المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدينة محمد بن راشد تفتح الباب أمام آلاف الوظائف
نشر في الجنوب ميديا يوم 26 - 11 - 2012

يفتح مشروع مدينة محمد بن راشد الباب واسعاً لخلق عشرات آلاف الوظائف في اقتصاد الدولة خلال السنوات المقبلة، مع التوسع المنتظر لأعمال الاستشاريين والمقاولين والمستثمرين العقاريين يتبعه زيادة كبيرة في حجم القطاع السياحي وقطاع التجزئة، وكذلك صناعة المعارض والمؤتمرات وريادة الأعمال، حيث تعمل في هذه القطاعات النسبة الكبرى من الشركات الناشطة في الاقتصاد الوطني، وترتبط بها عملياً كل القطاعات الأخرى بما فيها البنوك والتأمين والاستثمار المالي والخدمات بكافة أنواعها، ابتداء من الاتصالات وصولاً إلى أعمال الوساطة بمختلف أشكالها، فضلاً عن التوسع الكبير المنتظر في قطاع الطيران والموانئ والخدمات اللوجستية . ويرى الخبراء ان الزيادة الكبيرة المنتظرة في فرص العمل ستؤمن انتعاشاً اقتصادياً كبيراً من خلال الزيادة في الطلب الناتجة عن ارتفاع أعداد العاملين في الدولة بنسب كبيرة، مع إمكانية حدوث صعود متدرج في دخلهم مستقبلاً نتيجة لانتعاش الاقتصاد .
وقد بدأت شركات السياحة والسلاسل الفندقية العالمية بإعادة حساباتها لتقدير مستويات التوسع المستقبلي لمنشآتها وأعمالها في أسواق السياحة المحلية، في ظل الارتفاع المتوقع في الطلب على السياحة خلال السنوات المقبلة بعد إطلاق المشروع .
وتستعد الشركات الاستشارية وشركات المقاولات للبدء بإنشاء المراحل الأولى من المشروع عندما يتم طرحها للتصميم والتشييد خلال المرحلة المقبلة، كما تدرس شركات الاستثمار العقاري الفرص الجديدة التي يتيحها لها المشروع .
أصداء عالمية واسعة لإطلاق المشروع الجديد في دبي
"واشنطن بوست": دبي تدخل التاريخ
تناولت الصحف، ووكالات الأنباء، والقنوات الفضائية العالمية، بشكل موسع خبر إطلاق المرحلة الثالثة من مشروع مدينة "محمد بن راشد"، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس الأول .
"هيرالد صن": أعجوبة عالمية جديدة
وأشارت صحيفة "هيرالد صن" الاسترالية، إلى أن المشروع سيسهم في زيادة الحركة السياحية في إمارة دبي من خلال دفع السياح لرؤية هذه الأعجوبة العالمية الجديدة .
ومن جهتها أوضحت صحيفة ال "واشنطن بوست" أن دبي ستدخل التاريخ من خلال بنائها للمدينة الجديدة، التي ستضم أفخم الفنادق، ومراكز التسوق الراقية، ومجمعاً ترفيهياً يفوق في حجمه "هايد بارك" في لندن 30% .
بلومبيرغ: نظرة مستقبلية
وقالت وكالة "بلومبيرغ" إن هذا المشروع يعكس نظرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المستقبلية للإمارة ورؤيته الإبداعية التي تستشرف الآفاق السياحية و الاستثمارية الواعدة لدبي . كما اهتمت كل من وكالة "رويترز"، والقناة الفضائية الفرنسية "فرانس 24-7" بتغطية خبر إطلاق المدينة الجديدة .
عقاريون يتوقعون بدء طرح المناقصات قريباً
دبي ملحم الزبيدي:
أكد عقاريون ومقاولون أن مشروع "مدينة محمد بن راشد" أكبر من توصف بمشروع، الأمر الذي يتطلب من العاملين في قطاعي التطوير والبناء البدء بالاستعداد والتجهيز للمنافسة في كسب الفرص المختلفة حيث توقعوا أن تبدأ شركتا "إعمار" و"دبي القابضة" بطرح المناقصات ودعوة الاستشاريين في وقت مبكر العام المقبل .
"مدينة محمد بن راشد" . . عصر ذهبي ينتظر كل القطاعات
تتسع دائرة القطاعات الاقتصادية المؤهلة للاستفادة من مشروع مدينة محمد بن راشد لتشمل عملياً قطاعات الاقتصاد الوطني كافة، يتقدمها قطاع السياحة والفنادق الذي يتأهب لاستثمارات كبيرة مع الزيادة المنتظرة في أعداد السياح بعد تنفيذ المشروع، وكذلك قطاع المعارض والمؤتمرات المتوقع أن يشهد عصراً ذهبياً جديداً في ظل الإمكانات الحديثة المنتظر أن تضاف له .
ويعد قطاع المقاولات والإنشاءات وكذلك الاستشاريين العقاريين أول من يحقق العائد من المشروع الجديد مع انطلاق أعمال التصميم والتشييد، يرافقه الاستثمار العقاري الذي يستعيد عافيته بالكامل مع هذه الأعمال، لتصل دائرة الانتعاش المنتظر إلى البنوك التي تنفتح أمامها الآن أبواب التمويل، وكذلك أسواق الأسهم بفعل الدور القيادي لشركة إعمار التي تتولى تطوير المشروع، مع التوقعات بأن يستقطب كذلك استثمارات أجنبية كبيرة في ظل الاهتمام العالمي به .
عقاريون: بداية عهد جديد في البناء والتطوير
توقعات ببدء طرح المناقصات ودعوة الاستشاريين في وقت مبكر من 2013
دبي - ملحم الزبيدي:
أكد عقاريون ومقاولون أن مشروع "مدينة محمد بن راشد" أعلن عن بداية عهد جديد في سوق البناء والتطوير، حيث جمع بين مختلف مجالات العمل والاستثمار كالسياحة والضيافة والترفيه والتجزئة والسكن في مكان واحد، في الوقت الذي يركز فيه على النوع وليس الكم .
وأوضحوا أن "مدينة محمد بن راشد" هي أكبر من توصف بمشروع، الأمر الذي يتطلب من العاملين في قطاعي التطوير والبناء البدء بالاستعداد والتجهيز للمنافسة في كسب الفرص المختلفة التي يخلقها المشروع على مدار السنوات المقبلة على أقل تقدير، حيث توقعوا أن تبدأ شركتا "إعمار" و"دبي القابضة" بطرح المناقصات ودعوة الاستشاريين في وقت مبكر العام المقبل .
وأفادوا أن تطوير هذه المدينة العملاقة سيكون على مراحل متعاقبة، حيث تتطلب وقتاً لا يقل عن عشر سنوات كأقل تقدير لإنجازها بالكامل وهذا ما تدركه شركتا التطوير اللتان من المؤكد أنهما وضعتا جدولاً زمنياً مدروساً لخطوات العمل والتطوير .
محمد سلطان ثاني: مشروع اقتصادي يدعم مختلف القطاعات
قال محمد سلطان ثاني، مساعد مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي لشؤون الحوكمة والتميز: "يتميز مشروع "مدينة محمد بن راشد" كونه مشروعاً اقتصادياً بالدرجة الأولى يدعم مختلف القطاعات الأخرى سواء العقار أو السياحة أو الترفيه والتجزئة وغيرها، كما سيفتح الأبواب للكثير من فرص العمل سواء للشباب المواطنين أو المغتربين" .
وأضاف ثاني قائلاً: "نرى في هذا المشروع حقبة جديدة من عامل التطوير والتميز، حيث يهدف للتركيز على النوع وليس الكم من خلال مرافقه المتميزة كالحديقة الضخمة والممشى والجاليريا إلى جانب التوجه إلى استقطاب العلماء والتفكير انطلاقاً من باب الاستثمار في العقول" .
وأكد مساعد مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي لشؤون الحوكمة والتميز مسيرة التطوير الناجحة في دبي، قائلاً: "دبي تنظر دائماً للأمام ولا تقف عند مرحلة معينة، إن "مدينة محمد بن راشد" مشروع مدروس للسنوات المقبلة التي تواكب أهداف النمو في القطاعات الأخرى كالسياحة والطيران وغيرها" .
هشام القاسم: قيمة مضافة لتنافسية دبي لاستضافة "اكسبو 2020"
قال هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي في مجموعة "وصل" لإدارة الأصول، المملوكة ل"مؤسسة دبي العقارية": "توقيت مثالي لإطلاق مشروع "مدينة محمد بن راشد"، الذي يشكل دفعة قوية لمختلف القطاعات الاقتصادية في دبي خاصة والامارات عامة، كما نراه انطلاقة جديدة في طريق تحقيق الأهداف الطموحة لقيادتنا الرشيدة التي تتطلع بتمعن واهتمام دائم نحو مستقبل الأجيال المقبلة" .
وأشار القاسم إلى أن مشروعاً ضخماً مثل "مدينة محمد بن راشد" سيتطلب التعاون بين مختلف الدوائر والشركات الحكومية بمشاركة واسعة للقطاع الخاص للنهوض به الى الوجود، كما سيستقطب الكثير من الخبرات والكفاءات والعقول العاملين في السوق المحلي الذي يملك تجربة طويلة في مجال تطوير المشاريع المتكاملة .
وأكد أن "مدينة محمد بن راشد" خلقت سوقاً عقارياً جديداً تتنوع فيه الفرص الاستثمارية والتطويرية ضمن جدول زمني لا يقل عن عشر سنوات وعلى مراحل متتابعة قد تتباين فيما بينها من حيث المرافق والمكونات . ونرى في الوقت ذاته أن المشروع يعكس قيمة مضافة لتنافسية دبي لاستضافة "اكسبو 2020" .
أحمد المطروشي: جدول مدروس لتنفيذ "مدينة محمد بن راشد"
اكد أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة "إعمار" العقارية، ريادة إمارة دبي في ابتكار المشاريع المتميزة ليس على صعيد المنطقة فقط وإنما على مستوى العالم ككل، فهي تملك رؤية طويلة الأمد وترى في مستقبلها ما لا يراه الآخرون، في جعبتها الكثير لتفاجئنا به بين الحين والآخر في الوقت الذي نتساءل فيه عما هو قادم أو ماذا بعد، فنجد عندها الإجابة .
وأشار المطروشي إلى الجدوى الاقتصادية والاستثمارية لمشروع "مدينة محمد بن راشد" من حيث الفوائد والانعكاسات الإيجابية في مختلف المجالات خاصة كونه مشروعاً متكاملاً يجمع بين السياحة والترفيه والتنمية المستدامة والتطوير وغيرها، مؤكداً أن خطة تنفيذ المشروع جرت دراستها ووضعها لتتماشى مع التطور الذي تشهده الامارة والنمو في مجالاتها الاقتصادية المختلفة .
جمال موحد: يجب علينا البدء بالإعداد للمنافسة
أكد المهندس جمال موحد، نائب المدير العام لشركة "اتحاد للهندسة الانشائية" (يونك)، أن سوق البناء والتشييد سيشهد طفرة جديدة بعد إطلاق مشروع "مدينة محمد بن راشد"، هذا المشروع الضخم الذي سيتطلب تخصيص كل الإمكانات والخبرات لتنفيذه على مدار السنوات المقبلة، وهذا من شأنه أن ينعكس إيجاباً على مختلف القطاعات الأخرى كالصناعة على سبيل المثال لا الحصر .
ولفت إلى أن شركات المقاولات المحلية باتت تملك كل الإمكانات والخبرات لتنفيذ المشاريع المتكاملة والضخمة، حيث تملك دبي الريادة في هذا المجال، وإنه يجب على العاملين في قطاع البناء والتشييد البدء بالتجهيز والإعداد للمنافسة والفوز بحصة من مجمل المشاريع التي تضمها "مدينة محمد بن راشد" من الآن، حيث نتوقع أن تبدأ كل من شركتي "إعمار" و"دبي القابضة" بطرح منافسات المشاريع العامة في وقت مبكر العام المقبل .
عبدالمجيد الفهيم: المدينة مستقبل دبي الجديد
أكد رجل الأعمال عبدالمجيد الفهيم، رئيس مجلس إدارة شركة "لؤلؤة دبي" أن "مدينة محمد بن راشد" تعكس رؤية جديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، لمستقبل دبي خاصة والامارات عامة ولأبنائها المواطنين والمقيمين على أرضها، حيث يرفض بالإعلان عن هذا المشروع الاعتراف بوجود حدود للتطور والازدهار .
وأوضح الفهيم أن الأبعاد الإيجابية لمثل هذا المشروع المتميز والضخم في نفس الوقت ستظهر جلية في المستقبل خلال السنوات القليلة المقبلة على صعيد مختلف القطاعات الاقتصادية سواء كانت التجارة أو الصناعة أو السياحة أو الضيافة او العقار أو البناء والتشييد وغيرها .
وقال الفهيم: "يجب علينا جميعاً أن نفتخر أننا أبناء هذا الوطن، ننعم بالأمن والأمان لا تألو قيادتنا الرشيدة أي جهد لتوفير مختلف وسائل الرقي والراحة والتطور لنا وللأجيال المقبلة، قيادة توصل الليل والنهار لتذليل التحديات وابتكار الأفكار لبناء وطن يحتل مركزاً رفيعاً ومتقدماً بين الدول في العالم" .
نشأت سهاونة: دفعة قوية للاقتصاد وطمأنة للمستثمرين
أكد رجل الأعمال نشأت سهاونة، رئيس شركة "الحمد" للمقاولات، أن مشروع "مدينة محمد بن راشد" جاء طمأنة للعاملين في مختلف المجالات الاستثمارية في السوق المحلي بدبي من جهة ودفعة قوية للاقتصاد ككل من جهة أخرى سواء في قطاع السياحة او التجارة أو الضيافة أو التجزئة أو الترفيه وغيرها .
وذكر السهاونة أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عودنا دائماً على النظر الى الأمام وعدم الالتفات للوراء، وهذا يزيد علينا نحن العاملين في القطاع الخاص عبء تحمل المسؤولية التي أوكلها الينا سموه، وأن نعيد دراساتنا وحساباتنا في ظل اطلاق هذا المشروع .
خبراء يتوقعون تضاعف أرباح الشركة مرتين
تولي "إعمار" تطوير المدينة يدعم الأسهم بدخول إيرادات جديدة
دبي - فؤاد جشي:
توقع خبراء أسواق الأسهم المحلية أن تحقق الأسواق مكاسب كبيرة مستقبلاً بفعل الأرباح التي ينتظر أن تسجلها شركة إعمار من مشروع مدينة محمد بن راشد، خصوصاً وأن سهم الشركة يقود الأسهم الأخرى تاريخياً بحكم اتساع قاعدة مساهميها واعتبار العديد من المستثمرين أن سهمها يعطي مؤشراً أساسياً على اتجاه حركة السوق .
ورأى الخبراء أن المشروع سيضمن لإعمار بعد تنفيذه زيادة كبيرة في إيراداتها من الدخل الثابت المتمثل بقطاع الفنادق والضيافة من جهة وقطاع التسوق من جهة أخرى، مقدرين أن تصل هذه الزيادة إلى أكثر من الضعف ما يجعل دخل الشركة مستقراً ولا يتأثر كثيراً بحجم الوحدات العقارية التي تقوم ببيعها .
وتوقعوا أن يحقق المشروع زيادة في حصة كل سهم للشركة من الأرباح تصل إلى نحو درهم، ما يعني أن الأسواق ستتلقى دعماً حقيقياً من خلال الانعكاسات الإيجابية لهذا الارتفاع على سعر السهم وامتداد هذا الصعود إلى الأسهم الأخرى في السوق .
وأشاروا إلى أن الشركة ضمنت لمساهميها الآن مصدراً جديداً للدخل تحققه في سوقها الأم في دبي من خلال هذا المشروع الضخم، بعد أن كانت هناك تساؤلات حول قدرتها على الاستمرار في تحصيل الإيرادات من هذا السوق الذي لا يزال يشكل المصدر الأهم لدخلها، برغم توسع مشاريعها الخارجية .
عبدالله الحوسني: المشروع يوفر مصادر مستقبلية لإيرادات "إعمار"
قال عبدالله الحوسني المدير العام للإمارات دبي الوطني للأوراق المالية إن إعمار تحقق نسبة كبيرة من إيراداتها عبر مشروعاتها في دبي من مصدرين أساسيين الأول هو بيع الوحدات المطور والمصدر الثاني الذي يؤمن للشركة دخلاً ثابتاً أساسياً في توليد الإيرادات المتصاعدة وهو الضيافة والفنادق من جهة والتجزئة ومراكز التسوق من جهة أخرى، ولذلك فإن المشروع الجديد سيجعلها قادرة على مضاعفة إيراداتها من مصادر الدخل الثابت، مع وجود فنادق جديدة ومركز للتسوق ضمن المشروع وكذلك مدينة الترفيه العائلية .
وأضاف أن الأمر المهم هنا أن هذا المشروع يجيب عن تساؤلات الأسواق حول المصادر المستقبلية لإيرادات الشركة في السوق المحلي الذي لا يزال يعد السوق الأساسي لاستثماراتها .
محمد علي ياسين: "إعمار" تقود تطوير المرحلة الثالثة لدبي
قال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية إن التحدي الذي واجهته إعمار في السنوات الأخيرة هو وجود قاعدة من الأراضي الجديدة تتولى الشركة تطويرها إلى مشروعات تؤمن دخلاً متصاعداً، فبعد أن نجحت في التوسع خارجياً وأنجزت مشروع وسط المدينة الضخم بكل مكوناته يأتي المشروع الجديد الذي سيمتد تنفيذه على فترة تتراوح بين 10 و15 سنة، وهو يتطلب بالتالي زيادة إمكانات الشركة إلى الحد الذي يجعلنا نتحدث عن إعمار النسخة الثانية التي تقوم بقيادة تطوير المرحلة الثالثة لدبي .
ورأى أن هذا المشروع سيتطلب فريقاً إدارياً ضخماً يضاف إلى فريق الشركة الحالي وقدرات تمويلية متجددة، لتصل إعمار بالنتيجة إلى تحقيق أرباح تعادل ضعف أو ضعفي أرباحها الحالية خلال مدة المشروع، خصوصاً وأن الشركة حصلت على هذا الدور بفعل نجاحها في تنفيذ مشاريعها السابقة وتسليمها للعملاء، مع ضرورة العمل مع معالجة الالتزامات المالية للأطراف الأخرى بما يؤمن مستلزمات النجاح .
وليد الخطيب: انعكاسات إيجابية على سعر السهم
قال وليد الخطيب مدير أول الاستثمار في ضمان للاستثمار أنه برغم الحاجة لمعرفة مزيد من التفاصيل حول المشروع الجديد، بما في ذلك عمليات التمويل، فإن من الواضح أن تنفيذ هذا المشروع سينعكس بارتفاع مهم في إيرادات إعمار وأرباحها قد تجعل عائد السهم الواحد من الأرباح يرتفع عن مستواه الحالي بحدود درهم، وهذا سيترك انعكاسات إيجابية على سعر السهم الذي يعد منخفض السعر حالياً، وفقاً لهذه المعطيات الجديدة . وأشار إلى أن طبيعة عائد الشركة من المشروع ترتبط بطريقة الاستثمار إذا كان يعتمد على تطوير الأراضي وبيعها للمستثمرين أو قيام الشركة بنفسها في الاستثمار بأقسام المشروع، لكنه في كل الأحوال يفتح الباب لمصدر كبير من الدخل للشركة التي تعد حالياً في موقع متميز للاستفادة من هذا الدخل مستقبلاً .
مصرفيون: المدينة فرصة واعدة لنمو أعمال البنوك
دبي - محمد هيبة:
أجمع مصرفيون أن مشروع "مدينة محمد بن راشد" سيمثل فرصة واعدة لنمو أعمال كافة البنوك التي ستستفيد من تمويل الشركات والمؤسسات التي ستشارك في تأسيس وتطوير هذا المشروع العملاق .
وأكدوا أن أمام البنوك فرصة ذهبية ستنعكس إيجاباً على مستويات أرباحها مستقبلاً من خلال توفير التمويل اللازم لهذه الشركات مشيرين أن مشروع بهذه الضخامة سيوفر فرص عمل لجميع البنوك إذا رغبت في ذلك .
وقالوا إن الحكومات الرشيدة هي التي توفر لقطاعات المال والأعمال الفرص لاستمرار ونمو أعمالها من خلال طرح مشاريع ومبادرات سواء على صعيد البنى التحتية أو مشاريع استثمارية أخرى بما يخدم كافة القطاعات ويدفع عجلة الاقتصاد الوطني .
ويقول محمود هادي الرئيس التنفيذي للعمليات في بنك دبي التجاري إن المبادرة العملاقة لمشروع "مدينة محمد بن راشد" ستمثل ميدان تنافس لجميع البنوك سواء الوطنية أو الأجنبية لتوفير الإقراض اللازم لكافة الشركات المشاركة في تطوير هذا المشروع العملاق بما سينعكس على أداء وأرباح البنوك مستقبلاً .
وأضاف أن المبادرة وفي الوقت ذاته ستوفر أيضاً فرصاً ضخمة وواعدة إلى كل المستثمربين الراغبين في المشاركة في هذا المشروع الحيوي مؤكداً أن مشاريع البنى التحتية والمرافق تمثل المحرك الأساسي للاقتصاد بمختلف قطاعاته المالية والعقارية والسياحة والإنشاءات .
ومن جانبه أكد مهدي كاظم مدير عام الأعمال المصرفية التجارية للمؤسسات الكبيرة والعالمية أن المشروع العملاق "مدينة محمد بن راشد " سيحفز لقفزة جديدة من الاستثمارات وسيمثل كعكة وفرصة رائجة لجميع البنوك من خلال الاستفادة من تمويل الشركات التي ستشارك في تأسيس وتطوير هذا المشروع الضخم لافتاً إلى أن البنوك تبحث دوماً عن فرص لتمويل مشاريع وشركات ناجحة بحيث ينعكس مردود هذا التمويل إيجاباً على أرباح وإيرادات البنك .
وأكد أن مشروعاً بهذا الحجم سينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني كافة بفضل ما سيوفره من فرص لنمو أعمال شركات المقاولات والانشاءات والسياحة والمرافق والشركات التجارية واللوجيستية، الأمر الذي سيدفع الاقتصاد الوطني إلى الأمام .
وأضاف أن هذه المبادرات تحفز بيئة الاستثمار وكذلك بيئة الاقراض الذي تسعى إليه البنوك لضمان تحقيق عوائد جيدة .
رؤساء مجالس الأعمال الأجنبية:
المدينة تحمل أبعاداً اقتصادية للإمارات ودبي
دبي - محمد النمر:
أشاد رؤساء مجالس الأعمال الأجنبية في دبي والإمارات الشمالية بأهمية المشروع الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مدينة "محمد بن راشد" مؤكدين أن هذه المدينة ستحمل بعدا اقتصاديا بحتا لاقتصاد الإمارات عموما ودبي على وجه الخصوص، وأكدوا أنها تمثل مؤشرا قويا على خروج اقتصاد دبي من دائرة الأزمة وعنق الزجاجة التي لازمها طوال السنوات الأربع الماضية، كما أكدوا أن هذا المشروع سيشكل دعما غير محدود لجهود الإمارات لدعم ملفها لاستضافة إكسبو 2020 .
بيتر هاراداين: دبي تقود الجميع مجدداً
أكد بيتر هاراداين رئيس مجلس الأعمال السويسري أن إطلاق مشروع مدينة "محمد بن راشد" خير دليل على عودة دبي لقيادة الجميع مجددا من بعد قيامها مجددا وتخطيها للأزمة المالية العالمية التي تفجرت في أواخر العام 2007 .
وأشار إلى تجاوز دبي تبعات الأزمة المالية العالمية مقارنة بالعديد من دول العالم الأخرى التي لا زالت تتجرع مرارتها وتبعاتها من أزمات ديون وبطالة وركود اقتصادي، وقال: "أكبر دليل على تجاوز دبي للأزمة إطلاقها للمشاريع العملاقة الواحد تلو الآخر الأمر الذي يعزز ثقة المستثمرين في دبي واقتصادها مما يدفعهم للتوافد على الإمارات والنهل من الفرص الاستثمارية المتاحة فيها، الأمر الذي يسهم في خلق حراك اقتصادي قوي للإمارة" .
وأردف قائلا: "الجميع يعلم ماهي القيمة التي سيضفيها هذا المشروع على ملف الإمارات لاستضافة إكسبو 2020 بفضل التوسعات الضخمة لمشاريع البنية التحتية في الإمارة الأمر الذي سيساهم في استيعاب الطفرة السياحية التي تشهدها دبي في هذه الآونة" .
ريتشارد هاريس: المشروع يدعم ملف الإمارات لاستضافة إكسبو 2020
شدد ريتشارد هاريس رئيس مجلس العمل الجنوب إفريقي على أهمية هذا المشروع لدبي من مختلف النواحي لا سيما الناحية الاقتصادية، حيث إنه سيسهم في توليد العائدات للإمارة ليصبح مصدرا مهما لعائدات دبي .
وأكد أن مدينة "محمد بن راشد" تمثل نقلة نوعية لاقتصاد الإمارة وأنه سيعزز حظوظ الإمارات ودبي لاستضافة إكسبو 2020 في ظل المنافسة المحتدمة من عدة دول، كما أكد أن دبي دخلت مرحلة جديدة من التعافي الاقتصادي الذي يتجلى في نشاط مختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة ولكنه في الوقت ذاته أبدى مخاوفه من أن لا يواكب إطلاق هذه المشاريع حركة سياحية ضخمة بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية في العديد من دول العالم الأمر الذي قد يؤثر في القطاع السياحي العالمي بشكل عام ودولة الإمارات بشكل خاص .
ميجيل سيلفا: دبي تستعيد ثقة المستثمرين ورؤوس الأموال
شدد ميجيل سيلفا رئيس مجلس الأعمال الإسباني على أهمية إطلاق حكومة دبي هذا المشروع في هذا التوقيت بالذات لما له من عظيم الأثر في طمأنة المستثمرين وتعزيز ثقة الأسواق العالمية بأسواق الدولة عموما ودبي خصوصاً .
وأكد أن مدينة "محمد بن راشد" ستزيد من جاذبية دبي وقدرتها على استقطاب الاستثمارات والشركات من كافة أنحاء العالم، كما أكد أنها إشارة قوية على أن دبي تتعافى بشكل كبير من دوامة الأزمة المالية العالمية التي أدخلتها في حقبة من الركود الاقتصادي، وقال: "جميع المؤشرات تشير إلى دخول دبي مرحلة من التعافي الاقتصادي وخير شاهد عليها زيادة حركة التبادل التجاري بين دولة الإمارات ودول العالم الأخرى إضافة إلى زيادة نسب إشغال الفنادق خلال العامين الماضيين وغيرها من المؤشرات المطمئنة"، وأضاف: "يمكنني القول إن هذا المشروع سيخدم العديد من القطاعات الاقتصادية في الدولة لا سيما القطاع السياحي الذي سيشهد طفرات كبيرة" .
وأشار إلى أن هذه المدينة ستعزز من حظوظ دبي لاستضافة إكسبو 2020 .
كلود فالي: خير شاهد على تجاوز دبي للأزمة
أشار كلود فالي رئيس مجلس الأعمال الفرنسي إلى أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لمدينة "محمد بن راشد" في هذا التوقيت خير دليل على أن دولة الإمارات عموما ودبي خصوصا قد تجاوزت الأزمة العالمية في حين أنه لا تزال دول أخرى غارقة في دوامة الأزمة المالية العالمية وتداعياتها .
وأكد أن هذه المدينة ستزيد من جاذبية دبي أمام جميع المستثمرين والشركات والسياح من شتى بقاع الأرض، كما أكد أن هذه المدينة ستمثل دعما لا محدودا لاقتصاد الإمارات نظراً للاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة التي ستستقطبها دبي بفضل هذا المشروع، إضافة إلى تقاطر الشركات بشكل أكبر عليها خصوصاً مع انتعاش كافة القطاعات في دبي لا سيما قطاع البناء والتعمير الذي يوضح إلى حد كبير سعي الإمارة نحو تعزيز بنيتها التحتية لاستيعاب الأعداد الهائلة من السياح عاما بعد الآخر .
شيجيكي يوشيكاوا: دفعة قوية للاقتصاد الوطني
أكد شيجيكي يوشيكاوا رئيس مجلس الأعمال الياباني أن إطلاق مشروع مدينة محمد بن راشد سيعطي دفعة قوية للاقتصاد الإماراتي بشكل عام واقتصاد دبي على وجه التحديد، وأنه سيضفي زخماً إضافياً على الحراك الاقتصادي للإمارة، كما أكد أن مشروعا بهذه الضخامة سيعزز من وضع إمارة دبي كمركز اقتصادي رئيسي للأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .
وتوقع أن تتهافت الاستثمارات والشركات ورؤوس الأموال على دبي من كافة أنحاء العالم للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة فيها وخير دليل على هذه الفرص هذا المشروع العملاق الذي يؤكد الوضع المالي المستقر للإمارة وأنها تجاوزت الأزمة المالية العالمية في وقت لا زالت فيه دول أخرى تعاني من تبعاتها وتداعياتها .
وقال: "إن الشركات العالمية تنظر إلى هذه المنطقة على أنها سوق واعدة تعج بالفرص الاستثمارية والعديد منها يفد إلى الإمارات ودبي لاستغلال الفرص المتاحة فيها وللتوسع إلى أسواق الدول المجاورة" وأضاف: "لا شك أن إطلاق هذا المشروع يمثل محفزا للشركات للقدوم إلى دبي ومواكبة الانتعاش الذي تشهده الإمارة" .
جون بادجور: دبي تواصل مسلسل إدهاشها للعالم
أكد جون بادجور رئيس مجلس الأعمال الأمريكي أن إطلاق حكومة دبي لهذا المشروع يمثل حلقة من سلسلة مفاجآت دبي للعالم أجمع، كما أكد أن دبي لطالما أدهشت الجميع من خلال إطلاقها للمشاريع الجبارة كالمنطقة الحرة بجبل علي والإمارات مول ودبي مول وبرج خليفة التي لا ينظر الناس إليها في بادئ الأمر على محمل الجد ويعتقدون أنها ضرب من الخيال ولكن ما إن تكتمل أعمال تلك المشاريع حتى يلمس الجميع القدرة الفائقة لدبي وبعد النظر الذي تتمتع به حكومتها .
كما أشاد بحكومة دبي وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على هذه الخطوة الجريئة التي ستلقي بظلالها الإيجابية على اقتصاد الإمارة، كما ثمن جهود سموه ومقدرته على التعامل مع الأزمة المالية العالمية التي شهدتها دبي منذ خمس سنوات مؤكدا أن سموه تعامل معها بالطريقة المناسبة .
وقال: "لا شك أن هذه المدينة ستعود بالنفع على إمارة دبي من مختلف النواحي لعل أهمها تدعيمها لملف الإمارات لاستضافة إكسبو 2020 الذي سيحمل بعدا آخر عقب الانتهاء من هذا المشروع" .
مع تضمن المشروع إطلاق 100 فندق جديد شركات فندقية وسياحية تعيد حسابات التوسع
دبي - لؤي عبدالله وناصر فريحات:
بدات شركات السياحة والسلاسل الفندقية العالمية بإعادة حساباتها لتقدير مستويات التوسع اللازمة لمنشآتها وحجم اعمالها في دبي خلال الأعوام المقبلة، بعد اطلاق مشروع مدينة محمد بن راشد الذي يشمل اقامة 100 فندق جديد واقتراب دبي من الحصول على استضافة اكسبو 2020 .
ويتهيأ القطاع لقفزة نوعية وكمية في غضون السنوات المقبلة، في ظل التوقعات التي تشير إلى تسابق فنادق عالمية وشركات سياحية وشركات طيران على الاستفادة من التدفق السياحي الذي ستشهده الإمارة بمجرد اطلاق المشروع .
وتحظى السياحة العائلية بأهمية كبيرة في مشروع مدينة محمد بن راشد الذي يضم في قطاعه الاول حديقة مجهزة لاستقبال 35 مليون سائح، وأكبر مركز ترفيهي عائلي في الشرق الاوسط وإفريقيا وشبه القارة الهندية إضافة إلى مئات المنشآت الفندقية .
وأكد خبراء أن مشروع مدينة "محمد بن راشد" سيشكل قفزة غير مسبوقة في القطاع السياحي وتحديدا السياحة العائلية بسبب موقعها الذي يعد واحداً من أهم عوامل الجذب، إضافة إلى البنية التحتية حيث إنها تمتلك أفخم المنتجعات السياحية وأكثرها تنوعاً في المنطقة وقدرة على استقطاب كل المستويات، كما أنها شكلت خياراً رئيساً للسياح العرب بشكل عام والخليجيين خصوصاً بسبب الميزات التي تقدمها الإمارة كوجهة للسياحة العائلية والتسوق، فضلاً عن الفعاليات والمهرجانات الضخمة التي تنظمها على مدى العام .
وقال جورج موسى رئيس وصاحب مجموعة "بلانت" إن مشروع مدينة محمد بن راشد يشكل اضافة نوعية للقطاع السياحي بشكل عام والسياحة العائلية بشكل خاص، وذلك لما يحتويه من حدائق ومنشآت فندقية تتناسب ومتطلبات العائلات كافة، سواء الخليجية أو غير الخليجية .
وأوضح موسى أن دبي مازالت قادرة على استيعاب المزيد من الغرف الفندقية خلال السنوات المقبلة في ظل نسب النمو التي تحققها سنوياً وارتفاع متوسط نسب الاشغال الذي تجاوز 80% ويصل في كثير من الأحيان إلى 100% خلال الفعاليات والمعارض الكبرى .
وأكد موسى أن العائد على الاستثمار في القطاع السياحي في دولة الإمارات مجزٍ، ويعد الأعلى على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن الفنادق حافظت على مستوى عائدات قريب من المستويات السائدة في مرحلة الطفرة خلال السنوات الماضية .
وقال معين سرحان مدير عام فندق "ميلينيوم بلازا" إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، علمنا دائماً النظر الى المستقبل . مؤكداً أن هذا المشروع سيؤدي إلى طفرة في القطاع السياحي خلال الفترة القادمة وسيستقطب السياح من مختلف انحاء العالم وخاصة السياحة العائلية .
وأكد سرحان أن السنوات الأخيرة شهدت تدفقاً غير مسبوق من قبل العائلات، بحيث بات من الصعب إيجاد شواغر في فنادق دبي مؤكداً ان القطاع الفندي في دبي مازال بحاجة الى المزيد من الغرف الفندقية في ظل زيادة الطلب .
وأشار سرحان إلى أنه نظراً لما تملكه دبي من وسائل ترفيه وبنية تحتية تمكنت من أن تجد لنفسها مكاناً مهماً بين الوجهات السياحية العالمية، مؤكداً ان توسع شركات الطيران المحلية ووصولها إلى أسواق جديدة ساعدا الامارة على تجاوز تبعات الازمة المالية العالمية، بحيث اصبحت بيئة خصبة للاستثمارات السياحية في القطاع السياحي .
وقال محمد عوض الله المدير التنفيذي لشركة تايم للفنادق إن مشروع مدينة محمد بن راشد يشكل اضافة نوعية وكمية للقطاع السياحي في دبي، مشيراً إلى أن توسعات القطاع السياحي على الارض تتزامن مع سياسة التوسعات في الجو التي تنتهجها الناقلات الوطنية .
وأكد عوض الله أن القطاع الفندقي في دبي أصبح من أكثر القطاعات الاقتصادية قدرة على جذب الاستثمارات الاقليمية بسبب ارتفاع العائد الذي أصبح يغري السلاسل الفندقية العالمية التي باتت تتسابق على ايجاد موطئ قدم لها في دبي .
وأوضح عوض الله أن تركيز سموه على السياحة العائلية يأتي من رؤية صائبة ودقيقة، حيث تعد السياحة العائلية الأكثر جدوى من الناحية الاقتصادية بالنسبة للقطاع الفندقي بشكل خاص والقطاع السياحي والتجاري بشكل عام .
وقال أمين دقاق، مدير التسويق والعلاقات العامة لفنادق روتانا إن اطلاق مشاريع فندقية وسياحية جديدة يعكس الطلب على القطاع الفندقي في دبي الامر الذي يتزامن مع التوسعات التي تشهدها مطارات دبي ونمو عدد المسافرين في المطار الذي بات يحتل مركزاً متقدماً على الصعيد العالمي .
وأوضح دقاق أن دبي تعد ضمن الأفضل في العالم من حيث نسب الاشغال مدعومة بالبرامج والفعاليات والمهرجانات السياحية التي تنظمها الامارة إضافة إلى السياحة العائلية، لذلك نلاحظ توسع السلاسل الفندقية المحلية والعالمية من خلال افتتاح فنادق جديدة بهدف الحصول على أكبر حصة ممكنة من السوق .
وقال دقاق إن مشروع "مدينة محمد بن راشد" يشكل إضافة نوعية للقطاع السياحي في الدولة بشكل عام، مشيرًا إلى أن هناك بعض الدول التي بدأت تحاول الاستفادة من دبي من خلال نسخ تجربتها في قطاع السياحة .
وأكد حسني عبد الهادي الرئيس التنفيذي لفنادق كارلتون ان مشروع "مدينة محمد بن راشد" سيسهم بشكل كبير في تعزيز مكانة دبي في عالم السياحة والسفر بشكل خاص، حيث اصبحت ضمن اهم الخيارات على ساحة السياحة العالمية، خاصة بعد العديد من المشاريع الكبيرة التي اقيمت في إمارة دبي وجعلتها ضمن اهم البرامج السياحية في العالم، مع الاشارة إلى أن البنية التحتية التي تمتلكها الإمارات عموماً ودبي خاصة وتتفوق فيها على العديد من العواصم والمدن السياحية العالمية أصبحت معها دبي بلا منافس فسي هذا الإطار .
وأضاف أن الطموح الذي تمتلكه القيادة الحكيمة جعل من الاحلام حقيقة وغير من الخطط السياحية العالمية وجعل الامارات ودبي الوجهة السياحية الأبرز في العالم وحلماً لجميع السياح من كل دول العالم وأصبح الطلب عليها كبيراً ضمن البرامج السياحية العالمية .
وأكد محمد الكيلاني مدير عام فندق الحمرا ان الامارات بشكل عام ودبي بشكل خاص تستطيع ان تستقطب أعداداً أكبر من السياح من مختلف العالم، حيث انها توفر العديد من الخيارات الترفهية وخاصة للعائلة، وتوفر كذلك فنادق ومنتجعات عالمية وخدمات متفوقة على جميع الصعد، ولذلك فهي من ضمن أفضل الخيارات السياحية للوفود من كل دول العالم .
ورأى أن إطلاق مشروع دبي المرحلة الثالثة سيعزز من مكانة دبي وجهة سياحية عالمية على اعلى مستوى من خلال خيارات الفنادق ومراكز التسوق ومراكز الألعاب والترفيه والحدائق، وهذا المشروع الريادي سيكون له الأثر الكبير في جميع العاملين في القطاع السياحي والفندقي والترفيهي على مستوى دبي والإمارات والمنطقة .
المعارض على موعد مع مشروعات مستقبلية عملاقة ودبي تستأثر بنصف أعمال القطاع في المنطقة
دبي - مدحت السويفي
تستحوذ دبي على نحو 50% من حجم صناعة المعارض في منطقة الشرق الأوسط مستفيدة من تطور بنيتها التحتية على صعيد الطرق والموانئ والمطارات كما يرى خبراء في الصناعة، حيث استطاعت الدولة خلال السنوات العشر الماضية أن ترسخ مكانتها مركزاً عالمياً للمعارض مدعومة في ذلك ببنية تحتية قوية في هذا القطاع .
وانعكس التطور التي شهدته الإمارات في قطاعات البنية التحتية في تقدمها على مؤشرات التنافسية العالمية، حيث سجلت قفزات واسعة متفوقة على الكثير من الدول المتقدمة، بحسب مؤشرات التنافسية العالمية، ولم تهتم الإمارات فقط بإنشاء بنية تحتية وإنما بالتجويد فيها، وهو ما سجله تقرير تمكين التجارة 2012 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي بسويسرا، الذي أشار إلى تصدر دولة الإمارات المرتبة الأولى إقليمياً وال11 عالمياً في مجال جودة البنية التحتية .
وما شهده ويشهده قطاع المعارض يعتبر قفزة كبيرة لدبي، فمنذ تدشين مركز دبي التجاري والإمارة في مركز متقدم في هذا الشأن، إضافة إلى توسعاتها المستقبلية في ذلك القطاع عبر بناء مركز للمعارض بجوار مطار آل مكتوم لاستضافة إكسبو ،2020 وأخيراً ما تم إعلانه بخصوص مشروع "مدينة محمد بن راشد"، التي تشمل بناء منطقة متكاملة للمعارض وصالات للعرض ستكون الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .
وفي سياق ذلك قال منظمون للمعارض إن دبي تمتلك أرقى مستوى من مرافق المعارض، والخبرات الكافية والإمكانيات ما يؤهلها لاستضافة وتنظيم الفعاليات الضخمة، واستقبال ملايين الزوار حالياً ومستقبلاً، مشيرين إلى أن مشاريع البنية التحتية القائمة حالياً في الإمارات مثل مترو دبي ومطار دبي ومطار آل مكتوم ومراكز المعارض والمؤتمرات في دبي، ومشاريع تطوير الموانئ والمطارات وانتهاء بمحطات الحافلات والمستودعات، أمثلة إيجابية للاستثمارات الحكومية المستمرة .
وقال هؤلاء إن دبي تتفوق على غيرها من المدن العالمية باعتمادها مشاريع تطويرية للارتقاء بإمكانياتها وخدماتها بشكل متواصل بدءاً بقطاع النقل وانتهاءً بالقطاع الفندقي، حيث توفر الإمارة حزمة من خدمات النقل البري المتطورة من خلال مترو دبي ومنظومة المواصلات العامة من أحدث الحافلات وسيارات التاكسي إضافة إلى النقل الداخلي البحري من خلال مشروع الباص المائي والعبرة .
وأكد أحمد باولس الرئيس التنفيذي في إيبوك ميسي فرانكفورت نمو قطاع المعارض وانتعاشها في إمارة دبي التي تنهض بالصناعة إلى آفاق نمو واعدة عالمية، فقد حققت صناعة المعارض في دبي تطوراً كبيراً ونمواً فهي بوابة للنمو الاقتصادي والقوة الفاعلة لنشاط وفعاليات القطاع الخاص وتعد المعارض التجارية قطاعاً احترافياً يعمل على تطوير المنتجات والترويج لها تحت سقف واحد ما يتيح الاطلاع على التجارب الناجحة وتبادل الأفكار المبتكرة، وإننا نرى فرصاً جيدة في منطقة الشرق الأوسط تساعد على نمو المعارض التجارية المتخصصة .
ويرى داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة الاستراتيجي لتنظيم المعارض، أن دبي مدينة تمتلك جميع مقومات الفوز مقارنة بالمدن الأخرى، حيث تعتبر دبي معبراً للتجارة العالمية وملاذاً آمناً للاستثمارات الأجنبية مدعومة في ذلك ببنية تحتية تشريعية قوية ومتوجة بقوانين وتشريعات تهدف بالأساس إلى استقطاب الاستثمارات الخارجية، مشيراً إلى أن دبي يعيش فيها خليط متجانس من جميع الجنسيات ما يعكس مدى ما تتمتع به المدينة من منظومة أمنية عالية المستوى انعكست على المواطن والمقيم في المدينة .
وأضاف الشيزاوي، أن دبي صممت بطريقة هندسية بارعة مجهزة بمرافق متكاملة تتوفر فيها استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح، حيث تتمتع دبي بأن لديها أفضل مطار في العالم وأفضل طيران عالمي وأفضل ميناء عالمي وأفضل مركز للمعارض والمؤتمرات، بالاضافة إلى وجود شبكة حديثة من المواصلات البحرية والبرية وطرق عالمية، كما أن لدى مدينة دبي شبكة عالمية متطورة من إنتاج وخطوط نقل الطاقة .
وأكد الشيزاوي أن لدبي من القدرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه الملايين من زوار المعارض، وذلك من خلال توفير الخدمات اللوجستية من مواصلات وخطوط طيران وغيرها، إضافة إلى خدمات الضيافة، مشيراً إلى أن دبي تعتبر مدينة فعاليات من الطراز الأول، فالبنية التحتية في دبي موجودة منذ سنوات وتستقبل أي عدد من الزوار، وهي متقدمة على دول عديدة من ناحية جاهزيتها لاستضافة أي حدث عالمي .
ومن جانبه قال مايكل دن مدير مجموعة المعارض التجارية في إيبوك ميسي فرانكفورت، إنه يشعر بتفاؤل شديد نحو صناعة المعارض في دبي والتي تشهد انتعاشاً ملحوظا والقدرة على مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية والصعوبات، فقد استفادت إمارة دبي من موقعها الجغرافي وبنيتها التحتية المتطورة على صعيد شبكة الطرق والموانئ والمطارات، في ترسيخ مكانتها باعتبارها مركزاً إقليمياً وعالمياً في قطاع المعارض خلال الأعوام السابقة .
ويقول عبدالله الدح، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الزاجل لإدارة المعارض، إنه مما لا شك فيه فإن المقومات الأساسية التي تتمتع بها دبي تعتبر الدافع وراء عقد أكبر وأهم المعارض الدولية في الإمارة، حيث أصبحت إمارة دبي تمثل ثقلاً لا يستهان به على الصعيد التنظيمي للمعارض الدولية .
ويلفت الدح إلى أن دبي تتمتع ببنية تحتية على أحدث وأعلى المستويات التي تحققت بفضل التخطيط الناجح الذي بنيت عليه إمارة دبي منذ نشأتها والإصرار من قبل حكامها على مواكبة تطورات العصر وجعل مدينة دبي مركزا للأعمال ليس فقط في دول الخليج لكن في الشرق الأوسط بكامله . قدمت دبي بنية تحتية لا مثيل لها من وسائل الاتصالات والمستشفيات الحديثة والمؤسسات الأكاديمية عالمية المستوى ومجموعة متنوعة من المرافق التي تدعم نمط الحياة السريع وكل هذا يجعل من دبي مدينة رائعة تستحق الزيارة كما يجعلها أبرز المرشحين لاستضافة هذا الحدث الرائع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.