مليشيا الانتقالي تشن حملة مداهمات وأعتقالات وإحراق دراجات نارية في عدن    المانحون يتعهدون ب 1 مليار و35 مليون دولار.. "الصحوة نت" ينشر قائمة مساهمات الدول    محافظ المهرة يؤكد تلاشي تأثيرات الحالة المدارية مخلفة أضرار مادية دون أي خسائر بشرية    موظفو مكتب التربية خنفر يعزون الاستاذ الشحيري بوفاة خاله    مأرب: تدشين حملة توعوية للوقاية من فيروس كورونا    الدكتور حزام الاسد يعزي في وفاة الاستاذ احمد الحبيشي والدكتور عبد الرحمن الحسني    قصف جوي ومدفعي يكبد ميليشيا الحوثي خسائر كبيرة شرق صنعاء    حاكم فرجينيا يتحدى ترامب ويرفض إرسال الجيش لإخماد الاحتجاج    قائد طائرة اكتشف إصابته بكورونا بعد الإقلاع.. ماذا حدث    سلطات الانقلاب الحوثية تعلن حالة الاستنفار والتعبئة الطبية لمواجهة فيروس "كورونا"    تعز: توزيع أدوات رش وتعقيم وملابس طبية للفرق الميدانية بمنفذ ذوباب    منظمة محلية تتدخل لإنقاذ 700 أُسرة نازحة ومنسية تعيش في العراء غربي تعز    عدن : إعادة افتتاح مستشفى الجمهورية التعليمي وبدء استقبال الحالات    بعد رحيل رمضان    أول دوله في العالم تقرر إلغاء فريضة الحج لهذا العام ومنع أكثر من220 ألف حاج من حج هذا الموسم    الانتقالي يبحث ترتيب وضع وزارة الداخلية واستعادة عملها المؤسسي    الصحة العالمية: كورونا ينتشر بصمت وبصورة سريعة في اليمن    نقابات الجامعات اليمنية توجه رسالة عاجلة إلى "الامم المتحدة" ومؤتمر المانحين في الرياض    بشرى سارة لليمنيين المتواجدين في منفذ الوديعة ... إعلان هام من السفارة اليمنية بالرياض    قبائل يافع الحضرمية تصعد ضد السلطات وتنصب نقاط مسلحة وتعقد اجتماع هام غدا    تفاصيل حادثة قتل المصور الصحفي نبيل القعيطي في عدن    محلات الصرافة «تفاجأ» عملائها بأسعار صرف «جديدة» مساء اليوم «الثلاثاء»    قطعان الرباح    متوفرة في «اليمن» .. علماء روس «يؤكدون» أن هذه الفاكهة و«الحضروات» تحصّن الرئتين من «كورونا»    انفجارات عنيفة تهز جنوب العاصمة صنعاء    الكشف رسميا عن مخطط لاغتيال محافظ حضرموت والقبض على متهمين    شوكة هونغ كونغ في خاصرة الصين.. تحذير أميركي بريطاني    انزاغي نجم ميلان السابق يستعد لتحقيق رقم قياسي جديد    بالفيديو : شاهد قيادات أمنية يمنية تزور جزيرة حنيش وتنفي أخبار سيطرة ارتيريا عليها    بريطانيا تكشف عن قيمة المساعدات التي ستقدمها لليمن في مؤتمر المانحين    مسؤول أممي: كورونا ينتشر بسرعة في اليمن ونحتاج 2.4 مليار    صنعاء.. الصحة تعلن اغلاق أربعة مستشفيات    ساوثهامبتون يمدد عقد مدربه النمساوي هازنهوتل    بيان تحذيري من الحكومة اليمنية وخطاب رسمي:انفجار وشيك لخزان صافر العائم    وداعا صاحب البسمة الصادقة .. الأستاذ القدير :عبدالله الهظام ِ    5 لاعبين يرحلون عن نادي برشلونة.. والعملاق الكتالوني ينتظر "أموال" كوتينيو    الملحن سهم يعيد فضل شاكر للأغنية الخليجية    أين سلطاتنا عندما تغوّل كورونا ؟!    شتيجن: أوقفنا مفاوضات التجديد.. والريال لن يمنحنا شيئا    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    وفاة وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع الشباب بصنعاء بفيروس كورونا    بالفيديو.. حوت أحدب تائه على بُعد 400 كيومتر من "بيته"    رونالدو الظاهر يضع ميسي وصلاح ضمن أفضل 5لاعبين ويتجاهل كريستيانو    صندوق أممي:90بالمئة من خدماتنا ستتوقف باليمن    مدير إعلام مديرية خنفر يبعث رسالة تهنئة للقائد وضاح الكلدي    فيديو.. فرح أخت محمد رمضان يبدأ بالرقص والغناء وينتهى فى قسم الشرطة    لبنان بلد الجمال والرفاه يتسول المساعدات ؟!    بحزن وإحباط.. ميسي يتحدث عن "كرة قدم جديدة" بعد كورونا    بدأ بقتل أحد جيرانه ثم بوالده ووالدته.. يمني يرتكب مجزرة مروعة ضحيتها أسرته كاملة    النائب العام المصري يصدر قرارا جديدا بشأن "سما المصري" المتهمة بالتحريض على الفسق والفجور    كهرباء عدن ملف سياسي 100% والحل فقط بيد السعودية    بعد إقرار جرعة سعرية.. مليشيا الحوثي تختلق أزمة لمادة الغاز المنزلي ومصادر تكشف خفايا عمليات "خنق المواطن" بين الوقت والآخر    تونس.. تصاعد المطالب بعزل الغنوشي من رئاسة البرلمان    أول دولة عربية تدرس إلغاء "عيد الأضحى" القادم    بعد رحيل رمضان    في وداع الراحل الدكتور صالح السنباني    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    إعادة تعيين البروفيسور القدسي لمنصب المدير العام المساعد للمنظمة العربية " الألكسو "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيروس كورونا: هل سيتغير شكل العالم بعد الوباء؟
نشر في عدن الغد يوم 24 - 03 - 2020

لا يزال تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء حول العالم يستحوذ على مساحة واسعة من تغطية الصحف العربية.
وتناول الكُتّاب في هذه الصحف عددا من الموضوعات أبرزها أهمية التضامن ونشر الوعي للتصدي للفيروس، وحاول البعض منهم الخوض في قضايا مستقبلية بالتساؤل عن مستقبل العالم بعد القضاء على الوباء.
التضامن والعمل الجماعي
يدعو حمد الكعبي في "الاتحاد" الإماراتية إلى تضامن الدول والشعوب فيما بينها للتصدي للوباء "دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى، فالخلافات السياسية تحدث بين الدول، ولكن من غير الطبيعي أن تنعكس على المواقف الإنسانية في الشدائد والمحن".
ويضيف: "كثير من دول العالم في هذه الأيام الحرجة وضعت خلافاتها السياسية المزمنة جانباً، وانهمكت في التعاون والتنسيق للحيلولة دون انتشار الوباء، فعندما يهلك الناس، وتضغط الظروف الصحية الحرجة على إمكانات الحكومات، فالتضامن حق وواجب".
ويرى عبدالله الأيوبي في "أخبار الخليج" البحرينية أن التعامل الصحيح مع الوباء "يجب أن يكون جماعيا ومن منطلق إنساني فقط؛ لأن هذا الخطر لا يهدد إنسانا دون آخر ولا أمة دون أخرى، بعيدا عن أي حسابات أخرى".

ويضيف أنه لا يمكن حصر مسؤولية التصدي للفيروس والعمل على احتوائه في الجهود التي تقوم بها الأجهزة المختلفة التابعة للدولة أو تلك الجهود التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المدني، وإنما هي مسؤولية تقع على عاتق كل فرد من أفراد المجتمع من أجل المساهمة في هذه الجهود وتحويلها إلى جهود جماعية لتحييد هذا الخطر ومن ثم هزيمته".
ويتابع: "دور الفرد هنا يكمن في مستوى الوعي المجتمعي، هذا الوعي له دور مهم ومؤثر في إنجاح الجهود التي تقوم بها مؤسسات الدولة وكذلك مؤسسات المجتمع المدني، بدون وجود وعي مجتمعي فعال فإن نسبة كبيرة من هذه الجهود يمكن أن تذهب هباء".

وفي سياق متصل، يقول حسام ميرو في "الخليج" الإماراتية: "إن العالم بهيئاته الكبرى، وحكوماته ونخبه ومفكريه، وكل من له علاقة بالشأن العام، أمام فرصة كبرى للتفكير في إعادة ترتيب الأولويات من جديد، ففي ظل النظام العولمي أصبحت التحديات مشتركة، ولا يمكن التعاطي معها بشكل منفرد، كما لا يمكن العودة إلى الأنظمة الحمائية القديمة التي أصبحت جزءاً من الماضي، وليس هناك من حلول ناجعة سوى إعادة بناء مفاهيم جديدة للعيش المشترك، والمسؤوليات المشتركة، وإعادة إيلاء مفهوم السلم العالمي أهمية كبرى، ليس قولاً وإنما فعلاً".
"لن يكون ما بعد الوباء كما قبله"
ويرى سمير العيطة في "الشروق" المصرية أن أزمة كورونا سيكون لها تداعيات سياسية، "إذ يُشكِل فرض حجر المواطنين والمقيمين فى المنازل وكذلك حالة الطوارئ والأحكام العرفية فى بعض البلدان فرصة غير مسبوقة للاستئثار بالسلطة السياسية قد يجنح إليها بعض قادة الدول. كما ستفتح مرحلة ما بعد الأزمة فرصة محاسبة سياسية كبيرة حول طريقة إدارة السلطة للأزمة؛ الأمر الذى لا تبرُزه اليوم لكثرة المخاوف".
ويضيف: "لن يكون ما بعد الوباء كما قبله فى العالم، وخاصة فى البلدان العربية، وبالأخص فى تلك التى تعيش حربا. الناجون من الوباء سيحاسبون بقسوة تصرفات الجميع عما فعلوه لإنقاذ النفوس والمجتمع والاقتصاد وكيف استغلوا، أو أضاعوا، الفرصة لوقف العبث بمصير البشر".
في نفس السياق، يقول مأمون فندي في "الشرق الأوسط" اللندنية: "شكل مؤسسات الدول من الداخل سيختلف، فهناك دول كثيرة كشف كورونا قدراتها وتحتاج إلى إعادة هيكلة مؤسساتها".


كورونا: ترك مدنا مهجورة وغير وجه العالم
ويتساءل الكاتب: "كيف يستقيم أن يكون الانكماش والانغلاق هو الحل في مواجهة وباء عابر لتلك الحدود المدّعاة؟ أسئلة كثيرة سيطرحها العالم الجديد ستكون لها تبعات على جميع الدول دونما استثناءات. العالم ما بعد كورونا سيكون بلا شك غير العالم قبله".
من جانبه، يتساءل فهد العتيبي في "الرياض" السعودية عمّا إذا كان كورونا غضب إلهي.
ويقول إن حقيقة الغضب الإلهي ثابتة بالقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، إلا أن هناك أمور بحاجة إلى التنبيه عليها، أولها "أن اعتبار كل مصيبة أو كارثة أو إخفاق معين غضب من الله سيقود إلى إلغاء بقية الأسباب الفاعلة في حدوث الظاهرة، وهذا بدوره يخلق عقلية سلبية غير قادرة على البحث عن أسباب الخلل وابتكار علاج لها. فما دام أن المصيبة أو الإخفاق حدثا بسبب غضب الله فلماذ نبحث عن علاج لها، وهذا أمر فيه خلل".
ويضيف: "إن وباء كورونا عام على كل الدول، ومن المؤكد أن لانتشاره أسبابا لا تتعارض مع المشيئة الإلهية، فلماذا ننظر له على أنه غضب إلهي علينا؟!".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.