مليشيا الحوثي تعلن تحليق الطيران الحربي للتحالف في أجواء 7 محافظات وتعرض قواتها لضربات جوية    كيف وصف حزب "الإصلاح" محاولة اغتيال "السيد" في العاصمة اليمنية..؟    وزير الإعلام: تصاعد عمليات الإرهاب يعكس مستوى التنسيق بين الحوثي و القاعدة وداعش    الحكومة تحاصر تعز أيضاً    السعودية تتوعد جميع المقيمين في أراضيها ب10 آلاف ريال غرامة لمن يرتكب هذه المخالفة    السيسي في البحرين.. اتفاقيات هامة تُعزز "التماسك العربي" ورسائل حادة لإثيوبيا وإيران    6 دول تُخالف الأغلبية وتُعلن الأحد أول أيام عيد الأضحى المبارك    مرض قاتل .. احذر سماع هذا الصوت في "بطنك" علامة خطيرة لا تغفل عنها!!    الكشف عن مشروع استثماري استخباراتي في اليمن يشرف عليه خبراء من إيران بالشراكة مع جماعة الحوثي    نجم سابق : صلاح قلب الطاولة على ليفربول    إفشال هجوم حوثي غربي مأرب ورصد أكثر من 100 خرق للهدنة في عدد من الجبهات    صعود جديد للدولار والريال السعودي باليمن    مقتل الشاب الذي ظهر مع الممثلة انجلينا جولي في عدن بتفجير موكب مدير امن لحج..(الاسم+صورة)    بشرى كبرى للمصابين بالسكري .. هذا النوع من التوابل يتواجد بكل مطبخ يمتص سكر الدم فور تناوله ويسمح لك بتناول اي وجبة دون ارتفاعه!    إذا ظهرت عليك هذه العلامات في الصباح الباكر فأنت تعاني من نقص فيتامين ب12 المهم لجسمك .. انتبه تتجاهلها    رسميا .. خارجية روسيا تعلن عن تدخل مباشر في الازمة اليمنية لإنهاء معاناة جميع اليمنيين بلا استثناء (تفاصيل)    مصادر طبية تكشف الحصيلة الأولية للتفجير الإرهابي الذي استهدف مدير أمن لحج    الجيش يكسر عملية هجومية للمليشيات غربي مأرب    تغيرات مفاجئة في سعر صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني اليوم الاربعاء "آخر تحديث "    إغلاق الشركة العمانية للإتصالات في عدن ,, الخسائر والاضرار    تحذيرات الأرصاد بشأن الأمطار والسيول والأجواء شديدة الحرارة بهذه المحافظات    روسيا تتخذ إجراءات جديدة وعاجلة في الأراضي التي تسيطر عليها بأوكرانيا    امرأة تنصب بأكثر من مليار ريال وتقع في المصيدة.. أمن عدن يكشف تفاصيل مثيرة    معين عبد الملك يطلع على خطط وانجازات هيئة الطيران المدني لتطوير وتشغيل المطارات    وزير الشباب والرياضة يناقش أوضاع العمل الشبابي والرياضي في أبين    الزعوري يبحث امكانية دعم خطة الحكومة لتشغيل الشباب ومناهضة عمالة الأطفال    الفلكي الشوافي يكشف بالحساب الفلكي عن احداث هامه تبداء من صباح اليوم الاربعاء    عرض كشفي لطلاب الدورات الصيفية المغلقة بصعدة    بتمويل من صندوق الأمم المتحدة : *إتحاد نساء أبين يعقد لقاء موسعا لشبكة النساء الملهمات لتبادل الخبرات والإستفادة من قصص النجاح ..*    السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى وموعد الوقوف بعرفات    ثلاثة لقاحات للحجاج اليمنيين لحظة وصولهم منفذ الوديعة    قائد الثورة: وصلنا لمستوى متقدم في القدرات العسكرية وانتاج الصواريخ مستمر    قيادي حوثي ينقل قضية "فتاة يريم " لصنعاء ويعين محامي للمتهم ويتعهد لأسرته بأعفائه من العقوبة (تفاصيل)    - لماذا اعتذر رئيس المؤتمر ابو راس لليمنيين بحضور أيوب طارش ؟    مخترع يمني يبتكر ''الفندق الطائر'' .. يعمل بالطاقة النووية ويتسع ل5000 راكب (فيديو)    بن دغر ينعي وفاة عضو المجلس اللواء عبدالله صالح بن سبعه    الفرنسي جارسيا يوجه رسالة حماسية إلى مشجعي "العالمي"    حضرموت..بدء سفلتة خط حورة العبر    ارسنال يقدم عرضا جديدا للتعاقد مع نجم اياكس الهولندي    ماني يفصح عن اول لاعب دولي تحدث معه قبيل انتقاله لبايرن ميونيخ    مثلث الشائعات السلالية.. خلاصة تاريخية وواقعية    يوم ترفيهي لأبناء المعاقين والأسرى والمفقودين بأمانة العاصمة    وفاة ممثل خليجي شهير بعد خذلانه من قبل زملائه    تحذير هام : ظهور هذه العلامات في هاتفك دليل على أنه يتم التجسس عليك من الكاميرا والميكروفون .. إليك الطريقة الوحيدة لإيقافها !    مشروب شائع يخفض نسبة السكر في الدم    الرويشان يعلق على اعتذار مدرب المنتخب الوطني للناشئين قيس محمد للجماهير اليمنية..شاهد ماقال    معمل لصناعة المخدرات على أراضي قاعدة أمريكية في بلجيكا    مشهد غريب في بطولة العالم سباح يقف وحيدا على منصة التتويج بعد تجريده من ميداليته الذهبية    في واقعة فريدة من نوعها .. معلمة "يمنية" تتزوج برجل أستأجر شقتها بعدما عجز عن دفع ايجار 3 أشهر ؟!    لملس يبحث مع مسؤول برنامج الغذاء العالمي تسهيل إجراءات إستيراد القمح    المحكمة الادارية بأمانة العاصمة تعقد جلسة للنظر في اغلاق وزارة الاعلام بث إذاعة صوت اليمن    مستشفى خليفة بسقطرى.. جهود متواصلة لتوفير ادوية المرضى بأسعار زهيدة    توقيع كتاب (الرسالة الوطنية) لحسن الرصابي    كيف بدأت الأغنية وكيف انتهت؟ هل تطوّر الغناء وتخلّف الشّعر؟    ماذا فعل الكونجرس الأمريكي بلوحة رسامة يمنية كُتب عليها بالعربية "حجابي يجعلني قوية"!    أثارت الجدل .. ما سر زجاجة الماء التي كان يمسكها قاتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد بعد انتحاره؟    وزير الأوقاف يكشف ل"المشهد اليمني" عدد حجاج اليمن من الداخل ومن المغتربين في السعودية لهذا العام    قرية الهجرة .. تحفة عمرانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



معارك عنيفة متواصلة ضد الحوثيين والجيش والقبائل يبيدون أكثر من عشرين نسق للحوثيين وتكبيدهم خسائر في الأرواح والعتاد وكسر أعنف هجوم حوثي على امتداد جبهتي لضاه والفليحة بميسرة جنوبي مأرب
فيما عشرات الجثث مرمية على الصحاري
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 12 - 2021

في معركة اسطورية وملاحم بطولية سطرها الأبطال جاعلا عاليها سافلها وتحولت المعركة الى مشاهد وأفلام واقعية يشاهدون .
عربات العدو تتفجر وأطقم تحترق وضوء اللهب يضيء في صحراء مأرب والشظايا تتطاير في السماء، ليلة جهنمية تعيشها حشود مليشيات الحوثي ولم يكتفي الحوثي بتلك الأشلاء التي يدفع بها كل يوم الى المحرقة .
وليس هنالك من مصير ينتظرهم في مأرب إلا هذا المصير المؤسف الذي يسوقهم الحوثي إليه بدون رحمة ويصبحون جثث واشلاء بينما أقارب وأبناء المشرفين وقيادة الحوثي يخرجون عبر طيران الأمم المتحدة إلى الدراسة والسياحة في كل دول العالم .
ضربات بعضها فوق بعض
سكتت العيارات وتبعثرت الحشود نسفت التعزيزات ضربات بعضها فوق بعض وغارات بعد غارة دقة في التصويب سرعة في التنفيذ ومباغتة وتطويق وإبادات جماعية للفريق.
مأرب حصن جمهوري أخير
على أرض وصحاري ووديان وشعاب مأرب ترابط أسود بشرية ضارية تحمي هذه الأرض وتمنع الاقتراب منها تدافع بشراسة وتطحن كل من يحاول أن يقترب قليلاً أو رويداً.
انهم يدافعون عن القلاع الأخيرة والحصن الأخير للمشروع الجمهوري الذي ضحى من أجله أبطال سبتمبر وأكتوبر، وهي الملاذ الآمن للمشردين والمهجرين والحضن الأخير الذي يحتضن الأبطال الأشاوس الذين يقارعون الظلم و يذودون عن حياض الجمهورية وبوتقتها، وعندما نقول أنها الحضن والحصن الأخير ، فإنني اعني ذلك بكل ما للكلمة من معنى ، لكن كونها كذلك لا يعني انتهاء المشروع الجمهوري فيما لو أصيبت مأرب، لأن المشروع الجمهوري هو مشروع الهوية اليمنية، هو مشروع حياة لليمني الذي تمرد ويتمرد اليوم على الخرافة والكهنوت الذي حكمنا بخرافة السلالة والحق الإلهي طوال ألف عام يتمرد عليها شاهراً بندقيته إمام افكارها الضالة والمضللة للناس.

فوق عرينها حطت رحال الأبطال وفي مدينتها التي استقبلتهم برجالها وبكل حفاوة تكونت واعادت للدولة هيبتها وابتنت شيئا فشيئا مؤسساتها وانطلقت الشرارة اللاهبة لمقارعة المشروع الإرهابي الحوثي من كل حدب وصوب من إبناء اليمن حيث حطت رحالهم انطلقوا في أداء الواجب المقدس الوطن الذي ناداهم والجمهورية.

مأرب التي يشهد لأقوامها التاريخ مأرب التي لرجالها يتحدث العلماء والأدباء فيها أقواماً حماة، رجالها تحمل النسخة الأصلية لليمني الأصيل، اجتمعوا فيها فكانت المدينة الجمهورية التي حفظت رجال الجمهورية، و اكرمتهم بعد أن آوتهم، فأعادت لملمة الجراح ، ومكنت الرجال من إعادة رسم الخارطة، وإعادة جدولة المعركة ، فكانت كنانة السهام التي انطلقت منها سهام الجمهورية ضد طغاة الإمامة القديمة المتجددة .
مأرب مشروع جامع
مأرب تعني لليمنيين المشروع اليمني النموذج، المشروع الجامع الذي جمع أبناء جميع القبائل اليمنية ، بشتى انتماءاتهم وعلى اختلاف مذاهبهم وبمختلف اتجاهاتهم، كانت ولا زالت البوتقة الجامعة التي قدمت التعايش كحالة معاشه، وقدمت التسامح كمشروع واقعي جسد التلاحم في أبهى صوره، تولت مأرب في الآونة الأخيرة بعث الإنسان اليمني والإنسان المأربي على وجه الخصوص، فأنعشت الجينات الحضارية الدفينة ، جينات حضارة الأمجاد اليمنية المتوارثة من سبأ وحمير، تلك الجينات التي بنت الدولة يوم كانت القبائل لا تعرف غير التناحر والنزاع .

مأرب تعني لليمنيين شرارة الأمل ، فهي المدينة التي استعصت يوم استسلم الجميع ، ووقفت يوم خضع الجميع، وقدمت نفسها كرأس حربة للمعركة التي تمثل المعركة الأشرس في مواجهة المشروع الأمامي ، فكانت الشرارة التي أشعلت جذوة النضال، وجعلت الأيدي ترتفع أحياناً بالدعاء لها وأحياناً تمسك بها على القلوب عند كل ضربة تتوجه إلى مأرب ، مأرب هي الشرارة التي ينفخ فيها كل أعداء المشروع الجمهوري ليطفئوها، و تأبى مأرب إلا أن تشعل عنفوانها لتضيء الدرب، وتوضح معالم الطريق إلى الغد المنشود الذي لن يكون بعده إمامة وخرافة على الإطلاق، فمأرب معركة الأجيال القادمة ..
الجيش يصد أكبر عمليات تسلل للمليشيات الحوثية جنوب مأرب .
انها واحدة من أكبر العمليات العسكرية التي حاولت ان تخترق مواقع الجيش لقد اعدت أعداداً عسكري من قبل مليشيات الحوثي وجهزت بالمئات المقاتلين فهاجمت بأنساق متعددة فضرب الاول والثاني والثالث والرابع والخامس حتى النسق العاشر واعيدت انساق بنفس الانساق السابقة وهكذا حسب ما أكد المصدر العسكري لصحيفة أخبار اليوم .
وأضاف كلها تمت إبادتها وانتهت المعركة بانتهائها
وأكد ان المعركة من مساء الثلاثاء وحتى اللحظة مستمرة
وقال المصدر ان الجيش نفذ عملية التفاف تكللت بالنجاح واوقعت المليشيات في مجزرة كبيرة لم يحسبوا لها .
وأشار ان المعركة كانت في مسيرة الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، على طول امتدادها من جبهة لضاه إلى جبهة الفليحة، لاتزال تشهد مواجهات مستمرة، ولايزال الأبطال يسطرون أروع الملاحم البطولية، يتم التنكيل بمليشيات الحوثي أشد تنكيل امتلأت بجثث عناصرهم الصحاري والوديان،
هذا وأحبطت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، الأربعاء، هجوماً شنته مليشيا الحوثي الانقلابية على مواقعها جنوبي مأرب، شمال شرق اليمن .

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش والمقاومة خاضت معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي إثر هجوماً شنته المليشيا على مواقعها في جبهة "ذنة" جنوبي مأرب، سقط خلالها قتلى وجرحى حوثيون .
في الأثناء دارت معارك عنيفة على امتداد مسرح العمليات في الجبهات الغربية للمحافظة، ومُنيت المليشيا خلالها بخسائر كبيرة في العتاد والأروح .
وقال (المركز الإعلامي للقوات المسلحة)، في بيان مقتضب على تويتر، في الساعة الأولى من فجر الاربعاء، أن "قوات الجيش اليمني مدعومة بالمقاومة الشعبية خاضت معارك ضارية ضد مليشيات الحوثي المدعومة من إيران على جبهات جنوب مأرب ".

وأكد أن قوات الجيش أسقطت طائرتين مسيرتين تابعتين لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران بنيران قوات الجيش اليمني بالإضافة إلى تدمير 5 آليات قتالية في مواقع متفرقة بجبهات جنوب مأرب .

يأتي ذلك في الوقت التي تتضاعف فيه خسائر المليشيا المدعومة من إيران بنيران الجيش وتحالف دعم الشرعية في المعارك التي تشهدها مختلف جبهات المحافظة .

معركة الأمس سطرها أبطال لن يكررهم التأريخ جادوا فيها بأرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية سجلوا فيها بطولات نادرة تضاف إلى رصيدهم النضالي الكبير وتأريخهم المشرف الناصع.
وتمكنوا من تدمير كل انساق الحوثي المهاجمة والمنتشية
في جنوب مأرب ومهما كانت قوة الغازي والمعتدي فمصير ميلشياته الهلاك والهزيمة والأرض تبقى لأصحابها.
شهداء اليوم في هذه الملحمة يؤكدوا للعالم أنهم خاضوا معركة مصيرية أمام مليشيات غازية معتدية لا يمكن التعايش معها أبدا مهما تآمر المتآمرون ومكر الماكرون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.
مواضيع ذات صلة