بيان صحفي في ختام الاجتماع ألتشاوري الذي استمر يومين مع شخصيات عامة وسياسية يمنية بالاردن    في تصريح خطير...وزير الخارجية "الحضرمي":أنا زيدي ولسنا "دمى" للسعودية وهذا سبب طرد مطهر عنان والانتقالي مشكلته مع الجنوبيين..."فيديو"    تعليق السعودية العمرة بسبب كورونا: التعاون الإسلامي تدعم    كتيبة عسكرية تتمرد على "الشرعية" ومسؤول حكومي يكشف أسماء "الخونة"    في ظل الانفلات الامني بسيئون ...مجهول يطلق النار على طلاب المعهد الصحي ويقتل شخصا ويصيب اخرين    إستقرار نسبي في أسعار الريال اليمني أمام العملات مساء اليوم الخميس .. آخر التحديثات    الإمارات توقع اتفاقية ب100 مليون دولار لدعم مشروعات بإثيوبيا    القوات المشتركة تفجر الغام حوثية زرعت في مناطق محررة من الضالع    برعاية وزارة الصحه مستشفئ الشيباني يختتم الحمله المجانيه للكشف المبكر عن سرطان المثانه .    باحث يمني يحصل على جائزة أفضل بحث في الكيمياء للعام 2019م بجمهورية الهند    أنباء عن انضمام دريد لحام وأمل عرفة إلى «باب الحارة»    أمين عام الانتقالي يلتقي وزيرة الخارجية السويدية ويناقش معها مسار عملية السلام الشاملة    أردوغان: الأحداث في إدلب تتغير لصالحنا    مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تدعو المملكة السعودية على احترام الحقوق.    مصدر أمني: أمريكا تقف وراء تدمير صواريخ الدفاع الجوي بتعاون الخائن علي صالح وابن أخيه    بالفيديو.. فنان سعودي شهير يتعرض لحادث سير    ابنة رئيس شهير تقدم عرض أزياء للموضة الإسلامية في باريس .. فيديو    "الوديعة" يصدر توجيه هام بشأن التأشيرات الجديدة للعمرة والعمل (وثيقة)    قيادة اللواء 115 مشاة بلودر تشارك بفاعلية في البطولة الذي احرزها فريقه    ورشة تعريفية للإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا بالعاصمة المؤقتة عدن    [ عدن والصيف ]    الاوقاف اليمنية تعلن الغاء جميع تأشيرات العمرة    مدير عام قعطبة يزور مستشفى السلام بالمديرية ويجتمع بمسؤولي مكتب الصحة وإدارة المستشفى    مؤتمر البيضاء يعزي بوفاة علوي قادري    هجوم مسلح يستهدف أحد الفنادق السياحية شمال عدن    وقع اتفاقية ترقيم لوحات المركبات . محافظ شبوة يوجه بتمويل مشروعات للتعليم الجامعي.    مكتب مالية تعز يناقش قضايا صرف المرتبات مع مندوبي شركات الصرافة    صورة المثقف اليمني الحديث في بواكيره الأولى    اطقم تقول انها تتبع المقاومة تمنع خروج قاطرات الوقود من ميناء الزيت    خصائص التجمعات السكانية في مديريات محافظة أبين (جعار مدينة الوحدة الوطنية الجنوبية أنموذجا)    منتدى أحور ينظم محاضرة للداعية هاشم الحامد بثانوية أحور    فضائل رجب في ندوة إذاعية للداعية هاشم الحامد بتنظيم منتدى أحور وإذاعة رباط المشهور    أمريكا تدرج اسم الأمين العام لكتائب حزب الله على قائمة الإرهابيين    رمضان بدون غاغة    كورونا يصيب مسئول ايراني ثالث .. الأخير متفائل والأول كتب «ليس لدي امل في الاستمرار بالحياة»    انتقالي خنفر يعزي القيادي اكرم محسن بوفاة شقيقه    تراجع الدولار أمام عدد من العملات    وفد مؤسسة صنائع المعروف الإنسانية بحضرموت يلتقي المنسق العام للجنة العليا للإغاثة بعدن    سيتين يتجسس على ريال مدريد قبل الكلاسيكو    الكويت: 43 مصاباً بكورونا قادمين من إيران    نظام المكافآت يسهم في زيادة الأقبال على مواقع الربح من الانترنت    الحوثيون يلغون "ضرائب ذمار" ويوضحون سبب الإلغاء    تعرف على أسعار الذهب في الأسواق اليمنية صباح الخميس    تعرف على الطريقه التي جعلت الحوثيين يسيطرون على العاصمة صنعاء"تفاصيل"    المجلس الانتقالي يصدر بيان هام من هذه الدوله"تفاصيل"    زيدان يهدد السيتي بالفوز والتأهل بملعب الاتحاد في اياب دور16 لدوري ابطال اوروبا    المحكمة تؤجل حسم الصراع بين احمد عز وشقيقة زينة إلى 31 مارس    شاهد: عاصي الحلاني يظهر بالكمامة في ذا فويس كيدز    ضمن فعاليات أسبوع الشاب الرياضي.. إنطلاق سباعية كرة القدم في أبين    عاجل : أمريكا تفاجئ الجميع وتبدأ أول تجربة لعلاج كورونا    مانشستر سيتي يقلب الطاولة على ريال مدريد    يوفنتوس يسقط أمام ليون بهدف    امريكا توجه بقرارات جديده بشأن اليمن"تفاصيل"    فنان يدخل الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا    وسيم يوسف خان مشغليه.. رحلة سقوط داعية الأمن ..    امرأة سعودية بعد مرور 47 عامًا تفجر مفاجأة : أنا مخطوفة !    التعادل السلبي يحسم نتيجة الشوط الاول في لقاء الكبار ريال مدريد مانشستر سيتي    امريكا تحظر دخول واستيراد اي قطع أثرية يمنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما مدى صحة تصريحات البخيتي بشأن الهدنة غير المعلنة بين الحوثيين والاخوان!!

في حديثه لقناة الجزيرة مساء يوم 26 يناير، كشف القيادي في مليشيات الحوثي، محمد البخيتي، عن هدنة غير معلنة طوال السنوات الثلاث الماضية بين الحوثيين و الاصلاح في مختلف جبهات القتال بترتيب القيادات العسكرية وقبول قيادات الجانبين بها، بل أن الامر وصل حسب زعمه الى أتخاذ المليشيات الحوثية قرارا بالوقوف مع الاصلاحيين ضد طارق عفاش اذا تحرك نحو تعز ،متهماً حزب الاصلاح بنقض هذا الهدنة جراء الاشتباكات الحالية في نهم، وفي المقابل سخر مصدر مسئول في الدائرة السياسية لحزب الاصلاح، من تصريح البخيتي، معتبرا أنها ضمن محاولاته المتكررة للنيل من مواقف الاصلاح الثابتة ضد مشروعهم التدميري المدعوم من إيران، فما حقيقة الامر!!
-في ظاهر الامر قد يكون كلام البخيتي صحيحاً الى حد ما خاصة أن الهدوء السائد على غالبية جبهات القتال طيلة السنوات الماضية لا يمكن أن يحدث دون وجود تفاهمات بين طرفي القتال بشأن الهدنة وتجنب التصعيد العسكري، علاوة على الانسحابات الغريبة التي قامت بها بعض الوحدات العسكرية في نهم خلال الأيام الماضية ،كما أن تخاذل الشرعية في مواجهة الكهنوت وسيطرة حزب الإصلاح على القر ار فيها، يوحي بصحة كلام البخيتي، لكن ومع ذلك لايمكن تجاهل الحقائق التالية :
1-حديث البخيتي عن نقض حزب الإصلاح للهدنة في نهم يتناقض تماماً مع حقيقة أن المليشيات الحوثية هي من بدأ الهجوم على نهم بأكثر من 4000 مسلح من مليشياتها بعد تخطيط أستمر لأشهر، اضافة الى عدم منطقية أن يتآمر الإصلاح على نفسه ويقدم عناصره لقمة سائغة لعدوه مع حقيقة أن غالبية القوات المرابطة في نهم من كوادره او المؤيدين له، ولو افترضنا جدلا صحة كلام البخيتي عن الهدنة غير المعلنة، فأن ذلك يؤكد حقيقة أن الحوثيين ناقضي العهود ولايمكن أن يقبلوا بأي شراكة حقيقية في حكم اليمن مع أي حليف كان.
2-توقيت تصريحات البخيتي، جاءت بعد تمكن الجيش الوطني من استيعاب الصدمة وإعادة ترتيب صفوفه وبدء الهجوم المعاكس، والذي تمكن عبره من السيطرة على جزء من جبل هيلان الاستراتيجي واستعادة بعض المواقع التي كان خسرها.
3- القلق الكبير الذي أعترى المليشيات الحوثية جراء استعادة الصف الجمهوري لزخمه وعبر عن ذلك:
أ-تنامي التحشيد والتعاضد مع الجيش الوطني ضدهم على خلفية أحداث نهم ،والذي ظهر في الاستنفار الكبير لقبائل مارب والجوف وشبوة ورفدها لجبهات القتال بمئات المقاتلين .
ب- تناسي سياسي واعلاميي ونشطاء الصف الجمهوري لخلافاتهم البينية ومؤازرتهم للجيش الوطني في الأيام الأولى للمواجهات.
ج-الموقف الإيجابي لطارق صالح، قائد حراس الجمهورية، من المواجهات في نهم ،والذي عبر فيه عن وقوفه مع الجيش الوطني واستعداده لتقديم الدعم العسكري له في مواجهة المليشيات الحوثية.
-من هنا جاءت تصريحات البخيتي لأرباك الصف الجمهورية ومحاولة اغراقهم من جديد في خلافاتهم البيزنطية، فحديثه عن هدنة غير معلنة مع الإصلاح أراد بها تحريض القوى الجمهورية على الحزب واشغالها عن دعم الجيش في معركته في نهم وعن أولوية معركة صنعاء، في حين أنطوى حديثه عن تحالفهم مع الاخوان في تعز في أي حرب مع قوات طارق على خبث كهنوتي كبير ،كون من شأن هذا الكلام نسف أي تقارب محتمل بين طارق والجيش الوطني، وهو الهدف الرئيسي من تصريحات البخيتي خاصة أن التحريض الشعبي الأخير ضد قوات حراس الجمهورية في تعز ،يجعل من كلامه مقبولا لدى البعض.
-بالنسبة لهدوء غالبية الجبهات طيلة الثلاث سنوات يمكن ارجاعها الى عدة أسباب أهمها:
1_أجندة التحالف المشبوهة في اليمن، والتي تركز على اضعاف واستنزاف كل القوى اليمنية واشغالها بحالة ميوعة سياسية طويلة الأمد (لا سلم ولا حرب)، بحيث يمكنها ذلك من تمرير أجندتها في اليمن بالصورة التي تظهر بجلاء في سقطرى وميون والمهرة وعدن و الجوف ،ويشير الى صحة ذلك عدم صرف رواتب الجنود لأشهر طوال، والنقص الحاد في السلاح والذخيرة في جبهات القتال، وتوقف شبه كلي لسلاح الجو في المعركة ضد الحوثيين بل وتدخله من حين لآخر لصالحهم، يضاف الى ذلك الموقف الرسمي للتحالف بعدم سعيهم لأسقاط الحوثي عسكرياً وما يعنيه ذلك من رفضهم لتحرير صنعاء والمدن الرئيسية الأخرى من سيطرة الحوثيين.
-بل أن توجه التحالف نحو انهاء دوره في الحرب خلال العام الجاري والضغوط التي يمارسها حالياً على الشرعية للذهاب الى مفاوضات سياسية جديدة في الكويت وما يعنيه من شرعنة سيطرة المليشيات على المناطق التي تسيطر عليها، كلها ترجح تعمد التحالف اضعاف الشرعية ميدانياً بحيث يدفعها ذلك للنظر الى مفاوضات الكويت كحبل نجاة.
2-أختراق حوثي مزدوج للشرعية عبر بعض من هاشمي الشرعية من جهة ،ومن جهة أخرى عبر ما يسمى تيار قطر داخل حزب الإصلاح، والذي أصبح عملياً في خندق الحوثيين، ولعل الانسحابات المتكررة غير المفهومة وفي أكثر من جبهة كما حصل في صعدة وفي حرض وأخيرا في نهم ،تشير الى ذلك ،لكن الامر الهام هنا هو معرفة حجم ونفوذ هذين التيارين داخل الشرعية وتأثيرهما على سياستها وخصوصا ماله علاقة بقرار الحرب والمواجهة مع المليشيات السلالية.
3-توغل الفساد في الشرعية والجيش الوطني، وتورط كثير من قياداته وتحولهم الى تجار حرب بصورة أدت الى تماهيهم مع الطرف الاخر وأصبحت إطالة الحرب وعدم الحسم مصلحة مشتركة مع تجار الحرب في الطرف الاخر.
-عموماً الرد الأمثل على كلام البخيتي يكون عبر اشعال جميع الجبهات في وجه الكهنوت، واتخاذ الشرعية قرارا بالعودة الى سيئون او عتق لإدارة المعركة من داخل اليمن، واعلان موقف رسمي واضح تنهي بموجبه مهزلة أستوكهولم، وعزل ومحاسبة كل القيادات المشتبه وقوفها وراء الانسحابات الغريبة التي حدثت وتغيير القيادات الفاشلة ،وما عدا ذلك سنظل في تراجع مستمر الى أن نخسر معركتنا الوجودية ونخسر معها اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.