بالأسماء.. 4 محافظين ينشقون عن حكومة الميليشيات الحوثية    خبير في لجنة الخبراء الأممية المختصة باليمن: يمكن هزيمة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية    5 غارات للعدوان على الحديدة ومأرب    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة كبرى باليمن وتقول هناك 8 ملايين يعانون من الجوع الشديد    وكيل وزارة الزراعة يلتقي مدير جمارك المنطقة الحرة    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 23/10/2018    نجم PSG يُجهز مفاجأة صادمة لبرشلونة وريال مدريد    افتتاح مدرسة الشهيد الحبسي وتوزيع إغاثة للمعلمين وحقيبة مدرسية للطلاب في زنجبار    ميزات جديدة من "واتساب".. هكذا تقلل إزعاج المجموعات    الإرياني يحذر من مساعي حوثية لفصل آلاف الموظفين وتوطين عناصرها في الأجهزة الحكومية    الرئيس «أردوغان» يتصل بأسرة خاشقجي ... لهذا السبب    الدوري الإنجليزي.. أرسنال يهزم ليستر سيتي بثلاثية    كاتب سعودي يمتدح موقف طهران من أزمة خاشقجي: الوقت ملائم لعقد تسوية مع إيران بشأن الملف اليمني    رئيس انتقالي شبوة يلتقي نائب رئيس دائرة العلاقات الخارجية    احمد مطر الشاعر الذي قال لعبيد الأمريكان:لا أعبد ما تعبدون !    كن مع الحق ولا تحزن    أهمية قراءة مغازي الرسول الأكرم    برعاية الاستاذ عبدربه غانم المحولي نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني ، كلية المجتمع عدن تدشن حملة (كليتي مسؤوليتي)    معين عبدالملك يتلقى تهنئة من ولي العهد السعودي    "قابيل" مدفون في اليمن ودولة عربية أخرى تحتضن قبر "هابيل".. شاهد مقطع فيديو لذلك    بدء دورة تدريبية لفرق الاستجابة السريعة بمحافظة صنعاء( مكتمل )    رسائل هامة للمجتمع وشركات الادوية يوجهها وزير الصحة ..ورئيس الهيئة العليا للادوية    مقتل واصابة العشرات من خبراء المليشيا بانفجار ورشة تصنيع متفجرات في صنعاء    منظمة اليونيسيف تثمن دفع السعودية والامارات رواتب المعلمين في اليمن    بدعم من السلطان "بن عفرار" تدشين مشروع السلة الغذائية للعائلات الأكثر تضررا في محافظة المهرة    ألوية العمالقة تهدم ‘‘ضريح تاريخي‘‘ في مدينة زبيد بالحديدة عمره 1200 سنة (صور)    رئيس الوزراء يناقش مع الدكتور الترب القضايا الاقتصادية    الملك سلمان يستقبل سهل وصلاح خاشقجي    الاقتصادية تؤجل تطبيق آلية تنظيم استيراد السلع الأساسية لشهر إضافي مع استمرار تطبيقها على استيراد المشتقات النفطية    حجة .. ندوة خاصة بتداعيات استهداف خدمات الاتصالات لطلبة كلية الهندسة    كريستيانو رونالدو يرد على إيسكو    بجاش يشيد بمواقف الصين الداعم للحكومة الشرعية    مناقشة ترتيبات اللجان المكلفة بحصر الأوعية الايرادية بمحافظة صنعاء    محافظ إب يفتتح ويدشن العمل في عدد من المشاريع الصحية    مجلس الشورى في صنعاء يتخلى عن مهامه الدستورية ويتحول إلى مجلس قبلي تابع للحوثيين (صور)    بعد خطاب أردوغان .. كلمة مرتقبة للأمير محمد بن سلمان حول مقتل خاشقجي ووكالة خليجية تكشف التفاصيل    مطالبات أمريكية بالتحقيق في اغتيالات الإمارات في اليمن    أمين العاصمة يطلع على الخدمات الصحية بالمركز الطبي العراقي بالصافية    بالصور.. خادم الحرمين يستقبل سهل وصلاح خاشقجي في قصر اليمامة بالرياض    وزير الشباب والرياضة يلتقي فريق النخبة بمدينة رداع    حجة.. إصابة مواطنين اثنين بغارة لطيران العدوان    الاحتلال الإسرائيلي ينصب بوابة حديدية ويغلق مدخل بلدة حلحول شمال الخليل    بوفون يكشف عن أفضل 3 حراس مرمى في العالم    باسلامة و لصور يناقشان قضايا الطلاب المبتعثين خارجياً والمنح الداخلية    مواجهة صعبة لبرشلونة أمام أنتر من دون "البرغوث"    نزول ميداني من الأمانة العامة لمجلس الوزراء الى وزارة الاعلام في العاصمة المؤقتة عدن    بمشاركة المهمشين ...دفن الفنان تمباكي بمدينة عدن    الرئيس الزبيدي يؤكد على دورالادباء والكتاب الجنوبيين لتعزيز الانتماء للهوية الجنوبية والحفاظ عليها    تصفح يمني سبورت من :    توقف رحلات"اليمنية" لعدم منحها تصاريح المغادرة    بعد تأجيل محاكمتها.. ماذا قالت الفنانة السودانية منى مجدي في أول ظهور لها؟    أنباء عن عودة حليمة بولند لزوجها الأول والد ابنتيها    مضادات حيوية طبيعية أهمها الثوم والعسل    مذيعة شهيرة تنفصل عن عريسها قبل الزفاف بساعتين    مسلسل قيامة أرطغرل بموسمه الجديد.. تعرف على أهم التفاصيل    أطعمة تُضعف العظام وأخرى تقوّيها    جامعة أمريكية شهيرة تفجر مفاجئة وتكشف أسرار عجيبة حول الأمراض التي تقضي عليها الصلاة    إمارات الخير بدون خير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة . . . المأزق*
نشر في شبوه برس يوم 22 - 01 - 2018

قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز القوى داخل صف الشرعية تشن حملة شعواء تتهم رئيس الوزراء (وحده) بالفشل وكان واضحا أن المسألة تمهيد لإخراج الرجل الذي تميز بالديناميكية والكفاءة واللباقة وعدم التورط في أية صراعات سياسية سابقة، وعند إقالته انهالت الوعود للمواطنين بالمن والسلوى والنعيم والفردوس الذي سيأتي به بن دغر وحكومته/ رغم أن هذه الحكومة تتكون من نفس وزراء حكومة خالد بحاح باستثناء اسمين أو ثلاثة لم يقدما جديدا يذكر عدا توظيف أقاربهم وأحبابهم في وزراراتهم.
وجاء بن دغر. . . .وليته لم يجئ!
لسنا بحاجة إلى تعداد المآسي التي أتت بها حكومة لن دغر، فلم بعد هناك مجال من مجالات الحياة في المناطق المحررة (محافظات الجنوب) لم تصل إليها أيادي العابثين، ولم يطلها الفساد والتخريب المتعمد من قبل حكومة بن دغر.
شخصيا صارت لدي قناعة كاملة أن ما يتعرض له الجنوب على يد حكومة بن دغر ليس فشلا أو عجزا أو سوء تصرف بالموارد، لأنه لو كان الأمر كذلك لشهدنا وزارة أو مؤسسة أو هيئة واحدة تفي بواجباتها تجاه هذه المناطق، بل إنني أؤمن إيمانا مطلقا أن ما تقوم به هذه الحكومة تجاه الجنوب هو عمل متعمد ومقصود الغرض منه إلحاق الأذى بالجنوب والجنوبيين عقابا لهم على ما اجترحوه من مأثرة عجزت حكومة الشرعية وحلفائها البالغ عددهم فوق العشرة مليون (على افتراض ان نصف الشمال معها وهي تدعي ان أنصارها هم كل الشعب في الشمال) عن الأتيان بمثلها.
لسنا بحاجة إلى البرهان على أن حكومة بن دغر هي الأسوأ في كل تاريخ الحكومات اليمنية شمالا وجنوبا، لكن اللغز الذي يحتاج إلى فك هو لماذا يتمسك الرئيس هادي بهذا النوع من الحكومات؟ التي لا تصنع له إلا المزيد من المآزق والإحراجات مع قاعدة جماهيرية هو أحوج ما يكون إلى كسب ودها؟.
ما يحتاجه الرئيس هادي هو حكومة كفاءات وطنية غير خاضعة للابتزاز الحزبي وغير تابعة لمراكز القوى التي تبتز الرئيس هادي نفسه، حكومة تتصرف بمسؤولية تجاه التزاماتها وتستطيع كسب رضى الجماهير المتعطشة لأربع ساعات كهرباء بدون انقطاع، وجرعة دواء سهلة المنال وشربة ماء نظيفة وشوارع نظيفة بلا غمامة وبلا بحيرات الصرف الصحي ولحظة أمان وغيرها من تلك البديهيات الضرورية التي غيبتها عن المواطنين حكومة بن دغر.
للتذكير: عندما فضحت استقالة المستشار عبد العزيز المفلحي فساد حكومة بن دغر بقصة الخمسة المليارات التي حولها رئيس الوزراء إلى دولارات وحولها إلى الخارج (كما جاء في رسالة المستشار المفلحي) قال إعلاميو بن دغر أنها سخرت لتحسين تقنية المعلومات، ونعلم أن رسالة الووتس أب تستغرق أربع أيام حتى تصل من وإلى اليمن، لكن بن دغر ما لبث أن كتب مقاله الجهبذ الذي تمخض عن المكرمة السعودية (الملياري دولار) كوديعة لدى البنك المركزي، وقد صور إعلاميو بن دغر هذا المقال على أنه منجز تاريخي لم يأت بمثله الأوائلُ، وربما كان المنجز الوحيد لحكومة الدكتور بن دغر، فهل كنا بحاجة إلى رئيس وزراء ليكتب رسالة توسل باسم الشعب اليمني بعد أن عجزت حكومته عن توفير راتب الموظفين الحكوميين في حين تحول المليارات إلى عملة صعبه لا أحد يعلم في أي بنك استقرت.
إنها حقا الحكومة المأزق التي لا يمكن إن تصل بالبلد إلا إلى قاع الحضيض إن كان هناك حضيضا أكثر مما أوصلتنا إليه هذه الحكومة.
___________________
* من صفحة الكاتب على فيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.