تحذيرات جديدة من العاصفة المدارية التي تضرب عدد من المدن الجنوبية    بعد اتهامها بالتحيز ضده.. "ترامب" ينفذ تهديده لمنصات التواصل الاجتماعي ويعلن موعد توقيع "الأمر التنفيذي"    مشروع قانون لترحيل 2.8 مليون وافد من هذه الدولة الخليجية .. وهذه الجنسيات التي سيتم خفض أعدادها    تفشي سريع .. صحيفة دولية تكشف تفاصيل جديدة لانتشار كورونا في صنعاء وتؤكد أن مستشفياتها باتت عاجزة عن استقبال المصابين    فتح منفذ الوديعة امام المسافرين بعد اسبوع من اغلافة    معدل الإصابات والوفيات في تصاعد مستمر باليمن .. التحديث اليومي لتفشّي كورونا عربياً    المكلا : لجنة جمع التبرعات لمكافحة وباء كورونا تنعي وكيل وزارة الصحة الدكتور رياض الجريري    على كل إنسان محاسبة نفسة ، فحسابه قريب    رئيس الجمهورية يعزي محافظ حضرموت بوفاة مدير مكتب الصحة بالمحافظة    الجمهورية اليمنية.. الهوية السياسية لليمن الكبير    النقابة العامة للنقل والمواصلات خط "زنجبار - عدن" تنعي وفاة الشيخ انور الصبيحي    حارس برشلونة السابق فالديز يقترب من بدء مشواره التدريبي    ضربت رأسه ب "بلكه" وسحبته لغرفة النوم .. قاتلة زوجها في " إب" تعترف وتحكي تفاصيل الجريمة    هارت .... قرار المدرب جوارديلا اثر على نفسي كثيرا    وصول فريق طبي إلى عدن للبدء بتنفيذ الوحدة الطبية لعلاج كورونا    البقاء لله..في المنفى ماتت نبراس!!    إعلان نقابي باحتضار قطاع النقل البري في اليمن    بالصور.. اسراب الجراد تغزو قرى لودر والمزارعون يناشدون    مجلس الطلاب اليمنيين في أورنجاباد الهندية ينظم العديد من الأنشطة والفعاليات    دولة عربية تخطط لشراء حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي    محافظ المهرة يستقبل اتصالاً هاتفياً من محافظ سقطرى للاطمئنان على سلامة طاقم وركاب العبري المفقود    وزارة الدفاع الأمريكية تصدر توضيحا هاما بشأن السعودية    قوات الجيش الوطني تدفع بتعزيزات عسكرية الى شقره في ابين    الجوف.. الجيش يفشل هجوماً حوثياً شرق الحزم    السعودية... تصريح جديد بشأن العمرة وزيارة الأماكن المقدسة بعد تخفيف القيود في المملكة    أخيرا.. تحديد موعد عودة الدوري الإنجليزي الممتاز    مصدر: تكلفة إصلاح محطة كهرباء الحسوة بعدن تعادل شراء طاقة لمدة 6 أشهر    مقتل مواطن برصاص مسلحين مجهولين في حضرموت    عادل الأحمدي يفتش الصندوق الأسود.. اختراقات الحوثي للجيش الوطني    قائد اللواء 12 صاعقة يتفقد مواقع اللواء بجبهة الشيخ سالم بأبين    أحياء بصنعاء موبوءة بكورونا وحظر تجوال «4» أيام ابتداء من اليوم    طارق صالح: هكذا بدا صغير عزيز بعد الاستهداف الحوثي الغادر    في اعتراف بالفشل ... إعلامي انتقالي : الحل في مدينة عدن والمدن المجاورة يكون بإدارة أجنبية"فيديو "    وصول أولى رحلات نقل العالقين اليمنيين في الخارج مطار سيئون    أحمد علي عبدالله صالح يُعزِّي الفريق الركن صغير بن عزيز في استشهاد نجله ونجل شقيقه    الموت يغيب الإعلامية اليمنية نبراس عامر بعد صراع طويل مع المرض    رغم سيف العقوبات.. الصين تصعّد وتقر قانون هونغ كونغ    الاتحاد الأسترالي يقرر استئناف الموسم في يوليو    إذ تلقونه بألسنتكم.    شركات الإدارة    إبراهيموفيتش يعود إلى السويد بعد إصابته في تدريبات ميلان    شاهد بالفيديو.. صحفية مصرية تفر مذعورة من الاستوديو على الهواء    «يا ليلة العيد»... قصة الأغنية التي منحت أم كلثوم لقب «صاحبة العصمة» رسميا    ليفربول ينسحب من صفقة فيرنر    الدولار يتخطى حاجز 700 ريال .. سعر الصرف صباح الخميس في (عدن ، صنعاء ، حضرموت)    رئيس إصلاح تعز يعزي أمين عام التنظيم الناصري بوفاة والدته    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    وفاة اقدم مصور بعدن رافق الملكة اليزبيت ملكة بريطانية اتناء زيارتها لعدن .    7500 طن .. منحة السعودية لكهرباء عدن    جريمة قتل "رومینا" تهز الشارع الإيراني .. والدها قطع رأسها وهي نائمة بالمنجل !    إعلان حظر كامل لمدة أسبوع في تريم حضرموت    كنت بلسماً !    بعد تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونافيها... مدير صحة حضرموت يطالب بإغلاق مدينة تريم لمدة 14 يوميا    وفاة وإصابة عدة شبان بتعز بعد تعاطيهم مادة كحولية "مسكرة"    رجاء الجداوي.. أول صورة داخل غرفة المستشفى بعد "كورونا"    محمد عبده يكشف أسرارا عائلية كشفها له الحجر الصحي داخل منزله    مع قرار إعادة فتح المساجد بالسعودية.. كبار العلماء في المملكة : يرخص للشخص عدم حضور الجمعة والجماعة في هذه الحالة    أحكام صيام «الست من شوال»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الانتقالي يتهم الحكومة الشرعية بمحاولة إفشال حوار جدة
نشر في الاشتراكي نت يوم 21 - 10 - 2019

اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي، الحكومة اليمنية، بمحاولة إفشال حوار جدة وتفجير الوضع في محافظة حضرموت شرقي البلاد.
واستعرضت هيئة رئاسة الانتقالي الجنوبي في اجتماعها الاحد، برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية القائم بأعمال رئيس المجلس، "مستجدات حوار جدة الذي ترعاه المملكة العربية السعودية، ومواقف الحكومة الشرعية.
وأكدت "تمسك الانتقالي بإدارة محافظات الجنوب المحررة، ورفض محاولات جماعة الإخوان، تعكير صفو الأمن والاستقرار في هذه المناطق" و"التمسك بالثوابت الوطنية، والشراكة الاستراتيجية مع دول التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة".وفقاً لما نشره الموقع الإلكتروني للمجلس.
وأشارت إلى "ضرورة توجيه مختلف التشكيلات العسكرية التابعة للحكومة اليمنية نحو جبهات القتال ضد الحوثيين".
وحذرت الهيئة من "خطورة التصعيد العسكري الذي تقوم به قيادات الشرعية، وسعيها الحثيث لتغيير الأوضاع على الأرض في بعض مناطق وادي وساحل حضرموت".
واعتبرت أن الهدف الأساسي لهذه المحاولات، "تفجير الوضع وإفشال حوار جدة"، مطالبة قيادة التحالف العربي "بوقف هذا التصعيد، والدفع لاستكمال الحوار، لتوجيه مختلف الامكانيات لمحاربة المليشيات الحوثية الانقلابية" حسب قولها.
وأحكمت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في 10 أغسطس سيطرتها على كامل مدينة عدن، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات تابعة للحكومة، استمرت لمدة أربعة أيام وأسفرت عن مقتل 40 شخصاً وإصابة 260 آخرين، وفق بيان للأمم المتحدة.
واستضافت مدينة جدة حواراً غير مباشر بين الحكومة اليمنية والانتقالي لمدة شهر حقق تقدماً كبيراً، إلا أن الخلافات لا تزال مستمرة حول بعض النقاط.
وكان من المقرر أن يجري التوقيع على اتفاق جدة الخميس الماضي، إلا أنه تأجل، بالترافق مع معلومات عن إدخال الإمارات تعديلات على المسودة التي قدمتها الرياض، رفضتها الحكومة الشرعية..
يذكر، أن مسودة اتفاق جدة، التي تسربت الأسبوع الماضي، كانت تنص على تشكيل حكومة وحدة وطنية مناصفة بين الشمال والجنوب "استنادا إلى مخرجات مؤتمر الحوار الوطني" إلى جانب خطوات أمنية وعسكرية، من شأنها أن تسمح بعودة الحكومة بكل أعضائها لمباشرة مهام عملها من داخل مدينة عدن والتزام كل الأطراف بتسيير مهام عملها دون أي اعتراض أو تعطيل.
وفي المجال الأمني نصت مسودة الاتفاق على إعادة هيكلة وزارة الداخلية وكافة الأجهزة المتصلة بها، وعلى ضم جميع القوات الأمنية التي تم تشكيلها في عدن والمحافظات الأخرى خلال السنوات الماضية "ضمن قوام وزارتي الداخلية والأمن".
ويلتزم الموقعون على هذا الاتفاق -وفقا للوثيقة المسربة- بعدم تشكيل أي قوات خارج إطار مؤسسات الدولة الأمنية خلال الفترة المقبلة.
وفي المجال العسكري، نصت الوثيقة على إلزام جميع الأطراف الموقعة على الاتفاق بإنهاء كل التشكيلات العسكرية خارج إطار الدولة.
كما نصت أيضا على دمج كافة قوات النخبة الشبوانية والحزام الأمني وكافة الألوية العسكرية ذات المسميات المنفردة والمقاومة التهامية وألوية حراس الجمهورية وألوية العمالقة وكافة الألوية والوحدات ذات الصلة، في إطار الجيش الوطني للحكومة الشرعية.
وأكدت الوثيقة المسربة أن مهام القوات العسكرية هي الدفاع عن سيادة البلاد ومحاربة الانقلاب الحوثي، وأن كل الأطراف ستلتزم بعدم حرف هذه القوات عن مهامها الرئيسة.
وبشأن ضمانات تنفيذ الاتفاق، نصت الوثيقة على التزام السعودية والإمارات بتوفير كل الدعم اللوجستي الكافي لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه وتقديم التفسيرات والتوضيحات بخصوص أي نقطة التبس فهمها.
ووفق المسودة، ستتولى السعودية الإشراف على إعادة هيكلة قوات الأمن في عدن وضمها لوزارة الداخلية وتشكيل قوة أمنية محايدة لفترة انتقالية بسيطة، تتولى عمليات ضبط الأمن والإشراف على عملية الانتقال النظري بالاتفاق صوب التطبيق الفعلي له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.