الحكومة اليمنيه تكشف عن اهم شخصيه سيتم الافراج عنها من سجون الحوثي    وزارة الدفاع تصدر «توجيهات» صارمة بشأن منفذ «شحن» ودخول القوات السعودية الى «المهرة»    انهيار جديد للريال اليمني أمام العملات في ظل تجاهل الشرعية والتحالف    المحافظ البحسني يضع حجر الأساس لمشروع صيانة المدخل الغربي لمدينة المكلا    8 قرارات بتعيين قيادات كبيرة في الجيش    الأمم المتحدة توزع مساعدات غذائية ل320 أسرة نازحة في مأرب    الجوف : أعمار اليمن ينهض بقطاع الزراعة في اليمن    ميسي يتفوق على جميع رياضيي العالم ويفوز بجائزة لم يتوج بها أي لاعب كرة قدم    استنفار سعودي لمواجهة أسراب جراد قادمة من اليمن وعمان    الحديدة تشتعل.. مليشيا الحوثي تشن هجوما عنيفا والقوات الحكومية ترد بهجوم أعنف من ثلاثة محاور ب35 مدرعة ودبابة    الغاء اجازة السبت للطلاب في بعض المحافظات المحررة ...ونقابة المعلمين تنفي رفع الاضراب ...تفاصيل    طفل يمني يثير اعجاب قيادة الجيش في سقطرى فتقوم بتكريمه ...هذا ماجرى    رئيس محكمة استئناف حضرموت يؤكد على الدفع بالشباب للإلمام بالقانون البحري والجوي التجاري    فنانة شهيرة تفاجئ الجميع وتعلن الاعتزال وتكشف السبب    طلاب اليمن في الصين يستغيثون لإنقاذهم من فيروس كورونا    مدير عام خنفر ومدير مكتب الشباب ووفد منظمة جلوبل يقومون بنزول ميداني لملعب حيدره البيتي بجعار    مصفوفة إعلامية لدعم إشراك النساء في مفاوضات السلام اليمنية    وزير التربية د. لملس يناقش مشروع الشراكة العالمية مع اليونيسيف    تعرف على اكبر المحافظات سكانا الذي فلتت من يد الحوثيين"تفاصيل"    في يومها العالمي.. كيف احتفلت الإذاعات اليمنية وماذا قالوا عنها    ناطق الجيش اليمني يكشف عن مكان تجهيز الاسلحة الايرانية المهربة الى الحوثيين    صحة تبن في محافظة لحج تدشن حملة رش ضبابي في 6 مناطق    تعميم عاجل من الأمم المتحدة عن كورونا    البحسني يبحث مع وزير الثقافة التحضيرات لإقامة المهرجان الوطني للمسرح في دورته الثانية بالمكلا    صعدة..افتتاح معرض "الزهراء قدوتنا "احتفاءً بذکرى مولد سيدة نساء العالمين    قرار حوثي : الصرخة بدلا عن النشيد الوطني وهذه عقوبة من يخالف    شقيق بوجبا: الكل يعرف رغبة أخي    بيان من السفارة اليمنية في بيروت بشأن تسهيل دخول اليمنيين الى لبنان    الباحث ماجد قائد قاسم من جامعة أبين.. حضور علمي وازن ومشاركة مشرفة    عامل قهوة «يمني» يكتسب شهرة كبيرة ب«الأردن»    في السعودية .. فحص DNA يعيد ابن الى والده والقصة حدثت قبل 20 سنة    ألوية العمالقة: لا خلاف مع قائد المقاومة الوطنية ونحن على قلب رجل واحد    تعرف على المواطن اليمني الذي انتحر في سجون عمان "تفاصيل"    مقتل شاب على يد مسلحين من مروجي المخدرات وسط العاصمة صنعاء .. شاهد بالصور كمية الحشيش الذي اكتشف وقت الجريمة    مكتب أشغال البريقة يواصل إزالة الأبنية العشوائية المخالفة في عدد من مناطق المديرية    تراني كنت غلطان (شعر )    حملة أمنية تتمكن من إلقاء القبض على قاتل الدكتور العتيقي في شبوة    مخاطر وفوائد لعب الأولاد خارج المنزل    السياسة مالها صاحب    عشر سنوات على رحيل الفنان الكبير فيصل علوي    ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في الصين إلى 1868 شخصاً    عرض الصحف البريطانية.. الغارديان: كيف استخدم القتل والاختطاف في ترويع النشطاء العراقيين؟    فيلمان عن "أسلم" "و تعز" للمخرجة الأردنية "نسرين الصبيحي" يترشحان لعدة جوائز دولية    تحذير من عملية نصب جديدة ومحترفة تطال الاهالي بعدن    مواطنون بفرع العدين يشكون نفوق المواشي بسبب انتشار مرض غريب    هادي يصدر توجيهات عاجله لكل الاجهزة الامنية"تفاصيل"    ريبيتيش يقود الميلان لتخطي تورينو في الدوري الايطالي لكرة القدم    مانشستريونايتد يحسم قمة البريميرليج امام تشيلسي بثنائية    14 مصاباً بكورونا بين أمريكيين غادروا "السفينة الموبوءة"    لأول مرة.. سعوديات يشاركن في بطولة "البلوت"    نيمار يتأهب للمشاركة في مباراة دورتموند    فريق مقاومة السيلة يتوج بكأس أربعينية فقيد الجنوب "فضل حميد"    العميد ديان و الاستاذ البري يناقشان مع نقابة النقل الثقيل وضع حركة الشاحنات في محافظة عدن    ما هو تأثير فيروس كورونا على السياحة في دول الخليج؟    واقعنا من أحاديث نبينا    اليوم العالمي للمرأة المسلمة “الزهراء قدوتنا “    موظف يستغل منصبه في العمل ويوقع امرأة متزوجة في علاقة محرمة لمدة 5 سنوات– فيديو    وزارة الأوقاف ترد على محافظ المهرة .. وتوجه تحذير للمواطنين بخصوص الحج لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للعام الثاني: شبكة نسوية للسلام والديمقراطية تجمع قيادات نسوية في عدن تحت شعار "النساء والسلام"
نشر في عدن الغد يوم 27 - 05 - 2019

نظمت شبكة نسوية للسلام والديمقراطية، أمسية رمضانية في مدينة عدن، حملت شعار "النساء والسلام"، بالتنسيق مع ائتلاف أصوات النساء، وحضور قيادات نسوية سياسية وحقوقية ومجتمعية ومدنية.
دُشنت فعاليات الأمسية الرمضانية بكلمة ترحيبية بالضيوف، ألقتها المسؤول الإداري في الشبكة وردة السيد، منوهةً أن الشبكة تُقيم الأمسية للعام الثاني على التوالي، وتتميز بالتنسيق مع الائتلاف، داعيةً إلى الاستفادة من التجارب النسوية المعروضة وإثراء النقاش بالآراء، آملةً أن يتجدد اللقاء العام القادم وتصير الأمسية تقليد سنوي يجمع نساء عدن، كما قدمت الأمين العام للشبكة خديجة بن بريك نبذة تعريفية عن الشبكة، وعبر كلمة مصورة دعت النساء من كافة المكونات والأطياف إلى شراكة حقيقية وفاعلة؛ لتعزيز دور المرأة في مختلف المجالات، والسعي في وضع الأسس لعملية السلام، مؤكدةً مواصلة الشبكة جهودها إلى تحقيق أهدافها.
أوضحت رئيس مؤسسة ألف باء مدنية وتعايش أشجان شُريح، أن وسائل وآليات إحلال السلام أخذت في التطور والابتكار متماشيةً مع التغييرات المتسارعة في مختلف النواحي الحياتية؛ ليكون لها التأثير المباشر، ويتسع مفهوم احلال السلام من وقف الحرب إلى بناء سلام حقيقي ودائم، وذلك بتضافر جهود كل الأطراف والجهات المعنية، مشيرةً أن عملية السلام في اليمن التي وضعتها هيئة الأمم المتحدة، تنقسم إلى ثلاث مسارات، يتمثل الأول بالمحادثات والمفاوضات بين أطراف الصراع، والثالث يكون بالأفراد والمجاميع التي تُركز نشاطها في دعم السلام في المجتمعات المحلية، كمنظمات المجتمع المدني والإعلاميين، بينما يعمل المسار الثاني كمساعد للمبعوث الأممي في المسار الأول، وحلقة وصل بين مكونات المسارين الأول والثالث، ويتمثل في الأفراد والمجاميع المؤثرة .. النسوية والدينية والسياسية، والمبادرات الشبابية والنقابات المهنية.
كما تلت "شُريح" البيان الختامي لمؤتمر "المرأة اليمنية كوسيطات سلام والتماسك المجتمعي"، منوهةً أن المؤتمر نظمته هيئة الأمم المتحدة للمرأة برعاية من مكتب المبعوث الأممي لليمن، أواخر مارس الماضي، بمشاركة حوالي 100 من النساء اليمنيات من مختلف محافظات ومناطق اليمن، بحثن أهمية مشاركة المرأة في إحلال السلام ووقف الحرب التي دخلت عامها الخامس، واستعرضت التوصيات الصادرة بالأغلبية من المؤتمر، الموجهة إلى كل من أطراف الصراع والمبعوث الأممي والمجتمع الدولي والمدني المحلي.
قدمت رئيس مؤسسة وجود للأمن الإنساني مها عوض، عرض تعريفي مرئي للقمة النسوية الأولى، التي أُقيمت في مدينة عدن بالشراكة مع مؤسسة فريدريش آيبرت الألمانية، في ديسمبر العام الماضي، موضحةً أن القمة فعالية مدنية نسوية جامعة ضمت مشاركة واسعة في تمثيل التشكيلات والمكونات القائمة والناشئة، وكذا منظمات نسوية وشخصيات من مختلف الاتجاهات والأطياف، إلى جانب تواجد الخبيرتين السودانيتين في النوع الاجتماعي وبناء السلام ماجدة السنوسي ورباب محمد، وهدفت القمة بشكل عام إلى تعزيز قوة الحركة النسوية ودورها في القضايا الجوهرية المتعلقة بالأثر لأعمالها في مجمل الشؤون الوطنية والسياسية والأمنية والإنسانية، كما تطرقت بالقراءة إلى الأهداف الخاصة للقمة والرسالة التي حملتها، مشيرةً أن المشاركات في القمة خرجن بصياغة وثيقة شاملة تدمج الإسهامات المختلفة التي تقودها التشكيلات والمكونات النسوية في إطار كافة مستويات مسارات مشاورات السلام الثلاثة، منوهةً إلى إجراء تقييم لمخرجات القمة النسوية الأولى؛ لبناء الإطار العام للدورة الثانية من القمة، التي من المزمع انعقادها في أواخر العام الجاري.
تحدثت المحامية عفراء حريري - عضوة المجموعة النسوية الاستشارية للمبعوث الأممي إلى اليمن، بصورة موجزة عن طبيعة وتفاصيل يوميات مشاورات السويد في العاصمة ستوكهولم خلال ديسمبر العام الفائت، وكذا اجتماعات المجموعة مع المبعوث وطرفي الصراع واللقاءات مع عدد من الدبلوماسيين، موضحةً أن تشكيل المجموعة المختصة من قبل مكتب المبعوث، جاء تماشيًا مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والوثيقة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني، وأن اختيار عضوات المجموعة الثمان من ناشطات وسياسيات كان وفق معايير محددة أهمها الحياد والاستقلالية والخلفية المهنية والكفاءة الشخصية، مضيفةً أن المجموعة تعمل بتعاون وثيق مع قسم المرأة والنوع الاجتماعي والسلام والأمن في مكتب المبعوث، حيث قدمت أوراق استشارية واستراتيجيات عمل لدعم جهود المبعوث في دور الوساطة الذي يقوم به في المشاورات، وتناقش السُبل الممكنة لإيصال أصوات النساء وإشراكهن في عملية السلام، مؤكدةً أن المجموعة تحظى بإشادة من المبعوث لدورها ومساهمتها المباشرة في تزويده وفريقه بالمشورة، داعيةً النساء إلى لعب دور أكثر فاعلية لتدعيم جهود المسار الثاني للسلام في اليمن، بممارسة الضغط على المسار الأول وتقوية قنوات التواصل مع المسار الثالث، وخصت منظمات المجتمع المدني بمتابعة ومراقبة مخرجات مشاورات ومفاوضات السلام.
فُتح باب النقاش، وخرجت المداخلات بجملة خُلاصات، أكدت على أهمية تعزيز دور النساء في عملية السلام، من خلال إلزام أطراف الصراع على تمثيل النساء بنسبة 30% على الأقل في الوفود المشاركة في المفاوضات والمشاورات، وتجميع الجهود والتنسيق بين التكتلات والمكونات النسوية المعنية ببناء السلام، وتوسيع نطاق مشاركة النساء في الفعاليات المحلية والمحافل الدولية التي تهتم بحل النزاعات وبناء السلام، واستمرار عقد اللقاءات لتبادل الخبرات والتجارب بين النساء، الاطلاع على تجارب النساء الناجحة في إحلال السلام، وإيجاد منصات اعلامية محايدة تدعم توجهات النساء في كافة المستويات، خاصةً في ترسيخ مبادئ وقيم السلام في أوساط المجتمع، وبناء قدرات النساء في مختلف المجالات والقطاعات للوصول إلى المشاركة في صناعة القرار، بالإضافة إلى توفير دراسات وإحصائيات حول قضايا ومشاكل النساء، وعلى ضوئها تتبنى وتصمم منظمات المجتمع المدني البرامج والمشاريع، وتشكيل حملات مناصرة للدفاع عن حقوق وحريات النساء.
توجهت بالشكر مسئول البرامج والمشاريع في الشبكة ليلى الشبيبي إلى كافة الحاضرات، معلنةً عن اختتام فعاليات الأمسية الرمضانية، داعيةً إلى التقاط صور تذكارية جماعية، والانتقال إلى مأدبة إفطار وعشاء.
تضم شبكة "نسوية" للسلام والديمقراطية مجموعة نساء من مدافعات عن حقوق الإنسان وناشطات، وتسعى الشبكة إلى تحقيق جملة من الأهداف، منها إنشاء منصة موحدة للنشاط النسوي، وتقديم الدراسات والمواقف المشتركة لدى تناول قضايا المرأة اليمنية في المحافل الإقليمية والدولية، ونشر وتعزيز ثقافة السلام واللا عنف من خلال الدورات التدريبية والندوات واللقاءات النقاشية، وتعزيز آليات حماية النساء للحد من التمييز القائم على النوع الاجتماعي، والتعاون مع جهود المجتمع المدني الهادف إلى السلام والديمقراطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.