اللجنة الأمنية بحضرموت تقف أمام ملف الانفلات الأمني في الوادي    بيان عاجل للقوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي بشأن مشاركتها في المواجهات بين الجيش ومليشيا " الانتقالي " في أبين    الأمم المتحدة: اليمن بحاجة إلى 2.4 مليار دولار لمواجهة "كورونا" والمملكة أكبر مانح لخطة الاستجابة    صنعاء:فيديو مسرب يكشف كارثة انتشار كورونا وما تخفيه جماعة الحوثى    السلطة المحلية بذمار تنعي المناضل العميد عبدالله النواري    الخدمة المدنية تعلن تمديد اجازة عيد الفطر وتحدد متى تنتهي    حملة "بلقيس اخرسي" تصدم الفنانة اليمنية !    الصحة العالمية تحقق في انتهاك حوثي للقانون الدولي وترد على الاتهامات    محافظة شمالية تقر بمنع دخول القات للحد من انتشار كورونا    تحذير هام وعاجل لاهالي محافظة المهرة    أمبن عام المؤتمر يعزي بوفاة اللواء عبداللطيف الجميلي    إنقطاع كلي للتيار الكهربائي في العاصمة المؤقتة عدن    بيان نعي    نهاية مأساوية لفتاة .. على يد والدها    الربيعة:الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني تشكل أولوية بالنسبة للسعودية    علي بن علي الآنسي: مهندس الفن الجمهوري    آداب إفراد الأسرة عند التقاضي    أبين : مصرع قائد كتيبة تابع لميليشيات الانتقالي واغتنام صواريخ حرارية من قبل الجيش الوطني    قدم نحو 400 عمل فني .. وفاة فنان مصري شهير بأزمة قلبية مفاجئة    بعد "الزنداني" و"الظمين"..وزير الصحة بحكومة المليشيا يعلن عن دواء يمني جديد ل"كورونا"    تأجيل مباراة في الدوري الأوكراني بعد إصابة لاعبين بكورونا    مانشيني .... المنافسة على لقب الدوري ستكون ثلاثية هذا الموسم    خسارة كبرى ... وفاة 20 طبيبا يمنيا أثناء تصديهم لفيروس كورونا    القنصلية اليمنية بالسعودية تبحث عن مختبرات معتمدة وبأسعار مناسبة لفحص المواطنين الراغبين بالعودة    بتكليف من محافظ أبين.. مدير مكتب المحافظ يتفقد أوضاع مستشفى الرازي    مدير عام زنجبار يعزي في وفاة الشيخ الصبيحي والدكتور الجفري والشاعر ابراهيم شيخ    وزير الصحة السعودي يطمئن الجميع وغدا تغير جديد تشهده جميع مناطق المملكة    مدربا أديلايد وفيكتوري يستقيلان قبل عودة الدوري الأسترالي    بينها اليمن.. دول الجزيرة العربية ستشهد كسوف حلقي للشمس الشهر المقبل    نزوح الكثير من الاسر من عدن الى خارجها عقب تدهور الاوضاع    قوات الاحتلال الاسرائيلي تقتل شاب فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة    الشاب هافيرتز يحمل آمال ليفركوزن الأوروبية    50 غارة للعدوان واستمرار الخروقات بالحديدة    شاهد .. صور صادمة لصحفي يمني تعرض للتعذيب الشديد من قبل مليشيات الامارات    إحباط محاولة إغتيال «البحسني» .. ومتهمون يدلون ب«إعترافات» خطيرة    الإعلان عن موعد عودة جماهير كرة القدم إلى الملاعب الإسبانية    ترمب يعلق دخول صينيين ويلغي معاملة هونغ كونغ الخاصة    شاهد: آخر ظهور للفنان المصري حسن حسني قبل وفاته    تعرف على موقف الفرنسي لينغليت مدافع برشلونة من الانتقال إلى إنتر ميلانو الإيطالي.    الكانتارا يفكر بالعودة الى فريقه السابق برشلونة الاسباني    ناشطة هاشمية حوثية... تدعو لضمان حقوق الشواذ في اليمن والعالم    بمشاركة 120 جهة إقليمية ودولية.. السعودية تستضيف مؤتمر المانحين لليمن الثلاثاء القادم    الإرياني:مؤتمر المانحين ترجمة لمواقف المملكة الداعمة لليمن    الريال يواصل الإنهيار والدولار يقفز فوق 700 ريال .. سعر الصرف صباح السبت    العنف والمظاهرات يجتاح الولايات الأمريكية وأعمال نهب مستمر    مغتربون يمنيون يشكون فرض مبالغ مالية باهظة في منفذ الوديعة    حكاية فأر...    بالفيديو:عمال بناء يعثرون على مولود مدفون تحت الارض..والمفاجأة انه مازال حياً    عاجل: خروج منظومة الكهرباء عن الخدمة في عدن    "حفيدة بيكاسو" تعرض بعض أعمال جدها في مزاد عبر الإنترنت    خططا للهرب بطريقة ذكية... كوريا الشمالية تعدم زوجين رميا بالرصاص بعد فرارهما من الحجر الصحي    الأمين العام للتنظيم الناصري وأشقائه يتقدمون بالشكر للمعزيين في وفاة والدتهم    وعن الشعب الذي ما ثار.. مما يا شعبي تغار ؟    ريال مدريد يتربع عرش أغنى أندية كرة القدم في أوروبا    آداب افراد الاسرة عند التقاضي    أحياء بصنعاء موبوءة بكورونا وحظر تجوال «4» أيام ابتداء من اليوم    مع قرار إعادة فتح المساجد بالسعودية.. كبار العلماء في المملكة : يرخص للشخص عدم حضور الجمعة والجماعة في هذه الحالة    أحكام صيام «الست من شوال»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسط دمار الحرب.. سوريا تتأهب للتصدي لكورونا
نشر في عدن الغد يوم 24 - 03 - 2020

يقول أطباء وعاملون في مجال الإغاثة إن وصول فيروس كورونا إلى سوريا يثير احتمال انتشار وباء قاتل وسط سكان عانوا أهوال الحرب على مدار تسع سنوات وإن خراب المستشفيات وتكدس المخيمات سيساعدان على الأرجح على سرعة انتشار العدوى.
كانت الحكومة السورية أعلنت يوم الأحد اكتشاف أول حالة إصابة بالفيروس بعد أن أشارت تقارير غير مؤكدة إلى أنه سبق رصده لكن تم التستر عليه، وهو اتهام نفى المسؤولون صحته وفرضوا مجموعة من التدابير المشددة في ضوء انتشار المرض في دول مجاورة.
وقالت منظمة الصحة العالمية ومجموعة من المسعفين الطبيين إنه لم يتأكد وجود أي حالات في شمال غرب سوريا الذي يخضع لسيطرة المعارضة غير أن أعراضا محتملة للمرض تظهر على مرضى منذ أسابيع وإن 300 جهاز للكشف عن الفيروس ستصل خلال يومين.
وقالت ريتشل سايدر مستشارة المجلس النرويجي للاجئين ”البنية التحتية والخدمات الأساسية الصحية تعرضت كلها للدمار في جانب كبير من البلاد... ومن المرجح جدا أن يكون السوريون من الأشد عرضة للتأثر بانتشار الفيروس عالميا“.
وأضافت ”الواضح جدا أنهم ليسوا جاهزين بأي حال من الأحوال لأي انتشار“ للمرض.
وفي دمشق يوم الاثنين، كانت أعداد كبيرة من المارة لا تزال في الشوارع، كثيرون منهم يضعون الأقنعة الواقية، وذلك رغم القيود المفروضة مثل إغلاق المدارس والأعمال وحظر وسائل النقل العام وتعليق رحلات الطيران.
ويوم السبت أعلنت قيادة الجيش أنها جهزت المستشفيات العسكرية وأصدرت الأوامر بتقليل التجمعات لأدنى حد ممكن.
وقال سامر خضر مدير مستشفى دمشق إن كل المستشفيات الخاصة والعامة في مختلف أنحاء البلاد جاهزة بموجب خطة وطنية للتعامل مع الفيروس.
ويقول سكان إن أسعار المطهرات والأقنعة ارتفعت بشدة في العاصمة التي شهدت إقبالا شديدا على شراء السلع في الأيام الأخيرة.
وقال رئيس منظمة أهلية محلية مقرها دمشق إن قدرات الكشف عن حالات الإصابة محدودة وإنه لا يوجد سوى معمل رئيسي واحد لإجراء اختبارات الفيروس حتى الآن. وأضاف طالبا إخفاء هويته أن بعض الحالات تعالج في مستشفيات عسكرية.
ورغم الإعلان عن حالة واحدة رجح دبلوماسي أن يكون الفيروس منتشرا على نطاق أوسع من المعلومات المتاحة بسبب ضعف قدرات الكشف وغياب الشفافية.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحكومة هددت الأطباء وطالبتهم بعدم الكشف عن الحالات. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ”صدرت للأطباء تعليمات بالإشارة إلى الحالات التي يشتبه أنها عدوى بالكورونا على أنها التهاب رئوي حاد“.
وقال مصدر بالأمم المتحدة إن ثلاثة سوريين في بيروت أظهرت الاختبارات إصابتهم بالفيروس في مطلع الأسبوع وصلوا من سوريا في الآونة الأخيرة.
ونفت الحكومة التستر على أي حالات رغم أن العلاقات الوثيقة التي تربطها بإيران، حليفها الإقليمي وأكثر دول الشرق الأوسط تأثرا بأزمة الكورونا، زادت من احتمالات انتشار الفيروس.
وتحارب فصائل تدعمها إيران، التي تسير رحلات جوية عسكرية ومدنية إلى سوريا، جنبا إلى جنب مع جنود الجيش السوري. كما اعتاد آلاف الشيعة من إيران ودول أخرى زيارة دمشق.
وفي مناطق من سوريا لا تخضع لسيطرة الدولة أغلقت قوات يقودها أكراد سوريون في الشمال الشرقي وجماعات معارضة تساندها تركيا في الشمال الغربي المعابر أيضا.
ويعيش نازحون سوريون في مخيمات مؤقتة مزدحمة الأمر الذي يثير قلق العاملين في المجال الطبي من أن يفتك المرض بأعداد كبيرة.
وقد أدى هجوم تشنه القوات الحكومية السورية بدعم روسي إلى نزوح ما يقرب من مليون شخص في الشهور الأخيرة مما أحدث حالة من الفوضى في البنية التحتية.
وقال أحمد الدبيس من جمعية أوسم الطبية الخيرية، التي تعمل في مناطق المعارضة ومقرها في الولايات المتحدة، إن القتال في العام الأخير دمر جانبا كبيرا من المنشآت الطبية بالمنطقة ولم يبق فيها سوى 175 جهازا للتنفس الصناعي.
وقال الدبيس ”لم تستطع دول مثل إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وغيرها النجاة من أزمة فيروس كورونا، فماذا سيكون الحال في شمال غرب سوريا؟“
وسيسمح وصول أجهزة الاختبار هذا الأسبوع، رغم محدوديتها، للأطباء أن يبدأوا أخيرا الكشف عن الفيروس. وتم إرسال عدد قليل من الاختبارات إلى تركيا للفحص حتى الآن لكن لم تتأكد إيجابية أي منها.
وقال الطبيب بشير تاج الدين الذي يعمل مع الجمعية الطبية السورية الأمريكية في إدلب ”حالات كثيرة تأتي إلى المنشآت والمستشفيات وعليها الأعراض لكن ليست لدينا القدرة على التشخيص“.
تغطية صحفية إيريك كنيكت من بيروت وسليمان الخالدي من عمان ودومينيك إيفانز من اسطنبول - إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.