كلام سياسي | وجود عسكري خليجي حتى إشعار آخر    فخرنا فيكم يا رجال الضالع    عاجل .. قوات ( حراس الجمهورية - العمالقة - التهامية) تسيطر على مفرق زبيد- تفاصيل    بعد غيابه لأربعه أعوام .. حسان يقصي نصر عدن في بطولة المريسي 24    استشهاد وإصابة مواطنين اثنين بغارة لطيران العدوان على تعز    إعصار مكونو السواحل العُمانية والسلطات تتخذ حالة التأهب القصوى    سقطرى .. إرتفاع عدد المفقودين إلى 40 من جنسيات متعددة (صور)    أمسية رمضانية في حجة تناقش سبل الارتقاء بمستوى الأداء    تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة ليفربول وريال مدريد فى نهائي دوري أبطال اوروبا 2018    وزير الصحة : الاهتمام بالجرحى ورعايتهم من أولويات الوزارة    برعاية وزارة الثقافة.. المنبر اليمني للدراسات والإعلام يقيم أمسية رمضانية بالرياض    لجنة الواجبات الزكوية بالمحويت تدشن أعمالها لمتابعة الإيرادات    مصرع العشرات من جنود العدو والمرتزقة في عمليات للجيش واللجان الشعبية    منظمة الصحة العالمية تُعلن وصول 21 طنًا من الأدوية إلى اليمن هذا الأسبوع    انتقالي الازارق يشيد بدور شباب النهضة ممثلةً بالمؤسسة الثقافية العلمية بتنظيم مسابقة الشهداء    تصفح يمني سبورت من :    عرض الصحف البريطانية :في الغارديان: دونالد ترامب يسحب يد السلام    مجموعة طقس اليمن تصدر النشرة الأولى التحذيرية لسكان المهرة وصلاله العمانية من خطر إعصار ماكونو:    تصفح يمني سبورت من :    عدن .. إحالة المتهمين باغتصاب طفل وتقطيعه الى المحكمة    تصفح يمني سبورت من :    وزير يمني يؤكد هروب 10 برلمانيين من صنعاء    وفاة مغترب يمني بالسعوديه بحادث مروع    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات العربية والأجنبية صباح اليوم الجمعة    حسان يتجاوز النصر في مستهل عودته الى ال "مريسي"    الهيئة العامة لحماية البيئة تطالب المجتمع الدولي بالتدخل السريع لإنقاذ سقطرى المنكوبة    الهلال الأحمر الإماراتي يعلن دعمه لأي محافظات تتعرض للإعصار ويستنفر في أرخبيل سقطرى    المالكي: المساعدات ستصل سقطرى اليوم    في دولة الحوثي .. يمني يعرض طفلته للبيع لإطعام بقية أطفاله    الحوثيون يداهمون محلات الصرافة في صنعاء ويصادرون الملايين من العملة الجديدة    المياه في اليمن.. الخروج من عنق الزجاجة إلى مستقبل ناضب    الاتصالات: انقطاع جزئي للإنترنت بالمحافظات الشرقية    مدير مكتب الشهداء بمضاربة لحج يصرح بصرف راتب أربعة أشهر للجرحى المعاقين المدنيين المرقمين ابتدأ من السبت المقبل    سفير الإمارات لدى اليمن: الوضع في سقطرى صعب للغاية وفرقنا تبذل أقصى جهودها لمساعدتهم    مواعيد رحلات الخطوط الجوية اليمنية ليوم الجمعة 25 مايو 2018م    السفير السعودي : فريق إعادة الأعمار في سقطرى يتعامل مع اضرار الاعصار    السفير السعودي آل جابر يزف بشرى سارة من داخل سقطرى    جمعية البناء وتنمية قدرات المرأة في المخزن الشرقي خنفر أبين تقيم أمسية رمضانية للنازحين* .    مدير عام مديرية الشيخ عثمان يشيد بالجهود المبذولة لاستكمال مشروع الصرف الصحي للمحاريق    فريق "منظمة التكافل الفرنسية"يزور مديرية المسيمير بلحج    اتهامات غير أخلاقية تطارد الممثل مورغان فريمان    الإمارات تستنفر لاغاثة سقطرى    محافظ إب يتفقد دار الحبيشى لرعاية الأيتام    الصحة النفسية في اليمن والإهمال الرسمي المقلق    تفقد سير العمل بمشروع تأهيل شارع الدائري بمنطقة الصافية بأمانة العاصمة    النسخ واللصق.. فنون وجنون    لحظة فراق ... عندما تشتاق لاخ فقدته ... وبعد مرور ثلاثة أعوام على رحيل شقيقي سعيد محمد الدويل ...    أنت والناس    وصول طائرة لقاحات لليونسيف إلى صنعاء    مناقشة آلية تحصيل الإيرادات في شبام كوكبان بالمحويت    8 مشروبات تنعشك بعد الصيام وتعالج اضطرابات المعدة    ضمن حملة ضبط الأسعار: تنسيق مع الغرفة التجارية الصناعية ونزول ميداني في أسواق صيرة    جمعية مرضى التصلب المتعدد بعدن تدشن فعاليات متنوعة    بعد 40 عاماً من منع عرضه.. عودة فيلم الرسالة لصالات السينما    تفاصيل نزاع إماراتي عُماني حول نسب قائد إسلامي تعود أصوله إلى اليمن    أقاصيص في رمضان    العراشة تتفقد منشأة الشهيد سهيل عوض النفطية بالمعلا ودكة عاجورة لتموين البواخر بالتواهي    فنانة خليجية: الشيطان يمنعني من قراءة القرآن في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة . . . المأزق*
نشر في شبوه برس يوم 22 - 01 - 2018

قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز القوى داخل صف الشرعية تشن حملة شعواء تتهم رئيس الوزراء (وحده) بالفشل وكان واضحا أن المسألة تمهيد لإخراج الرجل الذي تميز بالديناميكية والكفاءة واللباقة وعدم التورط في أية صراعات سياسية سابقة، وعند إقالته انهالت الوعود للمواطنين بالمن والسلوى والنعيم والفردوس الذي سيأتي به بن دغر وحكومته/ رغم أن هذه الحكومة تتكون من نفس وزراء حكومة خالد بحاح باستثناء اسمين أو ثلاثة لم يقدما جديدا يذكر عدا توظيف أقاربهم وأحبابهم في وزراراتهم.
وجاء بن دغر. . . .وليته لم يجئ!
لسنا بحاجة إلى تعداد المآسي التي أتت بها حكومة لن دغر، فلم بعد هناك مجال من مجالات الحياة في المناطق المحررة (محافظات الجنوب) لم تصل إليها أيادي العابثين، ولم يطلها الفساد والتخريب المتعمد من قبل حكومة بن دغر.
شخصيا صارت لدي قناعة كاملة أن ما يتعرض له الجنوب على يد حكومة بن دغر ليس فشلا أو عجزا أو سوء تصرف بالموارد، لأنه لو كان الأمر كذلك لشهدنا وزارة أو مؤسسة أو هيئة واحدة تفي بواجباتها تجاه هذه المناطق، بل إنني أؤمن إيمانا مطلقا أن ما تقوم به هذه الحكومة تجاه الجنوب هو عمل متعمد ومقصود الغرض منه إلحاق الأذى بالجنوب والجنوبيين عقابا لهم على ما اجترحوه من مأثرة عجزت حكومة الشرعية وحلفائها البالغ عددهم فوق العشرة مليون (على افتراض ان نصف الشمال معها وهي تدعي ان أنصارها هم كل الشعب في الشمال) عن الأتيان بمثلها.
لسنا بحاجة إلى البرهان على أن حكومة بن دغر هي الأسوأ في كل تاريخ الحكومات اليمنية شمالا وجنوبا، لكن اللغز الذي يحتاج إلى فك هو لماذا يتمسك الرئيس هادي بهذا النوع من الحكومات؟ التي لا تصنع له إلا المزيد من المآزق والإحراجات مع قاعدة جماهيرية هو أحوج ما يكون إلى كسب ودها؟.
ما يحتاجه الرئيس هادي هو حكومة كفاءات وطنية غير خاضعة للابتزاز الحزبي وغير تابعة لمراكز القوى التي تبتز الرئيس هادي نفسه، حكومة تتصرف بمسؤولية تجاه التزاماتها وتستطيع كسب رضى الجماهير المتعطشة لأربع ساعات كهرباء بدون انقطاع، وجرعة دواء سهلة المنال وشربة ماء نظيفة وشوارع نظيفة بلا غمامة وبلا بحيرات الصرف الصحي ولحظة أمان وغيرها من تلك البديهيات الضرورية التي غيبتها عن المواطنين حكومة بن دغر.
للتذكير: عندما فضحت استقالة المستشار عبد العزيز المفلحي فساد حكومة بن دغر بقصة الخمسة المليارات التي حولها رئيس الوزراء إلى دولارات وحولها إلى الخارج (كما جاء في رسالة المستشار المفلحي) قال إعلاميو بن دغر أنها سخرت لتحسين تقنية المعلومات، ونعلم أن رسالة الووتس أب تستغرق أربع أيام حتى تصل من وإلى اليمن، لكن بن دغر ما لبث أن كتب مقاله الجهبذ الذي تمخض عن المكرمة السعودية (الملياري دولار) كوديعة لدى البنك المركزي، وقد صور إعلاميو بن دغر هذا المقال على أنه منجز تاريخي لم يأت بمثله الأوائلُ، وربما كان المنجز الوحيد لحكومة الدكتور بن دغر، فهل كنا بحاجة إلى رئيس وزراء ليكتب رسالة توسل باسم الشعب اليمني بعد أن عجزت حكومته عن توفير راتب الموظفين الحكوميين في حين تحول المليارات إلى عملة صعبه لا أحد يعلم في أي بنك استقرت.
إنها حقا الحكومة المأزق التي لا يمكن إن تصل بالبلد إلا إلى قاع الحضيض إن كان هناك حضيضا أكثر مما أوصلتنا إليه هذه الحكومة.
___________________
* من صفحة الكاتب على فيس بوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.