تفكيك سيارة مفخخة بموقع تفجير موكب "السيد" في عدن    فريق حكومي يبحث مع البنك الدولي دعم الأمن الغذائي واستيراد القمح لتخفيف معاناة المواطنين    تعرف على مواعيد مباريات اليوم الأربعاء 29-6-2022 والقنوات الناقلة    بن دغر ينعي وفاة عضو المجلس اللواء عبدالله صالح بن سبعه    وصول 270 راكباً من الأردن    تحذير للمواطنين في محافظات يمنية عدّة من أمطار متفاوتة الشدة الساعات القادمة    بالصورة.. حشود عسكرية كبيرة لمليشيا الحوثي استعداد لمعركة فاصلة    الفرنسي جارسيا يوجه رسالة حماسية إلى مشجعي "العالمي"    إنشاء بنك جديد في أكبر محافظة يمنية    الناتو يرسل إشارة لزيلينسكي: استعد لحرب طويلة    حضرموت..بدء سفلتة خط حورة العبر    الحكومة تطالب بمزيد من الضغط على الميليشيات لرفع حصارها عن تعز وفتح الطرقات فورًا    ماني يفصح عن اول لاعب دولي تحدث معه قبيل انتقاله لبايرن ميونيخ    ارسنال يقدم عرضا جديدا للتعاقد مع نجم اياكس الهولندي    ماذا يعمل السفير الأميركي في حضرموت؟    المحولي يناقش خطة الاستجابة الانسانية مع منظمة العمل الدولية بعدن    آخر تحديث لأسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي في صنعاء وعدن    صرف المرتبات والوديعة البنكية لتسريع السلام في اليمن    المحكمة الجزائية في إب تتخذ قرار مفاجيء في ثاني جلسة محاكمة للمتهم بقضية الشابة "رباب بدير"    ثلاثة لقاحات للحجاج اليمنيين لحظة وصولهم منفذ الوديعة    وفاة 9 من أبناء محافظة ذمار جراء التعذيب الوحشي في سجون التحالف    يوم ترفيهي لأبناء المعاقين والأسرى والمفقودين بأمانة العاصمة    مثلث الشائعات السلالية.. خلاصة تاريخية وواقعية    يمني يبتكر "فندق طائر" يحمل 5 آلاف ويمكنه البقاء في الهواء لسنوات    مسؤوليتهم وليست مسؤولية الانتقالي.. فهو ليس دولة!!    أسعار الذهب في الأسواق اليمنية صباح اليوم    وفاة ممثل خليجي شهير بعد خذلانه من قبل زملائه    الجنوب يخاطب القوى الدولية بعدالة قضية شعبه.. ما أهمية ذلك؟    ما هو فضل العشر الأوائل من ذي الحجة ؟    مشروب شائع يخفض نسبة السكر في الدم    ارتفاع أسعار "الأصفر الرنان" في ظل مساع لحظر الذهب الروسي    دورة تدريبية في الطب السريري في اب    الرويشان يعلق على اعتذار مدرب المنتخب الوطني للناشئين قيس محمد للجماهير اليمنية..شاهد ماقال    معمل لصناعة المخدرات على أراضي قاعدة أمريكية في بلجيكا    هكذا كان على سفاح المنصورة المتهم بقتل زميلته "نحراً" أمام بوابة الجامعة    موقع غربي: لقاء يجمع وفدًا سعوديًا مع ''حزب الله'' اللبناني بشأن اليمن.. وهذا ما تم الاتفاق عليه    مشهد غريب في بطولة العالم سباح يقف وحيدا على منصة التتويج بعد تجريده من ميداليته الذهبية    في واقعة فريدة من نوعها .. معلمة "يمنية" تتزوج برجل أستأجر شقتها بعدما عجز عن دفع ايجار 3 أشهر ؟!    أوراق نباتية رخيصة تقلل الكولسترول وتنظم مستويات السكر في الدم وتخفف أعراض السكري بشكل فوري    وفاة عريس سعودي ليلة عروسة وبعد تشريح الجثة كانت المفاجأة صادمة للجميع ولم يصدق أحد ما حدث !    6 جيوش خليجية تمتلك ألفي طائرة و18 ألف مدرعة    مشروب بسيط يخفض نسبة السكر في الدم ويقلل الوزن ويعالج التهابات المسالك البولية .. تعرف عليه    المحكمة الادارية بأمانة العاصمة تعقد جلسة للنظر في اغلاق وزارة الاعلام بث إذاعة صوت اليمن    لملس يبحث مع مسؤول برنامج الغذاء العالمي تسهيل إجراءات إستيراد القمح    الإرصاد يتوقع هطول أمطار رعدية متفاوتة الشدة بعدد من المحافظات خلال الساعات القادمة    مستشفى خليفة بسقطرى.. جهود متواصلة لتوفير ادوية المرضى بأسعار زهيدة    علامة في باطن القدمين تدل على نقص فيتامين B12 الهام لجسمك .. احذر أن تتجاهلها    وزير الأوقاف يكشف تفاصيل أخر التطورات والترتيبات الجديدة لموسم الحج لهذا العام    الهلال يتوج بلقب الدوري السعودي للمرة الثالثة على التوالي    توقيع كتاب (الرسالة الوطنية) لحسن الرصابي    دار الإفتاء المصرية توضح شروط الأضحية ومحظورات الذبح    كيف بدأت الأغنية وكيف انتهت؟ هل تطوّر الغناء وتخلّف الشّعر؟    ماذا فعل الكونجرس الأمريكي بلوحة رسامة يمنية كُتب عليها بالعربية "حجابي يجعلني قوية"!    استقبال 6 آلاف من طلاب المراكز الصيفية في مدينة الألعاب الترفيهية بذمار    أثارت الجدل .. ما سر زجاجة الماء التي كان يمسكها قاتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد بعد انتحاره؟    وزير الأوقاف يكشف ل"المشهد اليمني" عدد حجاج اليمن من الداخل ومن المغتربين في السعودية لهذا العام    حجابي يجعلني قوية ..رسامة يمنية تشعل الشارع الأمريكي بعد اختيار لوحتها    قرية الهجرة .. تحفة عمرانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحوثيون.. تخادم أمريكي للدفاع عنهم.. يسقط شعارهم الزائف وصرخة الموز لأمريكا ..!!
كيف أصبحت صرختهم الكاذبة وشعارهم المخادع مجرد وهم يضحكون به على البسطاء.. بينما من يموت هم اليمنيون:
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 01 - 2021

كشف قرار وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف مليشيات الحوثي الانقلابية والإرهابية (كمنظمة إرهابية أجنبية) وإدراجها على قائمة الإرهاب عن علاقات وطيدة تربط قيادات المليشيات الحوثية ومستشارون أمريكيون ونواب وسفراء ساءها هذا التصنيف الأمريكي وأدى الى ان يتحرك هؤلاء على المستوى السياسي والإعلامي في أمريكا دفاعا عن الحوثيين ورفضا لإدراجهم على قائمة الإرهاب حسب تصنيف الخارجية الأمريكية ...!!

ومنذ قرار وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية وتصنيف ثلاثة من قياداتها كإرهابيين دوليين وهم (عبدالملك الحوثي وشقيقه عبدالخالق الحوثي وعبدالله الحكيم الشهير بأبو علي الحاكم) عملت هذه الشخصيات الأمريكية على التحرك سياسيا وإعلاميا للدفاع عن مليشيات الحوثي..

ومهاجمة قرار الخارجية الأمريكية وذلك في إطار محاولة التأثير على القرار والعمل على أحداث اختراق يؤدي الى التراجع عنه او التأثير على موقف الكونجرس الأمريكي لعدم تمرير او الموافقة على قرار وزارة الخارجية الأمريكية وهي الخطوة التي عملوا لأجلها من حيث تكثيف تحركاتهم خلال الأيام الماضية.. ما يكشف عن عملية تخادم حوثي أمريكي بات ظاهرا على السطح أكثر من أي وقت آخر.. وباتت تحركات الداعمين للمليشيات الحوثية يدعمون ويسعون لخدمتها والدفاع عنها بكل وضوح ما يؤكد الحقيقة الساطعة ان الحوثيون مجرد أدوات قذرة مع الخارج رغم شعارهم الكاذب والمخادع وصرختهم الهلامية (بالموت لأمريكا) بينما هم مجرد أدوات يتم تحريكها والاستفادة منها في تحقيق أجندات الأمريكان كعملاء ...!!
الإرهابية أقل شيء
في قرار تصنيف المليشيات الحوثية كمنظمة إرهابية دولية وإدراجها على قائمة الإرهاب .. يكاد يكون قليل وليس كافيا على هذه المليشيات الانقلابية التدميرية اذ ان الحوثية بأعمالها وأفعالها وجرائمها تخطت هذا الوصف والتوصيف بكثير .. ذلك ان اليمنيون الذين اكتووا منها كل أصناف وصنوف العذاب هم وحدهم من يشعرون بما عانوه طيلة سنوات ومازالوا يعانوه من الحوثية.. قتل واختطاف واخفاء وتشريد.. تفجير المنازل.. نهب الممتلكات الخاصة والعامة.. زراعة الألغام.. حصار المدن.. قصف المدنيين والحرب على البلاد والتسبب في الانقلاب على الدولة والاستيلاء على مؤسسات الدولة بقوة السلاح ونهب أموال الدولة وتدمير الاقتصاد الوطني وتجويع ملايين اليمنيين اذ اصبح أغلب الشعب وملايين على حافة المجاعة وكل هذا او غيره تجرعه اليمنيون من مليشيات الحوثي تستحق عليه أكثر من وصفها كجماعة إرهابية واليمنيون يرون في هذا التصنيف أقل القليل بحق هذه الجماعة المارقة الانقلابية والإرهابية ..
زيف وخداع صرختهم وشعارهم

بالموقف الدفاعي الكبير عن الحوثيين من قبل المشرعون الأمريكان والنواب والمنظمات .. والتسبب بنائحة كبرى كانوا جميعا يتباكون ويذرفون دموع التماسيح على تصنيف الحوثية منظمة إرهابية يكشف بوضوح وبجلاء منقطع النظير ان شعار الحوثيين وصرختهم (بالموت لأمريكا) مجرد خدعة وزيف وخداع يخاطبون به جموع اليمنيين الأبرياء الذين ينخدعون بالشعار الزائف وصرخة الموت الحوثية لأمريكا بينما الحقيقة ان الحوثيين مجرد خدام لأمريكا وبيادق وجنود في أياديها لتنفيذ أهدافها ومخططاتها وأجنداتها ..

_ الحوثيون يصرخون بالموت لأمريكا ... و من يموت هم فقط اليمنيون ..!!
شعارهم الموت لأمريكا.. ومن يخدمهم ويدافع عنهم ويسعى لرفع جماعتهم من قائمة الإرهاب.. أمريكيون ..
يصرخ الحوثيون ويرفعون شعارهم الزائف ويهتفون بكل قوة بينما من يدفع الثمن هو اليمني.. الضعيف.. المسكين.. الجائع.. الخائف.. المواطن الفقير الذي يصدق هذا الشعار والصرخة الزائفة والمخادعة ويضحكون بها على البسطاء من اليمنيين ويسوقونهم تحت هذا الشعار الخادع الى جبهات القتال ومحارق الموت ...!!
الموت لليمنيين ولا غيرهم.. لا أمريكي ولا إسرائيلي يموت.. والحوثيين هم الإرهاب بعينه.. ولا غير ذلك ..!!
تحرك مكثف لإنقاذ الحوثي الإرهابي
ليس غريبا هذا التحرك السياسي الأمريكي للدفاع عن مليشيات الحوثي المصنف منظمة إرهابية ذلك انه تخادم أمريكي حوثي متوقع ومكشوف ..كما وان التصريحات الإعلامية من النواب الأمريكيون يسير في هذا الاتجاه وايضا التسابق من بعض المنظمات لإظهار مواقف دفاعية عن الحوثية في سياق ذات التخادم وتبادل المصالح ولو انه يتدثر بغطاء الأعمال الإنسانية والخوف كذبا على المساعدات الإنسانية المقدمة لليمنيين .
نواب أمريكيون يرفضون القرار
كما ان نواب أمريكيون بارزون، دعوا إلى التراجع سريعا عن قرار وزير الخارجية الأمريكي تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية أجنبية، وأن "القرار سيزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية ".
واعتبر السيناتور والعضو البارز في الحزب الديمقراطي، كريس مورفي، تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية هو حكم بالإعدام على الاف اليمنيين .
وقال مورفي على حسابه في "تويتر" إن القرار "سيقطع ذلك المساعدات الإنسانية ويجعل محادثات السلام شبه مستحيلة ويعزز موقع إيران ".
وتابع: "على جو بايدن إلغاء هذه السياسة في يومه الأول ".
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن في وقت سابق الإثنين تصنيف جماعة الحوثي في اليمن" جماعة إرهابية ".
ورغم اعتراف وزير الخارجية الأمريكي، بأن "التصنيف" خطوة ستؤثر على الوضع الإنساني المتدهور في اليمن، لكنه تمسك بالقرار، مشيراً إلى أن هناك خطة لتنفيذ إجراءات لتقليل تأثير التصنيف على بعض النشاط الإنساني والواردات إلى اليمن .
ومن جهته أكد النائب الديمقراطي غريغوري ميكس رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، أنه لن يكون هناك أي حل مستدام في اليمن ما لم يشارك الحوثيون فيه .
مشيراً إلى أنه ومن خلال تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، تدفع إدارة ترامب فقط الحل السياسي للصراع بعيداً من متناول اليد .
داعياً إلى التراجع السريع عن القرار، مضيفاً:" حتى لو تم التراجع سريعاً من قبل إدارة بايدن، فإن الضرر سوف يحدث ".
وبدوره، قال السيناتور تود يونغ، إن" تحرك بومبيو سيزيد من زعزعة استقرار دولة مزقتها الحرب، ويمنع جماعات الإغاثة من تقديم المساعدات الحيوية ".
وأعرب السيناتور الجمهوري المعارض لسياسات ترامب، عن تطلعه إلى" العمل مع الرئيس المنتخب بايدن وفريقه لإلغاء هذا القرار المضلل ".
مستشار بايدن " القرار سيعرقل انهاء الحرب !!
وفي ذات السياق قال جايك سوليفان مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب مستشار الأمن القومي، إن قرار إدارة دونالد ترامب تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، سيعيق الدبلوماسية الحاسمة لإنهاء الحرب .
وأوضح سوليفان في تغريدة على "تويتر" أن "قادة الحوثيين بحاجة إلى أن يخضعوا للمساءلة، لكن تحديد المنظمة بأكملها، (كمنظمة إرهابية) لن يؤدي إلا إلى المزيد من المعاناة للشعب اليمني وسيعرقل الدبلوماسية الحاسمة لإنهاء الحرب ".
سفير أمريكي : تصنيف الحوثيين خطأ كبير ومشكلة لأمريكا
في ذات عمليات التخادم ومحاولة التأثير على القرار الأمريكي وصف السفير الأمريكي الأسبق لدى بلادنا جيرالد فايرستاين، تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية أجنبية ب"الخطأ الكبير" وإن الإقدام على هذه الخطوة يعتبر "مشكلة لأمريكا أكثر من أنه مشكلة بالنسبة للحوثيين" بحسب شبكة CNN .

وقال السفير الأمريكي "الحوثيون نوعاً ما لن يكونوا متأثرين بذلك، ومن الواضح أن إيران لا تكترث إن صنفنا الحوثيين كمنظمة إرهابية من عدمه .."
واضاف فايرستاين "أما بالنسبة للولايات المتحدة سيجعل (تصنيف الحوثيين) الأمور أكثر تعقيداً من ناحية لعب دور إيجابي في محاولات حل النزاع ".
وتابع " لدينا إدارة ترامب تقول إن هؤلاء (الحوثيون) إرهابيون، هذا يتطلب من إدارة بايدن القدوم والقول إنهم ليسوا كذلك، وهذا أمر ليس بالسهل ويتطلب قراراً سياسياً قد لا يكونوا راغبين باتخاذه .."
ولفت الدبلوماسي الأمريكي قائلا: "جو بايدن وإدارته سيكون أمامهم ملايين الأمور للقيام بها والتي ستشغل أذهانهم ووقتهم وانتباههم سيكون صوب العديد من الأمور الأهم على سلم أولوياتهم من تصنيف الحوثيين ".
الأزمات الدولية: تصنيف "الحوثي" منظمة إرهابية لن يساهم في حل الأزمة اليمنية
من جهتها قالت مجموعة الأزمات الدولية إن تصنيف إدارة دونالد ترامب لجماعة الحوثي كمنظمة إرهابية لن يساهم كثيرًا في حل النزاع وسيجعل ما تقول الأمم المتحدة بالفعل إنها أكبر أزمة إنسانية في العالم أسوأ بكثير من خلال دفع أجزاء من اليمن إلى المجاعة .
وأضافت الأزمات الدولية في تقرير لها " أن هذا الإجراء سيئ للجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب. وإن تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية يتعارض مع المصالح الأمريكية ويضر بأمن حلفاء واشنطن الخليجيين .
ودعت مجموعة الأزمات الدولية إدارة بايدن القادمة عكس تسمية الحوثيين في أقرب وقت ممكن عند توليها المنصب .
ووفقا للتقرير فإن نقاد التصنيف، بما في ذلك "مجموعة الأزمات"، يتعاملون مع القضية من زاوية مختلفة. يقولون، أولاً وقبل كل شيء، بأن التصنيف سيفرض عقوبة جماعية قاسية على ما يقدر بنحو 20 مليون شخص يعيشون في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون، واليمن بلد فقير في زمن السلم، وفي زمن الحرب أصبح الناس العاديون أكثر فقرًا لدرجة لا يستطيعون دفع ثمن المواد الغذائية الأساسية، مما جعلهم يعتمدون بشكل متزايد على المساعدات الإنسانية المكثفة .
وأشار التقرير إلى أن التصنيف سيثير حالة من الهدوء في وكالات الإغاثة، والتي ستخشى من تعارض الولايات المتحدة، وقد تؤدي إلى تجميد التجارة الدولية مع اليمن. سيصبح الطعام نادرًا ومكلفًا مما يجعل شراءه باهظ التكلفة بالنسبة لمعظم الناس .
وتوقعت مجموعة الأزمات الدولية في تقريرها أن الحوثيين بعد التصنيف سيصبحون أكثر عدوانية ويعوضون عن أي دخل يخسرونه من فرض ضرائب على الأسواق المحلية من خلال زيادة الرسوم الجمركية على السلع، مما يدفع تكلفة المعيشة إلى مستويات غير مستدامة لليمنيين العاديين .
وتابعت "من المرجح أيضًا أن يعتمدوا بشكل أكبر على إيران، الداعم الخارجي الرئيسي لهم، للحصول على الدعم الاقتصادي والسياسي، وهي نتيجة تقول الولايات المتحدة إنها مصممة على تجنبها ".
وأتبع "في الوقت نفسه، لم يتم إعداد مثل هذا الترخيص للمستوردين من القطاع الخاص، مما يعني أن التدفقات التجارية الوافدة قد تتوقف حتى لو وضعت الولايات المتحدة الإعفاءات الإنسانية في الوقت المناسب ".
وتمضي الأزمات الدولية بالقول "إذا كانت تريد درء المجاعة الجماعية، فيجب على إدارة ترامب اتخاذ خطوات مخففة على الفور، ويجب أن تصدر وزارة الخزانة حزمة تراخيص موسعة بينما يجب على وزارة العدل أن تعلن بشكل لا لبس فيه أن المنظمات الإنسانية لن تتم ملاحقتها قضائياً بسبب عملها في اليمن أو التعامل مباشرة مع الحوثيين ".
ومن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء مالم يرفض الكونغرس الأمريكي قرار وزارة الخارجية بتصنيف مليشيات الحوثي منظمة إرهابية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.