شركة النفط تضاعف عدد المحطات العاملة في أمانة العاصمة والمحافظات    أسعار الذهب في الأسواق اليمنية اليوم الأحد 17/10/2021    الصدر يسعى لتشكيل الحكومة رغم الرفض للنتائج    اختتام منافسات مهرجان الرسول الأعظم بمحافظة الحديدة    عطروش .. برَّع يا استعمار !    فعالية لأحفاد بلال في مدينة البيضاء بذكرى المولد النبوي    واشرقت اليمن بنور مولدك يا محمد    فوز قطر بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة    التحالف يعلن تدمير مسيرتين مفخختين أطلقهما الحوثيون نحو السعودية    شركة النفط تضاعف عدد المحطات العاملة في أمانة العاصمة والمحافظات    "واشنطن" تدعو الحوثيين لوقف هجومهم على مأرب والاستماع إلى دعوات إنهاء هذا الصراع بشكل فوري    قوى العدوان تواصل تصعيد خروقاتها بالحديدة و34 غارة للطيران    محافظ حضرموت يعلن إحباط "مخطط إرهابي" لتفجير مقرات حكومية    من مطبخك .. عشبة رهيبة لها مفعول السحر في تنظيف القولون والقضاء على جرثومة المعدة نهائيا والتخلص من السموم | اكتشفها الان    شركةُ الغاز بمأرب تنفي توقف إنتاج «الغاز المنزلي»    الأمم المتحدة تدعو إلى إجراءات عاجلة لوقف الجوع في اليمن    الحزام الأمني يعثر على سيارة مسروقة بعدن في مكان غير متوقع    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن صباح الأحد    مصادر تقطع الشك باليقين و تكشف حقيقة مغادرة اللواء "سلطان العرادة" مدينة مأرب إلى الرياض    متظاهرون غاضبون بتعز يطالبون بإسقاط الحكومة وينددون بانهيار العملة وتردي الوضع المعيشي    وزارة شؤون المغتربين تحتفي بذكرى المولد النبوي    استووا تراصوا من جديد الملكة تزف بشائر الخير لكل المسلمين من داخل الحرم المكي    تسجيل 4 حالات وفاة و17 حالة إصابة مؤكدة بكورونا    مشهد تمثيلي يتحول الى علاقة حقيقيه والمخرج يواصل التصوير رغم تأثر البطله (تفاصيل صادمة)    شاهد.. الإعلامية مايا في الضالع    كلوب يتغنى بتمريرة صلاح الرائعة وهدفه الاستثنائي    الأرصاد السعودية تنبه من انخفاض درجات الحرارة في 4 مناطق بالمملكة    شاهد.. هيفاء وهبي تفجر محركات البحث بإطلالة صادمة    بدعم امارتي سخي على مدى اعوام جزيرة سقطرى تستعيد عافيتها في كافة الأصعدة والقطاعات    بالارقام: لماذا سيتم منع دخول مياه (شملان -حدة) إلى عدن..    فاكهة مشهورة تعوض الأنسولين وتخفض نسبة السكر في الدم وتعالج الإمساك الشديد وتقي من الإصابة بالبواسير    تحت شعار :بالعلم و الأخلاق نرتقي، شيخ قبائل يافع المهرة يكرم أكثر من 100 طالب و طالبة من أبناء قبيلته؛ حصلوا على المراكز الأولى بمدارس المحافظة.    سولشاير يتحمل مسؤولية خسارة مانشستر يونايتد أمام الجماهير    كأنها فلقة قمر .. شاهد خطيبة عبدالحليم حافظ التي ماتت قبل زواجمها ( صور نادرة )    لسنا بحاجة إلى تغيير الخطاب الديني ولكنا بحاجة إلى نقده.    علامات في العين يعتقد الكثيرون انها عادية وهي مؤشر خطير على ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم وارتفاع الضغط وأمراض أخرى (تعرف عليها)    في الفوز على بيرنلي.. ماذا قدم محرز في ظهوره الأساسي الثاني مع السيتي؟    سوسييداد يتمكن من تحقيق فوز مثير وقاتل امام مايوركا بهدف نظيف    الأمانة العامة للتنظيم الناصري تعزي برحيل المناضل الوطني باذيب    صلاح يحقق رقما قياسيا جديدا في البريميرليج    ميلان يهزم فيرونا ويتصدر الدوري الإيطالي    "الشرعية خذلتها".. أول تعليق سعودي على سقوط مديرية جديدة في مأرب بيد الحوثيين    استمرار منع موكب باعوم من الدخول الى ساحل حضرموت لليوم الثالث على التوالي    تعرف على أفضل وقت لأكل "الموز" و كم "موزة" يمكنك أن تأكلها في اليوم الواحد؟    وزارة الموارد البشرية السعودية تكشف عن 4 عقوبات جديدة ... للمغتربين اليمنين ...تعرف عليها ؟    لعبة في يد مراهق تثير الهلع في ألمانيا    بعد التفجير الأخير.. طالبان تتعهد بتعزيز حماية المساجد    النفط يصعد لأعلى مستوى في 3 سنوات.. وبرنت يسجل 84.86 دولار للبرميل    بدء الاختبارات الوزارية بمعاهد التعليم الفني والمهني بذمار    رئيس مجلس الشورى يشيد بدور مصر الداعم لليمنيين في صراعهم ضد التخلف    ليفربول يكتسح واتفورد بخماسية    الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لحرم الانسي    أمسيات في مديريات حجة احتفاء بذكرى المولد النبوي    وزير الاتصالات وأمين العاصمة يتفقدان الترتيبات بساحة الفعالية النسائية    السعر الان .. انهيار جديد للريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي .. والدولار يصل إلى هذا الحد ! «اخر تحديث»    فنان كبير يتعرض لحادث خطير ومروع ..شاهد من يكون "الأسم والصورة"    متحف اللوفر يختار لوحة ل شاليمار شربتلى للبوستر الدعائي لمعرض آرت شوبينج    روايات البوكر.. مبارك ربيع يصف معاناة المهاجرين الأفارقة في "غرب المتوسط"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التنوع البيولوجي

شجعت الدول الأعضاء في صندوق صون الحياة الفطرية، والجهات الأخرى صاحبة المصلحة، على الاستفادة من السنة الدولية للتنوع البيولوجي، والتي أعلنت عام 2010، لإذكاء الوعي بأهمية التنوع البيولوجي عن طريق التشجيع على اتخاذ إجراءات، على كل من الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، ودعت الدول الأعضاء إلى النظر في إنشاء لجان وطنية للسنة الدولية للتنوع البيولوجي، كما دعت الدول الأعضاء والمنظمات الدولية المعنية، إلى دعم الأنشطة التي ستنظمها البلدان النامية، لا سيما أقل البلدان نموا والبلدان النامية غير الساحلية، والدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان التي تمر اقتصاداتها بمرحلة انتقالية. إن التنوع البيولوجي هو أساس الحياة على الأرض، وأحد ركائز التنمية المستدامة، وأساس ثراء الحياة على الأرض وتنوعها، هما اللذان يتيحان ما نعتمد عليه من الخدمات التي تسديها إلينا النظم الإيكولوجية، من مياه نظيفة وغذاء ومأوى ودواء، والبيئات بالتنوع البيولوجي قادرة على الصمود عندما تصيبها كارثة طبيعية.
وبما أن التنوع البيولوجي يضيع حاليا بمعدل لم يسبق له مثيل، ويؤدي هذا بدوره إلى تآكل خطير في قدرة كوكبنا على صون الحياة على الأرض، خاصة أن تقييم الألفية للنظم الايكولوجية يؤكد أن تغيير المناخ، هو أحد أكبر النظم الايكولوجية في فقدان كوكب الأرض للتنوع البيولوجي، إلى جانب تغير أنماط استخدام الأسباب المؤدية إلى ذلك.
وأوضح التقرير الذي أصدره مؤخرا الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، أن تغير المناخ أمر حقيقي وسيظل يؤثر على حياتنا ونظمنا الإيكولوجية لسنوات عديدة قادمة، وسيكون من بين هذه الآثار زيادة عدد النظم الإيكولوجية الهشة، ولذلك آن الآوان لأن يكون موضوع هذا العام التنوع البيولوجي وتغير المناخ، حيث إن فقدان التنوع البيولوجي يقلل إنتاجية النظم الايكولوجية كثيرا، ويقلل بالتالي حصة الطبيعة من السلع والخدمات التي نستخدمها بشكل دائم، كما أنه يزعزع استقرار النظم الايكولوجية، ويضعف قدرتها على التعامل مع الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والجفاف والأعاصير، فضلا عن تلك التي يتسبب فيها الإنسان مثل التلوث وتغير المناخ، فيما تنفق كثير من الدول مبالغ هائلة للتصدي للكوارث، التي تأتي نتيجة إزالة الغابات مثل الفيضانات والأضرار الناجمة عن العواصف.
في حين أن فقدان الأنواع كان دائما ظاهرة طبيعية، إلا أن وتيرة الانقراض تسارعت بشكل كبير نتيجة للنشاط البشري، فهناك أنواع لا حصر لها آخذة في الانقراض أو أنها قد انقرضت بالفعل، ولا يزال فقدان الموئل من خلال التغيرات في استخدام الأراضي مستمراً، خاصة في ظل تحويل الأنظمة الإيكولوجية الطبيعية إلى أراض زراعية، وهو أكبر سبب مباشر لفقدان التنوع البيولوجي. ولا يزال الاستخدام غير المستدام للنظم الإيكولوجية، والاستغلال المفرط للتنوع البيولوجي، يمثل تهديدات رئيسية للتنوع الحيوي، على كل مستويات تنظيم الجينات والأنواع والنظم الإيكولوجية والمناظر الطبيعية، ونلمسه في كل أشكال الحياة، وأيضا في الغابات المدارية والمحيطات والبحار، وكذلك في نظم السافانا الإيكولوجية والأراضي الرطبة، والأراضي الجافة والجبال وغيرها.
المحررة | [email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.