كورونا يضرب المملكة بقوة وتسجيل أعلى حصيلة.. وطبيبة تحذر من دخول الموت إلى كل منزل    انطلاق البرنامج التدريبي بناء المجتمعات المستدامة من خلال التدريب على الإبتكار الإجتماعي وريادة الأعمال الخضراء في المكلا    فستان رانيا يوسف يثير الجدل مجددا    رسائل قصيره الى الرفيق احمد علوان الزكري    قبائل "وائلة" تتداعي الى "حزم الجوف" عقب مقتل أحد أبنائها بنيران مليشيا الحوثي    مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بأبين يعزي في وفاة فني عمليات مستشفى محنف بلودر صالح الجعدني    هل نحن بحاجة لمسيرات التنديد .؟    برعاية وزير الشباب و محافظ تعز تدشين بطولة أندية محافظة تعز لكرة الطائرة    الحديدة.. مليشيا الحوثي تجدد قصفها للمناطق السكنية في منطقة الجبلية في التحيتا    ريال مدريد يحقق فوزا كبيرا امام هويسكا برباعية    برشلونة على حافة الإفلاس    50 "تكتك نقل" لنازحي مارب بدعم "كويتي"    برعاية كريمة من مدير عام أمن أبين.. إنطلاق فعاليات بطولة الشهيد كردة بلودر    سيارة تقتحم ساحات الحرم المكي وتصطدم بإحدى البوابات    وضع حجر الأساس لأول مشروع استثماري سياحي ترفيهي في سد مأرب    روسيا : الكشف عن أسباب الصداع النصفي    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم السبت.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن    ملتقى 1 3 يُنظم حفل ختام مُبادرته التوعوية من سرطان الثدي في محافظة شبوة    الاتحاد الدولي للصحفيين: 44 قتيلا من الصحفيين اليمنيين والجناة بدون عقاب    مدينة أوروبية تعرض 40 ألف إسترليني بهدف الهجرة إليها    الحوثيون يعلنون مقتل العنصر الرئيسي في خلية اغتيال حسن زيد    عُقدة النقص عند بني هاشم وقريش    السعودية تتيح خدمة شراء برامج العمرة عبر الإنترنت    شبوة .. مدير عام صحة د. بافاضل يزور منطقة السفال بمديرية الصعيد    بالفيديو شاب وفتاة سعودية يتجولان بسلاح في أحد شوارع المملكة على دراجة نارية    تعز...بتكلفة تصل الى 140000$ المخلافي يفتتح مشروعين لمياه الريف بالمحافظة    شبوة تمنح تراخيص لأول ثلاثة مشاريع استثمارية بالمنطقة الصناعية    مسلحون يصيبون عنصرا من الحزام الامني باحور بجراح باطلاق نار بعدن    عاجل: تسجيل حالة إصابة جديدة ب"كورونا" في عدن    المسوري يتساءل.. بماذا ازعجهم الدكتور أحمد عبيد بن دغر لكي يشنوا عليه تلك الحملة الظالمة ؟    قائمة جديدة لمنبوذي مدرب برشلونة كومان    اللواء طيمس يتراس اجتماعاً بقادة ألوية المنطقة العسكرية الاولى    بدء أول مؤشرات التلاعب بقضية الشاب "الاغبري" بصنعاء    مليشيا الحوثي تفتح نيران أسلحتها الرشاشة صوب سائقي شاحنات نفطية بالجوف و تقتل سائق من صعدة    ميليشيا الحوثي تنهب وتهرب 14 ألف مخطوطة نادرة ومئات القطع الأثرية    منظمة تدرب 390 فريق ميداني لمكافحة انتشار الجراد في اليمن    ( وهم الحياة )    اجتماع بصنعاء للجنة العامة للمؤتمر الشعبي    "أردوغان" يشكر السعودية والإمارات وإسرائيل    انقطاع واسع للتيار الكهربائي عن اجزاء واسعة من عدن    مقتل مدني وجرح 4 آخرين في اشتباكات مسلحة وسط العاصمة عدن    حضرموت.. مستشفى المكلا للأمومة والطفولة يتسلم عدد من المعدات الطبية    الحوثي يتكفل بعلاج الفنان محمد محسن عطروش    تقرير يحذر من تفشي كورونا في اليمن ويكشف سبب انخفاض حالات الاصابة    كيف تنجو من الحب (مقال)    برشلونة يطير الى فيتوريا للقاء الافيس في الليجا    757 حالة وفاة وإصابة جراء حوادث السير في سيئون هذا العام    الحكومة الشرعية : إيران فرضت حاكما عسكريا على صنعاء    لماذا أصبح فيروس كورونا أسرع تنقلاً؟... علماء يكشفون السبب    عصام شريم :يتحدى الحوثيين    لمصلحة من هذه الحرب الضروس ؟!    قيادي منشق للمليشيات الحوثية يكشف أسرار وأبعاد خطيرة وخطوة إيرانية ذكية من تعيين إيرلو سفير في صنعاء    توقعات الطقس خلال ال24 ساعة القادمة في مختلف المناطق اليمنية    بطريقة ابداعية.. صندوق الطرق يدشن أعمال خطوط المشاة ثلاثية الأبعاد في العاصمة عدن    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم السبت 31 أكتوبر 2020م    أسماء الأطفال ومعانيها 2021    المولد الحوثي.. لفتة دينية وتاريخية    المديح النبوي في المتخيل الشعري العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





5 أسئلة لا إجابة واضحة لها عن "كورونا"
نشر في سما يوم 01 - 04 - 2020


يعمل أطباء وعلماء العالم بأسره على مراقبة وتحليل ومكافحة فيروس كورونا المستجد، ورغم ذلك ما زلنا نجهل جوانب واسعة منه، بعد ثلاثة أشهر على ظهوره للمرة الأولى في الصين. ثمة خمسة أسئلة أساسية لم تجد أجوبة بعد في ما يتعلق بفيروس كوفيد-19 والوباء العالمي الناتج عنه. لماذا يكون المرض طفيفا لدى البعض وشديدا لدى آخرين؟ ثمة تباين شاسع في خطورة أعراض المرض بين المصابين به، فلماذا لا يتسبب فيروس كورونا المستجد سوى بأعراض طفيفة أو حتى يظهر بلا أعراض لدى 80% من المصابين به، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، في حين يثير لدى بعض المرضى التهابا رئويا يودي بهم في غضون أيام؟ يقول ليو بون من كلية الطب في هونغ كونغ بهذا الصدد: "تظهر الأبحاث الجارية منذ شباط 2020 أن الأعراض السريرية لهذا المرض يمكن أن تكون متباينة جدا". وعند ذروة انتشار الوباء في الصين، قام الباحث مع فريق من جامعة نانشانغ بوسط الصين بمقارنة بين مرضى إصاباتهم طفيفة ومرضى يعانون من أعراض حادة، ونشرت النتائج في مجلة "ذي لانست" الطبية البريطانية. كشفت الدراسة أن الأشخاص الذين يظهرون أعراضا بالغة هم "أكبر سنا بكثير" من ذوي الإصابة الطفيفة، وأن تركيز الفيروس في العينات المستخرجة من مسح الحلق والأنف "أعلى بحوالي ستين مرة" منها في عينات الفئة الأخرى من المرضى. فهل ذلك ناجم عن استجابة مناعيّة أضعف بسبب العمر، أم نتيجة تعرض أوّليّ لكمية أعلى من الفيروسات؟ أظهرت دراسات جرت على فيروس مختلف هو فيروس الحصبة أن خطورة المرض على ارتباط بجرعة التعرض الأوّلي للفيروس. فهل ينطبق ذلك على فيروس كورونا المستجدّ أيضا؟ هل يبقى الفيروس معلقا في الهواء؟ من المعروف أن فيروس كورونا المستجدّ ينتقل بالملامسة الجسدية، وعن طريق الجهاز التنفسي. يمكن التقاطه على سبيل المثال من خلال قطيرات اللعاب التي يقذفها شخص مريض حوله عندما يسعل. لكن هل يبقى الفيروس معلّقا في الهواء، على غرار الإنفلونزا الموسمية التي يمكن أن تنتقل على شكل "رذاذ" محمول في الهواء؟ هذه المسألة لم تحسم بعد. وقال خبير علم المناعة ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول فيروس كورونا المستجد، أنتوني فاوتشي: "لا يمكن أن نستبعد كليا فكرة أن يكون الفيروس قادرا على اجتياز مسافة معينة في الجو". وأثبتت دراسة أميركية نشرت نتائجها في مجلة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين" أن فيروس كورونا المستجدّ يمكن أن يبقى حيا في المختبر لثلاث ساعات على شكل جزيئات معلقة في الهواء. لكن لا يعرف إن كان ذلك يلعب دورا في انتقال المرض. وعلقت رئيسة قسم الأمراض المعدية في مستشفى سانت أنطوان في باريس كارين لاكومب: "هل الفيروس موجود في محيطنا؟ هل يبقى في الجو أو على السطوح لمدة طويلة؟ هذا ما لا نعرفه. نعرف أنه يمكننا العثور على أثر للفيروس، لكن لا نعرف إن كان هذا الفيروس ينقل العدوى". كم هو عدد المصابين بالفيروس؟ هذا السؤال ينطبق على جميع سكان الأرض، البالغ عددهم سبعة مليارات، فكم منهم أصيب بالفيروس؟ باستثناء بعض الدول القليلة التي تبنت على وجه السرعة سياسة الكشف المبكر من خلال حملات فحوص مكثفة واسعة النطاق، مثل كوريا الجنوبية وألمانيا، حيث يمكن فحص نصف مليون شخص في الأسبوع، يبقى عدد المصابين المعروف تقريبيا إلى حد بعيد. وعلى سبيل المثال، قدرت الحكومة البريطانية في 17 آذار عدد الإصابات ب55 ألفا، في حين أن أقل من ألفي شخص ثبُتت إصابتهم من خلال اختبارات الكشف. من الأساسي التوصل إلى معرفة مدى انتشار الوباء بدقة؛ من أجل عزل حاملي الفيروس، وتأمين علاج جيد لهم. وفي مرحلة ثانية، من المهم رصد الذين أصيبوا بالفيروس، ويمكن الافتراض بأنهم اكتسبوا مناعة ضدّه. وهذا لن يكون ممكنا إلا مع جيل جديد من الفحوص، هي الفحوص المصليّة التي ترصد البصمة المناعية التي تركها الفيروس في الدم. هل يتأثر الفيروس بالأحوال الجوية؟ هل يتلاشى وباء كوفيد-19 مع تحسن الطقس في النصف الشمالي من الأرض، ويختفي مع عودة الحر؟ يقول الخبراء إن هذا محتمل، لكنه غير مؤكد. فالفيروسات التنفسية من نوع الإنفلونزا الموسمية تكون أكثر استقرارا في الطقس البارد والجاف، ما يعزز إمكانية انتقالها. وأظهرت دراسة أجراها أساتذة جامعيون في هونغ كونغ أن فيروس سارس الذي اجتاح آسيا في 2002-2003 متسببا بوفاة 774 شخصا، وهو من سلالة الفيروس المتفشي حاليا، يقاوم بشكل أقوى في درجات حرارة متدنية ونسب رطوبة ضعيفة. ومن المنطقي بنظر بعض الخبراء الافتراض بأن الفيروسين لهما الاستجابة ذاتها للظروف الجوية. لكن دراسة جرت مؤخرا في كلية هارفرد للطب في بوسطن خلصت إلى أن "تبدل الأحوال الجوية (ارتفاع الحرارة والرطوبة مع حلول الربيع والصيف) لن يؤدي وحده بالضرورة إلى انحسار الإصابات بكوفيد-19 من دون اتخاذ تدابير صحية شديدة". لماذا يوفر المرض الأطفال؟ يبقى الأطفال أقل عرضة بكثير من البالغين للإصابة بوباء كوفيد-19. وإذا ما ظهرت عليهم أعراض، فتكون بصورة عامة طفيفة كالأعراض التي ذكرها فريق صيني في آذار في مجلة "نايتشر". ومن أصل الأطفال العشرة المصابين بفيروس كورونا المستجد الذين تناولتهم الدراسة، لم يظهر أي منهم أعراضا خطيرة، بل اقتصرت الأعراض على ألم في الحلق، وسعال، وحمى خفيفة. ويظهر ذلك بجلاء أكبر لدى الأطفال الذين يقيمون مع أشخاص مصابين، إذ إنهم أقل عرضة بمرتين أو ثلاث مرات للعدوى من البالغين. لا أحد يعرف سبب ذلك، لكن الأمر نفسه لوحظ عند انتشار فيروس سارس في 2002-2003. وقالت كارين لاكومب ملخصة الوضع: "ثمة أمور كثيرة لا نعرفها، وعلينا بالتالي أن نتحلى بالكثير من التواضع".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.