مصدر يكشف تفاصيل إعتقال القيادي الجماجم وعن وساطة يقودها هذا الشيخ لاطلاق سراحه    ما حقيقة توقف الشركةُ اليمنية للغاز بمأرب عن انتاج الغاز المنزلي    شركة النفط تضاعف عدد المحطات العاملة في أمانة العاصمة والمحافظات    أسعار الذهب في الأسواق اليمنية اليوم الأحد 17/10/2021    بعد خسارته في الانتخابات.. شاهد: مرشح في دولة عربية ينتقم بإزالة أسفلت أحد الشوارع    مقتل وجرح 6 اشخاص بانفجار لغم داخل مركز شرطة في الصومال    اختتام منافسات مهرجان الرسول الأعظم بمحافظة الحديدة    عطروش .. برَّع يا استعمار !    حجة تقدم قوافل الرسول الأعظم للمرابطين في الجبهات    فعالية لأحفاد بلال في مدينة البيضاء بذكرى المولد النبوي    واشرقت اليمن بنور مولدك يا محمد    قوى العدوان تواصل تصعيد خروقاتها بالحديدة و34 غارة للطيران    شركة النفط تضاعف عدد المحطات العاملة في أمانة العاصمة والمحافظات    محافظ حضرموت يعلن إحباط "مخطط إرهابي" لتفجير مقرات حكومية    التحالف يعلن تدمير مسيرتين مفخختين أطلقهما الحوثيون نحو السعودية    "واشنطن" تدعو الحوثيين لوقف هجومهم على مأرب والاستماع إلى دعوات إنهاء هذا الصراع بشكل فوري    فوز قطر بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة    من مطبخك .. عشبة رهيبة لها مفعول السحر في تنظيف القولون والقضاء على جرثومة المعدة نهائيا والتخلص من السموم | اكتشفها الان    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن صباح الأحد    الحزام الأمني يعثر على سيارة مسروقة بعدن في مكان غير متوقع    مصادر تقطع الشك باليقين و تكشف حقيقة مغادرة اللواء "سلطان العرادة" مدينة مأرب إلى الرياض    متظاهرون غاضبون بتعز يطالبون بإسقاط الحكومة وينددون بانهيار العملة وتردي الوضع المعيشي    الأمم المتحدة تدعو إلى إجراءات عاجلة لوقف الجوع في اليمن    استووا تراصوا من جديد الملكة تزف بشائر الخير لكل المسلمين من داخل الحرم المكي    وزارة شؤون المغتربين تحتفي بذكرى المولد النبوي    البنك المركزي يوقف 54 شركة ومنشأة صرافة ويحيلها إلى الاختصاص القضائي والأمني    تسجيل 4 حالات وفاة و17 حالة إصابة مؤكدة بكورونا    شاهد.. الإعلامية مايا في الضالع    كلوب يتغنى بتمريرة صلاح الرائعة وهدفه الاستثنائي    جرائه من العيار الثقيل.. الفنانة المراهقة "حلا الترك" سكرانه بأحضان فنان شهير بالشورت وتتصدر حديث المتابعين.. شاهد    الأرصاد السعودية تنبه من انخفاض درجات الحرارة في 4 مناطق بالمملكة    بدعم امارتي سخي على مدى اعوام جزيرة سقطرى تستعيد عافيتها في كافة الأصعدة والقطاعات    بالارقام: لماذا سيتم منع دخول مياه (شملان -حدة) إلى عدن..    مشهد تمثيلي يتحول الى علاقة حقيقيه والمخرج يواصل التصوير رغم تأثر البطله (تفاصيل صادمة)    فاكهة مشهورة تعوض الأنسولين وتخفض نسبة السكر في الدم وتعالج الإمساك الشديد وتقي من الإصابة بالبواسير    تحت شعار :بالعلم و الأخلاق نرتقي، شيخ قبائل يافع المهرة يكرم أكثر من 100 طالب و طالبة من أبناء قبيلته؛ حصلوا على المراكز الأولى بمدارس المحافظة.    كأنها فلقة قمر .. شاهد خطيبة عبدالحليم حافظ التي ماتت قبل زواجمها ( صور نادرة )    لسنا بحاجة إلى تغيير الخطاب الديني ولكنا بحاجة إلى نقده.    سولشاير يتحمل مسؤولية خسارة مانشستر يونايتد أمام الجماهير    علامات في العين يعتقد الكثيرون انها عادية وهي مؤشر خطير على ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم وارتفاع الضغط وأمراض أخرى (تعرف عليها)    في الفوز على بيرنلي.. ماذا قدم محرز في ظهوره الأساسي الثاني مع السيتي؟    الأمانة العامة للتنظيم الناصري تعزي برحيل المناضل الوطني باذيب    سوسييداد يتمكن من تحقيق فوز مثير وقاتل امام مايوركا بهدف نظيف    صلاح يحقق رقما قياسيا جديدا في البريميرليج    "الشرعية خذلتها".. أول تعليق سعودي على سقوط مديرية جديدة في مأرب بيد الحوثيين    استمرار منع موكب باعوم من الدخول الى ساحل حضرموت لليوم الثالث على التوالي    ميلان يهزم فيرونا ويتصدر الدوري الإيطالي    تعرف على أفضل وقت لأكل "الموز" و كم "موزة" يمكنك أن تأكلها في اليوم الواحد؟    النفط يصعد لأعلى مستوى في 3 سنوات.. وبرنت يسجل 84.86 دولار للبرميل    بدء الاختبارات الوزارية بمعاهد التعليم الفني والمهني بذمار    وزارة الموارد البشرية السعودية تكشف عن 4 عقوبات جديدة ... للمغتربين اليمنين ...تعرف عليها ؟    لعبة في يد مراهق تثير الهلع في ألمانيا    ليفربول يكتسح واتفورد بخماسية    الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لحرم الانسي    أمسيات في مديريات حجة احتفاء بذكرى المولد النبوي    فنان كبير يتعرض لحادث خطير ومروع ..شاهد من يكون "الأسم والصورة"    متحف اللوفر يختار لوحة ل شاليمار شربتلى للبوستر الدعائي لمعرض آرت شوبينج    روايات البوكر.. مبارك ربيع يصف معاناة المهاجرين الأفارقة في "غرب المتوسط"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التحقيق في مكالمة بين الخادمة "رحمة" وذويها قبل ارتكاب جريمتها
نشر في الجنوب ميديا يوم 24 - 02 - 2013

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرّمة: لاتزال شرطة العاصمة المقدسة، ممثلة بمركز شرطة العزيزية وهيئة التحقيق والادّعاء العام "دائرة النفس"، تحقق مع الخادمة الإثيوبية "رحمة" "17 سنة" في محاولة لمعرفة الأسباب التي دفعتها للاعتداء على مكفولتها، وارتكاب جريمتها البشعة التي هزت المجتمع المكي بشكلٍ خاص، وبقية أرجاء المملكة بشكلٍ عام، حيث تحاول الجهات التحقيقية كشف ما دار عبر المكالمة الهاتفية بين الخادمة وذويها في بلادها قبل ارتكاب الجريمة.
وعلمت "سبق" أن الأرملة لاتزال منومة بقسم الجراحة بمستشفى النور التخصصي، وحالتها شبه مستقرة، لكنها تعاني عدة جروح وكدمات وتشوهات بالوجه وكل أنحاء جسدها، بخلاف معاناتها من الخوف والقلق من جراء الموقف المذهل الذي تعرّضت له.
ومن المقرر أن يتم إجراء عمليتين لها باليدين والرقبة، ولاتزال تحت العناية والرعاية الطبية، بعد أن شاهدت الموت بعينيها.
وكانت "سبق" انفردت بنشر القضية حينما تدخّل الجيران لإنقاذ الأرملة السعودية من الموت المحقّق على يد خادمتها الإثيوبية التي طعنتها طعناتٍ عدة في الصدر والرقبة واليدين والوجه؛ أسفرت عن إصابتها بجروحٍ عديدة استلزمت خياطتها بأكثر من 50 غرزة.
وكشفت مصادر "سبق" عن أن الأرملة استقدمت الخادمة "رحمة" الإثيوبية قبل عام، عقب سفر خادمتها السابقة "الإندونيسية"، وكانت تعاملها مثل بنتها حيث توفي زوجها، ولم ترزق منه بأطفال، وقبل الجريمة كانت الأرملة وخادمتها بالسوق لشراء مستلزمات العيد، حيث قامت بشراء ملابس ومستلزمات العيد التي تحتاج إليها الخادمة، وكذلك التوجّه لشراء بطاقة اتصال لكي تكلم أهلها في إثيوبيا.
وعقب عودتهما للمنزل تناولتا طعام السحور، وبعد صلاة الفجر دخلت الضحية لدورة المياه للاستحمام، وأثناء خروجها من دورة المياه تفاجأت بضربة على رأسها، وحينما التفتت شاهدت الخادمة وبيدها سكين، حيث أصابتها بعددٍ من الطعنات والجروح في يديها وصدرها، وعندها توجّهت الضحية لغرفة نومها، وحاولت إغلاق الباب عليها بينما الخادمة خلفها تردد "أنت خلاص اليوم موت"، وفُوجئت بها تدخل عليها غرفة النوم، وتدفع الباب بقوة، وتحمل في يدها سكيناً.
وتحاملت الأرملة على نفسها بينما كانت جروحها تنزف، ونجحت في الاتصال بشقيقها وأبلغته بما يحدث، وسط تهديد ودفع الجانية للباب، وسارع شقيقها بالاتصال بالجيران وإبلاغهم بالجريمة، طالباً نجدة شقيقته لحين وصوله إلى منزلها الواقع بحي العزيزية.
وانهالت الخادمة على ضحيتها بالطعنات، فألحقت بها إصاباتٍ عدة بالوجه وتحت العينين، إضافةً إلى جرحٍ عميقٍ بالرقبة، وقطع جرحي من الكتف إلى منتصف الصدر، فضلاً عن جروحٍ متفرقة باليدين والصدر والكتفين.
وكانت الضحية تتوسل للخادمة وتقول: "يارحمة ارحميني"، والخادمة تردد: "أنت اليوم خلاص، لازم موت"، وعندها توسلت لها بأن تتركها تصلي وتنطق بالشهادتين.
وفي هذه الأثناء، حضر عددٌ من الجيران إلى شقة المجني عليها، وسمعوا أصواتاً وصرخات استغاثة من داخل الشقة، فحطم بعضهم الباب، وذُهلوا لمشهد الخادمة أمام أعينهم وهي تحمل بيدها السكين وتريد طعنهم.
وتمكّنت الخادمة من الهرب من الشقة، فيما أسعف الجيران المصابة، ونقلها على وجه السرعة إلى طوارئ مستشفى النور التخصصي لإنقاذ حياتها.
وأشرفت الدوريات الأمنية وفرق البحث والتحرّي الجنائي والأدلة الجنائية والبصمات، وضابط الاستلام بمركز شرطة العزيزية، على التعامل مع الحادث، ونجحت السلطات في إلقاء القبض على الخادمة، حيث كانت مختفية تحت بيت الدرج في العمارة نفسها.
وتولى مركز شرطة العزيزية ملف التحقيق في القضية الجنائية قبل إحالتها إلى دائرة "الاعتداء على النفس" بهيئة التحقيق والادّعاء العام، بحكم الاختصاص، وتقرر توقيف الخادمة على ذمة التحقيق في الجريمة حتى صدور الحكم شرعاً.
ويبقى تساؤل الجميع حول سر مكالمة الخادمة لذويها وارتكابها الجريمة عقبها، على الرغم من أن الأرملة كانت تحسن تعاملها وتوفّر لها كل طلباتها وكأنها ابنتها أو أختها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.