267 خرقاً لوقف النار بالحديدة في 24 ساعة    محافظ شبوة يدعو المغرر بهم للعودة إلى قراهم وأهاليهم    صناعة ذمار يضبط 216 مخالفة خلال نوفمبر    هادي ومحسن يعرضان صفقة لإنهاء الصراع مع السفير السعودي    تعرف على مباريات الجولة الثالثة والاخيرة بكأس العرب    وقفة وقافلة غذائية من أبناء زبيد دعما للجبهات    تدشين العمل في صيانة طريق الجوبة مأرب - عفار البيضاء    الإصلاح يدعو الحكومة لمواجهة التحدي الاقتصادي وحشد كل الامكانيات لرفع المعاناة عن الشعب    مصرع عشرات الحوثيين واحراق 11 طقما بمعارك عنيفة جنوب مأرب    بايدن وبوتين يعقدان الثلاثاء اجتماعاً في خضم توتر حول أوكرانيا    تظاهرات في تعز وإضراب شامل للتجار تنديدا بانهيار العملة    ريال مدريد يفوز على مضيفه ريال سوسيداد بهدفين ويبتعد في الصدارة    الخارجية: تخبط العدوان واستمرار جرائمه يعكس فشل أهدافه    اجتماع برئاسة الجنيد يناقش أوضاع النازحين وأسر الشهداء في تعز    ورشة بصنعاء حول نظام العدالة الجزائية للأطفال في تماس مع القانون    رئيس الوزراء يدشن المؤتمر الوطني الأول للعمل التطوعي    الاطلاع على سير ترميم أحد شوارع العاصمة صنعاء    التحالف يعلن تدمير 4 مُسيرات حوثية حاولت استهداف المنطقة الجنوبية السعودية    تدشين توزيع هدايا رمزية لأسر الشهداء بذمار    تحسن طفيف في درجات الحرارة بعدة مناطق يمنية خلال اليومين القادمين    مسؤول ايراني: ايران لن تتراجع عن مطالبها في إحياء الاتفاق النووي    انتقادات واسعة لزيارة ماكرون للسعودية ولقاءه ابن سلمان    مصر تعتزم اصدار مصحف تفسير بالعبرية! ?    "كورونا" يجتاح سفينة سياحية عائدة إلى أمريكا    قاسم لكووورة: لم أهرب أمام الصقر.. ولا خلافات مع اللاعبين    الأردن والبحرين يفتتحان بطولة غرب آسيا للناشئين بالدمام    روايات الجوائز.. قصة مقتل حازم كمال الدين في "مياه متصحرة"    التحالف يعلن تدمير مخزن سلاح رئيسي لمليشيا الحوثي بصنعاء    ما أجمل الحياء..    روائع القصص عن ذكاء العرب:    الريال اليمني والليرة اللبنانية    فخامة الرئيس يطلع من وزير الدفاع ورئيس الاركان على تطورات الاوضاع الميدانية والعمليات العسكرية    اختتام معرض فوتوغرافي عن دولة الإمارات بالمكلا    مشاهد مرعبة لبركان في اندونسيا.. قرى تحت الرماد وفرار جماعي    تعرف على آخر المستجدات من منفذ الوديعة وطبيعة الوضع فيه    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    الفقر... آفة تطال المجتمع اليمني، ومؤشرات الانفجار الكبير.    عرسان مع وقف التنفيد .. الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي ل 7200 عريس (تفاصيل)    اختتام المخيم المجاني للعيون رقم 118 بمستشفى محنف مديرية لودر    احدهم شيخ قبلي .. مقتل واصابة أربعة اشخاص في عملية اطلاق نار على مجلس مقيل بالرضمة بمحافظة إب    إكتشاف موميا تغطي وجهها    فقر وجوع وحالة نفسية: مواطن بالصبيحة يقتل 6 من أفراد أسرته وإصابة والدته    ابنة الفنانة اصالة نصري تصفع والدها طارق العريان لهذا السبب !    الانقلابيون يعاودون استهداف صنعاء «القديمة» لتغيير هويتها مناشدات ل«يونيسكو» بالتحرك لإنقاذ المدينة التاريخية    مانشستر سيتي ينتزع الصدارة من ليفربول بثلاثية في شباك واتفورد    تزوج عروستين في ليلة واحدة..!    شاهد ماذا قال مفكرواعلامي جزائري عن اليمن    السعودية تحرم فلسطين من أول انتصار بكأس العرب    القانون المصري يلزم بإخطار الزوجة بالزواج الثاني    شاهد.. الشجرة التي تشبه الزجاجة والموجودة في اليمن    دراسة مهمة تكشف عن أطعمة ثبت أنها تقلل من آلام المفاصل    فريق من الخبراء يتحدث عن ميزة تجعل "أوميكرون" أكثر "إنسانية"    صحفي يمني يكشف تورط مافيا إخوانية بتهريب العملة الصعبة من اليمن إلى تركيا    شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول طلاقها    ريال مدريد يحافظ على صدارة الدوري الإسباني    بايرن يبتعد في الصدارة بنقاط دورتموند    متى يكون ألم الكتف إشارة لمرض بالقلب؟    من حب الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشورى يختتم مناقشاته لتقرير المركزي عن مراجعته لحساب الدولة 2009
نشر في سبأنت يوم 24 - 01 - 2011

اختتم مجلس الشورى مناقشاته اليوم لتقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة عن مراجعته للحساب الختامي للدولة للعام المالي 2009م .
وفي الجلسة التي عقدها برئاسة رئيس المجلس عبد العزيز عبد الغني أجرى أعضاء مجلس الشورى مناقشات مستفيضة للتقرير على ضوء التقريرالتحليلي المقدم من اللجنة المالية بالمجلس عن مراجعتها لتقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.
وقد عبر أعضاء مجلس الشورى عن تقديرهم للدور الذي يؤديه الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ، وأوصوا بضرورة دعمه فنياً وإدارياً ليتسنى له إنجاز مهامه والقيام بعمله على أكمل وجه.
وأكدت المناقشات على أهمية الرقابة على أوجه الإنفاق المختلفة ، والاستفادة القصوى من الموارد المتاحة ، ومعالجة مختلف جوانب القصور في الأداء المالي والإداري ، والأخذ بما جاء في توصيات اللجنة المالية بالمجلس.
وأكدت المناقشات على ضرورة التوظيف السليم للأموال في إقامة المشروعات الخدمية والاستثمارية المولدة لفرص العمل ، وإنهاء كافة أشكال التجاوزات ، وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب.
وشددت على ضرورة التزام الصناديق الخاصة بتوريد الأقساط الخاصة بالحكومة ، وحثت الحكومة العمل على إلغاء الإعفاءات النفطية ، واستقطاب الشركات الكبيرة في المناقصات الخاصة بالاستكشافات النفطية ، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في إنشاء المصافي والإسهام الفعال في هذا القطاع .
وتحدث أمام مجلس الشورى وزير النفط والمعادن أمير العيدروس ، الذي بين - في سياق رده على مجمل ما تضمنته ملاحظات الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة المعروض على المجلس - كل ما يكتنف واقع القطاع النفطي وعملياته المختلفة من صعوبات وتحديات عديدة.
لافتاً في هذا الخصوص إلى غياب في الرؤية فيما يتعلق بهذا القطاع ، وداعياً إلى الوقوف بجدية أمام التحدي الذي يشكله التصاعد المستمر في كلفة استخراج النفط في بلادنا ، بمشاركة مختلف الجهات ، وبما يكفل الخروج بحلول تحد من هذا التصاعد وتقلله إلى الحد الأدنى من تلك الكلفة .
وبشر وزير النفط والمعادن بالإعلان عن اكتشافات نفطية وغازية جديدة بحلول شهر مارس القادم ، مؤكداً أن وزارته قامت بتوريد أكثر من 100مليون دولار من عائدات استخدام أنبوب النفط منذ عام 2008م .
وتحدث أمام المجلس رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة الدكتور عبد الله السنفي الذي قدم رؤية الجهاز فيما يخص مضامين التقرير الصادر عنه، والتي تضمنت خمس مؤشرات رئيسية مرتبطة بنتائج مراجعته للحسابات الختامية للموازنة العامة للدولة.
وقال إن أولى هذه المؤشرات تتعلق بالأهداف الرئيسية لعملية التدقيق التي يقوم بها الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة للحسابات الختامية .. والتي تتمثل في الإفصاح عن الاختلالات الهيكلية التي قد تشوب تنفيذ الموازنة.
ونوه بالتطورات الإيجابية في مؤشرات الأداء الاقتصادي خلال الأعوام من 2006-2008م ، والتي تتمثل في تحقيق معدلات نمو تقدر ب 3 ر4 بالمائة كمتوسط ، وتحقيق ميزان المدفوعات فوائض كبيرة نسبياً ، وتزايد في احتياطات النفط الأجنبي .. مبينا أنه من خلال المؤشر الثالث أن الإيرادات النفطية خلال السنوات السابقة لعام 2009 م تعتبر عاملاً حاكماً للتطورات ، والمؤشرات الإيجابية التي شهدتها تلك الأعوام.
فيما أوضح من خلال المؤشرين الرابع والخامس، التأثيرات الحادة والمباشرة لقطاع النفط على مجمل التطورات الاقتصادية ، وأن رصد الاختلالات وتحديد تأثيراتها هي خطوة هامة وأساسية لا مناص منها لتحديد المعالجات المناسبة لتلك الاختلالات ، بكل ما يستدعي ذلك من وجود لرؤية واضحة وسياسات متكاملة ومترابطة.
وبين رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة جملة من المؤشرات المرتبطة بمراجعته للحساب الختامي للدولة للعام 2009م ، والتي تشير إلى تصاعد في قيمة صافي العجز الفعلي ، وأن العجز ليس مرده التوسع في الإنفاق بل ، حالة الركود الناجمة عن الأزمة المالية العالمية وانخفاض إيرادات النفط.
وحذر من أن استمرار تراجع ا لإنفاق الرأسمالي والاستثماري من عام إلى آخر من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض الأثر التنموي لنتائج تنفيذ الموازنات السنوية للدولة .. ولاحظ رئيس الجهاز المركزي تحسناً في حصيلة الإيرادات الضريبية في حين ظلت مؤشرات الأداء الأخرى متواضعة أو دون المعدلات المستهدفة.
وفيما يخص السلطة المحلية أكد رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة على أهمية البت في التشريعات المتعارضة مع نظام السلطة المحلية والتي تزيد عن 70 قانوناً ، مشيراً في هذا السياق إلى استمرار عدم تمكين المجالس المحلية في المديريات من ممارسة مهامها واختصاصاتها بصورة كاملة .
ونبه إلى ضعف في الدور الإشرافي للمجالس المحلية وهيئاتها الإدارية في متابعة عمليات تحصيل الموارد المالية للوحدات الإدارية ومعالجة الاختلالات أولاً بأول، وعدم تلبية موازنة السلطة المحلية الطموحات التنموية للمجتمعات المحلية .. حيث لا تتجاوز نفقاتها أل 9 ر 17 بالمائة من إجمالي الإنفاق العام.
مجلس الشورى يختتم مناقشاته لتقرير الجهاز المركزي للرقابة.... إضافة
ثانية وأخيرة
وتحدث أمام المجلس وكيل وزارة الثروة السمكية عبدالله عوض با سنبل، ووكيل وزارة المالية لقطاع الموازنة نصر الحربي اللذان قدما توضيحات لما ورد في تقرير الجهاز ولما أثير في مناقشات أعضاء مجلس الشورى متصلاً بالأدوار التي تؤديها الوزارتان وما سجل من ملاحظات بشأن القصور في أداء هاتين الوزارتين.
هذا وقد شكل المجلس في ختام مناقشاته لجنة لصياغة التوصيات تضم اللجنة المختصة بالمجلس وممثلين عن الجهات ذات العلاقة.
وكان المجلس قد استعرض محضر جلسته السابقة وأقره.
حضر الجلسة نائب وزير الخدمة المدنية والتامينات نبيل شمسان وعدد من وكلاء الوزارات وممثلي الجهات المعنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.