الحديدة: اشتباكات في الدريهمي والتحيتا والمشتركة تعلن إحباط تحركات للحوثيين    رئيس انتقالي ابين يلتقي بعدد من القيادات العسكرية في مكتبه ويناقش تعزيز اليقظة الامنية    الاتحاد الدولي للصحفيين يرحب بالإفراج عن 5 صحفيين ويشدد على الافراج عن البقية    الحوثيون يشكون من "هجوم عنيف" لأسراب من الجراد قادم من مأرب وشبوة    مركز الملك سلمان يواصل تنفيذ مشروع المياه والإصحاح البيئي بمديرية الخوخة    النقد الدولي: انكماش اقتصادات الشرق الأوسط 5 بالمئة خلال 2020    انطلاق المرحلة الثانية من استئناف العمرة والزيارة ب75% من الطاقة الاستيعابية    صحفي:على إدارة الأمن الدفاع عن مصداقيتها طالما أسرة عبير بدر مصرة على أنها مختطفة    وحدة عدن يفوز بلقب بطولة 14 اكتوبر بعدن    السلطة المحلية بذمار تحتفي بالمحررين من سجون مليشيا الحوثي    توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة عدن وجامعة أبين في المجالات الأكاديمية والعلمية والبحثية وبرامج التدريب    بالفيديو – اليمن يسعى لاستعادة تمثال أثري ظهر بحوزة أمير قطري    البنك المركزي يواصل عمليات المصارفة لمستوردي المشتقات النفطية    ما فضحته رسائل هيلاري كلينتون السرية    أمين عام الاشتراكي يعزي في رحيل الرفيق المناضل عباس يحيى جابر    ثلاثي مخيف يدفع باليمن الى حافة المجاعة    حكايتي مع الزمان 9 «مراحل السنين بين الماضي والحاضر»    أنثى دب يعادل وزنها ثمانية رجال تفوز بلقب أسمن دب في ألاسكا    ارتفاع أسعار الذهب بفعل المخاوف من كورونا    تصعيد عسكري متواصل لقوى العدوان بالحديدة    ميليشيا الحوثي تحذف أسماء بعض عناصرها من قائمة تبادل الأسرى وتضيف أخرين مقابل مبالغ مالية كبيرة    مدير تربية الوضيع يتفقد عدد من مدارس المديرية    وزارة الصحة السعودية تعلن عن انخفاض في عدد الوفيات وتسجل مئات الحالات الجديدة بكورونا    جدل واسع في اليمن بعد صفقة امريكية حوثية مثيرة    برعاية وزير الصحة المركز الوطني يدشن دورة تدريبية لمدربين من محافظات ( عدن ؛ الضالع )    مدير مكتب الصحة بشبوة : وضعنا خطة إستراتيجية لمكافحة البعوض الناقل لحمى الضنك والأمراض    السعودية : الإعلان عن افتتاح أكبر دار للسينما في المملكة    السفير الإيراني لدى الحوثيين يطلب إجراء تغييرات كبيرة في الحرب منها تعزيز جبهات الحدود (تفاصيل)    اتحاد ألعاب القوى بعدن يقر بطولة الضاحية نهاية أكتوبر الجاري    أطفال نازحون في اليمن يتحولون إلى مكافحين..منعهم من إكمال دراستهم الحرب والنزوح    إشارات "حسن نيّة" إيرانية إقليميّة إلى الرئيس الأميركي المقبل    وضوح النهار    بعد مرور شهر ونصف على بدء العام الدراسي... ألف طالب وطالبة يحتجون في مأرب لهذا السبب    في نسختها الثانية.. اختتام بطولة المؤسسات الحكومية لكرة القدم بشبوة    السويد: مستعدون لاستضافة أي مشاورات يمنية جديدة    إستمرار أرتفاع أسعار الذهب لدى الصاغة في صنعاء وعدن اليوم الإثنين    في طريقة مثيرة للشفقة...مواطنون في الأقصى يتصدون لوفد إماراتي ويقومون بطرده خلال وجوده في ساحة المسجد الأقصى الشريف    تعرف على فارق أسعار الخضروات بين صنعاء وعدن للكيلو الواحد اليوم الإثنين    انتشار مخيف للمرضى النفسيين في المجتمع اليمني وسط إهمال حوثي متعمد لقطاع الطب النفسي    آخر مستجدات انتشار فيروس كورونا في اليمن    رسالتان خطيتان للقيادة السعودية من أمير الكويت وولي عهده    طفلة في الثالثة من عمرها تقتل والدها برصاصة في رأسه    مخصصات أبين المنهوبة    مدير عام خورمكسر يتفقد أعمال تشجير وتزيين عدد من الحدائق والجولات في المديرية    وست هام يقلب خسارته أمام توتنهام إلى تعادل ثمين    عادل إمام ينعى محمود ياسين بكلمات مؤثرة    أبناء أبين ضد هذا المشاريع المُرضيّة    بعد أن ضربها وهددها بالقتل وحبسها في المنزل .. محكمة سعودية تنتصر لأم أجنبية وتجلب زوجها بالقوة    الحوثي | بين من يتحرك مع الشعب ويعتمد عليه .. وبين من يتحرك ويعتمد على واشنطن هناك فرق    الفيصلي الأردني يعلن تعاقده مع الأرجنتيني فاسكيز    الاتحاد العراقي يعزي في وفاة الحكم طارق احمد    الهلال السعودي يقترب من ضم النجم الفنزويلي سوتيلدو    ميلادُ نصر يرسمُ البُشرى    لأسرانا نرفع التحايا    عاد الأسود    من بدأ بتغيير نفسه بدأ في تغيير المجتمع    بعد غياب    هل بينك وبين ربك سر !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاوضات المآتا: رفع العقوبات على أيران مقابل خفض التخصيب
نشر في الجنوب ميديا يوم 23 - 06 - 2012

مفاوضات المآتا: رفع العقوبات على أيران مقابل خفض التخصيب
المصيرأون لاين/صنعاء /خاص
مصادر إيرانية تشير إلى وجود اتجاه لموافقة طهران على عرض بخفض نسبة تخصيب اليورانيوم في مفاعل فوردو ستة أشهر مقابل رفع العقوبات غير المفروضة من مجلس الأمن.
بانتظار ما سيصدر رسمياً بعد الجولة الثانية من المفاوضات حول الملف النووي الايراني في المآتا في كازاخستان، فإن المعلومات التي حصلت عليها الميادين من مصادرَ ايرانيةٍ مطَّلِعة تشير الى أنَّ هناك اتجاهًا لموافقةِ طِهرانَ على عرضٍ بخفض تخصيب اليورانيوم في مُفاعلِ فوردو ستةَ أشهرٍ مقابلَ رفعِ العقوبات غيرِ المفروضة من مَجلِس الأمن.
لكن دبلوماسيَين غربيَين مشاركين في المحادثات قالا ان الدول الكبرى لا تزال تنتظر من ايران "جوابا ملموسا" بشأن برنامج تخصيب اليورانيوم،وقال الدبلوماسيان لوكالة الصحافة الفرنسية "لا يوجد بعد جواب واضح وملموس على المقترح" الذي قدمته الدول الكبرى خلال الاجتماع السابق في الماتي في نهاية شباط/فبراير الماضي.نائب أمين سر مجلس الأمن القومي الايراني علي باقري قال ان الدكتور جليلي قدم مقترحات هي إستكمال لمقترحات التي قدمت في موسكو.
ونقل موفد الميادين إلى المآتا عن مصادر أن اجواء الفترة الصباحية من المفاوضات تشي باتفاق جزئي محتمل، وأضافت المصادر "يعمل الطرفان على بناء جسور الثقة بينهما للمضي نحو تفاهم على خطوات أخرى، وهذا يعني ابقاء الحوار مفتوحا دون الاتفاق على حزمة كاملة ".
وذكرت وكالة رويترز أن القوى العالمية حثت إيران على تقديم رد "واضح وملموس" على عرضها لتخفيف بعض العقوبات الاقتصادية إذا ما أوقفت طهران أنشطتها النووية الحساسة.
واجتمعت القوى الست -الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا- مع مفاوضين ايرانيين في مدينة ألما آتا بقازاخستان اليوم في بداية الجولة الثانية من المحادثات هذا العام بهدف تسوية نزاع قائم منذ عشر سنوات حول برنامج ايران النووي.
وفي غياب إمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي يأمل الدبلوماسيون الغربيون على الأقل بإجراء مناقشات جادة لنقاط محددة في عرضهم الذي تقدموا به خلال جولة المحادثات الأخيرة التي جرت في فبراير/ شباط، ومن بينها اغلاق منشأة نووية ونقل بعض مخزونات اليورانيوم المخصب إلى الخارج مقابل تخفيف بعض العقوبات.
وقال مايكل مان المتحدث باسم القوى الست للصحفيين بينما كانت المحادثات تجري في ألما آتا: "نأمل في أن يعود إلينا الجانب الايراني برد واضح وملموس على اقتراح منصف ومتوازن".
وقاومت ايران الضغوط الدولية لسنوات على الرغم من تشديد العقوبات الاقتصادية عليها وأكدت أن أنشطتها لتخصيب اليورانيوم لأغراض سلمية وهو ما يجيزه القانون الدولي.
وذكرت وسائل اعلام ايرانية أن مفاوضي ايران وصلوا إلى ألما آتا يحملون مقترحاتهم الخاصة لكنها لم تقدم أي تفاصيل. وأبدى كبير المفاوضيين النوويين الإيرانيين سعيد جليلي لهجة تحدي.
وأضاف جليلي متحدثا أمام جامعة في ألما آتا أمس الخميس "نعتقد ان محادثاتنا غدا يمكن ان تتقدم من خلال كلمة واحدة. هي القبول بحقوق ايران وخاصة حق التخصيب."
وتقول القوى العالمية إن ايران تخلت عن هذا الحق باخفاء أنشطتها النووية عن مفتشي الأمم المتحدة في الماضي وبرفضها السماح لهم بدخول كافة منشآتها النووية بحرية.
وإذا ما أخفقت المحادثات التي تستمر حتى غد السبت في تحقيق تقدم كاف فإن من المرجح أن تفرض الحكومات الغربية عقوبات اقتصادية جديدة للضغط على طهران ومحاولة اقناع اسرائيل في نفس الوقت بعدم توجيه أي ضربة عسكرية لايران.
إشترك الأن في قائمتنا البريدية
المزيد من : أخر الاخبار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.