قيادي في الانتقالي يسرد سجل فشل إدارة البنك المركزي    تسليم بيحان مخطط نفذه المقدشي بالتنسيق مع خلية مسقط    طيران العدوان يشن غارات على العاصمة صنعاء ومحافظة عمران    تعرف على آخر مستجدات المعارك في مأرب ..تفاصيل    إيطاليا في طريق البرتغال بالملحق الأوروبي لكأس العالم    د.الشبحي يوجه تحذير هام بعد ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا    عاجل: انفجارات مرعبة تهز العاصمة اليمنية صنعاء    القضاء الليبي يعيد مرشحين مستبعدين إلى سباق الرئاسة    مفاجأة.. القهوة تحمي من الإصابة بهذا المرض الخطير    العدوان يزيد من معاناة صيادي الحديدة    المرحلة الأولى من العملية انتهت.. القوات المشتركة توقف عملياتها العسكرية في الحديدة وتعز    شاهد.. التحالف ينشر صور عملية عسكرية في عمق صنعاء كشفت عن أشياء صادمة تحت دار الرئاسة    خيوط المؤامرة التي يتم تنفيذها باسم "القوس الذهبي"    ميناء المكلا يستقبل الدفعة الخامسة من منحة المشتقات النفطية السعودية    خبيرة تغذية روسية تكشف عن الممنوعين من تناول الجزر.. وتوضح خطورته    طارق رمزية اليمن الكبير غصباً وفعلاً    "الحوثي" يعين قيادة عسكرية جديدة للسيطرة على مأرب    المبعوث الأممي يدعو إلى مضاعفة الجهود الدولية لصنع السلام في اليمن    المرحلة الأولى من العملية انتهت.. القوات المشتركة توقف عملياتها العسكرية في الحديدة وتعز    منظمة الصحة تسمي المتحور الجديد "أوميكرون"    شابة تقاضي طبيب والدتها.. لأغرب سبب    اليمن يهزم العراق ويحقق أول ثلاث نقاط    رئيس الوزراء يكرم نادي فحمان بطل الدوري    أول رد من النصر على "تصرف" حمد الله المفاجئ    ريال مدريد لمواصلة سلسلة نتائجه الايجابية    ملحق مونديال 2022.. النهائيات من دون إيطاليا أو البرتغال بعد وقوعهما على نفس المسار    "سام الحقوقية" تكشف عم جرائم واسعة بحق مئات الآلاف من النساء في سنوات الحرب    في حادثة تقشعر منها الابدان.. هذه الام اكتشفت بعد وفاة زوجها أن ابنها أعتاد أن يضع لها المخدر في الطعام.. وعندما بحثت عن السبب.. كانت الصدمة!!    خفايا واسرار صادمة تهز الوسط الفني .. الكشف عن هوية الثلاثة الأبناء لام كلثوم من زواجها السري .. وهذه هي ابنتها المعاقة ذهنيًا !! - تفاصيل أكثر    السفير مارم يؤكد ان العلاقات التجارية بين مصر واليمن تعود إلى فترات قديمه ضاربة جذورها في عمق تاريخ    ثم أما قبل    التحالف السعودي: استهداف "دار الرئاسة" بصنعاء جاء بعد عملية استخباراتية دقيقة    الشيخ عبدالله الأحمر في صورة نادرة أيام الشباب بهذه الدولة وإلى جانبه شخصية بارزة .. صورة    اسعار النفط تهوي وسط مخاوف من متحور كورونا الجديد (اوميكرون)    ظهور متحور جديد لفيروس كورونا شديد الخطورة في آسيا والشرق الأوسط!    السامعي والجنيد يتفقدان مركز جمارك الراهدة    جوميز قبل الرحيل عن الهلال: نفذت وعدي    جريمة بشعة تهز عدن.. مقتل امرأة و ابنها في التواهي"تفاصيل"    الاتحاد الإفريقي يوافق على تنظيم كأس العالم كل عامين    "الأجرام السماوية" العمانية تحصد جائزة الأدب العربي لعام 2021    إحياء الذكرى السنوية الأولى لرحيل القامة الإعلامية محمد المنصور    تدبير سيء للغاية من العميد طارق صالح للمعركة    الليمون مفيد ولكن ليس للجميع.. خبيرة تكشف السبب    رئيس الوزراء يعزي محمد العماري في وفاة زوجته    الريال اليمني يواصل الانهيار ويسجل رقم قياسي    أول رد حوثي على "الكمين" الاماراتي في حرب اليمن    مصرع وإصابة أربعة أطفال وامرأة على طريق يربط بين تعز ولحج    تفقد الخدمات في دار المسنين ومستشفى دار السلام للأمراض النفسية بالحديدة    بعد إعادة الحوثيون استعمال الأسطوانات التالفة من شركة الغاز .. شاهد إصابة أسرة كاملة بحروق بانفجار أسطوانة غاز في صنعاء    تواصل إنخفاض أسعار النفط وخام برنت يهبط إلى 77 دولار للبرميل    شاهد اليمنية آمنه السامعي وهي تبكي وأبكت الجمهور ولجنة التحكيم في برنامج المواهب السويدي .. فيديو    هل ابتكر البشر الرياضيات أم أنها جزء أساسي من الوجود؟    تدشين حملة مناهضة العنف ضد المرأة في عدن    قلعة كتاف التاريخية بصعدة    عدن.. UNOPS تُقيم جلسة تشاورية حول مشروع الطارئ للنقل والمواصلات في اليمن    أحداث وقعت في سنة 111 للهجرة.. ما يقوله التراث الإسلامي    بعد زواج "بيغ رامي" الثاني".. أستاذ فقه بالأزهر: من قال إن تعدد الزوجات سنّة فهو كاذب    قال: سينادونا يوم القيامة بأسماء أمهاتنا.. فهل هذا صحيح ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشعب يريد باسندوه رئيساً
نشر في يمن برس يوم 20 - 06 - 2015

وسط المعاناة الخانقة التي وصل اليها الشعب اليمني في مختلف الجوانب نتيجة السياسات التدميرية التي تعرض لها والاخفاق في ادارة شؤنه من قبل الرئيس هادي الذي كان له دور بتسليم سلطات ومؤسسات الدولة لمليشيا الحوثي المسلحة واعادة انتاج نظام المخلوع علي صالح ..
كان دولة الاستاذ محمد سالم باسندوه رئيس حكومة الوفاق ( باسندوه هو الشريك الثاني لتطبيق المبادرة الخليجية) يدرك حجم الموروث الثقيل من الفشل الذي ورثته حكومة الوفاق لكنه تجاوز الكثير من العراقيل الموروثه وتجاوز الكثير من العقبات التي وضعها هادي امام حكومته ..
باسندوه وحكومة الوفاق هي الحكومة الوحيدة التي استطاعت توظيف حوالي مائة الف واضافة الى هذا العدد منحت كثير من القطاعات الحكومية بدلات وامتيازات كانت مجمدة من قبل الحكومات السابقة ..
حكومة باسندوه هي الوحيدة التي عملت على الحفاظ على سعر العملة لثلاث سنوات متواصلة وعملت على تثبيت الاسعار ..
منجزات حكومات باسندوه قياسا بالحكومات السابقة وحتى اللاحقة تعتبر منجزات قياسية ايجابية كبيرة يعترف اليوم بها خصومة ومن وقفوا ضد حكومته ووضعوا العراقيل امامها ..
غلطة كبيرة حين وافق السياسيين على اختيار هادي قائدا للمرحلة بترشيح من المخلوع الذي قامت عليه ثورة ، غلطة ان يتم اختيار نائب صالح بديلا عنه وبين ايديهم رجل ثائر بحجم السياسي المخضرم والوطني النظيف محمد سالم باسندوه ..
لو كان باسندوه هو الرئيس فلن تصل الاوضاع الى هذا المستوى من التدهور ، لان باسندوه لا يعرف التآمر ولن يقبل بتمرير الاجندات الخارجية التي وافق على تمريرها هادي ..
الشعب اليوم يعيش في حالة معيشية ضنكى من التشرد والنزوح والطوابير بحثا عن ابسط مقومات العيش والحياة ..
تعرض باسندوه لعراقيل كثيرة من قبل المخلوع والدنبوع وادواتهما القذرة وكلا له حساباته الخاصة وكان الشعب هو المتضرر الوحيد ، نجاح باسندوه كان يمثل هاجس قلق للدنبوع هادي ومثله المخلوع وكانت نزاهة باسندوه تفزعهما ..
باسندوه الذي سعى بكل اخلاص ووطنية لتوفير مقومات الحياة من خدمات ومواد تموينية واستقرار كان الدنبوع والمخلوع يقومان بالتحريض عليه ودفع الاموال للعصابات من اجل تشويه والتحريض عليه .. اليوم الشعب بلا خدمات ..
لاغاز ولابترول ولا ماء ولا مستشقيات ولا دواء ولا كهرباء ، الشعب يتذكر اليوم بل وصل الى قناعة تامة ان باسندوه هو الرجل الذي عمل من اجل هذا الشعب وانه الوحيد الذي حمل هموم الناس في قلبه وعقله ومسؤليته ومن اجله دمعت عيناه صدقا وحرقة وتعبيرا عن حجم التآمر الذي كان ينتجها ساسة البيع والشراء ( الدنبوع والمخلوع) وبخبرته السياسية الطويلة توقع الكوارث الماثلة اليوم من زمن مبكر وعبر عنها بتعبير حقيقي وصادق وبروح الرجل المسؤل والمخلص ..
الشعب اليوم يقول اين باسندوه ؟ الشعب يريد باسندوه ، هذه هي النتيجة والقناعة التي وصل اليها الناس في زمن تغافل الكل عن مآسي الناس والالتفات الى اخوالهم ..
شكرا استاذي باسندوه على اخلاصك ووفائك الدائم فأنت الوحيد الذي حمل هموم الشعب وعبر عنها مبكرا ..
بإستطاعة الطبقة السياسية ان تراجع اخطائها وتكفر عن ذنوبها وتعلن موقفها من هذا الغول المتآمر " الدنبوع " الذي لايفقه سوى بجلب المصائب والكوارث وتعيد التوازن بالاتفاق لاعادة المبادرة الخليجية الى طريقها الصحيح واختيار الرجل الثاني الذي نصت عليه المبادرة وهو الاستاذ محمد سالم باسندوه الذي اثبتت الايام والاحداث والمواقف انه الرجل المناسب لتجاوز هذه المحنة ..
اليمن بحاجة الى مخلص وليس الى لص ..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.