الخطر اليهودي في أيام الاحتلال البريطاني لم يقابل بالمستوى المطلوب من أبناء الأمة وحتى داخل فلسطين باستثناء بعض الذين تحركوا وهم قلة".
وبين أن التحرك الذي حصل فشل في تحقيق أهدافه ولم تتم مراجعته لتطويره وتصحيحه، ما أدى لتفاقم الخطر الصهيوني في فلسطين.
وأضاف" ما بعد الإخفاق الرسمي العربي حدثت متغيرات في مسار القضية الفلسطينية نحو النجاح وكانت تعود إلى التجربة الشعبية كحزب الله في لبنان وما حققه من انتصارات".
تجربة قطاع غزة وحزب الله:
وأشار قائد الثورة إلى أن تجربة قطاع غزة وما حققته من نجاحات متتالية، كانت من العوامل المؤثرة في مسار القضية الفلسطينية.. مبينا أن تجربة حزب الله وقطاع غزة بالرغم من نجاحها لم تحظ بالمساعدة على المستوى الرسمي العربي بل كان التحرك سلبيا تجاهها أو على الأقل كان التفاعل معها باردا.
ولفت إلى أن الواقع الداخلي للأمة رسميا وشعبيا كان له دور في قيام كيان العدو في قلب أمتنا وبلادنا.. وقال" جزء من مواجهتنا للعدو الإسرائيلي هو تصحيح وضعنا الداخلي وعنايتنا بتصحيح وضع أمتنا داخليا".
وأضاف" يجب أن نرسخ في واقع أمتنا أن استمرار الخطر الإسرائيلي يزيد مسؤوليتنا في مواجهته، وهذه المسؤولية ليست منحصرة بالداخل الفلسطيني أو الجوار، بل بكل الأمة".
أشد عداوة:
وأكد قائد الثورة، أن العدو الإسرائيلي ليس مجرد عدو كبقية الأعداء، بل هو الأشد عداوة لنا كأمة مسلمة بنص القرآن الكريم.. مبينا أن الكيان الصهيوني نشأ على الجرائم والإبادة الجماعية وارتكب أبشع المجازر بحق الشعب الفلسطيني والأمة.
وأوضح أن سلوك كيان العدو الثابت هو السلوك الإجرامي العدواني تجاه الأمة وبالأخص تجاه الشعب الفلسطيني.. وقال" الصهاينة لا ينظرون إلينا كبشر حقيقيين، حتى مناهجهم الدراسية في تربية الأطفال تقوم على العداء تجاهنا".
وأضاف" مع عدوانية الصهاينة في خططهم ومناهجهم وسلوكهم الإجرامي، يحاولون أن يقدموا لنا صورة مختلفة عنهم في خداع عجيب".. لافتا إلى أن بعض الأنظمة بنت نظرتها على الصورة التي حاول العدو إعطاءها لنفسه، وبنت عليها تطبيعها ونشاطها الإعلامي والتثقيفي حتى باسم الدين والهدف من تقديم هذه الصورة المحرفة عن الصهاينة هو حرف بوصلة العداء عنهم.
تحويل بوصلة العداء:
وأشار السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي إلى أن الصهاينة أرادوا تحويل بوصلة العداء إلى إيران وأبناء الأمة، وألا تتجه هذه البوصلة إليهم.. مبينا أن الجماعات التكفيرية تبنت رؤية مختلفة ومفضوحة في تحديد العدو بعيدا عن القرآن الكريم.
وأكد أن الأنظمة العربية المطبعة التي تحمل رؤية مخالفة للواقع والقرآن منحرفة في توجهها وخاطئة في هذا التوجه.. وقال" معركة العدو الإسرائيلي معنا شاملة، والاستراتيجية التي يعتمدها في مواجهتنا هي تجريدنا من كل عناصر القوة المعنوية والمادية بما يسهل له السيطرة الكاملة علينا بأقل كلفة".
وأضاف" العدو الإسرائيلي يسعى للوصول بنا إلى طاعته وأن يسيطر علينا بشكل شامل ليجعلنا أداة في يده ويستثمر كل إمكانياتنا، ويسعى لأن يغير نطرتنا إليه وأن يكسب ولاءنا في الوقت الذي يحمل هو العداء تجاهنا ويواصل سعيه للسيطرة علينا".
ولفت قائد الثورة، إلى أنهم يسعون لأن نكون أمة ضالة على كل المستويات وعبر أساليبهم وعملائهم، وصولا لزرع عقائد ضالة في الاتجاه العقائدي للأمة.. مؤكدا أن النشاط الإعلامي للصهاينة يقوم على تزييف الحقائق ومن أهم ما يركزون عليه التأثير على الرأي العام.
وقال" يعمل الصهاينة على التضليل المعلوماتي وفي مراكز الأبحاث وتعتمد بعض الأنظمة العربية عليهم فيقدمون لها استشارات غير صائبة".. مشيرا إلى أن الصهاينة يعملون على نشر الفساد في كل المجالات وفي مقدمتها الفساد الأخلاقي وصولا إلى تفكيك الأسر والمجتمعات لأن هذا يخدمهم في ضرب الروح المعنوية للأمة.
تجريد الأمة من عوامل القوة:
وأوضح السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن الصهاينة يحرصون على تفريق الأمة ونجحوا في إيجاد الحواجز السياسية ووظفوا الخلافات المذهبية ثم بعثروا كل شعب في داخله وشجعوه على المزيد من التفرقة.. وقال" عمل العدو على إغراق الأمة في مشاكلها، ويعملون على تجريدها من كل عناصر القوة المادية اقتصاديا، ولهم دور كبير في بقاء أمتنا مستهلكة لا منتجة".
ولفت إلى أن الصهاينة يسعون للتأثير على التوجهات والسياسات الاقتصادية وألا تنهض أمتنا علميا وهذا ما نراه في اغتيالهم للعلماء الإيرانيين وفي انزعاجهم من النهضة العلمية في إيران، كما يسعى الصهاينة لمنع الأمة من امتلاك القدرات العسكرية، في حين أنهم يمتلكون السلاح النووي وأفتك أنواع الأسلحة.
وقال" يعمل الصهاينة بشكل جاد لمنع أمتنا من امتلاك قدرات عسكرية وهذا ما نراه في انزعاجهم من إيران، ومن شعبنا اليمني وما بات يمتلكه من قدرات، ومن ترسانة حزب الله والمجاهدين الفلسطينيين".
وأضاف" الصهاينة يسمحون لأنظمة أمتنا أن تمتلك قدرات عسكرية كافية لتنفيذ مؤامراتهم فقط".
السلام للخداع:
وفيما يتعلق بالسلام أوضح السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، أنه مع كل مؤامرات الصهاينة وسجلهم الإجرامي الكبير واليومي واستهدافهم المستمر للأمة، يقدمون عنوان "السلام" للخداع فقط.. مبينا أنه ليس للسلام الذي يقدمه الصهاينة من مضمون فعلي سوى الاستسلام لهم وتنفيذ خططهم ومؤامراتهم.
وقال" مهما فعل العدو الإسرائيلي فإننا نصل إلى الحتميات الثلاث: هزيمة هذا العدو وسقوطه، خسارة الموالين له، وغلبة عباد الله الواثقين به والمتوكلين عليه".
وأضاف" علينا أن نعمل على تحصين ساحتنا الداخلية وتفعيل سلاح المقاطعة للبضائع الأمريكية والإسرائيلية".
وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن سلاح المقاطعة فعال وباستطاعة كل إنسان أن يفعله، وهو من أقل ما يجب فعله.. مشيرا إلى أن اتجاه العمالة للعدو اتجاه خاسر، وموقف الجمود يعني الاستسلام وتمكين العدو وتكبيل الأمة.
وقال" شعبنا العزيز يزعج العدو الإسرائيلي، هم ينزعجون من تطويره للقدرات العسكرية لأنها مصحوبة بالوعي والموقف الثابت".
وأضاف قائد الثورة" شعبنا كان بارزا وصادقا وجادا في موقفه وتوجهه، وكان له الحضور البارز والمشهود في يوم القدس العالمي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.