بعد أنباء استعادة الحوثيين لهيلان.. مصادر ميدانية تتحدث عن سير المعركة ونتائجها حتى الآن    محافظ حضرموت يوجه برقيات شكر لقيادات وضباط وجنود المنطقتين العسكرية الأولى والثانية وإدارتي الأمن بالساحل والوادي    مصادر تكشف عن الحالة الصحية ل "جمعان" بعد تعرضه لمحاولة اغتيال بصنعاء    عاجل : الصحة العالمية تطلق إعلاناً هاماً وعاجلاً بشأن كورونا في اليمن    لماذا أطاح خليفة بن زايد برئيس البنك المركزي الاماراتي ؟    لمواجهة فيروس كورونا.. توزيع سيارات إسعاف وعيادات متنقلة بعدن    الأمم المتحدة تحذر من تفشي كورونا: الأسوأ لم يأت بعد    بعد رفع قرار حظر التجول في حضرموت ...مطالبات باستمرار الحظر واخرى بعودة فتح المساجد    معلومات استخباراتية تحبط مخطط حوثي كان يستهدف خط الملاحة الدولية    صنعاء: تخفيض كبير في أسعار البترول والديزل وبشكل غير متوقع وتحديد موعد بدء البيع بالأسعار الجديدة "تعرف على الأسعار والموعد"    جماهير برشلونة توجه صفعة لأيقونته ميسي    خلاف على قطعة أرض يدفع شخص لقتل شقيقه في محافظة ذمار "تفاصيل"    بالصور.. الشرطة السعودية توضح حدود نطاق منع التجوال في الدمام والقطيف والطائف    هاني بن بريك: نرفض أي تحريض ضد الشماليين ونحّن لعودة الميسري والجبواني    صرف رواتب جميع موظفي الدولة في مناطق سيطرة الحوثي    المنصري يطلع على سير أعمال تأهيل سوق الخضار والأسماك المركزي بجعار    بالتزامن مع ضبط عصابة تهريب في شبوة.. تحذيرات حكومية عاجلة من عبث مليشيا الحوثي ب " المخطوطات"    تعرف على رواتبك المتراكمة.. هام إلى كافة موظفي الدولة - تفاصيل    إصابة كورونا تطيح بمسؤول في حكومة الحوثي    وزارة المياه والبيئة تدشن حملة رش رذاذي بمحافظة إب    تدمير آليات وأطقم قتالية للانقلابيين بغارات للتحالف في مناطق مختلفة بالجوف    الشهيد الزبيري و نداء الوطن    فيروس كورونا يطيح بأول مسؤول في صنعاء    "معا لنحاول".. فريق ينابيع الخير في منطقة سهدة في قعطبة يواصل حملته التوعوية ضد فيروس كورونا    إطلاق مبادرة لإغاثة "اليمنيين" المتأثرين بتداعيات "كورونا" في ماليزيا    ايها اليمانيون اسجدوا لله شكراً    الانتقالي: تقدم الجيش اليمني نحو زنجبار استفزاز وتصعيد غير مبرر    " بالخير نبني حياة " تواصل حملتها الوقائية والتوعوية في مختلف مناطق مديرية خنفر بأبين    سوط قلمي    جديد الحوثيين: استغلال مكشوف باسم كورونا    بوادر أزمة مشتقات نفطية والسبب براميل الجشع؟    ضمن سلسلة مشاريع تنموية في المحافظة «إعمار اليمن» يدشن مشروعين لدعم أنظمة السلامة في مطار سقطرى وتيسير تنقلات أهاليها    أنجيلا ميركل تنجوا من كورونا وتتحدث عن أيامها في الحجر    دي بروين يفاجئ ليفربول المتصدر بهذا الطلب الغريب    3 محافظات تطلق سراح مئات السجناء .. لماذا لا تفرج الميليشيات عن المختطفين؟    حين يصبح .. الحمار زعيمآ.......!!    تعرف على العائق الاكبر امام ريال مدريد للتعاقد مع مبابي    أكبرها مساحة اليمن...تعرف على الدول والمواقع في العالم التي لم يضربها كورونا    بينهم «يمنيين» .. السعودية تتحمل «60%» من رواتب موظفي القطاع «الخاص»    الأمم المتحدة تسعى لاستئناف عاجل لمحادثات السلام اليمنية مع تفشي فيروس كورونا    بتكليف من وزير الشباب والرياضة .. الخليفي والمنتصر يقدمان واجب العزاء لأسرة الفقيد دعالة    السعودية تدعو إلى اجتماع «دولي» طارئ    شبوة.. المجلس الاهلي في مديرية ميفعة يسلم مذكرة إلى السلطة المحلية بالمديرية بخصوص التلاعب في الأسعار.    الفنان محمد الربع : سيكون هناك برنامج جديد إن شاء الله    أزمة «كورونا» تفتح الباب أمام عودة «كريستيانو» رونالدو إلى مانشستر «يونايتد»    تونس «تطلق» مهرجانا افتراضيا بسبب «كورونا»    عاجل : المملكة تفاجئ الجميع وتتخذ قرار صادم ومزلزل لكل المسلمين.. لم يحدث في التاريخ الإسلامي؟! (تفاصيل)    اغتصاب نازحات في عدن من قبل عناصر من الحزام الأمني ...(فيديو)    قوات عسكرية ضخمة تصل «راس العارة» .. وتنذر بمعركة طاحنة حول «باب المندب» (تفاصيل)    شباب الشيخ عثمان بطلا للبطولة التنشيطية بعدن    صكوك الوطنية    "متحدث الصحة السعودية" يُوصي بهذا الامر    أبناء ولاعبي نادي التلال ينفذون وقفة احتجاجية يطالبون بتعيين إدارة جديدة    كم انت قوي وعادل ايها المخلوق العظيم كورونا    اتقوا الله يا أئمة المساجد    متي يكون الطلاق حرام شرعا ؟ (فيديو)    وفاة أول فنان عربي بفيروس كورونا    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير: أبناء شبوة يصعدون سلميا لإنهاء فساد الخدمات النفطية
حذروا السلطات من نقض اتفاقها وطالبوا النخبة بالتدخل ..
نشر في حياة عدن يوم 26 - 03 - 2019

حذر أبناء المديريات الشرقية في محافظة شبوة من استمرار تجاهل حكومة الشرعية ومحافظ شبوة لتنفيذ اتفاق تعويض المتضررين من الاعتداء الغاشم على الاعتصام السلمي لمشايخ وأبناء منطقة العقلة النفطية بمديرية عرماء قبل أكثر من شهرين، والذي أسفر عن احراق عدد كبير من القاطرات المملوكة لابناء شبوة على يد القوات التابعة للمحافظ محمد صالح بن عديو.
وأكد مشايخ وأبناء المديريات الشرقية بمحافظة شبوة، بحسب موقع "عدن الآن" الإخباري، أن الاتفاق الذي من قبل لجنة المشايخ والسلطة المحلية بالمحافظة ملزم للدولة بتعويض من أحرقت قاطراتهم بنيران القوات التابعة للمحافظ (بن عديو)، وكذلك تنفيذ المعالجات المقرة فيها والتي قضت باستبعاد لوبي الفساد العابث بثروات منطقة العقلة النفطية بمديرية عرماء والمسيطر دون وجه حق منذ أكثر من عشرين عام على كافة الأعمال وخدمات النقل النفطي من حقول النفط في المنطقة ومنح أبناء العقلة وعرماء حق العمل في مناطقهم النفطية وتنفيذ خدمات العمالة والنقل للنفط الخام من مواقع انتاج الشركة النمساوية وحتى مواقع التخزين خاصة وأنهم يمتلكون القاطرات الحديثة والعمالة المؤهلة وفقا للشروط والمواصفات المطلوبة.
وأكد مشايخ وأبناء المديريات الشرقية في شبوة بأن أي نقض للاتفاق الذي أقرته قيادة محافظة شبوة بشأن رفع الضرر الواقع عليهم بتعويضهم التعويض العادل عن قاطراتهم التي أحرقت ظلما وعدوانا وتمكينهم من استلام خدمات النقل النفطي من حقل العقلة سيدفعهم إلى استئناف اعتصامهم السلمي وتصعيده وفق الخطوات التي يكفلها القانون والدستور لهم للمطالبة بالحقوق وانهاء الظلم الواقع عليهم من قبل محافظ شبوة محمد صالح بن عديو ولوبي الفساد النفطي.
ودعا مشايخ وأبناء شبوة كل من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية وقوات النخبة الشبوانية والتحالف العربي إلى حماية أبناء المديريات الشرقية وعلى وجه الخصوص مديرية عرماء ومنطقة العقلة الواقعة فيها من ما أكدوا أنها مقدمات لسيناريو اعتداء جديد عليهم حال استئنافهم اعتصامهم السلمي.
وقالوا إن قيادة أمن محافظة شبوة استبقت موعد استئناف الاعتصام السلمي لأبناء منطقة العقلة بإطلاق التهم والتهديد والوعيد على عدد من المواقع الإخبارية.
وطالبوا حكومة الشرعية والقيادة السياسية للبلاد ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي بالتدخل العاجل لدرء الفتنة والزام السلطات المحلية بمحافظة شبوة بتنفيذ الاتفاق المبرم مع مشايخ وأبناء منطقة العقلة برفع الضرر عنهم جراء احراق قاطراتهم وتعويضهم التعويض العادل وتمكينهم من العمل في تنفيذ خدمات النقل النفطي بما ينهي كافة مظاهر التوتر في المنطقة ويعزز على تطوير القطاع النفطي في مديرية عرماء وبما ينعكس على تنميتها وتلبية احتياجات الأهالي فيها من المشاريع والخدمات.
هذا وتدخل المهلة التي اعلن عنها أبناء المديريات الشرقية بمحافظة شبوة قبل أسبوع يومها الأخير غدا الأربعاء وسط تسويف ولامبالاة من قبل السلطات في المحافظة خلافا للتوجيهات الأخيرة الصادرة من قبل الرئيس هادي وحكومته بتمكين أبناء شبوة من حقهم في العمل في المناطق النفطية الواقعة على أرضهم.
وفيما يلي تنشر (عدن الآن) النص الكامل لبيان أبناء المديريات الشرقية بشبوة:
"تمضي شهرين على حادثة الاعتداء الهمجي الذي ارتكبته وحدات من الجيش بحق المعتصمين السلميين من أبناء المديريات الشرقية في محافظة شبوة الذين خرجوا يطالبون بنيل حقوقهم المكفولة شرعا وقانونا وعرفا ومن هذه الحقوق الحصول على فرص العمل والمقاولات من الباطن لدى الشركات العاملة بمديرية عرماء منطقة العقلة.
وهذا الاعتداء لا يخفى على أحد ويعد انتهاك صارخ للقانون والدستور وكل مبادئ حقوق الانسان حيث ان وحدات الجيش التي تم استقدامها من اللواء 21 مشاة استخدمت الأسلحة النارية الخفيفة والمتوسطة وعرضت حياة المئات من المعتصمين للقتل كما قامت بإضرام النيران في عدد من مقطورات النقل المملوكة لأبناء شبوة ومنطقة العقلة وتسببت في اتلاف عدد منها ولولا تعامل الأهالي مع الأمر بصبر وحكمة إزاء ما تعرضوا له ابناءهم لأخذ الموقف تصعيدا قد يقود إلى ما لا تحمد عقباه.
فعقب واقعة الاعتداء مباشرة تم تدخل بعض الخيرين من وجهاء وأعيان المحافظة لمنع أي تصعيد أو ردة فعل من طرف أقارب وذوي المعتصمين وأبناء تلك المديريات وقدموا وقتها حلول وافقت عليها السلطة المحلية والجهات المختصة في حكومة الشرعية ومنها الإلتزام بدفع التعويض العادل والمنصف عما ترتب من أضرار مادية وجسدية بحق المعتصمين السلميين وممتلكاتهم مع وعود بتلبية مطالبهم.
وعلى الرغم من مرور شهرين كاملين من تقديم هذه الإلتزامات والتعهدات الرسمية للأسف لم يتم تنفيذ شيء منها.
وعليه فإننا قررنا إعطاء مهلة مدتها أسبوع تبدأ من يوم الأربعاء 20 مارس 2019م وذلك لتنفيذ كافة مطالبنا وهب كالآتي:
- تقديم التعويض العادل لما تسبب فيه الاعتداء على المعتصمين من خسائر واضرار أدت إلى تدمير الكثير من قاطر النقل وغيرها.
- إعطاء مقاولات نقل خام النفط من حقل الإنتاج (اس تو) قطاع العقلة إلى خزانات العلم لأبناء المنطقة.
- منح أبناء المناطق فرص العمل التي تتناسب مع قدراتهم ومؤهلاتهم في قطاع العقلة النفطي نظرا لأحقيتهم ولمعالجة أوضاعهم وظروفهم المعيشية الصعبة.
- سرعة اعتماد وتنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية التي تلبي احتياجات المديريات.
- تقييم الاضرار البيئية الناجمة عن الأنشطة النفطية وتحديد المخاطر وإيجاد المعالجات للحد من وقوعها مع رصد اضرارها الصحية على حياة السكان حيث نشرت الأمراض الخطيرة كالسرطان والأمراض الصدرية وتبني تكاليف علاجها ودفع التعويضات اللازمة لذوي الضحايا.
- في حال عدم الاستجابة لمطالبنا الموضحة أعلاه في الموعد المحدد فإن الأهالي سوف يلجأون لإستناف اعتصامهم السلمي موسيلة وخيار كفله لهم القانون والدستور ووقتها لن يتم السماح بارتكاب أية حماقة جديدة تستهدف المعتصمين السلميين من قبل أية جهة.
- في الوقت ذاته نطالب المنظمات المحلية والمعنية بحقوق الانسان بتفهم قضيتنا ومخاطبة السلطات بشأنها طبقا للمواثيق والمعاهدات الدولية الموقعة عليها بلادنا.
- وانطلاقا من مشروعية مظلوميتنا ومطالبنا ندعو كل المكونات الاجتماعية والسياسية والقوى الحية في محافظة شبوة للوقوف إلى جانبنا ورفع الظلم الجائر الواقع علينا ومؤازرتنا ريثما يتم انصافنا بمنحنا حقوقنا كاملة غير منقوصة انتصارا للحق ونحن نؤكد تمسكنا بنهج السلمية في اعتصامنا ولن نكون معاول هدم بل أدوات بناء بعيدين كل البعد عن الصورة المغلوطة التي تحاول أن تصورنا بها أجهزة الأمن من خلال شيطنة أهالي المنطقة وتحوير مظلوميتهم الحقوقية الى قضايا جنائية ذات أجندات سياسية وأبعاد كاذبة ومغلوطة بهدف صرف الأنظار عن قضيتنا ومطالبنا ومنع حصول أي تعاطف معنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.