أول إعتراض يمني لتفاهمات تشكيل الحكومة الجديدة يخرج للعلن    بالفيديو : شاهد مقاتلات التحالف العربي تنسف مجاميع حوثية في محافظة صنعاء وتدمر آلياتها    جزائية الأمانة تقضي بإدانة متهمين بالتقطع ومعاقبتهما بقطع أيديهما حداً    اكتشاف ضريح وبرج وتحصينات قديمة في شبه جزيرة القرم    تكريم الشركة الوطنية للأسمنت في اختتام مؤتمر عدن الأول للبناء والمقاولات    مخطط إماراتي إسرائيلي لربط ميناء إيلات بمكة المكرمة .. تفاصيل    إصابة دوناروما حارس ميلان بفيروس كورونا    أركان اللواء الرابع حماية منشات يعزي مدير امن شبوة بوفاة والدته    برعاية الرئيس عبدربه منصور هادي..مؤتمر عدن الأول للبناء والمقاولات خطوة جبارة لدفع عجلة التنمية وانعاش اقتصاد المدينة    يسبون مذمما وهو محمد    الراعي يحث لجان البرلمان برعة إنجاز تقاريرها    تطورات جديدة في استفتاء سحب الثقة من مجلس إدارة نادي برشلونة    شبوة.. بطولة طيران الملكة بلقيس للأندية المصينعة يتغلب على شباب مرخة بثلاثية    صرف مرتبات العسكريين لشهرين الخميس القادم    الكويت تقدم مشروعاتها الخيرية مجددا في حضرموت    الامارات تنضم الى فرنسا وتؤكد الاساءات للإسلام ومستشار بن زايد يخلع ثوب الحياء    انفجار يستهدف مدنيين جنوبي تعز    مجلس الشورى ينظم فعالية خطابية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    مؤسسة رموز التنموية للصم تدشن العام الدراسي الجديد بعدن    حقيقة اعتزال نجم فرنسا «بوجبا» اللعب لمنتخب بلاده بسبب «إساءة ماكرون للإسلام»    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الإثنين.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    اعتراض طائرتين مسيرتين خلال ساعات.. والحوثيون: استهدفنا مطار أبها    الامين العام يعزي بوفاة الشيخ حسن الرببدي    المهرة تحتفي بالذكرى ال (57) لثورة 14 أكتوبر المجيدة    الشرعية تتهم الحوثيين بإفشال المساعي الدولية لتقييم وضع ناقلة صافر    البعث في العراق ينعي عزة ابراهيم الدوري: بأعلى قمم المجد    وكيل أول حضرموت يناقش الأوضاع الصحية بمديريات الساحل    محافظ عدن يفتتح مشروع جديد بتكلفة مليون و300 ألف دولار في العاصمة المؤقتة    وكالات.. أنباء عن انتحار لاعب مانشستر سيتي    مقترح.. قبل الدقيقة صفر من تشكيل الحكومة..!    صورة من صنعاء تغضب اليمنيين    مناقشة التدخلات التنموية لشركة كالفالي بوادي حضرموت    تكريم أبو راس وغازي في مفتتح المهرجان الزراعي بصنعاء    الانطلاق في مسار جديد بات وشيكاً ولا خيار الا "الشرعية"    إصابات كورونا في السعودية تعاود الارتفاع ومئات حالات التعافي الجديدة و17 وفاة في حصيلة اليوم    حملة مقاطعة البضائع الفرنسية تدفع باريس للمطالبة بتوقفها فورا وماكرون يغرد بالعربية    إفتتاح فعاليات ملتقى الربيع النبوي برباط الفتح والإمداد    " 5 " أعشاب تتواجد في كل بيت يمني... تعالج الصداع والتهاب المفاصل والفيروسات    استمرار تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف تراجع الطلب    مدينة عدن والشر الخفي    نهضة بركان المغربي يتوج بطلاً لكأس الاتحاد الإفريقي    عن الرسوم المسيئة لهم    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    خنفر يستضيف فحمان في مباراة ودية استعدادا لدوري الدرجة الاولى والثانية    للبيع: دباب دايو لابو موديل 2008    4 اطعمة رخيصة الثمن تكسب اليمنيين مناعة فولاذية وتحميهم من هذا المرض الفتاك.. تعرف عليها    بسبب "عادل إمام".. الحزن يضرب عائلة "محمود ياسين" من جديد بعد أيام على وفاته    لا تهملوها.. هذه المشروبات تحميكم من امراض الكلى    عن حرية التعبير وفق فهم فرنسا ورئيسها ماكرون !!    الوليد بن طلال يتكفل بقيمة انتقال الارجنتيني فيتو الى الهلال    دولة أوروبية عظمى تصدر بيان عاجل وتعلن القبض على عددٍ من اليمنيين في أراضيها    عاجل : مصادر عسكرية تكشف حقيقة انسحاب قوات الشرعية من معسكر "ماس"الاستراتيجي وسيطرة الحوثيين عليه ( تفاصيل جديدة )    "متحدث الصحة السعودية" يوضح الفرق بين أعراض كورونا والإنفلونزا الموسمية .. وينصح بهذا الإجراء عند ظهورها!    مدير إعلام أبين يزور قناة حضرموت الفضائية الرسمية ويناقش سبل تعزيز العمل المشترك مع قيادة القناة.    تحويل 5 روايات لنجيب محفوظ إلى مسلسل من 8 حلقات    جمعية (CSSW) تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    الشميري ومغسلة الموتى    فرنسا والإسلام.. حقدٌ صليبي لن ينتهي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكومة هونغ كونغ توافق إجراء محادثات مع المحتجين المطالبين بالديمقراطية
نشر في سبأنت يوم 20 - 10 - 2014

وافقت الحكومة في هونغ كونغ اليوم على إجراء محادثات مع زعماء الشباب المنتمين للحركة المطالبة بالديمقراطية في البلاد غدا الثلاثاء في وقت تصاعدت فيه أعمال العنف في الأيام الأخير بعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات هناك.
وتفيد تقارير إعلامية بأن المحادثات تهدف لإنهاء الاحتجاجات الشبابية المستمرة منذ ثلاثة أسابيع والتي أوقفت الحركة المرورية والتجارية في المركز المالي بالبلاد.
وكان حاكم هونغ كونغ ليونغ تشون ينغ قد أعلن الخميس الماضي أن حكومته ستجري محادثات في الأسبوع المقبل مع الطلبة المحتجين المطالبين بالديمقراطية دون تحديد الموعد وذلك بعد إلغاء أمينة السلطة التنفيذية في الحكومة كاري لام محادثاتها مع زعماء الطلبة في الأسبوع الماضي ما أدى الى ارتفاع حدة الاحتجاجات.
من جانب آخر اظهر استطلاع للرأي أجرته جمعية هونغ كونغ للبحوث حول الأحداث الأمنية الأخيرة في البلاد أن حوالي 68 في المئة من سكان هونغ كونغ ضد "التجمعات غير القانونية التي ادت الى وقف حركة المرور على الطرق الرئيسية وعطلت الاعمال في البلاد".
وذكرت الجمعية في بيان صادر اليوم أن استطلاع الراي شمل على اكثر من 1160 ألف شخصا بالغا من خلال موقعين مختلفين في المدينة في الفترة الممتدة من يوم الثلاثاء الى يوم الخميس الماضيين.
وأوضحت الجمعية ان "الأغلبية التي تشكل ما نسبة 68 في المئة رفضت حملة الاحتجاجات التي أجريت في شوارع المدينة بالأسبوع الأول من اكتوبر الراهن فيما تراجعت نسبة المؤيدون للاحتجاجات الى 27 في المئة".
وتعد هذه الاحتجاجات أكبر موجة من الاضطرابات السياسية التي تشهدها مقاطعة هونغ كونغ منذ استقلالها عن الاستعمار البريطاني وعودتها إلى السيطرة الصينية عام 1997.
وتشهد هونغ كونغ مظاهرات تطالب بحقوق تصويت عقب إعلان الصين أنه يمكن لهونغ كونغ أن تنتخب رئيسها عام 2017 فقط بعدما توافق بكين على المرشحين.
وفي إطار الحملات الداعمة للمحتجين نظم مجموعة من المتعاطفون مظاهرات في أستراليا وبريطانيا والولايات المتحدة منذ الاسبوع الماضي حسبما أفادت مجموعة "متحدون من أجل الديمقراطية"، في إطار حملة تضامن من أجل هونج كونج.
وأعلنت المجموعة عن خطط لمزيد من التحركات في ألمانيا وسويسرا لدعم محتجي هونج كونج المطالبين بالحرية الكاملة في اختيار الرئيس للإقليم الحاصل على الحكم الذاتي دون تدخل من جانب بكين.
وأرسلت مجموعات أمريكية أخرى إلى قسم الالتماسات الشعبية بموقع البيت الأبيض الإلكتروني التماسا يدعو الرئيس باراك أوباما إلى الضغط على الحكومة الصينية حتى تحترم وعدها بإجراء انتخابات ديمقراطية في هونج كونج.
وتوازيا مع أحداث هونغ كونغ أبلغ الرئيس الأمريكى باراك أوباما، وزير الخارجية الصينى وانج يى، أن الولايات المتحدة تراقب عن كثب الاحتجاجات في هونج كونج وحث على حل سلمى للمشكلة. ومتحدثا أثناء اجتماع مع وانغ حضرته مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس في البيت الأبيض، أمس الأربعاء أكد أوباما أيضا أنه سيمضى قدما في خططه لزيارة الصين في وقت لاحق هذا العام.
وأضاف ان "الولايات المتحدة تؤيد بثبات النظام المنفتح الذي هو اساسى لاستقرار وازدهار هونج كونج وحق الاقتراع العام وتطلعات شعب هونج كونج".
وجاء الموقف الأمريكي معبراً عن سلوكها البراجماتي التاريخي، بحسب المراقبين، عبر انتظار ما ستؤول إليه نتائج احتجاجات المنطقة دون إبداء تأييد صريح لها، إلا في حال تهاوي قوة الشرطة هناك.
وشن حاكم هونغ كونغ مؤخرا، هجوما لاذعا على ما وصفها بقوى خارجية متهما إياها بالوقوف وراء الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.
وقال ليونغ في حوار متلفز إن المسيرات، التي شلت أجزاء من المدينة على مدار ثلاثة أسابيع، "خرجت عن السيطرة" حتى بالنسبة لمنظميها.
ويطالب المحتجون بانتخابات ديمقراطية كاملة في هونغ كونغ. وكان قرار الحكومة الصينية باختيار قائمة المرشحين لمنصب حاكم الإقليم في انتخابات 2017، قد أثار غضب المحتجين.
واشتبك المحتجون وقوات الشرطة في مواجهات عنيفة جرت في الأيام الأخيرة.
واندلعت اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين مساء السبت، جرح فيها 20 على الأقل.
وكرر المسؤولون الصينيون تحذيراتهم "من التدخل الخارجي" في هونغ كونغ، كما اتهمت وسائل الإعلام الصينية الغرب "بالتحريض على" الاحتجاجات.
وشارك عشرات الآلاف في المظاهرات التي خرجت منذ مطلع هذا الشهر، مطالبة بديمقراطية كاملة.
ويحمل الطلبة المظلات الصفراء كرمز للحركة الاحتجاجية.ورغم تضاؤل أعداد المحتجين في الأيام الأخيرة، واصل النشطاء اعتصامهم في المنطقة الإدارية من جزيرة هونغ كونغ، وفي الحي السكني والتجارية "مونغ كوك" بالقرب من الميناء.
ولم يؤكد ليونغ إن كانت الحكومة تنوي فض المظاهرات مرة أخرى، لكنه قال: "نحتاج وقتا للتحدث إلى الناس، خاصة الطلبة الصغار. ما أريده هو أن أرى نهاية سلمية ومنطقية لهذه المشكلة".
وأضاف ليونغ إن المظاهرات "خرجت عن السيطرة، حتى بالنسبة لمن بدؤوها. لا يمكنهم إنهاء الحركة، وهو أمر مثير للقلق".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.