مطالبات عاجلة للرئاسي بسرعة اقالة «رأس الفتنة» في شبوة حقنا للدماء ومشائخ المحافظة يحددون موقفهم    الكشف عن سبب الإنفجارات التي سمع دويها بالعاصمة صنعاء وأنباء عن خسائر كبيرة للحوثيين    بعد أحداث عتق.. بيان من القيادة المحلية من المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة    ستهزمهم شبوة.. معركة قمع التمرد في شبوة    اعلان هام لليمنيين في السعودية الحاملين هوية زائر    فرق أوروبية ترفض اقامة مباراة ودية في اسرائيل    الأرصاد يتوقع هطول مزيد من الأمطار الرعدية في عدة محافظات    اطراف الصراع في تشاد توقع اتفاقية سلام برعاية قطرية    زبارة والشماحي يطلعان على سير العمل في جمارك وضرائب ذمار    برميل الخام الأمريكي يصعد صوب 90 دولارا    اليمنيون يحيون ذكرى عاشوراء ونصرة فلسطين بمسيرات حاشدة    مسيرة جماهيرية في مدينة صعدة إحياء لذكرى استشهاد الحسين ونصرة للشعب الفلسطيني    السعودية تتوج بكأس العرب للشباب    حادثة مروعة..وفاة شاب في بداية العمر بأبشع طريقة هزت قلوب جميع اليمنين وكذا كان رد فعل اسرته    ضبط 1200 جريمة في العاصمة خلال ذو الحجة    بتوجيهات ملكية.. مسؤول أردني رفيع المستوى يزور الشيخ صادق الأحمر للاطمئنان على صحته    بالاسماء ..قرار حكومي عاجل بتعيين عدد من القادة الأمنيين في شبوة    تعرف على أسعار الذهب صباح اليوم في الأسواق اليمنية    تحذير للمغتربين اليمنيين .. السعودية تقبض على 4 يمنيين يمارسون هذا العمل المخالف    يمن موبايل تعلن الانتهاء من التحديث واطلاق خدمات إضافية    فتح باب الترشح للمقاعد المجانية في الجامعات اليمنية للعام 1444ه    فاكهة تعالج 7 امراض منها البواسير واللوزتين .    مصدر مصرفي يكشف عن الحقيقة كاملة بشأن امتناع الصرافين عن تداول هذه العملة بعدن    عيادة الإمارات المتنقلة تواصل تقديم خدماتها العلاجية في محافظة حضرموت    هلال الإمارات يواصل توزيع المساعدات الغذائية والايوائية على أهالي حضرموت    وزير النفط والمعادن يعلن عن بشرى سارة طال انتظارها    عاجل: قوات اللواء 21 وقوات النجدة تقاتل إلى جانب المليشيات المتمردة وأسر عدد من اليمنيين    رافينيا عبر حسابه الرسمي ... "لا أستطيع الانتظار لنصنع التاريخ معاً".    ميسي يقود باريس سان جيرمان للفوز على كليرمو بخماسية نظيفة    تلاحقه إسرائيل منذ أكثر من 20 عاماً.. مَن هو خالد منصور الذي اغتيل في رفح؟    الأكبر عدداً في العالم.. ماذا تعرف عن جيش التحرير الشعبي بالصين؟    ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي في الصين إلى 3.1041 تريليون دولار في يوليو    الصحة الفلسطينية:ارتفاع حصيلة العدوان الاسرائيلي على غزة الى 24 شهيداً و203 إصابات    المنتخب السعودي للشباب بطلا لكأس العرب عقب تخطي المنتخب المصري بركلات الترجيح    تجنبها فوراً..7 أطعمة تصيبك بالخمول وانخفاض مستوى الطاقة لديك    وداعاً للانسولين..عشبة يمنية شهيرة حيرت الأطباء بقدرتها الفائقة على ضبط مستوى السكر في الدم    رئيس مجلس القيادة الرئاسي يطلع على جهود السلطة المحلية بمحافظة مأرب حول اضرار السيول    لبيك يا حسين    الشهيد أكرم محمد الشعبي الحاضر دوماً    وردية يوم عاشوراء على قسمات الأدب    الاشتراكي اليمني ينعي الفاضي العلامة علي أحمد أبو الرجال مميز    ولادة طفل سيامي برأسين في محافظة الحديدة( صورة)    تركي ال الشيخ يكشف لشباب السعودي طريقته الصامته في صدم الناس والاستمتاع بذلك    عاشورا والفقه المغلوط وعقلية القطيع    بوروسيا دورتموند الالماني يحسم صفقة البديل المناسب للمهاجم الايفواري سيباستيان هالر    الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ    صفقات هزت عرش كرة القدم في العالم على مر التاريخ    97.71 ملياردولا التبادل التجاري بين روسيا والصين في 7 أشهر    قراءات نقدية لمجموعة احتراقات    قفزة نوعية وغير متوقعة في ارتفاع صادرات الصين خلال شهر واحد    بشرى سارة... الخبراء يجدون طريقة أسرع لاكتشاف السرطانات وأمراض القلب    صقر تعز في مواجهة شعلة عدن لحسم بطولة اندية الدرجة الأولى لكرة اليد    عامان من التنمية.. لملس ينهض بالعاصمة عدن ويدحر مخططات الإخوان    مكتب الزكاة بالأمانة اول المنفذين للعمل بالتقويم الهجري    الحسين: خذلتنا شيعتنا !    ملهم الثوار عبر التاريخ    الشاعر المهاجر علي بلعيد أبو الرجال جذور الشعر في أعماق الفن والجمال    سألوني لماذا تكتب؟ ولمن؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يوسف الشريف: لا يهمني غضب أحد من تغريداتي وزوجتي لها دور بنجاحي
نشر في عدن الغد يوم 08 - 01 - 2018

يوسف الشريف واحد من أكثر النجوم تميزاً في المنافسة الرمضانية فهو دائماً ما يختار منطقة بعيدة عن المعتاد ويلعب فيها بمفرده ليحرز الأهداف ويحقق نجاحاً مختلفاً يضيف إلى رصيده الكبير عند جمهوره. يوسف الشريف دخل هذا العام إلى عالم الرعب بمسلسل "كفر دلهاب" المختلف في كل تفاصيله. حول رغبة يوسف الشريف في الاختلاف بشكل مستمر وتعاون زوجته المستمر معه واستعداده لفيلم سينمائي وغيرها من التفاصيل يدور هذا الحوار:
حرصت على مشاركة المنتخب الوطني فرحته بالنصر وحضرت مع زوجتك إنجي علاء مباراة التصفية لكأس العالم؟
أنا وزوجتي نعشق كرة القدم ونحرص على حضور العديد من المباريات فحضرنا مؤخراً مباراة كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة. ولكن الأمر هنا مختلف فالمنتخب الوطني هو الذي يلعب باسم مصر وفي مباراة مصيرية تحقق حلم 140 مليون مصري بالصعود لكأس العالم. والحمد لله تحقق الحلم وكانت فرحتنا غير عادية بالنصر والأجواء كانت ساحرة في ملعب برج العرب.
تجمعك بزوجتك العديد من العادات المشتركة فهل تتفقان في كل الأمور؟
نتفق في كثير من الأمور حيث نحب قضاء معظم الوقت بالمنزل إضافة إلى الاهتمام بالرياضة وحب السفر. ولكن بالتأكيد هناك بعض الاختلافات. فمن أكثر العادات التي تحاربها هي تدخيني للسجائر حيث تحاول دائماً إجباري على التخلص من هذه العادة السيئة.
أبدعت زوجتك إنجي هذا العام في «كفر دلهاب» كستايلست بأزياء المسلسل فهل كانت على قدر التحدي؟
كانت أكبر من التحدي. فالمجهود الذي بذلته لتقديم أزياء مختلفة ومميزة لعمل ليس له مرجعية تاريخية سواء في المكان أو الزمان، كان تحدياً حقيقياً يضاف له ضيق الوقت الذي قامت خلاله بتصميم وتنفيذ أزياء العمل حيث تم اختيارها لتلك المهمة قبل تصوير العمل بشهر واحد، مما جعل مهمتها في غاية الصعوبة واستطاعت تنفيذ 600 قطعة ملابس في هذه الفترة القصيرة. وبالرغم من ذلك بذلت أقصى ما في وسعها. وكانت أزياء المسلسل أحد أهم أسباب نجاحه.
هل بدأت التحضير لمسلسلك في رمضان القادم؟
أعمل حالياً على التحضير لفيلم سينمائي سيكون مختلفاً في قصته وتفاصيله. ويتطلب الفيلم وقتاً طويلاً في التحضير. ولا أعرف إن كان الوقت سيسعني لتقديم مسلسل خلال رمضان أم لا. فكل اهتمامي في الفترة الحالية بالفيلم الذي سأعود به للسينما بشكل مختلف.
أكثر مشهد أقلقني
من أين جاءتك فكرة مسلسل «كفر دلهاب»؟
الأفكار موجودة دائماً ولكنها تحتاج لمن يبحث عنها ويخاطر لتقديمها بشكل مختلف. وأثناء تحضيري لفكرة «كفر دلهاب» تابعت الكثير من مسلسلات وأفلام الرعب حول العالم. وأردت تقديم عمل مختلف عنها تماماً في كل تفاصيله، خاصة أنه أول مسلسل رعب متصل يقدم في الوطن العربي وإن تم تقديمه بصورة غير محبوكة سيكون مثاراً للسخرية، لذا كان هناك تحد كبير أمامنا. وبالفعل، قررنا المخاطرة وتقديم المسلسل ليحقق ردود فعل غير عادية من الحلقة الأولى.
ولكن الأخطاء الإخراجية التي وقعت أثناء التصوير والتي كان لها ردود فعل قوية، كيف استقبلتها أنت وفريق العمل؟
هذا الأمر جاء نتيجة الضغط الكبير الذي كان على المخرج أحمد نادر جلال، لأن تصوير العمل بدأ متأخراً وكان هناك العديد من المشاهد بها عدد مجاميع كبير جداً. لذا، كانت المهمة بالفعل صعبة ولكن حجم الإنجاز لا يقارن بنسبة الأخطاء. فأحمد نادر جلال مخرج مهم وعالمي وتقني إلى أبعد حد.
قدمت دور الشيطان في العمل وأخفت الجميع، ولكن ما هي أكثر المشاهد التي تسببت في شعورك بالخوف والقلق؟
من أكثر المشاهد التي شعرت بقلق شديد أثناء تقديمها هو مشهد المشنقة عندما تم الحكم على الطبيب بالإعدام ففجأة تجمدت وطلبت منهم وقف التصوير لأن الموقف بالفعل في غاية الصعوبة. ولم يقلقني تأمين المشهد لأنه كان مؤمّناً على أعلى مستوى وليس هناك أي احتمال ولو ضئيل للخطأ. ولكن رهبة اللحظة كانت قاسية وأصابتني بالقلق. ولكني سرعان ما تغلبت على الموقف. وتم تصوير المشهد. ولكن الجميع أبدوا استغرابهم لأني قدمت مشاهد أكثر خطورة من هذا المشهد. ولكن القلق كان نفسياً في المقام الأول.
البعض قال إن العمل يحمل إسقاطات سياسية بشكل مباشر، فما رأيك في ذلك؟
من حق كل مشاهد أن يرى العمل من وجهة نظره وأن يرى أنه يحمل إسقاطات سياسية أو مواقف شخصية أو غيرها. ولكن بالتأكيد عندما قررنا تقديم العمل لم يكن هدفنا هو السياسة ولم يخطر الأمر ببالنا من الأساس لأن مضمون المسلسل أعمق من ذلك حيث يدخل في نفسية الظالم والمظلوم، وإلى أي مدى يمكن أن يتحول الإنسان إلى شيطان لو ترك نفسه تنزع إلى فكرة الانتقام وتنساق خلفها بدون تفكير.
التحول إلى الشيطان كان من أكثر المشاهد الصادمة في العمل والتي لم يتوقعها الجمهور، فما الهدف من تلك النهاية الصادمة؟
هذه النهاية هي التي تلخص فكرة العمل وهي أن الإنسان إن ترك نفسه للانتقام فسيتحول إلى شيطان. فشخصية الطبيب مرت بثلاث مراحل هامة. المرحلة الأولى التي كانت تحمل ملامح الطيبة والتي كان يبحث خلالها عن حقه وعن تحقيق العدالة والمرحلة الأخرى التي بدأ فيها تنفيذ خطته والسيطرة على كل من حوله بهدوء شديد والتسبب في ضرر كل أهالي القرية بدون التفكير في بريء أو جان عندما قرر الانتقام، والمرحلة الأخيرة التي يظهر فيها كشيطان وهي من أكثر النهايات المثيرة للجدل في رمضان الماضي.
وكيف كان استعدادك لهذا المشهد؟
هذا المشهد تطلب الكثير من التحضيرات سواء في الشكل الذي ستظهر به الشخصية أو في طريقة الأداء التي كانت تختلف باختلاف مراحل الشخصية والتي وصلت لذروتها من القسوة والعنف في نهاية المطاف. فالأداء كان يجب أن يكون حاداً وقاسياً وكذلك ملامح الوجه حيث أصرت زوجتي إنجي التي كانت تشرف على الماكياج أيضاً أن يتم وضع كحل للعين لتبدو أكثر حدة ويتم رسم ملامح الوجه بشكل دقيق، إضافة إلى الجرافيك الذي تم استخدامه بعد ذلك في لقطة الدم الذي يخرج من العين.
هذا كل ما يشغلني
لماذا تصر دائماً على عرض مسلسلاتك بشكل حصري؟
هذا القرار لا يعود لي بشكل خاص ولكنه قرار المنتج في المقام الأول. فكل ما يشغلني هو ما يحتاجه العمل من إمكانيات ليخرج بصورة تليق بالجمهور. أما القنوات التي يعرض عليها وتوقيت العرض وغيرها من التفاصيل الإنتاجية فلا تشغلني على الإطلاق.
سأظل أكتب هذه التغريدة كل عام
هناك تغريدة تحرص على كتابتها في كل رمضان وتتسبب في غضب الكثير من الفنانين، فما سبب حرصك عليها؟
أكتب في كل رمضان تغريدة أطلب فيها من الجمهور ألا يلتفت للمسلسلات وأن ينشغل بالعبادة؛ لأن المسلسلات يمكن تعويضها ورؤيتها في أي وقت وهذه التغريدة تسببت في غضب الكثير من الزملاء. فقررت في رمضان الماضي أن أتحدث عن عملي فقط وطلبت من الجمهور ألا ينشغل برؤية «كفر دلهاب». وتكرر الأمر وغضب البعض. ولكني لن أشغل نفسي بمن يمكن أن يغضب. فهذه قناعاتي وسأظل أكتب هذه التغريدة كل عام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.