عسير l وحدة المدفعية تدك تجمعات للمرتزقة في الربوعة وقبالة منفذ علب.    نائب المبعوث الأممي يزور ميناء رأس عيسى بالحديدة    مجلس الوزراء يقر الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019م    انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة    مؤسسة الاتصالات تدشن العمل بمشروع نظام فوترة خدمات تراسل المعطيات    وزير المياه والبيئة يناقش مع غراندي جوانب التعاون مع الأمم المتحدة    رئيس وزراء الهند: السعودية أهم شريك لنا وتمدنا بالطاقة    الكشف عن الراتب الكامل والحقيقي ل محمد صلاح    وكيل محافظة مأرب : النزوح إلى المحافظة مثل تحدي لقطاع التعليم    الباحث عبد الله بن علي يحصل على الدكتوراه من جامعة السلطان الماليزية    جامعة السربون تمنح الباحث طواف درجة الدكتوراه    سري ولرجال فقط ... علاقة مكان وضع الهاتف بضعف الرجولة    منظمة صدى تُدين إحالة الحوثيين ل10 صحفيين مختطفين للمحاكمة    التحالف يستهدف قاعدة الديلمي بصنعاء ومواقع للحوثيين في بني حشيش    بيع بنات في اليمن بهذه المبالغ الزهيدة للفتاة الواحدة .. تقرير يكشف (تفاصيل صادمة)    الدولار مستقر قبل محضر البنك المركزي الأمريكي    الحكومة اليمنية توافق على الخطة الأممية لإعادة الانتشار    الأرصاد ينبه من موجة غبار واسع الانتشار في 8 محافظات    وقفة نسائية بعزلة منكث بيريم في إب للبراءة من الخونة    مكتب الصحة بالمحويت يتسلم مستلزمات طبية من الصحة العالمية    رئيس الوزراء يعزي القائم بأعمال محافظ الحديدة في وفاة والدته    أسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والسعودياليوم الأربعاء20فبراير2019م    تجدد المواجهات في الحشاء ومقتل 10 حوثيين    أحزابنا السياسية.. وطلاق الثقافة    أول صورة لنانسي عجرم مع طفلتها «ليا» وهي ترضعها (صور)    توزيع مساعدات صينية ل 500 حالة من الأيتام والفقراء في عدن    والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد    بدء حملة واسعة لإزالة العشوائيات بمديرية معين بأمانة العاصمة    بحلة جديدة وبقالب فني بديع احتوى مواضيع وملفات اقتصادية واستثمارية في غاية الأهمية.. مجلة الاستثمار تعاود الصدور    شرف يلتقي الممثل المقيم الجديد لليونيسف    هكذا يمكن أن تصف شعرك كما لو أنك ترامب أو كيم    قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل 40 فلسطينيا في الضفة الغربية    الفرق الهندسية للمقاومة المشتركة تتلف دفعة جديدة من الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية بالحديدة    دراسة:أعمارنا لا تقاس بالسنين ويمكن التنبؤ بطولها!    فنزويلا تغلق حدودها البحرية    عاجل : انفجارات عنيفة تهز العاصمة صنعاء    النفط يهبط من أعلى مستوى في 2019    مادة غذائية تعزز تطور السرطان    الفيفا تغرم متصدر الدوري البرتغالي    وزارة الثروة السمكية تدعم صيادي الحديدة وحجة ب 200 قارب    حل مبتكر ينقذ الآلاف من "مرض مميت"    تحطم مقاتلة يابانية طراز F-2    بالصور.. ضبط 6 كيلو ذهب وآلاف الريالات بحوزة «يمني» في جدة    دوري أبطال أوروبا: برشلونة يترك بطاقة التأهل على المحك    تواصل منافسات بطولة الكيك بوكسنغ ضمن ملتقى الوحدة الشتوي    سواريز يصوم عن التهديف الاوروبي ل 25 ساعة    علامات تدل على أنك واجهت الموت خلال النوم !    رحلات طيران اليمنية الاربعاء 20 فبرائر/شباط 2019    رقم تاريخي لميسي في دوري ابطال اوروبا    ورد الآن : من صنعاء حالة استنفار غير مسبوقة .. ومكتب الحوثي يفاجئ الجميع بهذا الإعلان .. ومصادر تكشف تفاصيل ما يحدث    فتوى زواج المسيار في السعودية تثير الجدل    فنانة عالمية تواجه دعوى قضائية ب 100 مليون دولار    لا تتوقف يا حلم المستقبل    كاظم الساهر يتوجه بهذا الطلب الغريب والمفاجئ للمسؤولين عن الحفلات في السعودية (شاهد الفيديو)    رسالة من تحت الجسر    رابطة علماء اليمن تجدد إدانتها وتحريم كل أشكال التولي لليهود والنصارى    اليمنيون في صدارة المعتمرين هذا العام ..تعرف على أعداد هم حتى الخميس الماضي؟    عالم أزهري يثير الجدل: يجوز للمرأة أن تؤم الرجل في الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة . . . المأزق*
نشر في شبوه برس يوم 22 - 01 - 2018

قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز القوى داخل صف الشرعية تشن حملة شعواء تتهم رئيس الوزراء (وحده) بالفشل وكان واضحا أن المسألة تمهيد لإخراج الرجل الذي تميز بالديناميكية والكفاءة واللباقة وعدم التورط في أية صراعات سياسية سابقة، وعند إقالته انهالت الوعود للمواطنين بالمن والسلوى والنعيم والفردوس الذي سيأتي به بن دغر وحكومته/ رغم أن هذه الحكومة تتكون من نفس وزراء حكومة خالد بحاح باستثناء اسمين أو ثلاثة لم يقدما جديدا يذكر عدا توظيف أقاربهم وأحبابهم في وزراراتهم.
وجاء بن دغر. . . .وليته لم يجئ!
لسنا بحاجة إلى تعداد المآسي التي أتت بها حكومة لن دغر، فلم بعد هناك مجال من مجالات الحياة في المناطق المحررة (محافظات الجنوب) لم تصل إليها أيادي العابثين، ولم يطلها الفساد والتخريب المتعمد من قبل حكومة بن دغر.
شخصيا صارت لدي قناعة كاملة أن ما يتعرض له الجنوب على يد حكومة بن دغر ليس فشلا أو عجزا أو سوء تصرف بالموارد، لأنه لو كان الأمر كذلك لشهدنا وزارة أو مؤسسة أو هيئة واحدة تفي بواجباتها تجاه هذه المناطق، بل إنني أؤمن إيمانا مطلقا أن ما تقوم به هذه الحكومة تجاه الجنوب هو عمل متعمد ومقصود الغرض منه إلحاق الأذى بالجنوب والجنوبيين عقابا لهم على ما اجترحوه من مأثرة عجزت حكومة الشرعية وحلفائها البالغ عددهم فوق العشرة مليون (على افتراض ان نصف الشمال معها وهي تدعي ان أنصارها هم كل الشعب في الشمال) عن الأتيان بمثلها.
لسنا بحاجة إلى البرهان على أن حكومة بن دغر هي الأسوأ في كل تاريخ الحكومات اليمنية شمالا وجنوبا، لكن اللغز الذي يحتاج إلى فك هو لماذا يتمسك الرئيس هادي بهذا النوع من الحكومات؟ التي لا تصنع له إلا المزيد من المآزق والإحراجات مع قاعدة جماهيرية هو أحوج ما يكون إلى كسب ودها؟.
ما يحتاجه الرئيس هادي هو حكومة كفاءات وطنية غير خاضعة للابتزاز الحزبي وغير تابعة لمراكز القوى التي تبتز الرئيس هادي نفسه، حكومة تتصرف بمسؤولية تجاه التزاماتها وتستطيع كسب رضى الجماهير المتعطشة لأربع ساعات كهرباء بدون انقطاع، وجرعة دواء سهلة المنال وشربة ماء نظيفة وشوارع نظيفة بلا غمامة وبلا بحيرات الصرف الصحي ولحظة أمان وغيرها من تلك البديهيات الضرورية التي غيبتها عن المواطنين حكومة بن دغر.
للتذكير: عندما فضحت استقالة المستشار عبد العزيز المفلحي فساد حكومة بن دغر بقصة الخمسة المليارات التي حولها رئيس الوزراء إلى دولارات وحولها إلى الخارج (كما جاء في رسالة المستشار المفلحي) قال إعلاميو بن دغر أنها سخرت لتحسين تقنية المعلومات، ونعلم أن رسالة الووتس أب تستغرق أربع أيام حتى تصل من وإلى اليمن، لكن بن دغر ما لبث أن كتب مقاله الجهبذ الذي تمخض عن المكرمة السعودية (الملياري دولار) كوديعة لدى البنك المركزي، وقد صور إعلاميو بن دغر هذا المقال على أنه منجز تاريخي لم يأت بمثله الأوائلُ، وربما كان المنجز الوحيد لحكومة الدكتور بن دغر، فهل كنا بحاجة إلى رئيس وزراء ليكتب رسالة توسل باسم الشعب اليمني بعد أن عجزت حكومته عن توفير راتب الموظفين الحكوميين في حين تحول المليارات إلى عملة صعبه لا أحد يعلم في أي بنك استقرت.
إنها حقا الحكومة المأزق التي لا يمكن إن تصل بالبلد إلا إلى قاع الحضيض إن كان هناك حضيضا أكثر مما أوصلتنا إليه هذه الحكومة.
___________________
* من صفحة الكاتب على فيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.