المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تياص.. والمعايير المزدوجة
نشر في عدن الغد يوم 06 - 06 - 2017


*عبدالمنعم بارويس
في الثلث الأخير من صيف 2014 استولى الحوثيون على مدينة صنعاء عاصمة الجمهورية اليمنية مستخدمين في ذلك لقوة المسلحة والعنف المفرط واجبروا رئيس الدولة على الإقامة الجبرية وشاهدنا بعض القوى السياسية وفي مقدمتها (حزب تياص) يهنئ ويبارك ذلك الفعل بل وذهب الى ابعد من ذلك حيث قامت شلة رفيعة المستوى من قياداته بشد الرحال من صنعاء الى صعدة لتقديم التهاني والتبريكات لقائد الانقلاب وتعهدت بالسمع والطاعة له في المنشط والمكرة متذرعة بان ذلك امر واقع ولامناص من الإذعان له وعندما تمرد الامن المركزي في عدن على رئيس الدولة بعد لجؤه الى المدينة كان موقف حزب تياص الحياد في الظاهر ومؤيد لتمرد الامن المركزي في الباطن .
وعندما غزت المليشيات الحوعفاشية مدينة عدن امتنع حزب تياص عن مقاومتها متذرع بانه حزب سياسي ( مدني )-بالرغم من امتلاكة ملشيات وسلاح وذخائر- وانه ليس بدولة وانه لن يقوم بمهام هي من صلب مهام الدولة وليس مهام حزب ( مدني ) وان على الدولة القيام بمهامها في مكافحة ومحاربة المليشيات الحوعفاشية ، اما هو _ أي الحزب_ فلن يقوم بذلك. واكتفى حزب تياص بالفرجة ومشاهدة المليشيا الحوعفاشية تجتاح مدينة عدن المسالمة وكانهم يتفرجون على فيلم سينمائي لايعنيهم من الامر في شي.
عندئذ تشكلت المقاومة الجنوبية الشعبية من أبناء حارات عدن للدفاع عن احياءهم السكنية وحاراتهم والدفاع عن شرفهم والذود عن اعراضهم، ولان المقاومة الجنوبية كانت آنذاك لم تزل طرية العود وفتية وشحيحة التدريب والتسليح كما ونوعا – حيث كان يشترك كل ستة افراد في في بندقية كلاشنكوف واحدة يتناوبون عليها- فقد طالب افراد المقاومة من حزب تياص ومليشياته ( المتفرجة على المشهد التراجيدي) امدادهم بالسلاح والذخائر الا انه رفض ذلك الطلب بشدة وقام بتقريع المقاومة الجنوبية كونها تقوم بمهام ليست من أدوارها او مهامها وانماء هي من صلب مهام الدولة، ولان الدولة ليست موجودة فان معنى ذك ترك الحبل على الغارب للمليشيات الحوعفاشية لكي تسيطر على المدينة وتبتلعها وتستحوذ على كل شي بتواطؤ فاضح من حزب تياص ومليشياته. غير ان المقاومة الجنوبية قررت الاعتماد على الله سبحانه وتعالى ثم الاعتماد على الذات وقامت بتنظيم صفوفها وترتيب امورها اعتمادا على الإمكانيات المتوافرة – وهي شحيحة بالطبع- في تلك الاثناء انطلقت عاصفة الحزم ، وكان الله استجاب لدعاء افراد المقاومة الجنوبية الباسلة ولدعاء الأمهات الثكالى والارامل والايتام ، فكانت خير معين للمقاومة الجنوبية ؛ ولم يبخل التحالف العربي في امداد المقاومة الجنوبية بالسلاح والذخيرة عن طريق الانزال الجوي.
بيد ان عدم التناسب الكبير بين افراد المقاومة الجنوبية الفتية والمليشيات الحوعفاشية من حيث العدة والعتاد حيث كانت المقاومة الجنوبية تمتلك أسلحة خفيفة وبعض القذائف المضادة للدروع فقط بينما كان الطرف الاخر يمتلك جيش عرمرم مدججا بكافة أنواع الأسلحة والعتاد فقد لجات المقاومة الجنوبية الى تكتيك مشاغلة الافعى الممتدة وضرب خواصرها وتقطيع اوصالها وكان للدعم الاماراتي للمقاومة الجنوبية ببضعة عربات مدرعة الأثر الإيجابي الكبير لنشاط المقاومة الجنوبية اذ تمكنت المقاومة الجنوبية من سحق وابادة المليشيات الغازية مستقوية بالاسناد الجوي من التحاف العربي.
وعندما أنشئ المجلس العسكري في مارب هلل حزب تياص وكبر وبارك وهنئ للاخوة في مارب قيام هذا المجلس العسكري وكذلك الحال عند أنشئ المجلس العسكري في تعز؛ بينما نراه اليوم يشن حملة هجومية شعواء ضد المجلس الانتقالي الجنوبي مستخدما كافة وسائلة الإعلامية بما فيها الفضائيات ومااكثرها للنيل من المجلس الانتقالي الجنوبي وتشويه سمعته.
هل هذا التناقض الغريب في سلوك حزب تياص صفة من صفاته ؛ لماذا يبارك كل المجالس العسكرية في مارب وتعز وغيرها ويذم المجلس الانتقالي الجنوبي ويهاجم مؤتمر حضرموت الجامع؟! مالكم كيف تحكمون..؟!
*مترجم وكاتب صحفي جامعة عدن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.