مقاتلات تحالف دعم الشرعية تدمّر تعزيزات للمليشيا في صرواح.    المالكي: تدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) اطلقها مسلحي الحوثي باتجاه مطار ابها    الارياني: استمرار اختطاف مسلحي الحوثي الفنانة انتصار الحمادي امتداد لسلسة من الجرائم التي ارتكبتها بحق النساء    وزير الخارجية يطالب بالضغط على الحوثيين وإيران لوقف التصعيد والاستجابة لدعوات السلام    العيسي ومنصة "الميسري".. تحركات لأدوات الإخوان في الجنوب خوفاً من "مقصلة" التسوية السياسية    مليشيا الإخوان بشبوة تستبدل سجناء هاربين بذويهم ببيحان    قيادي حوثي يدعو إلى الحشد بعد تكبد مليشياته خسائر كبيرة.. والأمم المتحدة تحذر من مجاعة في اليمن    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن ليوم الثلاثاء    الصين تحافظ على المركز الاول عالمياً في عدد السكان    مجلس الأمن يخفق في ادانة اسرائيل    «سيناتور جمهوري» يدعو الرئيس بايدن لإعادة العقوبات على الحوثيين.    الأرصاد : أمطار رعدية متفرقة بالساعات المقبلة    الدفاعات السعودية تعلن سقوط قذيفة في إحدى قرى جازان أطلقها الحوثيون    25 شهيداً بينهم 9 أطفال جراء عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزة    أمير قطر يصل الرياض وجلسة مباحثات مع ولي العهد محمد بن سلمان ووزير الخارجية التركية وهذه أخر المستجدات    استشهاد قائدين في "سرايا القدس" وفقدان مقاتلين من "كتائب القسام" في قصف إسرائيلي    منتخب اليمن يبدأ تدريباته في معسكر السعودية    شيكابالا يستفز جماهير الأهلي المصري بإشارة "غير لائقة"    شبح الاستبعاد من "الكالتشيو" يهدد يوفنتوس    لتعويض مبابي.. باريس سان جرمان يضع صلاح نصب عينيه    المحافظ لملس يعزي مدير اتصالات عدن بوفاة والده    وزير الصحة يقر إنشاء ثلاثة مراكز طبية في هيئة مستشفى مأرب العام    فلكي سعودي: الاربعاء المتمم لشهر رمضان لهذا السبب !    فلكي سعودي يحدد موعد عيد الفطر المبارك لهذا العام    مكيف محمول يبرد الغرفة في 10 دقائق.. وهذا سعره    ما أسباب وعلاج آلام مفصل الركبة؟    اليمن والغزاة .... أخطاء قاتلة ومصالحة وطنية شاملة !    شركة الغاز تعلن توفير الغاز خلال أجازة العيد    استمرار انخفاض أسعار الذهب في الأسواق اليمنية (تحديثات الأسعار ليوم الثلاثاء)    مقتل تسعة أشخاص في إطلاق نار بإحدى مدارس مدينة قازان الروسية    مؤسسة أطفال السلام تختتم مشاريعها الرمضانية    هذا ماحدث في 29رمضان ؟    في مشهد مهيب: عشرات الالاف يحضرون ختم مسجد المحضار بليله الجمع الكبير    المحاضرة الرمضانية السادسة والعشرون للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن ليومنا هذا    الهند تواجه تفشي كورونا بفضلات الأبقار.. والأطباء يبدون رأيهم في ذلك    الهلال الإماراتي يحمي 43 ألف أسرة من الجوع بحضرموت وشبوة    تثير مواقع التواصل الإجتماعي.. صورة لقيادي حوثي بعد عودته من مأرب!    مشروب يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون .. والنساء أبرز ضحاياه    هلال السبرة يتوج بلقب دوري المحترفين لمنتدى المستقبل    لجنة أهالي مدينة شبام تقدم الإغاثة والاحتياجات لإخوانهم المتضررين بحي عيديد مديرية تريم    للتخلص من أصوات البطن المحرجة.. 5 أطعمة عليك الحذر منها    ديشان "الفوز بالألقاب لا يتم بفرقعة الاصابع"    مؤسسة يد تنبي التنموية توزع 400 سلة غذائية بالأمانة    مدير صناعة حجة: الإقبال على معرض المنتجين المحليين يعكس وعي المجتمع    قبل 5 أسابيع من انطلاق كأس أوروبا.. إصابة إبراهيموفيتش في ركبته    سيرينا تلمح إلى إمكانية غيابها عن الأولمبياد    بعد عادل إمام.. ثروة محمد رمضان "أغنى ممثل من الجيل الجديد" في مصر    بعد تدهور حالته الصحية .. حقيقة وفاة الفنان سمير غانم    "عبدالملك" يوجه بصرف مساعدة ماليه عاجلة لفنان تشكيلي بصنعاء    إذاعة صعدة تختتم مسابقة تلاوة القرآن الكريم لأبناء الشهداء    العثور على جثة مجهولة في أبين (صورة)    زوح الفنانة اليمنية "بلقيس" يخرج عن صمته بعد رفعها قضية خلع ضده "فيديو"    السعودية تعلن أسعارا جديدة للوقود    توزيع هدايا عيدية لمعاقي الجيش واللجان الشعبية في إب    مديرية معين بأمانة العاصمة تسير قافلة عيدية للمرابطين    مساعٍ إماراتية لتفجير الأوضاع في عدن (تفاصيل)    اب: تدشين توزيع نصف مليار ريال للفقراء والمساكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حراك دولي لاستئناف المفاوضات اليمنية والكويت تبدي استعدادها لاستضافتها مميز
نشر في الاشتراكي نت يوم 27 - 04 - 2017

يشهد ملف الازمة اليمنية حراكا دبلوماسيا دوليا كبيرا لاحتواء التصعيد العسكري للعمليات القتالية عند الساحل الغربي على البحر الاحمر، ودفع أطراف الصراع اليمني نحو جولة جديدة من مفاوضات السلام التي تأمل الامم المتحدة في انعقادها نهاية الشهر المقبل.
مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد، أعلن الأربعاء عن ترتيبات لعقد جولة جديدة من المشاورات اليمنية نهاية مايو القادم، وسط تصعيد عسكري قياسي، وتباين في وجهات النظر حول أولويات الحل السياسي والامني.
وعلمت مونت كارلو الدولية من مصادر سياسية ان مشاورات رفيعة تسعى الى عقد صفقة تتضمن نقل ادارة ميناء الحديدة من تحالف الحوثيين، الى سلطات دولية مشتركة تحت إشراف الامم المتحدة.
ونقلت وكالة فرانس برس عن الوسيط الدولي قوله إن " المفاوضات جارية لوقف الهجوم العسكري على ميناء الحديدة ".
واعرب ولد الشيخ احمد عن أمله في أن تكون هذه الخطوة هي الأولى نحو وقف إطلاق النار، تمهيدا للدخول " في جولة جديدة من المحادثات قبل شهر رمضان".
وأشار إلى أن الحوثيين اعربوا عن اهتمامهم بمقترحاته وأنه يهدف إلى دعوتهم إلى اجتماع في عمان الشهر القادم لبحث الخيارات المقترحة.
وقال " أنني متفائل قليلا لأننا إذا كنا قادرين على وقف العملية العسكرية في الحديدة، اعتقد أننا نمهد الطريق لإجراء محادثات جديدة".
وفي السياق جدد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله استعداد بلاده لاستضافة الاطراف المتحاربة في اليمن، شريطة التوقيع على اتفاق نهائي للسلام.
وقال الجار الله أمام مؤتمر دولي رفيع المستوى في جنيف لدعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن " أن الكويت وانطلاقا من حرصها على وحدة اليمن وحقنا لدماء شعبه الشقيق مستعدة لاستضافة الأشقاء اليمنيين مجددا للتوقيع على الاتفاق النهائي متى ما تم التوصل بين تلك الأطراف على التوافق بشأنه".
واستضافت الكويت الجولة الاخيرة من المفاوضات اليمنية، التي انتهت مطلع اغسطس الماضي دون احراز اي تقدم حول خطة اممية لانهاء الصراع الدامي الذي يمزق البلد العربي منذ نحو عامين.
وأكد الجار الله "أن الحل الأمثل لإنهاء الأوضاع الإنسانية المتدهورة يتطلب إعادة الاستقرار في اليمن، وهو أمر لن يتحقق إلا عبر الوصول إلى حل سياسي وفق المرجعيات الثلاث "، الممثلة بالمبادرة الخليجية ومقررات مؤتمر الحوار الوطني والقرار الاممي 2216.
وتعثرت جهود الوسيط الاممي اسماعيل ولد الشيخ احمد مرارا في جمع الاطراف المتحاربة الى طاولة مفاوضات كان مقرر انعقادها في ديسمبر الماضي.
وتأمل الامم المتحدة في تشجيع الاطراف المتحاربة على الذهاب الى جولة مفاوضات حاسمة للتوصل الى "اتفاق نهائي" بموجب خطة جديدة للسلام، ترتكز على انسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء وتسليم اسلحتهم البالستية "لطرف محايد" مقابل المشاركة في حكومة وحدة وطنية.
ومنذ اندلاع الفصل الاخير من النزاع الدامي في اليمن اواخر مارس 2015، فشلت اربع جولات من المفاوضات في احراز اي اختراق توافقي يضع حدا للحرب الطاحنة التي تسببت بواحدة من "اكبر الازمات الانسانية" في العالم، مع تزايد اعداد السكان الذين يعانون من "ضائقة غذائية"، الى نحو 19 مليونا، بينهم 7 ملايين شخص لا يعلمون من اين سيحصلون على وجبتهم التالية، وفقا للأمم المتحدة.
يأتي كسر حالة الجمود في الملف اليمني، مع مساع اممية ودولية لحشد ملياري دولار لتلبية الاحتياجات الانسانية لملايين اليمنيين الذين يواجهون شبح مجاعة وشيكة خلال العام الجاري.
وتلقت الامم المتحدة خلال مؤتمر رفيع للمانحين انطلق الثلاثاء في جنيف، تعهدات دولية بنحو1.1 مليار دولار، لكن تلك المساهمات لا تشكل سوى 50 بالمائة من حجم الاحتياجات التمويلية المقدرة بنحو 2.1 مليار دولار ، في وقت اشار فيه امين عام الامم المتحدة أنطونيو غوتيريش الى ان هناك ما يقرب من ثلثي السكان في اليمن، بحاجة إلى دعم طارئ، فضلا عن معاناة نحو 17 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي، "ما يجعل الحالة اليمنية أكبر أزمة جوع في العالم".
وجدد غوتيريس، دعوته الأطراف اليمنية العودة إلى طاولة المفاوضات برعاية مبعوثه الخاص اسماعيل ولد الشيخ، مؤكدا ان التسوية السياسية هي الحل الأنسب للأزمة اليمنية.
المصدر : مونت كارلو.
قناة الاشتراكي نت تليجرام _ قناة اخبارية
للاشتراك اضغط على الرابط التالي ومن ثم اضغط على اشتراك بعد أن تفتتح لك صفحة القناة
https://web.telegram.org/#/[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.