شعب في وجه التحديات    إحباط محاولات حوثية لاستحداث خنادق جنوبي محافظة الحُديدة    رونالدو ينتزع لقباً تاريخياً أحتكره لاعب أخر طوال 65 سنة    قتلى وجرحى في قلب الرياض والشرطة السعودية تتحرك    تعرف على مستجدات دوري الامير محمد بن سلمان عقب نهاية الجولة14    موجة قطبية شديدة البرودة تضرب مناطق السعودية اليوم وهذا هو موعد وصولها إلى الرياض    تعرف على أسعار الذهب في صنعاء وعدن ليومنا هذا    استقار نسبي في أسعار الصرف بصنعاء وعدن صباح اليوم الخميس    في يومنا هذا الخميس... تعرف على أسعار الخضروات والفواكه مباشرة من الأسواق    بايدن في أول ساعات له بالبيت الأبيض يصدر قرارات تنسف تاريخ ترامب..تفاصيل    927 أكاديمي في جامعة عدن يبدأون إضراباً مفتوحاً    في أول إجتماع تاريخي لها بعدن ..الحكومة الشرعية تزف بشائر الخير وتعلن عن برنامج واقعي يحقق الإستقرار وينهي الإنقلاب    ودية للغاية.. بايدن يتحدث عن الرسالة التي تركها له ترامب    بدعم من الاتحاد السعودي .. دانية عقيل تتطلع لرالي داكار 2022    قبل ساعة من تنصيب بايدن.. دولة خليجية توقع اتفاقا لشراء هذا العدد الهائل من مقاتلات "إف 35"    دراسة تكشف ارتباط الأطعمة المقلية بأمراض خطيرة قد تكون قاتلة    رئيس الأركان الإيراني يهدد امريكا وهذه الدول ب"رد سريع ومدمر" (تفاصيل)    ما علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟    كأس الملك : ريال مدريد يسقط بثنائية امام فريق الدرجة الثالثة ألكويانو ويودع المسابقة    كورونا.. فيتامين يقلل احتمالية الموت فما هو؟    تحذيير علامات على الأظافر تشير الى مشكلات صحية خطيرة اذا ظهرت عليك اذهب للطبيب باسرع    رئيس هذه الدولة العربية يجري عملية جراحية بألمانيا وهكذا كانت النهاية    مانشستر سيتي يتصدر الدوري الإنجليزي    لاول مره ...مدير امن عدن يظهر بالزي العسكري ويثير سخط الكثير بسبب هذا الامر    بايدن يعين قائمين بأعمال الخارجية والاستخبارات    بعد دقائق من مغادرة ترامب.. الصين تفرض عقوبات على 28 شخصا سابقين في إدارته    مناقشة اول رسالة ماجستير بمحافظة المهرة للباحث عبدالله يحي صغير مطهر    منظمة حقوقية ترصد أكثر من 4 آلاف انتهاك حوثي في إب خلال العام 2020    غزوة أصنام شارع هائل بصنعاء    القاء قنبلة يدوية على عدد من المواطنين في الشارع العام بمدينة رداع (تفاصيل)    مسؤولون وشخصيات اجتماعية وبرلمانية ورجال مال وأعمال وقيادات عسكرية وحزبية وادباء وناشطون اعلاميون وحقوقيون يتحدثون عن الفقيد الراحل عبدالكريم الأرحبي وماذا يمثل رحيله من خسارة على الوطن ..!!    آخر مستجدات إنتشار فيروس كورونا في اليمن    الشمس تتناول القهوة في صنعاء القديمة (شعر)    وزير المياه يفتتح دورة تدريبية خاصة بتأهيل مأموري الضبط القضائي    تعادل أتالانتا مع أودينيزي بالدوري الإيطالي    إعلان عقوبة ميسي بعد طرده من نهائي كأس السوبر    وفاة الفنان اليمني الكبير " علي العطاس"    في وداع الأستاذ عبدالكريم الأرحبي    تحركات سرية مكثفة وتحالف جديد يتشكل للانقلاب على الرئيس "هادي" (تفاصيل)    الحكومة: أولويتنا استكمال معركة إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وتحقيق الاستقرار    اجتماع أمني في سيئون لتعزيز العمل الأمني    مركز اليمن يناقش مع قيادة امن عدن تنفيذ مشروع داعم للسلام والامن المحلي    الذهب يواصل تحقيق الأرباح    إمرأة بالف رجل!    وست هام يصعد إلى السابع بنقاط ألبيون    خسارة على الوطن.. الرئيس هادي والجنرال الأحمر ينعيان وفاة مسؤول حكومي بارز    عدن تعاني أزمة مشتقات نفطية خانقة لليوم الرابع على التوالي (تفاصيل)    عاجل وخطير.. اكتشاف عشرات الحالات المصابة بالإيدز في هذه المحافظة اليمنية    مصدر يحسم جدل قفز محمد رمضان من برج القاهرة    "مراد علمدار" يعود في موسم جديد من "وادي الذئاب" في هذا الموعد    فيلم «وقفة رجالة» يتصدر الإيرادات    نانسي عجرم تصدر بيان لمتابعيها    وفاء عامر تستنكر تصريحات نائب مسيئة للفن    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأدبيات الحوثية .. بين النزعة الفاشية المعادية لفرص الحياة المدنية والتعايش .. والتأصيل للإمامة السياسية
نشر في سما يوم 07 - 06 - 2020

على الرغم من الرفض والمقت والعداء الكبير الذي يبديه السواد الأعظم من اليمنيين وفي مقدمتهم النخب المستنيرة - لميليشيا بني هاشم الانقلابية السلالية الايرانية وفكرها وقياداتها - الا انني استطيع الجزم ان عدد بسيط جداً، بل ومحدود جداً منهم هم الذين يعون جيدا كنه ومضمون وجوهر الفكر الضال الذي تنتهجته وتدعو له هذه الجماعة القادمة من اعماق الماضي الغابر، وأقل منهم هم الذين قرأوا وبحثوا ودققوا في مضامين هذا الفكر الظلامي العنصري الكهنوتي البائد، وادركوا قبحه وبشاعته. ولأن هذه الميليشيا تأسست وشقت طريقها من خلال ممارسة العنف والفوضى والقتل والتنكيل والترهيب وغيرها، بمعنى انها ليست مصنفة ككيان سياسي او اجتماعي او حتى ديني، ولا يوجد لها نظام داخلي، ولا برنامج عمل محدد ومعروف الى الآن .. ولأنها لا تزال تعتبر ذلك الإرث الفكري العنصري المتخلف والضحل والقميء الذي تركه مؤسسها الصريع حسين بدر الدين الحوثي منطلقها الفكري والسياسي والثقافي الأول - إرتأيت أن القي نظرة على مضامين ذلك الموروث من خلال مطالعة مجموعة مختلفة من ما تطلق عليه الميليشيا ب«ملازم السيد حسين» - وبصراحة صدمت وصعقت وذهلت من الكم الهائل من الرؤى والافكار المتناقضة والمتباينة، التي تتعارض وتتقاطع مع العقل والمنطق والحياة إجمالاً. وحتى لا اتهم بالتجني على مشروع الحوثي ذو النزعة الفاشية الهاشمية والسلالية والكهنوتية الوضيعة .. اورد لكم فيما يلي مقتطفات سريعة وموجزة لبعض تلك الافكار الرجعية والمتخلفة التي تضمنتها أدبيات الصريع «المقوت» حسين الحوثي .. والتي تكشف وتعري موقفه العدائي من كل فرص المدنية والحضارة والمعرفة والتعايش والحياة إجمالاً .. كما تبين حقيقة تلك الأدبيات التي تمثل بمجملها دعوة ظلامية ضد الحياة التي نحب ان نعيشها - بل ودعوة فاشية النزعة العرقية تسعى للتأصيل للإمامة السياسية، واعادة اليمن الى عصور ما قبل التاريخ .. وذلك على النحو الآتي: «طشاشة» القات المراني بداية وحتى لا تصابوا بالصدمة مما ستطالعوه هنا أحب اقول لكم أن الصريع حسين الحوثي يعترف صراحة في احدى ملازمه ان جميع الأفكار التي تضمنتها «ملازمة» جاءت نتيجة لتأثره ب«طشاشة القات المراني» - والتي صرح بها في ملزمة «خطورة المرحلة» الصفحة «20» قائلا: "عندما يقول بعض الاخوان - عندما نتحدث عن هذا الشيء «انها تخزينة» لأن عندنا قات في مران جيد «تخزينة» اذ أقول للإخوان سيكون ذلك القات أحسن من مراكزنا لنشتري من هذا القات ونخزن منه اذا كان يستطيع هذا القات ان يدفعنا الى هذا النحو من الاهتمام بالقضايا الكبيرة ونعد أنفسنا لمواجهة ما هو خطير علينا فهو إذا افضل من مراكزنا خزنوا اذاً" .. لذلك اقول لكم لا تنصدموا ولا تتعجبوا كثيرا مما ستطالعوه. نزعته العرقية يقول المفكر «المقوت» حسين الحوثي في ملزمة «مسؤولية أهل البيت»: الصفحة «1»: "أهل البيت إذا ما تحركوا اذا ما صلحوا فإن الله يهيئ الكثير من الأفئدة لتهوي اليهم .. يقول الله للناس جميعا وجاهدوا في سبيل الله لكنه يقول لأهل البيت "جاهدوا في الله حق جهاده". وفي الصفحة «3» يقول: "اذا كان أهل البيت هكذا هم أغبياء امام ما يعمل اليهود فلما توكل إليهم مسؤولية وراثة الكتاب وحمل الدين وهداية الامة وقيادتها". تأصيله للإمامة السياسية كما نجده يقول في ملزمة «معنى الصلاة على محمد وآله» الصفحة «8»: "لأن القضية هي قضية هداية من الرسول لنا ليهدينا الى كيف تكون نظرتنا لأهل البيت وكيف نرتبط بهم لم يترك المسألة لنا نحن للإنتقاء لأننا سنختلف في موضوع الانتقاء السنية أنفسهم هم يؤمنون بمحبة أهل البيت ومن عقائدهم وجوب محبة أل محمد ولكن ماذا يقولون «لكن من كان منهم متبعا للسنة» لاحظ كيف .. فالشافعي منهم يريد من أهل البيت من كان على مذهبه، والحنفي منهم يريد من كان اهل البيت على مذهبه المالكي وكذلك الحنبلي والزيدي والجعفري والباطني التصنيف هذا ملغي تماما المسألة هي انه يريد ان ترتبط الامة بكاملها بأهل البيت فليؤمنوا بأن هنا ورثة الكتاب وبأنهم العترة الطاهرة التي امر التمسك بهم في القرآن ودعوا التصنيفات في هذه المسألة على من على الله والا معنى ذلك اننا لسنا واثقين من الله". شماعة العداء لليهود شماعة العداء لليهود واستغلالها لأبعاد عرقية خاصة تحت دعوى هستيرية حيث نجد هذا الصريع «المقوت» المدعو يستخدم دائما مفهوم «المؤامرة اليهودية» لتبرير اهدافه الظلامية الخاصة .. حيث يقول في ملزمة «مسؤولية أهل البيت» الصفحة «2» :"المواجهة الان مكشوفة مع اليهود مواجهة علنية واليهود هم أعداء الدين جميعا وأعداء محمد وآل محمد بالخصوص فمن العار عليهم أن يشاهدوا الاسلام يطمس أعلامه وتنتهك حرماته وتداس مقدساته وتضيع أحكامه وتحرف مبادئه من العار عليهم أن يكون اولئك اليهود الذين ضرب الله عليهم الذلة والمسكنة وسحب البساط من تحت اقدامهم ليضعه تحت اقدام محمد وآل محمد ومن العار على أل محمد ان يعيشوا اغبياء أمام مكر اليهود". وفي الصفحة «4» من نفس الملزمة يقول: "انت يا من انت ابن محمد وابن علي هل كان علي يتثاقل في ميادين الجهاد إننا ابناء من هد حصون خيبر من الذي فتح خيبر انه علي وهم يعرفون ان خطر الأمة عليهم هم أل محمد وشيعتهم والواقع يشهد بذلك ابوبكر انهزم في خيبر هزمه اليهود وهزموا عمر وهزموا شيعتهم في هذا العصر". الاستئثار العرقي والايديولوجي بالنصر الإلهي يقول الصريع حسين الحوثي في ملزمة «مسؤولية أهل البيت» الصفحة «4» :"إن القرآن الكريم يوحي أنه في ميادين المواجهة مع اليهود مع اهل الكتاب لا تنتصر الامة الا حين يتولى علي ابن ابي طالب ولن تنتصر الامة الا تحت قيادة ابناء محمد وعلي ابن ابي طالب". ويضيف في الصفحة «5» : "لا تتوقع من الأخرين ممن هم مبغضون لأهل البيت او ممن يتثقفون بثقافة غير أهل البيت ان ينتصروا في ميدان المواجهة مع اليهود كنا نقول ونجزم ونحن لا نعلم الغيب ولكن من خلال فهمنا لمثل هذا الحديث «كتاب الله وعترتي أهل بيتي» وللسنة الإلهية أن انقاذ عباده لا يكون الا على ايدي الاعلام الذين اصطفاهم لنبوته او وراثة كتابه كنا نقول ابدا ان اسامة بن لادن هذا لن يكون منقذ الامة حتى ان كان مخلصا وان كانت نواياه حسنة أنها سنن الاهية ثابتة". ويستطرد في الصفحة «6» من نفس الملزمة: "ولن يأتي الفرج الا على يد أعلام دينه كان البعض ينشدون الى اسامة ويصفقون اذا ما ظهرت صورته على شاشة التلفزيون ويترضون عليه وهو وهابي كنا نقول مهما كان هذا الشخص لن يتم إنقاذ الامة على يديه وهذه سنة إلهية لو ان هناك شيء اخر يمكن ان يتحقق للإمة النجاة به خارج إطار الثقلين لما كان هناك معنى لحديث الثقلين". التمييز المذهبي والاستئثار بالحق الالهي يقول «المقوت» حسين الحوثي في ملزمة «مسؤولية أهل البيت« الصفحة «4» :"عندما نتحدث نحن الزيدية في المقدمة ان تتوحد كلمتنا وان يكون لنا موقف عملي في مواجهة اليهود والنصارى فان كل فرد من أل محمد كل فرد يجب ان يكون في مقدمة المستجيبين سواء كان عالما او جاهلا". وفي ملزمة «معنى الصلاة على محمد وأله» الصفحة «8» يقول: "لاحظوا عقائدنا نحن كيف انها منسجمة مع القرآن مع الصلاة وقلنا لكم من زمان ان عقائدنا نحن أهل البيت وشيعتهم من الزيدية منسجمة تماما مع القرآن وأن الاخرين عقائدهم باطلة". اتهام جميع الفرق الدينية بالضلالة يقول الصريع الحوثي في ملزمة «مسؤولية أهل البيت» الصفحة «7» :"اذا ما تثقف أهل البيت بثقافة الأخرين كما حصل في الماضي على يد المعتزلة والاشاعرة والسنة اذا ما اتجهوا نحو الفنون التي هي دخيلة عليهم من الاخرين فإنهم سيضلون انهم سيتيهون". موقفه من الثقافة والتعليم للصريع حسين الحوثي موقف عدائي ورجعي من الثقافة والمناهج التعليمية اليمنية حيث نجدة يدعو صراحة الى الانغلاق والتجهيل .. ففي ملزمة «مسؤولية أهل البيت» الصفحة «7» يقول: "كذلك نحن يجب علينا ان نحذر من ان نثقف أنفسنا بأي ثقافة أخرى فلا المناهج الدراسية يجوز لك ان تثقف نفسك بها وتعتمد عليها خذ فقط من المناهج الدراسية نص القرآن فقط لا تاريخ ولا عقائد ولا فقه ولا أي شيء اخر نعتمد عليه في المناهج الدراسية القائمة لا تكن ممن يأخذ أي كتاب من السوق او ممن يحضر امام شخص يتكلم وتكون أذنا سامعة لهذا وهذا". موقفه من بناء المدارس كما نجد له موقف حاقد وناقم على عملية بناء المدارس والتحصيل العلمي الدراسي حيث يقول في ملزمة «خطورة المرحلة» الصفحة «17» مستشهدا بالآية الكريمة «لتجدن اشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود» :"أوليسوا هم الان يساعدوننا في بناء المدارس ولدينا مناهج دراسية هم يعرفون ان تلك المناهج الدراسية التي تدرس لو فيها ما يمس مصالحهم او ما يرسخ عداوة عليهم لو فيها ما يعيد المسلمين الى دينهم لو فيها ما يربيهم تربية اسلامية لما صرفوا دولارا واحدا في بناء مدرسة هذه الدراسة تخدمهم هم باعتبارها مناهج لا تؤهل احد لأن يقف في مواجهة اليهود والنصارى". حقده على الهوية الوطنية التاريخية يقول الصربع الحوثي في«ملزمة يوم القدس العالمي» الصفحة «٩» مستشهدا بالآية الكريمة «ودت طائفة من أهل الكتاب لو يضلونكم»: "نفس الشيء الإضلال هو ما يحصل الان في الجانب الثقافي في الجانب السياسي في مختلف الاشياء اليهود وراء إضلال المسلمين في اليمن يشدون اليمنيين الى التاريخ السبئي والحميري ويجعلونهم يقدسون ويعظمون بقايا اعمدة في مارب ومنث اثار دولة معين واثار دولة سبأ وفي الجوف .. أن هذا هو تاريخنا وانا كنا اصحاب حضارة وكنا والتاريخ الاسلامي لا اثر له من اين يحصل هذا انهم يشدون العرب لتاريخهم الجاهلي". موقفه من الإقتصاد العالمي نجد ان له موقف عدائي جدا من الاقتصاد العالمي حيث يدعي انه ربوي .. فنجده يقول في «ملزمة يوم القدس العالمي» الصفحة «9» : "الربا جعلوه يصل كل بيت من بيوتنا البنوك في البلدان العربية تتعامل بالربا كل عملة في جيبك مصبوغة بالربا كل لقمة تأكلها ربا". موقفه من الحزب الاشتراكي اليمني يعتبر حسين الحوثي كل من يؤمن بالمبادئ والافكار اليسارية كافر وخارج عن الاسلام حيث يقول في «ملزمة يوم القدس العالمي» الصفحة «٩» : "اليهود كانوا وراء الشيوعية وكل من يتحدث عن الشيوعية يؤكد ان ورائها يهود .. الم يعملوا من خلال الشيوعية على ان يجعلوا البشر كافرين ملحدين بالله وانتشر هذا الكفر داخل البلاد الاسلامية .. فكانت الاحزاب الشيوعية في كل بلد حتى في اليمن كان الجنوب في اليمن يحكمه خزب اشتراكي ملحد ملحد فعلا وامتداد للشيوعية .. في روسيا ووصلت الشيوعية الى المناطق وبلدان كثيرة «يردونكم بعد إيمانكم كافرين»". موقفه من تعليم المرأة كما ان له موقف معادي ومعارض جدا لعملية تعليم المرأة حيث يدعو صراحة لعزلها على الحياة يقول في ملزمة «من نحن ومن هم» الصفحة «١» :"لولا ان اليهود واثقون بأن التعليم الذي تتقبله المرأة من هنا وهنا من داخل المناهج من وسائل الإعلام ومن الثقافة العامة .. لولا انه بالشكل الذي يجعل المرأة كما يريدون هم لما انطلقوا ولما بذلوا اموالهم ولما ألحو علينا ان نعلمها .. يريدون للمرأة ان تصبح وسيلة لإفساد الرجل إضافة الى كونه وسيلة افساد لأبنائها .. امرأة تظهر وهي تلهث وراء ان تقلد كل مظهر تقص شعرها وتطول اظافرها وتتبرج .. المرأة تتلقى التعليم من مختلف الجهات من وسائل الاعلام عن طريق المسلسلات ويترسخ في ذهنها الاعجاب بمظهر معين انه الاضلال والفساد". موقفه العدائي من العلم والمعرفة ومثلما يعادي عملية بناء المدارس والتعليم العام نجد له ايضا موقف معادي لكل أدوات المعرفة والعلم ففي ملزمة «من نحن ومن هم» الصفحة «1» يقول: "اذا هم واثقون بأن ما بين ايدينا مما يعطى العلم والمعرفة في مختلف القنوات وهو بالشكل الذي يجعلنا نحن ونسائنا كما يريدون أن نكون امة ضائعة أمة مدجنة لهم وان تكون المرأة نفسها وهي تتعلم من التلفزيون ومن المنهج ومن الندوات الثقافية ومن مختلف الوسائل ومن المجلات والصحف تتعلم كي تصبح في الاخير امرأة بعيده عن ان تنجب عربيا مسلما". ختاماً نؤكد لكم ان ما اوردناه او تطرقنا له اعلاه ليس سوى مقتطفات بسيطة من كم هائل وهائل جداً جداً من هذا الغثاء الذي حاول من خلاله هذا «المقوت الفضيحة»، ويحاول
أهله من بعده مسخ الهوية الثقافية، ساعيين لإعادة اليمن الى مربع الامامة بطغيانها وعنصريتها وكهنوتها وقبحها ورؤاها الضيقة ومعاييرها التي تتقاطع مع العقل والمنطق ولم تعد صالحة للتماشي مع متطلبات العصر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.