فتح مكاتب البريد حتى فجر يوم العيد    "سرايا القدس" الفلسطينية تعلن مسؤوليتها عن استهداف وإصابة جيب إسرائيلي شرقي قطاع غزة    أول تعليق حكومي لافت على شحنة الأسلحة التي ضبطتها القوات الأمريكية وكانت في طريقها للحوثيين    برشلونة يدرس استغلال أزمة إنتر ميلان الكبرى    صنعاء تفتتح مدرسة الرعد ردا على استهداف جناح الفروسية بالكلية الحربية    الامين العام المساعد يعزي بوفاة التربوي أحمد قاسم    مؤسسة أصل العرب بمأرب تحتفي بتكريم الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم    رحاب الجمل تضرب رامز جلال (فيديو)    الكشف عن السبب الحقيقي ورا هدم جماعة الحوثي احدث مول تجاري في قلب العاصمة صنعاء بالجرافات .. فيديو    وزير الخارجية يؤكد حرص الحكومة على إنهاء معاناة اليمنيين وتحقيق المصالحة الوطنية    توزيع سلال غذائية للأسر الفقيرة بأمانة العاصمة    إعلان جديد من التحالف العربي    توزيع المساعدات النقدية والعينية لمعاقي وجرحى الجيش واللجان الشعبية بريمة    100 وجبة في طوارئ المستشفيات    مقتل 158 مسلحاً من طالبان في مواجهات مع قوات الأمن الأفغانية    الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشيخ أحمد شرفات الحميري    اختتام دورة الألعاب الرياضية الرمضانية في ذمار    قيادي بارز في المليشيا يدعو إلى الحشد في ظل تحذيرات أممية من مجاعة وشيكة في اليمن    الهلال السعودي يضم المهاجم المالي ماريجا    ما كان أخباراً مسربة بات رسمياً.. لأول مرة ⁧‫إيران‬⁩ تؤكد حدوث تواصل مع ⁧‫السعودية‬⁩ لخفض التوتر بينهم    تسجيل 7 حالة إصابة ووفاة جديدة بفيروس كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    عدن المظلومة!    السعودية تعلن أسعارا جديدة للوقود    في ثاني زيارة بعد المصالحة الخليجية.. أمير قطر يتوجه إلى السعودية    وصول 8 حاويات من العملة المطبوعة إلى ميناء المكلا وخبراء يحذرون    أسرة سمير غانم تكشف ما حقيقة الأخبار عن دخولة في غيبوبة وتوجه رسالة إلى الإعلاميين    الأمانة العامة تقف على مشكلة النزوح المستمر إلى العاصمة عدن وباقي محافظات الجنوب    أمطار متفاوتة على 5 محافظات جنوبية غدًا    غضب عارم في ريال مدريد بسبب العار الذي حصل أمام أشبيلية    حريق ضخم وكارثي في مستودع أخشاب بالحج والخسائر كبيرة    آخر تحديث مع إرتفاع جديد لأسعار الصرف في عدن مقابل استقرارها في صنعاء اليوم الإثنين    عن ماذا يبحثون؟ شاهد مواطنون في هذه المحافظة يتجولون في مكبات النفايات.. فيديو    الأمم المتحدة تطالب أطراف النزاع في اليمن بتطهير الحديدة من الألغام    حكومة هادي تعلن موعد إجازة عيد الفطر    كورونا عالميا: اكثر من 3 ملايين و307 آلاف وفاة وحصيلة الاصابات تقترب من 159 مليونا    كشف سبب وفاة الإعلامي الرياضي السعودي التويجري عن 40 عاما    أبرز ما حدث فى 28 رمضان    السعودية تزف بشرى للطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج وتتكفل بصرف الرسوم الدراسية والمساعدات المالية خلال أيام    أسعار الخضروات والفواكه للكيلو الواحد في صنعاء وعدن    بعد انتهاء العالم من قصة الصاروخ الصيني... ماذا يهم العالم الآن؟    اب: تدشين توزيع نصف مليار ريال للفقراء والمساكين    قاسم يعدد لكووورة مكاسب معسكر شبوة    قيادة محور إب تدشّن التعبئة العامة لإسناد المعركة الوطنية    الأهلي أم الزمالك؟.. أجواء متوترة قبل الكلاسيكو المصري    وفاة قيادي بارز في هيئة رئاسة المجلس الانتقالي متأثراً بفيروس كورونا .. الإسم والصورة    كتب التراث.. "الأنس الجليل" قصة بداية العالم وتاريخ القدس والخليل    في نهاية رمضان    التفتح والانغلاق في زمن السماوات المفتوحة    قرأت لك.. "قوانين الكاريزما" كيف تحول رغبات واحتياجات الناس إلى دوافع؟    قطع إسلامية معروضة للبيع بمزادات عالمية.. حامل مصباح من البرونز تعرف على سعره    تسجيل "30" إصابة ووفاة وشفاء من فيروس كورونا في "5" محافظات    تكريم الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة شاعر محافظة عمران    مواد غذائية لاستعادة وظيفة الأمعاء    مؤسسة فينا خير للتنمية و الأعمال الانسانية تدشن مشروع توزيع حلويات العيد ل22مصلى بجميع مديريات المهرة.    إصداران نوعيان لمركز نشوان الحميري    "الندى" تستعد لإطلاق الموسم السابع من "جعالة عيد"    مرام مرشد | أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية السابعة والعشرين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    شركة الحلال للملاحة في اليمن وإستياء الزبائن منها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عادات اليمنيين في رمضان
نشر في 26 سبتمبر يوم 18 - 04 - 2021

تختلف مظاهر شهر رمضان المبارك من بلد إسلامي إلى آخر فلكل عاداته وتقاليده وفي اليمن ينتظر اليمنيون وقت الإعلان عن رؤية هلال رمضان بلهفة تدفع البعض منهم إلى البقاء في المسجد عقب صلاة المغرب حتى يعود لأسرته بخبر دخول شهر رمضان المبارك ولا يكتفي بالتبشير بقدومه عبر مآذن المساجد وعبر الإذاعة والتلفزيون أيضاً .
فما أن يهل هلال الشهر حتى ترى البسمة ترتسم على شفاه الأطفال والآباء الذين استعدوا لاستقباله من خلال توفير احتياجات الأسرة خلال أيام شهر رمضان أما النساء فيتباريان في إظهار براعتهن في إعداد الأكلات الخاصة التي تعودت عليها الأسرة اليمنية في رمضان .
أصناف الطعام في رمضان :
تزخر المائدة الرمضانية اليمنية بصنوف من الأطعمة والأشربة التي تعود عليها اليمنيين في شهر رمضان حيث يجسدون أعلى درجات الطيب والكرم في المساجد من خلال تقديم الإفطار طيلة أيام رمضان فعند دخول وقت الإفطار يفطر اليمني بالتمر والماء أو القهوة،ثم يتوجه إلى المسجد لأداء صلاة المغرب ثم يعود إلى المنزل،حيث المائدة التي تحتوي مأكولات كانت ناتج تنافس النساء اليمنيات في محاولة للتميز خاصة وأن الأهل يتناوبون بشكل يومي في عزائم الإفطار فيما بينهم.
مائدة الإفطار اليمنية أخذت مكاناً راقياً بين الموائد العربية لتعدد أصنافها غير أن هناك وجبتان تكاد لا تخلو منهما أي مائدة في عموم اليمن هما (الشفوت والشربة) فالأولى مصنوعة من رقائق خبر خاص واللبن والثانية مصنوعة من القمح المجروش بعد خلطه بالحليب والسكر أو بمرق اللحم حسب الأذواق،وهناك أيضاً الكبسة والسلتة والعصيده والسوسي وهي أفضل الوجبات لدى اليمنيين.
أما حلويات اليمن الرمضانية فهي خليط من الحلوى اليمنية والهندية منها (بنت الصحن والرواني والكنافة والعوامة،والقطائف،والشعوبية،والبسبوسة،والبقلاوة )التي أنتقل الكثير منها من الهند إلى اليمن من خلال التبادل التجاري الذي شهدته البلدين.
أغلب الأسر اليمنية تتناول الأطعمة في رمضان على الأرض إذ تبسط السفرة وتضع عليها الأطعمة والأشربة وخاصة في البيوت التقليدية.
رمضان في اليمن يحول النهار إلى ليل :
الشوارع والأسواق اليمنية في نهار رمضان تكون شبه خالية وكأنها منطقة مهجورة على عكس ما نراه في ليالي رمضان حيث المحال التجارية مفتوحة والشوارع تعج بالحركة والأسواق تكتظ برائديها من مختلف المناطق الريفية والحضرية وتزدان هذه الأسواق بشكل ملفت للنظر حيث يقوم التجار بعرض بضائعهم بشكل مرتب ومغر للناس وخاصة في الأسواق الشعبية أما المطاعم والمقاهي فتضع طاولات خاصة تعرض فيها أنواع الحلويات والمكسرات المقلية بالزيت كالسنبوسه والرواني والمقصقص والبقلاوه،والطعمية وو... الخ، حيث يكون الإقبال عليها كبيراً في رمضان .
التنظيم لأوقات العمل خلال رمضان :
توفر أوقات العمل للموظف اليمني ساعات لعبادة الله تعالى وساعات أخرى لتلبية حاجاته وأموره الخاصة حيث يبدأ الدوام الرسمي في الساعة العاشرة صباحاً وينتهي تمام الساعة الثالثة عصراً ، أما الجهات التي وزعت مراحل العمل فيها لفترتين فتبدأ الفترة الثانية من الساعة التاسعة مساءً وحتى الساعة الواحدة صباحاً ونرى أوقات العمل في الليل تكون أكثر نشاطاً من النهار الذي يتحول إلى حالة جمود غير عادية.
الكثير من الأسر اليمنية تفضل قضاء شهر رمضان في القرى والأرياف التي ينتمي إليها الموظفون حيث يقدمون إجازات في شهر رمضان للسفر إليها مع أسرهم لقضاء شهر رمضان مع بقية أفراد العائلة هناك.
وللأطفال نصيبٌ في رمضان :
الأطفال في اليمن من اشد الفئات انتظارا لقدوم شهر رمضان الذي يعدونه مقياساً لمعرفة أن كانوا كباراً أم لا من خلال تنافسهم على الصيام فبعضهم يصوم حتى يقال أنه أصبح كبيراً والبعض الآخر يصوم أمام أقرانه و يأكل في الخفاء. فالعادة بين الأطفال في رمضان أن القوي فيهم هو من أستطاع أن يصوم أطول وقت حيث وأن الأسرة اليمنية تقوم بتشجيع أطفالها على صيام رمضان ومن أسباب سعادتهم بقدوم شهر رمضان التي استجدت مؤخراً الاستمتاع بمشاهدة القنوات الفضائية بما فيها من مسلسلات رمضانية وحلقات أطفال ومسابقات دينية وثقافية وعلمية.
اقتناء فرصة ليالي رمضان :
عقب أداء صلاة التراويح ينتشر اليمنيون في الأسواق التي تتواجد فيها شجرة القات بكثرة ليأخذ كل منهم حاجته من أغصان القات،ومن ثم الاجتماع في مجلس أحد الأشخاص(المفرج أو الديوان) الذي خصص لتجمعهم فيجلسون فيه يمضغون القات ويدخلون في نقاشات اجتماعية،ودينية،وسياسية،وثقافية.
رمضان والمناسبات الاجتماعية :
تنعدم المناسبات الاجتماعية في اليمن خلال رمضان كالأعراس والحفلات فهو شهر توبة ومغفرة لا يسمح أن يصاحبه ترف ولهو وغناء، ومعظم اليمنيين يفضلون قضاء وقتهم في رمضان بتلاوة القرآن ومراجعة كتب الحديث والفقه وغيرها .
الأنشطة الرياضية والثقافية :
الأنشطة الرياضية الفعاليات الثقافية في اليمن تقل حدتها خلال أيام شهر رمضان المبارك إذ يتوجه عشاقها إلي القيام بأعمال الخير،وغيرها من الأعمال الأخرى وما إن يشرف رمضان على الانتهاء حتى تعود لمزاولة أنشطتها.
القضاء في اليمن يحترم روحانية رمضان :
في رمضان يترك اليمنيين قضاياهم وخلافاتهم جانباً احتراماً وتقديراً لشهر التسامح والإخاء و المحاكم في اليمن تدرك ذلك وتجعل شهر رمضان أجازة قضائية و تلك عادة حميدة ينتهجها القضاء اليمني من خلال احترامه لروحانية شهر رمضان الكريم .
يوقظ اليمنيون بعضهم البعض للسحور :
على الرغم من تعدد السهرات الرمضانية والتقاء الأقارب بالسحور مع وجود القنوات الفضائية المتنوعة إلا أن سماع المسحراتي بكل الأساليب اليمنية عبر العقال أو صوت التسبيحات والأذان المنبهان لقدوم وقت السحور.
توجه اليمنيين إلى الخالق في رمضان :
تزداد المساجد بهجة وبريقاً وجلالاً خلال أيام رمضان وتمتلي بمرتاديها من الشباب والشيوخ والأطفال حيث تزود بالمصاحف الجديدة التي يأتي بها الكثير من فاعلي الخير والمحسنين .
ويعتكف طوال أيام رمضان في ساحات المساجد لتلاوة القرآن وذكر الله تعالى والدعاء والاستغفار لكن الغالبية منهم يعتكفون في العشر الأواخر لأنها أيام عتق من النار فالكل يتسابق لطاعة الله عز وجل والتوسل إليه بقلب خاشع.
و ليلة السابع والعشرون هي الأكثر إحياءً بين ليالي الوتر من العشر الأواخر ففيها يقبل العابدون على الله بصلاة التهجد والتهليل والتسبيح وقراءة القرآن.
حزن الوداع وفرحة العيد :
ما إن يشرف رمضان على الانتهاء حتى يرتسم الحزن على الوجوه لرحيل شهر الرحمة والمغفرة ومنهم من تنساب دموعه فراقاً لشهر رمضان وفي بعض المناطق اليمنية يرددون في الأيام الأخيرة من رمضان بأبيات شعرية تعودوا عليها من القدم .
لكن هذا الحزن تمحوه فرحة استقبال عيد الفطر المبارك،حيث تكرس الأسر اليمنية جهودها في توفير الملابس الجديدة لأبنائها وإعداد حلوى العيد للزائرين من الأهل والأقارب والأصدقاء لها لان الزيارات العائلية فيه تكون كثيرة جداً وتزداد في العيد أيضاً تبادل الهدايا وزيارة الأقارب وغيرها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.