استشهاد مواطن إثر قصف صاروخي ومدفعي سعودي على رازح بصعدة    وردنا الان.. بسبب الخلافات الغير معلنة الحوثي يبحث عن حل لايقاف الحرب او الرحيل..؟!..لهذه الاسباب    مدير البحث الجنائي العميد صالح محمد القملي يرسل برقية عزاء بوفاة المناضل الوطني محسن البدهي    صعدة .. الجيش الوطني يحرر مواقع استراتيجية في محيط مركز مديرية باقم    تصفح يمني سبورت من :    شهد المهرجان التراثي الأول بمدرسة العيدروس .. الوكيل الأول بن عويّض : ندعو للحفاظ على الموروث الثقافي للمهرة وغرسه في نفوس الطلاب    الوزير نايف البكري يعزي في وفاة المناضل محسن البُدهي    وزير التربية يدشن فتح مظاريف المناقصة الخاصة بتوريد ورق طباعي للكتب المدرسية    نجاح عملية ''حول عين'' لمريض بمستشفى تهامة بالحديدة    معآ لاحياء ذكرى باستشهاد القائد البطل(السيف اليافعي)    صنعاء .. تكريم المتفوقات في مشروع تمكين المرأة    الدوري الإسباني: برشلونة للابتعاد بالصدارة.. وأتلتيكو يصطدم بإشبيلية    وكيل وزارة الثروة السمكية وفريق دراسة المشاريع بالوزارة في زيارة لمدينة شقرة الساحلية    الطاهري يكتب..بقلمي أدافع عن وطني..    هيئة الترفيه فى السعودية تعلن بدء إنشاء دار أوبرا    المقدشي يهنئ الرئيس هادي بذكرى إنتخابه    امين العاصمة يتفقد اعمال الصيانة للطرقات بمديرية بني الحارث    وقفة بمديرية حفاش بالمحويت تندد باستمرار العدوان    حادث يعد الثاني من نوعه .. نجاة احد ضباط الساحل الغربي من محاولة اغتيال في عدن    اصابة شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة    إدارة المؤسسة العامة للكهرباء بشبوة تشيد بجهود وزير النفط في حل أزمة المحروقات    مؤسسة أيادي الرحمة تكرم المساهمين في أنشطتها للعام الماضي    هادي يسعى إلى توتير العلاقة مع التحالف    جامعة عدن تنظم ندوة علمية بمرور ست سنوات لتولي فخامة رئيس الجمهورية مقاليد الحكم في اليمن    دراسة:عقار لعلاج النقرس قد يحد من قصور القلب    انخفاض أسعار الذهب    وزير المياه والبيئة يلتقي نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف    نقابة الصحافيين بحضرموت وشبوة والمهرة تنعي المخرج التلفزيوني صالح مطبق    مؤسسة الشعب تواصل التجهيز لمشروع "مأساة وصمود"    فضيحة جديدة من فساد بن دغر المتجدد (أربعة مليون يورو)    وديعة.. ومباركة دبلوماسية    علاقة مخيفة بين الخرف والكحول    أسعار صرف العملات مقابل الريال اليمني اليوم الخميس    انطلاق الدور النهائي لدوري شهيد الصلح الشيخ عوض العبد الجابري وفريق شباب قريو يتأهل للنهائي    المهرة وسقطرى .. إلى أين ؟    المدير الإقليمي لمنظمة الإنقاذ الدولية يزور المحجر الطبي تورصه بغيل الأحمدي الأزارق    لماذا سارع الحوثي للترحيب بالمبادرة المفخخة لعلي ناصر؟    ضرب الإعلامية ريهام سعيد داخل السجن من قبل السجينات    شهر من العملية الإنسانية في اليمن    ميزة حذف رسائل واتساب قد تورطك    تصفح يمني سبورت من :    باحث ومؤرخ عدني ينفي تعرض مقابر الإنجليز في عدن للتجريف والبناء العشوائي    روسيا تعارض إدانة إيران في اليمن    مجلس الأمن بصدد التصويت على هدنة إنسانية في سوريا    مسلمون يحرقون منتجات "بامبرز" في الهند لاتهامها ب"الإساءة للنبي محمد" (صور)    مشاريع استراتيجية يؤسس لها محافظ أبين    ضمن بطوبة شمسان للاعبين القدامى بعدن .. منتخب التواهي يهزم الشيخ عثمان ويتأهل لملاقاة دار سعد    ليفانتي يشرح سبب التعاقد مع الدولي السعودي فهد المولد    في مباراة تميزت بالروح الحماسية .. مدرسة ظاهرة الشرف تتغلب على مدرسة الحدالي بخال    تصفح يمني سبورت من :    غمد السيف وجف القلم    الشيخ الفوزان وتحريم لعبة البلوت    الصحة العالمية: ارتفاع وفيات "الدفتيريا" في اليمن إلى 66 حالة    اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحث أطراف النزاع في اليمن على حماية مدينة زبيد ومعالمها    أخوك عَزْوتك !    كاتب سعودي: مساجدنا «ضرار» وصوت الآذان «مزعج ومرعب»    مناقشة آلية تنمية الايرادات الزكوية في مديريتي مدينة ذمار وميفعة عنس    الحوثيون يأمرون نواب صنعاء بتعديل 16 قانوناً جديداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة . . . المأزق*
نشر في شبوه برس يوم 22 - 01 - 2018

قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز القوى داخل صف الشرعية تشن حملة شعواء تتهم رئيس الوزراء (وحده) بالفشل وكان واضحا أن المسألة تمهيد لإخراج الرجل الذي تميز بالديناميكية والكفاءة واللباقة وعدم التورط في أية صراعات سياسية سابقة، وعند إقالته انهالت الوعود للمواطنين بالمن والسلوى والنعيم والفردوس الذي سيأتي به بن دغر وحكومته/ رغم أن هذه الحكومة تتكون من نفس وزراء حكومة خالد بحاح باستثناء اسمين أو ثلاثة لم يقدما جديدا يذكر عدا توظيف أقاربهم وأحبابهم في وزراراتهم.
وجاء بن دغر. . . .وليته لم يجئ!
لسنا بحاجة إلى تعداد المآسي التي أتت بها حكومة لن دغر، فلم بعد هناك مجال من مجالات الحياة في المناطق المحررة (محافظات الجنوب) لم تصل إليها أيادي العابثين، ولم يطلها الفساد والتخريب المتعمد من قبل حكومة بن دغر.
شخصيا صارت لدي قناعة كاملة أن ما يتعرض له الجنوب على يد حكومة بن دغر ليس فشلا أو عجزا أو سوء تصرف بالموارد، لأنه لو كان الأمر كذلك لشهدنا وزارة أو مؤسسة أو هيئة واحدة تفي بواجباتها تجاه هذه المناطق، بل إنني أؤمن إيمانا مطلقا أن ما تقوم به هذه الحكومة تجاه الجنوب هو عمل متعمد ومقصود الغرض منه إلحاق الأذى بالجنوب والجنوبيين عقابا لهم على ما اجترحوه من مأثرة عجزت حكومة الشرعية وحلفائها البالغ عددهم فوق العشرة مليون (على افتراض ان نصف الشمال معها وهي تدعي ان أنصارها هم كل الشعب في الشمال) عن الأتيان بمثلها.
لسنا بحاجة إلى البرهان على أن حكومة بن دغر هي الأسوأ في كل تاريخ الحكومات اليمنية شمالا وجنوبا، لكن اللغز الذي يحتاج إلى فك هو لماذا يتمسك الرئيس هادي بهذا النوع من الحكومات؟ التي لا تصنع له إلا المزيد من المآزق والإحراجات مع قاعدة جماهيرية هو أحوج ما يكون إلى كسب ودها؟.
ما يحتاجه الرئيس هادي هو حكومة كفاءات وطنية غير خاضعة للابتزاز الحزبي وغير تابعة لمراكز القوى التي تبتز الرئيس هادي نفسه، حكومة تتصرف بمسؤولية تجاه التزاماتها وتستطيع كسب رضى الجماهير المتعطشة لأربع ساعات كهرباء بدون انقطاع، وجرعة دواء سهلة المنال وشربة ماء نظيفة وشوارع نظيفة بلا غمامة وبلا بحيرات الصرف الصحي ولحظة أمان وغيرها من تلك البديهيات الضرورية التي غيبتها عن المواطنين حكومة بن دغر.
للتذكير: عندما فضحت استقالة المستشار عبد العزيز المفلحي فساد حكومة بن دغر بقصة الخمسة المليارات التي حولها رئيس الوزراء إلى دولارات وحولها إلى الخارج (كما جاء في رسالة المستشار المفلحي) قال إعلاميو بن دغر أنها سخرت لتحسين تقنية المعلومات، ونعلم أن رسالة الووتس أب تستغرق أربع أيام حتى تصل من وإلى اليمن، لكن بن دغر ما لبث أن كتب مقاله الجهبذ الذي تمخض عن المكرمة السعودية (الملياري دولار) كوديعة لدى البنك المركزي، وقد صور إعلاميو بن دغر هذا المقال على أنه منجز تاريخي لم يأت بمثله الأوائلُ، وربما كان المنجز الوحيد لحكومة الدكتور بن دغر، فهل كنا بحاجة إلى رئيس وزراء ليكتب رسالة توسل باسم الشعب اليمني بعد أن عجزت حكومته عن توفير راتب الموظفين الحكوميين في حين تحول المليارات إلى عملة صعبه لا أحد يعلم في أي بنك استقرت.
إنها حقا الحكومة المأزق التي لا يمكن إن تصل بالبلد إلا إلى قاع الحضيض إن كان هناك حضيضا أكثر مما أوصلتنا إليه هذه الحكومة.
___________________
* من صفحة الكاتب على فيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.