70 مليار قيمة صفقات الاسلحة الامريكية لتايوان    مجلس النواب يستعرض تقرير لجنة الخدمات بشأن مشروع قانون الطرق    الحرس الثوري: سنعاقب الجماعات "الإرهابية" المرتبطة بالصهاينة والاستكبار    تفقد سير اختبارات الثانوية والمراكز الصيفية بمديرية خمر في عمران    العولقي: الجنوب قراره ومصيره بيد أبنائه    وزير النقل يطلع على سير العمل في هيئة النقل البري    يا مرتزقة ارفعوا حصاركم عن تعز    المليشيات الحوثية تعمل على تدمير المنظومة الصحية لإطالة أمد الحرب    الجنوب والوحدة المشؤومة.. عندما قال الشيخ زايد لا للحرب الدامية    تفقد سير اختبارات الثانوية العامة بمديرية الصافية    رئيس الوزراء يعزي في وفاة العلامة أحمد عباس إبراهيم    الهيئة العامة للكتاب تعلن عن قرب صدور ثلاثة كتب للبردوني    وزارة الصحة تنفي وجود أي حالات إصابة بجدري القرود في اليمن    محرز يؤكد ... ليفربول يكرهنا.    الكشف عن قرارات تاريخية للمجلس الرئاسي خلال الساعات القادمة    ظهور مفاجئ ل"أبوعلي الحاكم" .. أول تصريح للجنة العسكرية بخصوص هذا الأمر    ميسي يوجه رسالة وداعية الى مواطنه في الفريق انخيل دي ماريا    الفيفا يوافق على تمديد عمر اتحاد الكرة اليمني    رئيسي: الوجود الأجنبي يهدد أمن المنطقة    وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني تخفض تصنيف أوكرانيا للمرة الثانية في 3 أشهر    ملتقى إعلاميات اليمن يدين استمرار اختطاف الصحفية نزيهة الجنيد    كارثة غذائية يصعب مواجهتها وتلافي تداعياتها على اليمنيين    مسؤول يكشف عن تعطيل متعمد لأهم مشروع لتوليد الكهرباء في عدن    إسرائيل تصدر حكمها أنهائي على 5 من أسرى نفق الحرية    فياريال يتغلب على برشلونة في الدوري الإسباني    ميلان يتوج بالدوري الإيطالي    الكاتب الليبي محمد النعاس يفوز بجائزة البوكر للرواية العربية 2022    مناقشة الربط الشبكي بين الإدارة العامة للمرور والهيئة العامة للنقل البري    تغيرات جديدة في قيمة الريال اليمني امام العملات الأجنبية وهذا هو اخر تحديث..السعر الآن    بصورة "الخيانة".. بنزيمة يثير الجدل بعد قرار مبابي    الأحمدي يحصل على الدكتوراه في تنظيم المجتمع    الأجهزة الأمنية تضبط عصابة احتيال تمتهن استخراج وثائق سفر مزورة    مرصد إعلامي يوثق 6 حالات انتهاك ضد الحريات الإعلامية    "السيسي" يدعو لتخزين القمح على طريقة "النبي يوسف"    وزير الخارجية الهندي يؤكد وقوفهم إلى جانب اليمن في تحقيق السلام    وزير الخارجية الأمريكي يشدد على الحاجة العاجلة لتسهيل حركة الوصول إلى مدينة تعز    علماء الآثار يكتشفون ديرا أثريا من العصور الوسطى في ويلز    وحدة صنعاء يحتفي باليوم الوطني بأبهى حله    ماذا تعنى الأوليجارشية؟.. تعرف على أصل المصطلح في الثقافة اليونانية    من درر ابن القيم:    الإنترنت سلاحٌ ذو حدين:    يدمر عضلة القلب .. مشروب شائع ويتناوله جميع الأشخاص ولا يعلمون اضرارها على الجسم احذروا فورا    وثائق رسمية تكشف فساد نقابة نقل البضائع بالحديدة وتفرض على سائقي الشاحنات جبايات غير قانونية في النقاط التابعة لها ..!!    عروس أردنية تشترط على العريس أن يتزوجها هي وصديقتها بمهر واحد وليلة واحدة!! .. وعندما سألوها عن السبب كانت المفاجأة    تفجير اسطوانة غاز بذمار ينسف منزل من 3 طوابق ومقتل وجرح عائلة كاملة (تفاصيل+صور)    وزير الصحة يشارك في الدورة 57 لمجلس وزراء الصحة العرب    حتى تحافظ على بصرك وتستغني عن النظارات .. اليك هذه الفاكهة التي يهملها الكثيرون تحسن النظر بقوة .. تعرف عليها وطريقة استخدامها !    ثمن الجهود التي بُذلت لاستعادة الوقف وتفعيل دوره الإنساني والإيماني والوطني    بارك للشعب حلول الذكرى ال 32 للوحدة اليمنية وأشاد بدور المرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية    جامع ومدرسة الفرحانية في زبيد    الكشف عن وصية الفنان ''سمير صبري'' قبل وفاته: لما أموت اتصلوا بهذا الرقم!!    وفاة نجلعبدالكريم عبدالله عبدالوهاب نعمان بعد أيام مناشدة الرئيس ''العليمي'' لإنقاذ حياته    أوبريت ومباراة استعراضية على كأس اليوم الوطني بنادي وحدة صنعاء    رسالة وحدوية من قلب عاصمة السياحية والزراعية اليمنية إب في ذكرى 32للوحده اليمنية    تعز ديمومة نضال    جماعات الإسلام السياسي.. وارتباطها بالغرب الاستعماري!!    السعودية.. موافقة ملكية على إقامة المسابقة الدولية لكتابة "مصحف المؤسس"    الأوقاف اليمنية تبدأ استعدادتها لموسم الحج بتشكيل لجنة عليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تفاصيل وفاة عروس مصرية ليلة زفافها
نشر في اليمن السعيد يوم 17 - 01 - 2022

يا ماما فين سجادة الصلاة؟.. هكذا سألت عروس مصرية 24 عامًا، المعروفة إعلاميًا ب«عروس الهرم»، والدتها في مكالمة هاتفية، بعد وصولها إلى شقتها مع عريسها «حب عمرها» وفرحتها بإتمام زواجهما وسط تهاني الأقارب والأصدقاء.
وما إن وضعت الأم رأسها على الوسادة لتنام ليلتها مطمئنة على ابنتها «الوحيدة»، إذ أوصلتها إلى «ابن الحلال»، حتى تلقت الأسرة الخبر الفاجعة بوفاة العروس ليلة الزفاف، وعلى مدار 3 أيام تلقت العزاء بدلًا من التهاني، وفقا للمصري اليوم.

تكملة الخبر في الأسفل


قد يهمك ايضاً

* اكتشاف خطر جديد لارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم
* شاهد!.. طائرة عملاقة "تشق السحاب" ... مشهد يحبس الأنفاس
* "اقرأ باسم حزبك الذي خنق..خنق الإنسان بالورق!".. الرئيس التونسي "قيس سعيد" يثيرجدل واسع

* فنانة يهودية توجه صفعة مدوبة للشيخ (محمد بن زايد) نائيس الرئيس الاماراتي ... شاهد "فيديو"

* رئيس وفد الشرعية باتفاق استكهولم يعلن رسمياً انتهاء الاتفاق ... تفاصيل

* الانفجارات تهز معظم المدن الايرانية ... ماذا يحدث؟

* شاهد ...اول فيديو من ارض المعركة لحظات التحام قوات العمالقة مع قوات الجيش الوطني و الاطباق على الحوثيين

* سياسي سعودي يكشف اسرار وخفايا قوات العمالقة و من يدعمها وسر انتصاراتها

* ضاحي خلفان يكشف تفاصيل جديدة عن عبد الملك الحوثي وكيف تم نقله الى طهران

* أسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي في صنعاء وعدن

* عاجل : الحزن يخيم على اسرة الرئيس الراحل علي عبد الله صالح وعفاش يصدر هذا البيان الحزين

* معلومات لاول مرة تعرفها عن مذيعة الجزيرة "علا الفارس" بعد زواجها .. سيصدمك عمرها الحقيقي!

* فتاة تتألم بشدة أثناء نومها ولم يستطيع الاطباء علاجها فوضعت كاميرا مراقبة في غرفة النوم وأكتشفت المفاجأة

* شاهد.. بلقيس فتحي تفاجئ الجميع بظهور جريء من فوق الحمار (صور)

* سم قاتل تسبب الوفاة.. 3 أطعمة لا تتناولها ابدا مع الموز

* شاهد زوجة الفنان الكبير محمد عبده في اول ظهور لها (صورة)

* تسريب فيديوهات من مشاهد الجحيم في معسكرات العزل في الصين ...حتجاز النساء الحوامل والأطفال في زنازين صغيرة (شاهد)



ليلة زفاف «هاجر»، خريجة كلية العلوم، باحثة الدراسات العليا، على عريسها، الشاب الثلاثيني، المهندس، كانت مليئة بالبهجة، حيث لم يصدق العروسان تحقيق حلمهما بالزواج بعد حب دام 5 سنوات بالتمام.

العروس اتصلت بوالدتها يوم الزفاف، تسألها: «يا ماما أنا بخير، عايزة أعرف فين سجادة الصلاة؟»، أخبرتها الأم بالمكان، وهي تسألها عن أحوالها: «يا بنتي إنت كويسة؟!»، فأجابت الابنة بصوت كله فرح: «الحمد لله يا ماما أنا كويسة».

«أمل»، والدة «العروس»، تتذكر تفاصيل ليلة الزفاف: «كنا عاملين الفرح بقاعة جميلة، وانتهى الفرح حوالي الساعة 8 مساءً، وخدوها مع عريسها بالسيارات علشان يزفوها ويلفوا في الشوارع شوية».

شقيق العروس، تلقى اتصالًا من زوج أخته يقول له: «تعالى لي المستشفى علشان أختك تعبانة».

لم يستوعب شقيق العروس شيئًا، فكانت أخته في حالة طبيعية وفرحة عارمة بعدما أوصلها إلى شقتها عقب «زفة السيارات».

«هاجر كانت فرحانة قوى إنّنا اتجوزنا».. بهذه الكلمات الشاب الثلاثيني، حديثه عن ملابسات وفاة زوجته ليلة زفافهما داخل شقتهما، وسط بركان حزن يقول: «واحدة صاحبة هاجر اتصلت عليّ مُنهارة وقالت لي: دي ماتت من كتر فرحتها إنكم خلاص اتجوزتم».

العريس الذي يعمل مهندسًا، كان مسافراً لدولة عربية منذ 7 سنوات «علشان أجهز نفسي»، وطيلة 5 سنوات كان بعيدًا عن محبوبته وخلال تلك المدة «ما شوفتها ولا مرة كنت بكلمها في التليفون بس»، ويوم الثالث من يناير الجاري حضرت إلى القاهرة «وعملتها مفاجأة لها»، موضحًا «كنت قايل لها إني جاي يوم 7 يناير».

يوم زفافهما الثلاثاء الماضي، كانت «هاجر» أجمل عروس، وحرصت على التقاط عشرات الصور مع عريسها، الذي روى أنّ «مفروض فرحنا كان يخلص الساعة 6 مساءً، وطلبت منىّ إني أزود ساعة ووافقت لأنها كانت فرحانة قوي».

انتهى الفرح بالقاعة، اصطحب العريس عروسه إلى المقطم «شربنا عصير، وقعدنا نتصور كتير قوي بالعربية»، ويحكى أن والدة العروس كانت «راكبة معانا العربية وفرحناه زينا».

وصل العروسان أمام منزل الزوجية «وسلمنا على كل أقاربنا»، ثم توجهت والدة العروس مع أختي الصغيرة إلى الشقة «علشان يجهزوا لنا كل شيء».

العريس يؤكد فرحة عروسه: «من كتر فرحتها مكانتش عاوزه تقلع فستانها، وقعدنا نتصور كتير داخل الشقة».

طلبت العروس من عريسها «يا حبيبي عاوزاك تلبس الترينج دا اللي اشترتيه لك علشان عيد ميلادك»، باكيًا يقول: «عيد ميلادي كان قبل فرحي بيوم واحد».

العريس اتصل هاتفيًا على حماته يسألها: «هي فين المصليات»، أشارت إلى أنها موجودة بحجرة نوم الأطفال.

العروسان صليا ركعتين، وقال العريس لعروسه «ادخلي كأنك موجودة في بيت باباك خدي شاور».

جلس العريس بحجرة اللايفنج، وبعدين قلق لتأخر العروس: «قعدت حوالي 35 دقيقة بالحمام، فاستغربت وفكرتها إنها مكسوفة لما خبطت على باب الحمام ومردتش، فرجعت تاني مكاني، وبعد حوالي 12 دقيقة خبطت على الباب تاني وفتحت باب اللوك بسكين مطبخ».

يوضح أنه وجد العروس «ورا باب الحمام»، ولم يكن هناك «تسريب غاز أو بخار زي ما الناس بتقول وتردد»، مشيرًا إلى أن «هاجر أغمى عليها وكلمت أخويا أحمد اللي كان قاعد مع ابن خالي وزوج أختي على القهوة جنب مننا بالمنطقة، وجاب ليّ صيدلاني قال ليّ: لازم تروح المستشفى».

العريس مُنهارًا تحرك بعروسه إلى مستشفيى الشروق وآل حمد وبعدهما لمستشفى أم المصريين الحكومي «ساعتها كان فيها نبض»، وبعد «ساعة إلا ربع بيحاول معاها الأطباء قالوا: البقاء لله».

«ربنا اختارها، وقدام أهلي وأهلها أنا أسعدتها».. قالها الزوج، قبل أن يضيف: «هاجر سعيدة أنا أكتر واحد حاسس بيها دلوقتى».

المباحث عاينت الشقة محل الواقعة، ويشير الزوج إلى أنه «كنت لسه مركب أنبوبة الغاز للسخان من يومين بس، لو كان في تسريب كنا عرفنا».

المصدر : البيان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.