انقلاب الحوثي أصل المشكلة ونهايته هي الحل    مأرب.. قوات الجيش تشن هجوما واسعا في صرواح وتحرر مواقع استراتيجية    عاجل : بشرى سارة تثلج صدور سكان العالم.. في هذا التاريخ سينتهي فيروس "كورونا" القاتل    أميركا.. رقم قياسي لوفيات كورونا و17 أبريل يوم "الذروة"    بالفيديو – جدل وتعليقات إعلان الحوثي حول معتقلي حماس في السعودية    نجاح لافت لقرار حظر القات بحضرموت والمهرة مقابل إخفاق في عدن    وفاة الممثل الكوميدي الشهير جورج سيدهم    قائد بأمن عدن يعرقل مشروع خدمي ويعتدي على طاقم عمل المشروع بعد حجز قسري (وثيقة)    وزير الصحة البريطاني يقع ضمن ضحايا كورونا (تفاصيل)    مؤسسة المياه بعدن تستعرض جهودها في مواجهة أضرار سيول الامطار الاخيرة وتتحدث عن شحة في الامكانات    قيادة السلطة المحلية بمحافظة الضالع تعزي الدكتور محمود علي حسن    في خطوة إنسانية واحترازية من كورونا .. محافظ المهرة يكلف شخصية اجتماعية لمتابعة الإفراج عن السجناء المعسرين ويتكفل بسداد ديونهم    توقعات إقتصادية بانخفاض أسعار العملات الأجنبية أمام الريال اليمني    الملازم صادق حسين طالب يعزي آل الجفري في وفاة العميد محمد عمر الجفري    تراجع سعر الذهب الى 1624 دولار للاوقية    مالفرق بين إيقاف الجبواني وباعش الكل يحمل القرار الجمهوري ..!    الحكومه "الشرعية" تكشف عن وساطة إيرانية أجبرت مليشيا الحوثي على الافراج عن سفينة أممية بعد إسبوعين من احتجازها    "كورونا" يطيح بثلاثة مسؤولين يمنيين    شرطة تعز تضبط عصابة تزوير العملة والأكحلي يوجه بإحالتهم للعدالة    ذكرى أبو الفنون.. «المسرح»    ميليشيا الحوثي تعلن استهداف معسكر استراتيجي في مأرب بصاروخ بالستي    "مسامح".. مبادرة "رحيمة" تتصدى لكورونا في اليمن (تقرير)    شاهد أخر هدية من السلطات السعودية لمحافظة مارب وماذا قال اللواء سلطان العرادة عنها؟    زيدان يخبر إدارة ريال مدريد بقائمة المطرودين    اليأس والقنوط.. والتخلص منهما بالتقرب إلى الله    رحلة البحث عن المسجد المفتوح ..لتأدية صلاة الجمعة    مليشيا الحوثي تسعى لاستهداف خصومها بسلاح " كورونا"    المقاومة الجنوبية تعلن تشكيل قوة عسكرية جديدة لمقاومة الحوثي في الضالع    بعد "اجتماع كورونا".. برشلونة يعلن "القرار الحتمي"    نانسي عجرم تكشف تفاصيل حياتها مع بناتها في الحجر المنزلي    أمر قهري بالقبض على قيادات في الانتقالي بينهم سكرتير "الزبيدي" (وثائق)    التحالف العربي يعلن موقفه الرسمي تجاه قرار الحكومة اليمنية بقبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة    المفوضية السامية للأم المتحدة لشؤون اللاجئين تكشف عدد ووضع النازحين في مدينة مأرب    الرقم قوة    كرش تنفيذ برنامج مواجهة وباء كورونا.    صنعاء.. ضبط معامل بيع وإنتاج مواد مطهرة مخالفة    إغلاق 642 منشأة غير ملتزمة بإجراءات مجابهة كورونا    عن الحدائق... عبد العزيز المقالح    انخفاض القيمة الشرائية للفرنسي بول بوجبا بسبب فيروس كورونا    فيروس كورونا يقرب مبابي من ريال مدريد الاسباني    عزيزي كورونا ..لاتبيع ذمتك    ذكرى عاصفة الحزم    الدوري الإيطالي.. خطة جديدة "تستبعد الإلغاء"    مارسيلو يعود إلى طاولة يوفنتوس    ضباط وافراد القاعدة الادارية ينفذون حملة شفط مياه الامطار في مديريات عدن    السقاف لا يصلح ان يكون مديرا للمياه بعدن    وزير الرياضة الإيطالي يعلق على موعد استئناف دوري كرة القدم    أميركا الأولى عالمياً في عدد الإصابات ب«كورونا»... وإيطاليا تتصدر عدد الوفيات    رئيس الوزراء يؤكد عدم تسجيل اي حالات اصابة بفيروس كورنا في اليمن    إلى معالي رئيس جامعة عدن الموقر البروفسور الخضر لصور،،،    ريال مدريد يعلن تحويل ملعب سانتياغو برنابيو الى مستودع طبي بسبب فيروس كورونا    شاهد بالفيديو... حادث مروع ل 16 سيارة يودي بحياة 35 شخص بين قتيل وجريح    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    "كورونا كلين"....اختراع لشاب يمني للحماية من فيروس كورونا    أغرب حفل زفاف في العالم بعد حظر التجمعات بسبب تفشي الوباء    نجمة عالمية تصدم جمهورها وتفاجئهم بأنها رجل .. صور وفيديو    "رامز" يثير الجدل.. يتحدي كورونا وحظر التجول ووقف الطيران وهؤلاء أبرز ضحاياه    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى اغتيال جار الله عمر
نشر في الجمهورية يوم 25 - 12 - 2017

بعد حرب 94 القذرة، كان الشهيد جار الله عمر نازحاً في العاصمة المصرية القاهرة، وكان يعاني من آلام في جسمه النحيل، ومتاعب نفسية جرءا الحرب، والهزيمة التي لحقت بمشروع الوحدة. عرض نفسه على الأطباء، نصحوه بإجراء عملية جراحية، لم يكن الرجل يمتلك المال لدفع فاتورة العملية، نصحه احد السماسرة بكتابة طلب إلى سفارة إحدى الدول النفطية المجاورة، رفض جار الله تلك النصيحة، واعتبرها مكيدة للايقاع به، وتنازلا معيب عن تاريخه النضالي المعادي للرجعية، والمشاريع الصغيرة، وفضل الصبر على الآلام، والموت نظيفاً على التنازل لهكذا طلب.
اليوم يتهافت من كنا نعتبرهم كبارا،ً ويهرولون بدون طلب إلى شياطين النفط، ودول العدوان، يفرطون بكرامتهم، ويتآمرون على شعبهم، ووطنهم، ويخرجون علينا بالشاشات المشبوهة بكروشهم المنتفخة، وبالبدلات الأنيقة، وهم يحتضنون العاهرات، في المراقص، والنوادي الليلية في شارع الهرم في القاهرة، وشارع الحمراء في بيروت، وكازينوهات وخمارات إسطنبول، يظهرون بصور مقززة، مستفزين فقراء شعبهم الصابر.
رفض جار الله أن يكتب طلباً، بينما هؤلاء يهرولون بذل، يمدون أيديهم إلى أعداء شعبهم، مستفزين فقراء بلادهم المحاصرين بالقتل والموت والأمراض، والجوع والحصار.
لا غبار، ولا لوم على عملاء ما بعد ثورة سبتمر، الذين تطبعوا على لعق أحذية أمراء النفط، ومسؤولي اللجنة الخاصة،فذاك طبعهم الذي تطبعوا عليه، لا غبار على المشايخ، والعسكر وكهنوت الدين، فهؤلاء لحمهم، ودمهم من خير آل الشيطان، ومشيخات البغاء في قطر والحمارات، لكن اللوم على أولئك الذين خدعوا الناس بالوطنية، والقومية، والاشتراكية، والحداثة، الذين سقطوا قبل الساقطين، وهرولوا قبل المهرولين.
أيها المهرولون أينكم من القمم الوطنية؟ أينكم من جار الله الذي فضل الآلم والموت على كتابة طلب إلى عاهرة النفط؟!
جار الله عاد إلى صنعاء إلى حضن شعبه وحزبه، لأنه نظيف، ووطني شريف لم يتنازل أو يبيع، وظل طوداً شامخاً، لكن أنتم لن تعودوا لأنكم بعتم أنفسكم (كلات ) دون رجعة. إلى إين ستعودون؟ من سيتقبلكم؟ ألم أقل لكم إننا في زمن السقوط العاهر؟؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.