الجوازات السعودية تنشر إعلان هام حول تاشيرة الخروج النهائي والعقوبات بحال عدم المغادرة    تصنيف الحوثيين وتصعيدهم... عندما تتداخل الصورة "الأكبر" للصراع مع التفاصيل    البطولة المدرسية لاتحاد رياضة المرأة تشهد انطلاقة قوية في ثلاثة ألعاب    يمني سجين في إندونيسيا بسبب القات يوجه مناشدة عاجلة لجميع اليمنيين    القائد اليمني الذي جعل أوروبا ربع قرن لا تنام    البرازيل 24468 إصابة جديدة بكورونا    محافظ شبوة يدشن محول الرفع الجديد والخاص لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية لمديريتي الروضة وميفعة    انباء عن وصول وفد وساطة من مشايخ مأرب إلى صنعاء    منظمة دولية تعلن نزوح أكثر من 164 ألف يمني    الرياض ترفض الأسماء التي اقترحها هادي للحقائب السيادية بحكومة المناصفة    تشيلسي وتوتنهام يكتفيان بالتعادل    الحكومة تطالب المجتمع الدولي بإدانة جرائم الحوثيين بحق المدنيين والعمل على وقفها    جباري: السعودية رفضت الأسماء التي رشحها الرئيس هادي لشغل المناصب السيادية في الحكومة الجديدة    عاجل : يحدث الآن في مدينة مأرب انفجارات عنيفة وساعات متبقية على حسم المعركة (صور وتفاصيل)    4 فواكه ترفع مستويات السكر في الدم.. احذرها    الأمين العام يهنئ رئيس وقيادات المؤتمر بذكرى الاستقلال الوطني    سقطت الخطوط الحمراء دفعة واحدة بمن فيها الزعيم    الحكم بإعدام ثلاثة من منتسبي الجيش الوطني والسجن بحق 11 آخرين بهذه التهمة ..!    2000 يوم من اختطاف وتعذيب الصحفيين.. وحياة الصحفي توفيق المنصوري في خطر    الإعلام بين الواقع والمأمول.. ندوة نقاشية لمكتب إعلام شبوة    شبوة.. محور عتق يحتفي بعيد الاستقلال    تفاصيل دقيقة وجديدة .. إيران تكشف رسميًا عن كيفية اغتيال "زادة" (القصة كاملة)    القضاء الأرجنتيني يأمر بتفتيش منزل وعيادة طبيب مارادونا    صدمة جديدة لترامب في معركته القضائية بالانتخابات الأمريكية    أربع فواكه يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم!    الصحة العالمية الصحة تعلن عدم قدرتها على مواصلة دعم الكوادر الصحية في اليمن    دراسة جديدة تحذر من الطهي على الحطب    يا مأرب – آتي الفداء (شعر)    اللواء سلطان العرادة يزور كلية الطب ويدشن العام الجامعي الجديد    الحكومة اليمنية تعلن بدأ صيانة الطريق الوحيد والأهم لمحافظة تعز    قصيدة البكاء بين يدي صنعاء: للحب فوق رمالها طلل    افتتاح قناة حضرموت الرسمية بحضور نائب رئيس ومحافظ حضرموت    بعد إعادة ترميمه وتأهيله ..الخنبشي يفتتح متحف المكلا والجناح الشرقي للقصر السلطاني    الله والفقه المغلوط(1-2)(2-2)    السعودية.. تطلق تحذيرا عاجلا يستهدف 9 مناطق في المملكة    برشلونة يتغلب على أوساسونا برباعية    كيف ظهر مصطلح "الجمعة السوداء"؟ موسم التخفيضات الفظيعة    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    نتائج غير متوقعة لاستخدام "معاجين الأسنان" في الوقاية من فيروس كورونا !    ضبط مسؤلان في الغذاء العالمي متهمان بالفساد والإضرار بالإقتصاد الوطني أثناء محاولتهما الفرار عبر مطار سيئون الدولي    لماذا توقفت الحكومة السعودية عن نشر الإحصاءات اليومية بشأن تفشي كورونا    اجتماع في وزارة المياه يؤكد ضرورة إصلاح خطوط الضخ وشبكات التوزيع بأمانة العاصمة    الصحة العالمية توقف الدعم المالي عن آلاف العاملين في القطاع الصحي اليمني    1,6 مليار يورو تكلفة إضافية لتأجيل أولمبياد طوكيو    بن حبتور يستقبل الممثل الجديد لليونيسف فيليب دوميل    نجمة تاسعة للهلال وشمس النصر لا تشرق في الرياض    بعد مرور 15 عاماً على إعتزاله.. شاهد الملاكم "تايسون" يخوض نزال جديد مع الملاكم "جونز" اليوم وهذا ما حدث    بسبب صورة سيلفي... نهاية مأساوية لمغسل الموتى الذي جهز جثة "مارادونا"    مدارس البنات بصنعاء.. معلمات بلا حقوق ودروس وأنشطة تحريضية برعاية "الزينبيات"    ضبط إمام مسجد مع سيدة في وضع فاضح    الكشف عن جنسية المرأة المتوفاة داخل حقيبة ملقاة على الأرض في مكة    اختطاف أم اعتقال؟    أطاعوه فاستخف بهم    مسلسل تلفزيوني عن الكعبة المشرفة .. حجر الجنة    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبين .. إقصاء الكفاءات
نشر في عدن الغد يوم 22 - 10 - 2020

اتصل بي صباح اليوم الأخ محسن سعيد يحيى الذي كلف خلفأ للأخ وضاح حماص مديرأ لمكتب التخطيط والتعاون الدولي بمحافظة أبين المنكوبة.
عاتبني على منشوري ليلة البارحة والذي لم استهدفة اواقلل من قدراتة. ومن حق محسن أن يطمح إلى هذا الكرسي وارفع منه فهو إداري قديم ، لكن المشكلة المحافظ أبوبكرحسين الذي استهدف أفضل كادر مؤهل ونشيط ومحترم بمستوى الأستاذ وضاح حماص ابن زنجبار الذي لما اقمنا استفتاء شعبي حر بينه والمحافظ الاسمراني سالمين حسب وصف البعض قبل ثلاثة أعوام ستكون النتيجة لصالح وضاح لاعتلى كرسي محافظ أبين.
عرف أبوبكر انه اذا اختلف مع أحد مرؤسية يصدر قرار بتغييره حتى وإن كانت كفاءته قريبة من احمد الميسري أو محمد علي أحمد أو محمد ناصر احمد اوسالم منصور حيدرة المهم أنه لم ينسجم معه أما وان كان طاعة حاضر يافندم أبو محمد سيبقية ويقف معه حتى لو كان أكبر سارق على وجه الأرض وارتكب أكبر الجرائم هكذا مفهوم وفلسفة أبوبكر في استخدام نفوذه السلطوي.
موضوع وضاح حماص ليس سهل يمر مرور الكرام ، وأعتقد لن يصمت أبناء أبين الأحرار الشرفاء فقط.
إقصاء كادر شرف كرسي الدولة وليس تشرف به لن يتم ابدأ وسنقف بكل ما اوتينا من قوة بالحق وليس بالباطل.
كفئ أبعاد يحيى اليزيدي وإقصاء كوادر مديريات يافع الأربع ومديريات المناطق الوسطى الخمس يامعالي المحافظ أبوبكرحسين في عهدك دمرت أبين وعشعش الفساد والظلم والطغيان واستحضرت المناطقية والعنصرية والتمييز التي تحطمت في سنوات محمد علي أحمد وفريد مجور وأحمد الميسري وجمال العاقل.
لاتعتقد أن بضعة من المحيطين بك المنتفعين المراهقين الغوغاء وهم يدافعون عنك ويشتمون من ينتقد ادارتك التعسفية الخاطئة للمحافظة في السنوات الأربع هم المخلصين الصادقين لا والف لا ، انهم ضدك لايبصرونك بممارساتك واخفاقاتك.
نحن من يقول لا ممكن أن تستفيد مما نقول وتدرس أسباب هذا النقد ولايضللك السفهاء الجبناء من حولك الذين يردون باننا فقدنا مصالحنا معك ، لا والف لا هولأء حين ينحوك من الكرسي والله سينسوك مباشرة ولن يسجلون أي موقف أخلاقي شجاع إلى جانبك حتى وهم من أقرب المقربين لك لكنهم مطبلين ومنافقين وكذابين وأشد خطورة وانت في هذه المساءل اعرفك انك تعرفهم تمامأ ولكنك تجاملهم.
عمومأ نقولك. أوقف التعسف والظلم بحق كوادر أبين وانصف الناس من وضاح حماص إلى آبسط موظف ، لاتفكر أكثر من ذلك بالمال فالذي تمتلكه يكفيك واحفادك قرون من الزمن وتذكر انك أتيت من قريتك المعر بيرامس فقير واجتهدت بشق طريقك في العلم والتأهيل العسكري بكل المستويات حتى صرت لواء هذه لاننكرها لكن تجاهلت هذا الجهاد والكفاح وأيام الظلم الذي لحق فيك من اللواء محمد علي محسن الأحمر قائد المنطقة العسكرية الشرقية لتصب جام غضبك وحماقتك على أبين وناسها المقهورين.
هل الذي من حولك يجاهرونك بكلمة واحده ولو على استحياء من هذا الكلام أم أنهم سيقولون لك هذا مقراط سكته بفلوس كما كتب أحد المعتوهين المشوهين.
إلى هنا وتحياتي للأخ المدير العام لمكتب الشؤون القانونية المحامي علي عبدالله راجح ولمرافقك المحترم الحريص عليك عزيز ولمحمود مهدي منصر واكبر تحية لولدك النبيل المحترم محمد الذي حين أراه أخجل. لكن انت مسؤول ولاتنتظر منا النفاق والمديح والظلم الذي تمارسة وتتوقع منا مباركتة والسكوت عنه والف لعنه لسفها المنحطين من حولك والله على ما نقوله شهيد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.