أمن مأرب يضبط خلية إرهابية مرتبطة بمليشيا الحوثي    مشرف حوثي يوجه هجوماً ضد المليشيات الحوثية ويقدم اعترافات وادلة واضحة ..تفاصيل اكثر    معين عبدالملك يتحدث عن حكومة مصغرة في عدن ويعقد اجتماعا في مبنى مغلق منذ 3 سنوات    مصدر مسؤول في الأمانة العامة للإصلاح يستغرب ما ورد في بيان بن دغر وجباري    الارصاد يحذر من التدني الحاد في درجات الحرارة    المرتزق حين يؤدي دور الوعاظ !!    طارق صالح يخرج عن صمته ويحذر مما سيحدث في صنعاء.. في ذكرى مقتل الرئيس السابق!!    كأس العرب.. تعرف على مواعيد الجولة الثانية من دور المجموعات    كلمة مرتقبة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي عصر اليوم    إحراق مركبة للمستوطنين وسط رام الله والمقاومة تُشيد بالعمل البطولي    سياسة البنك المركزي بيع الدولار بالمزاد حرب مبرمجة    الأمم المتحدة تعتمد بالأغلبية قرارين لصالح فلسطين    تعليمات حوثية مشددة جديدة لطلاب وطالبات جامعة صنعاء (وثقية)    لايدركها الكثير..عادات يمارسها الشباب تؤدي الى الموت المفاجئ..احذر قبل فوات الاوان    أكثر من 5 ملايين و240 ألف شخص ضحايا كورونا في العالم    التحالف: تدمير مخازن أسلحة وورش لتجميع الصواريخ البالستية في صنعاء وصعدة    الأمم المتحدة: نزوح 45 ألفاً من مأرب منذ سبتمبر بسبب تصعيد المليشيات    أكبر انهيار في تاريخ الريال اليمني وصعود جنوني للدولار والريال السعودي.. وعمولة الحوالات تقترب من 200 ألف    - وزير الخارجية يلتقي المديرالإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيابالأمم المتحدة فماذاحصل؟    وزير الدفاع: معركة مأرب مصيرية والأيام القادمة ستشهد تغييراً كاملاً لصالح الجيش في جميع الجبهات    الاقتصاد اليمني... أزمة صنعها الجميع، والحكومة الشرعية تتحمل الهزائم.    طهران تعلن احتواء التوتر على الحدود مع أفغانستان    تراجع غير مسبق لريال اليمني امام العملات الاجنبية ولاول مرة (سعر اصرف اليو)    (قصة سعيدة وبيت ردم )    ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين    الدوري الإسباني ..بنزيما يمنح الريال انتصارًا صعبًا أمام بيلباو    الأمم المتحدة تدعو لتخصيص 41 مليار دولار لتقديم مساعدات    بدء إعادة تأهيل ثلاث وحدات صحية بمديرية خدير في تعز    نائب وزير الشباب والرياضة يناقش مع مدراء فروع مكاتب الشباب عدد من القضايا    مصدر مسؤول في وزارة الدفاع يستغرب إستخدام مفردة السلام ووقف الحرب في سياق خاطئ وتوقيت غير سليم    مأساوي.. توفيت زوجته الحامل وأثناء غسلها حدثت المعجزة التي لا تخطر على بال قلبت حياته باكملها !!    بتصرف مثير.. رونالدو يسخر من تتويج ميسي بالكرة الذهبية    اليمن والعالم عجائب وغرائب!!    ابنة غادة عبد الرازق تخطف الأنظار بجمالها في احدث إطلالة .. شاهدوا ماذا أرتدت؟!    وهو جالس في الكوشة .. عريس يصدم عروسه والمعازيم ويغط في نوم عميق خلال حفل زفافه .. لن تصدقو كيف تصرفت العروس!!    فتحت له الباب فكتم أنفاسها ومزق جسدها بسكين .. هذه الفتاة قتلت في شقتها بطريقة وحشية .. والصدمة في هوية المجرم!    تاسوتي :"بيولي يمتلك شخصية مثل أنشيلوتي"    حقيقة انباء اغلاق منفذ الوديعة من الجانب السعودي؟    ماذا يحدث إذا تخليت عن القهوة بشكل كامل؟ خبيرة تغذية تكشف عن مفاجأة صادمة بشأن ذلك    يحمل شعار حرفه في اليد أمان من الفقر:انطلاق مشروع أمان التدريبي بمدينة شبام حضرموت .    تغريدة "مثيرة" لقيادي حوثي تشعل مواقع التواصل وتثير غضبا عارما    عريس يهمس في أذن عروسته بشيءٍ غريب ليلة الزفاف جعلها تهرب منه فورا .. لن تصدق ماقاله لها ؟    بجراءة غير معهودة .. أشهر فنانة تصعق الجميع وتعترف بخيانة زوجها مع عشيقها .. لن تصدق من تكون ؟    حكاية أجرأ مشهد في تاريخ السينما المصرية على الاطلاق .. عاشرها داخل الاستديو رغم وجود المخرج والمصورين!    ساري يطلب التعاقد مع مدافع تشيلسي    ياسمين عبدالعزيز تكسر إحتكار الرجال للكوميديا    عاش بطلاً ومات بطلاً    امريكا تسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"    الاستغلال السيئ والرخيص للاوضاع والنفخ في النار من قبل حافظ معياد وفريقه زاد عن حده    ملتقى الموظفين النازحين بعدن ينعي وفاة معلم النازح النهاري ويحمل الحكومة ومنظمات الاغاثة مسؤولية متاجرة وتربح من معاناة الشعب    المغرب يكتسح فلسطين برباعية في كأس العرب    تقرير حوثي يكشف نهب مشرفي المليشيا 120 ألف اسطوانة غاز من 8 محافظات خلال نوفمبر    أمريكا.. النائبة بويبرت ترفض الاعتذار لإلهان عمر مباشرة بسبب تصريحات مسيئة    إنتر يواصل صحوته في الدوري الإيطالي    تدشين حملة لمكافحة الملاريا في حجة    استكمال الترتيبات لاكبر حدث تشهده العاصمة صنعاء غدا    آية قرآنية على قميصها.. شاهد: ممثلة أردنية تثير الجدل بملابسها في مهرجان القاهرة السينمائي وهكذا علقت!"صور"    شاهد (بالفيديو): نقاش ساخن على الهواء بين كاتبة سعودية وداعية بشأن أحاديث تحريم تزويج المرأة لنفسها ونصوص وجوب "الولي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشورى يختتم مناقشاته لتقرير المركزي عن مراجعته لحساب الدولة ل2009
نشر في الجمهورية يوم 24 - 01 - 2011

اختتم مجلس الشورى مناقشاته اليوم لتقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة عن مراجعته للحساب الختامي للدولة للعام المالي 2009م .
وفي الجلسة التي عقدها برئاسة رئيس المجلس عبد العزيز عبد الغني أجرى أعضاء مجلس الشورى مناقشات مستفيضة للتقرير على ضوء التقريرالتحليلي المقدم من اللجنة المالية بالمجلس عن مراجعتها لتقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.
وقد عبر أعضاء مجلس الشورى عن تقديرهم للدور الذي يؤديه الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ، وأوصوا بضرورة دعمه فنياً وإدارياً ليتسنى له إنجاز مهامه والقيام بعمله على أكمل وجه.
وأكدت المناقشات على أهمية الرقابة على أوجه الإنفاق المختلفة ، والاستفادة القصوى من الموارد المتاحة ، ومعالجة مختلف جوانب القصور في الأداء المالي والإداري ، والأخذ بما جاء في توصيات اللجنة المالية بالمجلس.
وأكدت المناقشات على ضرورة التوظيف السليم للأموال في إقامة المشروعات الخدمية والاستثمارية المولدة لفرص العمل ، وإنهاء كافة أشكال التجاوزات ، وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب.
وشددت على ضرورة التزام الصناديق الخاصة بتوريد الأقساط الخاصة بالحكومة ، وحثت الحكومة العمل على إلغاء الإعفاءات النفطية ، واستقطاب الشركات الكبيرة في المناقصات الخاصة بالاستكشافات النفطية ، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في إنشاء المصافي والإسهام الفعال في هذا القطاع .
وتحدث أمام مجلس الشورى وزير النفط والمعادن أمير العيدروس ، الذي بين - في سياق رده على مجمل ما تضمنته ملاحظات الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة المعروض على المجلس - كل ما يكتنف واقع القطاع النفطي وعملياته المختلفة من صعوبات وتحديات عديدة.
لافتاً في هذا الخصوص إلى غياب في الرؤية فيما يتعلق بهذا القطاع ، وداعياً إلى الوقوف بجدية أمام التحدي الذي يشكله التصاعد المستمر في كلفة استخراج النفط في بلادنا ، بمشاركة مختلف الجهات ، وبما يكفل الخروج بحلول تحد من هذا التصاعد وتقلله إلى الحد الأدنى من تلك الكلفة .
وبشر وزير النفط والمعادن بالإعلان عن اكتشافات نفطية وغازية جديدة بحلول شهر مارس القادم ، مؤكداً أن وزارته قامت بتوريد أكثر من 100مليون دولار من عائدات استخدام أنبوب النفط منذ عام 2008م .
وتحدث أمام المجلس رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة الدكتور عبد الله السنفي الذي قدم رؤية الجهاز فيما يخص مضامين التقرير الصادر عنه، والتي تضمنت خمس مؤشرات رئيسية مرتبطة بنتائج مراجعته للحسابات الختامية للموازنة العامة للدولة.
وقال إن أولى هذه المؤشرات تتعلق بالأهداف الرئيسية لعملية التدقيق التي يقوم بها الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة للحسابات الختامية .. والتي تتمثل في الإفصاح عن الاختلالات الهيكلية التي قد تشوب تنفيذ الموازنة.
ونوه بالتطورات الإيجابية في مؤشرات الأداء الاقتصادي خلال الأعوام من 2006-2008م ، والتي تتمثل في تحقيق معدلات نمو تقدر ب 3 ر4 بالمائة كمتوسط ، وتحقيق ميزان المدفوعات فوائض كبيرة نسبياً ، وتزايد في احتياطات النفط الأجنبي .. مبينا أنه من خلال المؤشر الثالث أن الإيرادات النفطية خلال السنوات السابقة لعام 2009 م تعتبر عاملاً حاكماً للتطورات ، والمؤشرات الإيجابية التي شهدتها تلك الأعوام.
فيما أوضح من خلال المؤشرين الرابع والخامس، التأثيرات الحادة والمباشرة لقطاع النفط على مجمل التطورات الاقتصادية ، وأن رصد الاختلالات وتحديد تأثيراتها هي خطوة هامة وأساسية لا مناص منها لتحديد المعالجات المناسبة لتلك الاختلالات ، بكل ما يستدعي ذلك من وجود لرؤية واضحة وسياسات متكاملة ومترابطة.
وبين رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة جملة من المؤشرات المرتبطة بمراجعته للحساب الختامي للدولة للعام 2009م ، والتي تشير إلى تصاعد في قيمة صافي العجز الفعلي ، وأن العجز ليس مرده التوسع في الإنفاق بل ، حالة الركود الناجمة عن الأزمة المالية العالمية وانخفاض إيرادات النفط.
وحذر من أن استمرار تراجع ا لإنفاق الرأسمالي والاستثماري من عام إلى آخر من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض الأثر التنموي لنتائج تنفيذ الموازنات السنوية للدولة .. ولاحظ رئيس الجهاز المركزي تحسناً في حصيلة الإيرادات الضريبية في حين ظلت مؤشرات الأداء الأخرى متواضعة أو دون المعدلات المستهدفة.
وفيما يخص السلطة المحلية أكد رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة على أهمية البت في التشريعات المتعارضة مع نظام السلطة المحلية والتي تزيد عن 70 قانوناً ، مشيراً في هذا السياق إلى استمرار عدم تمكين المجالس المحلية في المديريات من ممارسة مهامها واختصاصاتها بصورة كاملة .
ونبه إلى ضعف في الدور الإشرافي للمجالس المحلية وهيئاتها الإدارية في متابعة عمليات تحصيل الموارد المالية للوحدات الإدارية ومعالجة الاختلالات أولاً بأول، وعدم تلبية موازنة السلطة المحلية الطموحات التنموية للمجتمعات المحلية .. حيث لا تتجاوز نفقاتها أل 9 ر 17 بالمائة من إجمالي الإنفاق العام.
مجلس الشورى يختتم مناقشاته لتقرير الجهاز المركزي للرقابة وتحدث أمام المجلس وكيل وزارة الثروة السمكية عبدالله عوض با سنبل، ووكيل وزارة المالية لقطاع الموازنة نصر الحربي اللذان قدما توضيحات لما ورد في تقرير الجهاز ولما أثير في مناقشات أعضاء مجلس الشورى متصلاً بالأدوار التي تؤديها الوزارتان وما سجل من ملاحظات بشأن القصور في أداء هاتين الوزارتين.
هذا وقد شكل المجلس في ختام مناقشاته لجنة لصياغة التوصيات تضم اللجنة المختصة بالمجلس وممثلين عن الجهات ذات العلاقة.
وكان المجلس قد استعرض محضر جلسته السابقة وأقره.
حضر الجلسة نائب وزير الخدمة المدنية والتامينات نبيل شمسان وعدد من وكلاء الوزارات وممثلي الجهات المعنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.