اللجنة الاقتصادية العليا تهنئ قائد الثورة والمجلس السياسي بالعيد ال 54 للاستقلال    التحالف يعلن استهداف موقعا سريا لخبراء الحرس الثوري ومخازن صواريخ في صنعاء    قرار رئاسي فضائحي مرتقب لمضاعفة كارثة انهيار العملة المحلية..    ارتفاع أسعار المواد الغذائية 90%    العدوان يحرم آلاف الصيادين من رزقهم    باربادوس .. دولة وليدة تتحرّر من سلطة بريطانيا    حماس: المقاومة حق مشروع وسيبقى الاحتلال عدو الأمة    دوناروما يحرز جائزة "ياشين" لأفضل حارس مرمى    رسميا.. ميسي يدخل التاريخ ويتوج بالكرة الذهبية السابعة    الإسبانية بوتياس أفضل لاعبة في العالم    بعد فوز ميسي.. رونالدو يهاجم رئيس مجلة فرانس فوتبول ويتهمه بالكذب    انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوى في 3 أشهر    نعيش في صقيع الربع الخالي.. مأساة نازحي مأرب تتواصل    تركيا..العثور على قناع حديدي لجندي روماني عمره 1800 عام    عدن مدينة حضرمية كما يؤكد ذلك التأريخ اليوناني قبل الميلاد    "معلومات مثيرة" اكتُشفت في البتراء القديمة تذهل علماء الآثار!    برع يا استعمار    اليابان تؤكد أول إصابة بالمتحور الجديد    إصابات كورونا في العالم توتفع الى 262 مليون حالة    نائب رئيس الجمهورية في زيارة رسمية إلى العاصمة القطرية الدوحة    الصدام المؤجل: أمريكا وتحالف "أوبك+"    اليوم أفتتاح منافسات كأس العرب    تقرير حكومي يكشف أسباب الأزمة الخانقة في الغاز المنزلي في تعز    المجلس الانتقالي يدعو الرئيس هادي لإلغاء القرارات الأحادية لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض    محافظ حضرموت يناقش مع وفد وزارة الداخلية الأضرار التي خلفها تنظيم القاعدة في قطاع الأمن    تعرف على قرعة كأس العالم للأندية    الوكيل البريهي يتفقد سير العمل في ترميم المقاطع المتهالكة في الحوبان    اليمن لتعزيز أمن حدوده عبر «التأشيرة الإلكترونية»    من هو رجل الأعمال اليمني الذي إعتقله الحوثيون وصادروا ممتلكاته ؟ .. الإسم    ورد للتو : غارات جوية جديدة تستهدف مطار صنعاء والفرقة الأولى مدرع شمالي العاصمة    سُربت من عاملين بالمستشفى.. لن تصدقوا ما هي آخر كلمة نطقت بها دلال عبد العزيز قبل وفاتها وقهرت ابنتيها؟    غارات عدوانية جديدة على صنعاء    لمرضى الكلى والكبد وفقر الدم.. وصفة سحرية خارقة يجب عليك تناولها في الشتاء    خبر غير سار من "الصحة العالمية" بشأن متحور "أوميكرون" الجديد    في عدن.. رفع علم الجمهورية جريمة وترديد النشيد الوطني ممنوع منعاً باتاً    اللواء بحيبح: مليشيا الحوثي منيت بهزائم ساحقة في مختلف جبهات مأرب    عملتنا الوطنية ليست وطنية كما يجب    الإرياني: الضاحية الجنوبية تحولت إلى مركز لإدارة النشاط السياسي والإعلامي للحوثي    نابولي يكرم مارادونا في الذكرى الأولى لرحيل "الفتى الذهبي"    12 حلا لتجنب المشكلات الزوجية    هيويت: أفتخر بمسيرة أستراليا في كأس ديفيز    مذيعة "قناة الجزيرة" غادة عويس تهاجم محمد بن زايد.. وتحذر من مخطط خطير يستهدف المنطقة    بعد علاقة عاطفية.. شاب يهدد مذيعة مشهورة في الإمارات بنشر صور وفيديوهات فاضحة لها..(تفاصيل)    4 أطعمة شتوية وقائية من الامراض    محيي إسماعيل :"رأيت رشدي أباظة يبكي قبل وفاته بأيام بسبب هذه الفنانة!!"    شاهد صورة نشرها موقع الفضاء الاوروبي تكشف عن حدوث كارثة باليمن    ارتفاع أسعار الذهب بسبب المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    وقفات في مدارس أمانة العاصمة تندد بالتصعيد الأمريكي    استمرار تراجع قيمة العملة ومواطنون يشكون من ارتفاع جنوني للأسعار    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في مأرب يستدعى تدخل عاجل    اجتماع برئاسة وزير المياه يناقش مشاريع البنك الدولي المنفذة عبر اليونبس    غدا.. افتتاح المعرض التشكيلي الأول للفنانة هالة الزريقي بصنعاء    إلى أي مستوى بلغت بهم الوقاحة؟!    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في ليلة الدخلة عروس مصرية تقتل عريسها بطريقة صادمة لم تخطر على بال إبليس؟.. ولسبب يعجز عقلك عن التفكير به
نشر في اليمن السعيد يوم 19 - 10 - 2021

سنين من العمل المتواصل ليل نهار لكسب المال الحلال فى مجال عمله بالنجارة وعلى الرغم من ضعف راتبه فإنه استطاع الاعتماد على نفسه فى تجهيز عش الزوجية ولكن لم يتبق سوى اختيار شريكة حياته فاعتمد "محمد" على أسرته فى اختيار الفتاة المناسبة، وذلك نظرا لعدم ارتباطه أو اختلاطه بالسيدات بسبب تركيزه فى عمله المستمر.
لم يكن له تجارب سابقة، فمنذ حصوله على الدبلوم لم يعرف طعم الإجازات، وهنا جاء دور فتيات عائلته لاختيار شريكة حياته وبالفعل وقع الاختيار على "أمل" فتاة من سكان قرية شبين القناطر بالقليوبية، نظرا لحسن سلوكها وتربيتها.
قد يهمك ايضاً

* بكل جرأة عروس تخون عريسها في أول يوم لهما في عش الزوجية.. حكت أسرار غرفة النوم لعشيقها وهكذا اكتشف الأمر! !

* غادة عبدالرزاق تنشر فيديو جريء ومحرج للغاية على سرير النوم وتتمنى عودة هذه اللحظة مع هيفاء وهبي .. شاهد

* في ليلة الدخلة عروس مصرية تقتل عريسها بطريقة صادمة لم تخطر على بال إبليس؟.. ولسبب يعجز عقلك عن التفكير به

* رهف القنون تكشف عن عوراتها بدون حمالة صدر .. شاهد

* فنانة شهيرة تعترف بكل جرأة وبدون خجل أنحرمت من الأب والأخ وكنت بقضي فترة العدة بالعافية وأتزوج في نفس يوم انتهاءها.. لن تصدق من تكون

* فيديو مروع لمصري يجبر زوجته على مضاجعة كلب والشرطة تتدخل

* أسوأ ليلة قضيتها في حياتي... عروس تقضي أول ليلة في حياتها الزوجية في العناية المركزه والمفاجأة في ما فعله العريس !

* الفرح تحول إلى حزن والزغاريد إلى عزاء.. مصرع عريس في لحظة زفافة بطريقة مرعبة

* شاهد.. فنانة تحتفل لأغرب سبب والجمهور مصدوم

* اجمل واجرا مشهورة سعودية : إعتدى عليها إبن شقيقتها وسلبها اغلى ماتملك وهذه تفاصيل محاولة الإنتحار ؟ لن تصدق من تكون؟

* مشهورة في السعودية تنافس كيم كاردشيان وسما المصري في استعراض مؤخرتها .. والجماهير في ذهول .. شاهد الفيديو

* فضيحة هيفاء وهبي كادت تكشف مناطقها الحساسة بالشورت والأفخاذ المنفرجة .. شاهد الصوره

* نسرين طافش تخطف الأنظار برقصتها بهذا الفستان المثير للغاية في مهرجان الجونة (فيديو)

* بكل جرأة سما المصري تشعل مواقع التواصل وتثير الجدل بوصلة رقص بقميص النوم

* فنانه مصريه شهيره تتعرض للأعتداء والسوشل ميديا تنقلب رأسا علئ عقب!!! تعرف عليها بالصور!! ومن السبب؟

* في ليلة الدخلة.. عريس يلفظ أنفاسه الأخيرة في أحضان عروسه وعندما فحصوه اكتشفوا صدمة العمر!!

* مشهد اغتصاب تمثيلي يتحول الى علاقة حقيقيه والمخرج يواصل التصوير رغم تأثر البطله تفاصيل صادمة!





سريعا تقدم لها "محمد" ووافقت الأسرتان وكان تحديد موعد الفرح هو الأسرع على الإطلاق ولم يستطع العروسان أن يتعرف كلاهما على الآخر، وذلك بسبب جملة "بكرة تعرفوا بعض كويس بعد الجواز.. إنت شاب كويس وهى بنت أصول"، ولكن بسبب تلك الجملة فقد العريس حياته وقتل فى فراش الزوجية عقب تلقيه 11 طعنة مميتة بالقلب.


جثة فى الطريق
قال أحمد البرنس، محامي المجني عليه، إن تفاصيل الحادث الأليم، تعود عندما عثر أهالى قرية الطبالين بمركز شبين القناطر على جثة "محمد" على جانب الطريق وكانت ظاهرة عليه علامات الطعن فى أنحاء جسده وأبلغ الأهالى الشرطة وعند وصولهم وبفحص الجثة لم يعثروا معه على بطاقة الشخصية وكان يرتدي ملابس المنزل، ولذلك مرت عدة ساعات لتتوصل الشرطة لهويته، وبالفعل انتقلوا لمنزله وفريق آخر من رجال المباحث استدعوا الأهل لسماع شهادتهم.


وأوضح "البرنس"، أن رئيس المباحث عاين شقة العريس الضحية ولم يكن فيها شيء يدعو للريبة حتى طلب الضابط دخول غرفة النوم وفى البداية رفضت زوجته وظهرت عليها علامات القلق بحجة "فى هدوم داخلية سيباها جوه"، ومع إصرار الضابط ودخوله الغرفة كانت مرتبكة للغاية ولكن شيئا واحدا فقط كشف الجريمة عندما لاحظ وجود بقعة دماء على السرير، وهنا رفع ملاءة السرير وكانت المفاجأة الكبرى للجميع عندما وجد بقعة دماء كبيرة على المرتبة ولم يتحدث الضابط بعد هذا المنظر، وتحفظ على جميع أفراد الأسرة وكان فى مقدمتهم العروسة.


بيجبرني على العلاقة استكمل المحامي كشفه لملابسات الجريمة البشعة، قائلا إنه بالضغط على العروسة انهارت أمام رئيس المباحث وقالت "أيوه أنا اللى قتلته وانتقمت منه علشان مش عايزة أعيش معاه وكان بيضربني كل شوية لما بارفض العلاقة الزوجية وهو ماكانش فاهم ده.. لكن أهلى السبب فى كل ده بعدما أجبروني على الجوازة دى".


مضيفا أن العروسة فى البداية لم تخبر الضباط فى التحقيقات أن ابنة خالتها اشتركت معها فى الجريمة، وقالت إنها طعنت المجني عليه بعدة طعنات بسكين المطبخ داخل غرفة النوم وقامت بحمل الجثة بمفردها وألقت بها فى الطريق العام ومع الضغط المستمر عليها لم تذكر مكان السكين، ولكن توصل رجال المباحث لشاهد عيان سائق "توك توك" على الواقعة، وهو من أرشدهم عن مواصفات فتاة، خرجت من منزل المجني عليه بعد فجر يوم الجريمة، حاملة "كيس"، واتجهت به نحو المقابر.


ومن خلال تلك المعلومات، قادت رجال المباحث، إلى مواصفات المتهمة الثانية، ابنة خالة المتهمة الأولى، والتي اشتركت في الواقعة لإخفاء معالم الجريمة، ونقل الجثة من داخل المنزل.


وأشار المحامي إلى أن التحقيقات، أوضحت أن المتهمة الثانية هى "صباح. م .خ" 16 عامًا طالبة، والتى تواصلت معها المتهمة زوجة المجني عليه، بعد قتلها الزوج لإخفاء جريمتها، وكانت متجهة وقت الجريمة، وشاهدها سائق "التوك توك" للمقابر لإخفاء السكين وأدوات الجريمة، ونجح رجال المباحث في ضبطها، وبتضييق الخناق عليها اعترفت بتفاصيل الواقعة، وأرشدت عن سلاح الجريمة، ومتعلقات المجني عليه.

حل اللغز تعود تفاصيل الواقعة، إلى تلقى المقدم محمد عبد الله السايح، رئيس مباحث مركز شبين، بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة شخص بها عدة طعنات وملقى في الشارع. وتبين أن الجثة لشخص يدعى «م س ع» 36 سنة، وبه عدة طعنات في الصدر والبطن ويرتدي ملابس المنزل، وأن وراء الواقعة زوجة القتيل وتدعى «أ ش ا» 23 سنة، حيث تزوجته منذ شهرين رغما عنها، فقامت عقب عودته من العمل بمغافلته وطعنه بالسكين عدة طعنات ثم استعانت بابنة خالتها وقامتا بحمل الجثة وإلقائها في الشارع لتضليل أجهزة الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.