رئيس الوزراء يدعو المنظمات الأممية والدولية لمساندة جهود الحكومة لإغاثة وانقاذ النازحين والمدنيين في مارب    أبو نشطان وطعيمان يطلعان على أضرار قصف العدوان للمجمع الحكومي بحريب    الجيش يكبّد المليشيا الحوثية خسائر كبيرة جنوب مأرب    الإيراني حسن أيرلو يتعهد باستمرار الحوثيين بالحرب    وزير السياحة يحذّر من انتهاكات قوى الاحتلال في أرخبيل سقطرى    وصول قوات عسكرية كبيرة لحسم المعركة ضد الحوثيين في مأرب والكشف عن هويتها ؟ (مستجدات عاجلة)    أطباء بلا حدود: عالجنا أكثر من 6400 جريح يمني خلال ستة أشهر    الإدارة الأمريكية تتحدث عن أولوية قصوى بشأن الملف اليمني    انطلاق أعمال المؤتمر الدولي ال35 للوحدة الإسلامية    أجويرو يكشف سر رفضه للقميص رقم 10 في برشلونة    وزير التخطيط يبحث مع المدير التنفيذي للبنك الدولي تنفيذ مشاريع تنموية واقتصادية في اليمن    تحسن كبير في قيمة الريال اليمني والدولار يفقد نحو 150 ريالاً من قيمته.. تعرف على آخر تحديثات أسعار الصرف في صنعاء وعدن    مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين بانفجار مقذوف حوثي في البيضاء    لاكازيت: الأهم تجنب الخسارة.. وأرتيتا منحنا مفتاح دعم الجماهير    الهلال يقلب خسارته الى فوز على اليرموك ويحرز كأس الذكرى 48 لثورة 14اكتوبر المجيدة    دوري أبطال أوروبا.. برشلونة لتفادي الخروج المبكر ويونايتد لطمأنة جماهيره    كوريا الشمالية تثير الفزع بصاروخها.. 3 أجهزة استخبارات تجتمع وأمريكا تؤكد التزامها بالدفاع    الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 22 فلسطينيا ويصيب العشرات بجروح قرب باب العامود    اليونيسف: 10 آلاف طفل يمني قتلوا أو شوهوا في حرب اليمن    صعدة .. تبادل 12 جثماناً بين قوات حكومتي هادي والإنقاذ دون شروط    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار    عريسان في صنعاء يقدمان قذائف مدفعية للمرابطين في الجبهات    الضالع.. الجيش يهاجم مواقع مليشيا الحوثي شمال غربي قعطبة    مسؤول يمني يكشف حقيقة سقوط مارب ومن يقف وراء "شيطنتها"    الصحة العالمية: 20 مليون يمني عرضة لخطر الملاريا    اجتماع برئاسة مقبولي يناقش وضع المياه والصرف الصحي في الحديدة    توزيع مساعدات إنسانية طارئة للأسر النازحة مؤخرًا في مأرب    توزيع 2000 سلة غذائية في مديرية حريب المحررة بمأرب    حظر مدى الحياة على الجماهير العنصرية في الدوري الإيطالي    أنشطة مجتمعية متنوعة قبيل الإعلان عن جاهزية استاد الثمامة المونديالي الجمعة المقبل    نائب وزير الشباب والرياضة يتفقد مشروع تأهيل الشباب    الولايات المتحدة تعلن استقالة مبعوثها الخاص إلى أفغانستان    افتتاح ووضع حجر أساس مشاريع مياه في الحديدة    الإمارات تواصل انتهاك سيادة جزيرة سقطرى بعدقيامها بهذا لأمر    اليمنيون في أمريكا يحتفلون بذكرى المولد النبوي الشريف    تراجع في أسعار الأسماك واللحوم في عدن    عملة "البيتكوين" تقترتب من أعلى مستوياتها على الإطلاق    اغلب الناس لا يعرف خطورتها .. 3 اشياء تضاف إلى الطعام بشكل يومي تتسبب برفع مخاطر الكوليسترول والنوبات القلبية |اكتشفها الان    تخريج 40 طالبا في الهندسة المعمارية من جامعة ذمار    احتفال حاشد لحرائر حجة بذكرى المولد النبوي    شاهد / حشود ضخمة في بيحان وحريب رغم مرور يوم واحد من اعلان تحريرها (فيديو)    البنك المركزي في عدن يكشف عن تفاهمات يمنية سعودية على وديعة جديدة    فعالية لمصلحة التأهيل والإصلاحية المركزية بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي    المولد النبوي.. تعزيز الارتباط وتجديد العودة الصادقة للرسول الأعظم    رئيس الوزراء البولندي: أوروبا على شفا أزمة طاقة كبيرة    احصائية حديثة لضحايا كورونا عالميا    بقوة 6 ريختر... هزة أرضية تضرب 3 دول عربية صباح اليوم    إمرأة هندية توثق بالصور رحلتها في شبام كوكبان    اخر استعدادات اليمن لمواجهة الفلبين وديا اليوم    السعودية تنبه من إنخفاض في درجة الحرارة ورياح نشطة في 4 مناطق    محافظة البيضاء تحتفي بالمولد النبوي بحشد جماهيري كبير    ظهور الشيب المبكر يدل على نقص شديد لهذه الفيتامينات في جسمك .. تعرف عليها واعد لونه الاسود من جديد    فنانة شهيرة تعترف بكل جرأة وبدون خجل أنحرمت من الأب والأخ وكنت بقضي فترة العدة بالعافية وأتزوج في نفس يوم انتهاءها.. لن تصدق من تكون    رحيل أحد أبرز خبراء الأدب الشعبي في مصر    جائزة خالد الخطيب الدولية – 2021: فئة جديدة ومكافأة نقدية    روايات البوكر.. حكاية عائلة موريسكية في حصن التراب    أبين...حملة امنية واسعة للحزام الامني    هالة صدقى: مصر تعيش عصرا جديدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحوثي يدمر التعليم من أجل خلق جيل مشوه وعدائي يعتنق الفكر الإيراني الطائفي!!
نشر في عدن الغد يوم 29 - 03 - 2021

هكذا حال التعليم في في مناطق سيطرة الحوثيون منذ أن أشعلو حربهم العبثية في صيف 2014، ارتكبو العديد من الانتهاكات طالت واستهدفت قطاع ومؤسسات وأحدثت كثيرًا من الأضرار سلسلة من التعسفات بحق أكاديميين وطلاب وطالبات الجامعات الحكومية والأهلية تنوّعت بين القمع والإذلال، والاختطاف والتجويع والملاحقات والفصل الوظيفي ,تعرض التعليم ، لانتكاسة كبيرة، وكارثة حقيقة وتدمير ممنهج .
منذ انقلابهم على السلطة الشرعية أقدم الحوثيون على ممارسة الكثير من الانتهاكات في حق التعليم والمعلم معا، ابتداء من تعيين شقيق عبد الملك الحوثي وزيراً للتعليم، الذي لا يحمل أي مؤهل علمي يجعله مستحقا لهذا المنصب، سوى أنه درس على يد والده بدر الدين الحوثي، تلاها تغيير المناهج وزج سيرة مؤسس جماعتهم في المقررات الدراسية، ليصبح المعلم رسولهم في نشر أفكارهم المتطرفة للأجيال القادمة، محافظا بذلك على أبسط حقوقه، باستمراره في وظيفته دون الحصول على أدنى المستحقات، والعمل في الميدان ببطن خاوية، بعد أن حصرت خياراته بين أمرين فقط، العمل بدون راتب، أو الفصل والاستبدال.
ونستطيع القول ان هذه المليشيات لم تكتفِ بارتكاب هذه الانتهاكات، بل قامت بإقصاء المعلمين والمعلمات فضلاً عن قيامها خلال أربع سنوات باختطاف مئات المعلمين من مدارسهم ومنازلهم والزج بهم في سجونها، واتهامهم بالخيانة والعمالة ان هذه المليشيات لاتتوانى في ارتكاب أبشع الانتهاكات في حق هذا الجيل، إذ حولت المدارس الواقعة تحت سيطرتها إلى محاضن طائفية لتجنيد الطلبة للقتال بطرق مختلفة، وتنفيذ دورات تعبوية، وتصدر التعميمات المفخخة لخدمة أجندتها الهادفة لمسخ الهوية اليمنية، ومحاولة استبدالها بهوية دخيلة تقوم على توجهات وأفكار طائفية إيرانية ، مما أدى إلى تضاعف أعداد الطلاب المتسربين من المدارس مما يسهل استقطابهم والزج بهم في معركتهم الطائفية الإيرانية ضد الشعب اليمني والهوية اليمنية والجمهورية .
وعلى مدى السنوات الماضية منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء ومؤسسات الدولة اليمنية ، سعت مليشيا الحوثي إلى تغيير المناهج التعليمية، وبالأخص في المرحلتين الابتدائية والإعدادية بشكل يخدم أفكارها وأيديولوجيتها، وزرع تعليماتها وأجنداتها في أذهان الطلاب، وعملت على تكريس تعليمات وصور ودروس "قيادات هذه الجماعة"، وحذفت الفتوحات الإسلاميةَ وسير الصحابة وأمهات المؤمنين من المناهج التعليمية.
وتستمر هذه المليشيات بتدمير التعليم وتسعى جاهدة إلى تغيير قيم المواطنة والمساواة والهوية الحضارية، وإذابة الفوارق الطبقية والعنصرية والطائفية في البلاد مارست هذه الخطوات بجريمة خطيرة نذرت بكارثة حقيقية وتنذر بكارثة آبدية على تدمير مستقبل الأجيال، مما يهدد بتغيير فكر الأطفال، وخلق جيل مشوه وعدائي على المدى البعيد يعتنق الفكر الطائفي والمذهبي".
حيث أنه في ظل سيطرتها على وزارة التربيةوالتعليم ووزارة التعليم العالي الحكومي والأهلي عملت على حوثنة التعليم والعملية التعليمية، بتغيير المناهج الدراسية للمدارس الحكومية والأهلية واضافة مواد تابعة لها في المناهج المقررة للجامعات الحكومية والأهلية، ووجهت بتدريس مناهجها وأفكارها الطائفية المتطرفة، وهذا ما من شأنه تح لها ويتيح في ظل استمرار سيطرتهم لهم السيطرة على عقول ملايين الطلبة في مناطق سيطرتهم .
لعل الجميع يعرف ان الهدف من وراء تغيير المناهج الدراسية هو تفخيخ عقول الطلاب وشحنهم طائفياً، والزج بهم في جبهات القتال، وكذا تبييض صورتها كمليشيا انقلابية تابعة لإيران خاضت 6 حروب ضد الدولة اليمنية، وهو ما تم من خلال حذف كل ما له صلة بتمرد صعدة في المناهج الدراسية، واستبداله بإشارات إيجابية عنهم، والانقلاب الذي قاموا به بصفته "ثورة"، فقاموا بالتحريف الواسع لتاريخ اليمن، وتغيير القضايا المتعلقة بالثورة اليمنية ضد النظام الإمامي وتمجيداً له، ومحاولة ترسيخه من جديد بعد أكثر من نصف قرن من الثورة عليه عام 1962 والانتقال للنظام الجمهوري .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.