المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وكالة أنباء أمريكية تكشف تفاصيل المفاوضات الخلفية التي تقودها عمان بين السعودية وجماعة الحوثي
نشر في المشهد اليمني يوم 14 - 11 - 2019

قال مسؤولون سعوديون وحوثيون إن الطرفين يجرون محادثات غير مباشرة من وراء الكواليس لإنهاء الحرب المدمرة التي استمرت خمس سنوات في اليمن، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الأمريكية أسوشيتد برس.
وتجري المفاوضات بين الطرفين بوساطة عمان، وهي دولة عربية خليجية تحد اليمن والسعودية وخلال السنوات الماضية تمكنت عمان من ترتيب موضعها كوسيط بين الطرفين. وفي إشارة محتملة إلى أن محادثات القنوات الخلفية قد تتصاعد ، وصل نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان إلى مسقط يوم الاثنين.
وتواصل الجانبان عبر الفيديو خلال الشهرين الماضيين ، وفقا لما قاله عضو وفد التفاوض التابع لجماعة الحوثيين، جمال عامر. كما جرت بينهم محادثات من خلال وسطاء أوروبيين ، وفقًا لما ذكره ثلاثة مسؤولين من الحوثيين.
المحادثات التي تتم حالياً بوساطة سلطنة عمان كانت قد بدأت في سبتمبر ، بعد أن قصفت طائرات حوثية مسيرة منشأة رئيسية لمعالجة النفط الخام في المملكة العربية السعودية – وتعد الأكبر في العالم – ما تسبب بوقف نسبة كبيرة من إمدادات النفط العالمية. وألقت الولايات المتحدة حينها باللوم على إيران التي تنفي تورطها.
وأظهر الهجوم ضعف المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية ويبدو أنه دفع الرياض نحو التفاوض على إنهاء الحرب الباهظة التكلفة. واجهت المملكة أيضاً ردة فعل متصاعدة ضد دورها في حرب اليمن ، بما في ذلك من قبل الكونغرس الأمريكي.
تتمحور المحادثات الحالية حول مجموعة من الأهداف المؤقتة ، مثل إعادة فتح مطار صنعاء الدولي ، الذي أغلقه التحالف العربي في عام 2016. كما تجري مناقشة إنشاء منطقة عازلة على طول الحدود اليمنية السعودية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.
وقال أبو بكر القربي ، وزير الخارجية اليمني السابق والمتواجد في سلطنة عمان ، لوكالة أسوشييتد برس، إن أبرز مخاوف السعوديين تشمل تفكيك قدرات الحوثيين البالستية وسلاح الطيران المسير وكذا أمن حدود المملكة.
يبحث السعوديون عن ضمانات بأن الحوثيين سوف ينأون بأنفسهم عن إيران. لطالما كانت الرياض تخشى أن يتمكن الحوثيون من تأسيس وجود إيراني على طول الحدود السعودية اليمنية.
وقال أحد المسؤولين الحوثيين إن هذه المحادثات قد تمهد الطريق لمزيد من المفاوضات رفيعة المستوى مطلع العام المقبل.
جميع المسؤولين ، باستثناء عامر والقربي ، تحدثوا لأسوشيتد برس شريطة عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بالتحدث إلى الصحفيين بشأن مفاوضات القنوات الخلفية.
إن التقارب الأخير - إذا تحقق - يمكن أن يضع حداً لحرب أسفرت عن مقتل أكثر من 100000 شخص ، وتدمير البنية التحتية لليمن ، وتشريد الملايين ، ودفع سكان البلاد البالغ عددهم 30 مليون شخص إلى واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم. ومع ذلك ، يبقى أن نرى كيف يمكن لمحادثات السلام المستقبلية أن تشكل اليمن بعد الحرب ، والمجزأة بعمق على طول العديد من خطوط الصدع أثناء الصراع.
في الأسبوع الماضي ، أخبر مسؤول سعودي بارز مجموعة من المراسلين في واشنطن أن "هناك شعور عام بأننا بحاجة إلى التحرك لحل هذا النزاع". وقال إن المحادثات الجارية تركز أيضًا على تبادل الأسرى بين الأطراف المتحاربة.
هناك مؤشرات على أن جميع الضالعين في القتال يبحثون عن مخرج. حاولت دولة الإمارات العربية المتحدة ، وهي عضو في التحالف الذي تقوده السعودية ، إخراج نفسها من النزاع وقالت الشهر الماضي إنها ستنسحب من اليمن ، بعد أن أمضت سنوات في تمويل وتدريب الميليشيات والفصائل السياسية الانفصالية في جنوب اليمن.
كما أن المحادثات بين المتمردين الحوثيين والسعوديين ليست جديدة.
أبرم الجانبان هدنة في عام 2016 بعد اجتماع في منطقة عسير بجنوب السعودية ، لكن الهدنة انهارت في وقت لاحق. عامر ، المفاوض الحوثي ، يقول إن تبادل الرسائل بين الجانبين لم يتوقف وأنهم "أبقوا نافذة مفتوحة" للحوار.
كما جلس كل من الحوثيين وحكومة هادي على طاولة المفاوضات عدة مرات ، وعلى الأخص في المحادثات التي توسطت فيها الأمم المتحدة في السويد في ديسمبر الماضي ، توصلوا حينها إلى خطة سلام مبدئية تضمنت وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة.
ومع ذلك ، فإن المحادثات التي تتم بوساطة سلطنة عمان ليست شاملة لجميع أطراف النزاع ، وفقًا لمسؤول حكومي يمني.
وفي هذا الصدد يقول مستشار الرئيس هادي، عبد العزيز جباري، وهو أيضًا نائب رئيس البرلمان ، إن الحكومة لا تعلم شيئاً بشأن ما يتفاوض عليه داعموها السعوديون.
وقال إنه يخشى أن تتمكن السعودية من إبرام صفقة لترك صنعاء، وغيرها من المناطق الرئيسية في الشمال ، خاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين بشكل حصري، مما يعزز الإنقسام في البلاد.
وقال جباري: "سيكون ذلك خطأ فادحا وسيتحسر السعوديون جراءه بشدة."
وقال سلمان الأنصاري ، المتحدث السعودي الذي يرأس منظمة ضغط موالية للمملكة في أمريكا، إن السعوديين تحفزوا بعد نجاحهم في التوسط في اتفاق بين قوات حكومة هادي والقوات الانفصالية المدعومة إماراتياً لوقف القتال المستمر منذ أشهر في جنوب اليمن.
وأضاف: "المملكة لا تتنازل عن أي شيء.. خاصة عندما يتعلق الأمر بتأمين حدودها وردع النفوذ الإيراني".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.