المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يعتبر الحضارم بما يحدث في عدن ويرفضون مخططات الانتقالي ؟!
نشر في المشهد اليمني يوم 07 - 06 - 2020

منذ سنوات يسعى المجلس الانتقالي لإيجاد موطئ قدم له في حضرموت وخصوصا في الوادي والصحراء وقد كانت الحكمة والوعي الذي يتمتع بهما أبناء حضرموت تقف سدا حصينا أمام مخططات الانتقالي وسعيه لنقل العنف والفوضى والانفلات الأمني لحضرموت ، حاولت قيادات الانتقالي التواصل مع عشرات من الشخصيات الحضرمية المؤثرة لتكون أدوات لها في مناطق حضرموت ولكن أغلب هذه الشخصيات رفضت وغلبت مصلحة حضرموت على أجندة الانتقالي التخريبية وظلت حضرموت عصية على الانتقالي .
• القضية الأمنية بوابة الانتقالي للتواجد
مؤخرا وجد الانتقالي أن القضية الأمنية في الوادي والصحراء هي النافذة التي سيدخل منها إلى وادي حضرموت وقد كانت قضية مقتل مدير أمن شبام الملازم صالح بن علي جابر ومرافقيه على أيدي مسلحين المدخل الذي نفذ منه لتجنيد قبائل يافع بحضرموت للحشد والتصعيد ضد الحكومة الشرعية والقوات الحكومية حيث قام مجموعة من المسلحين من هذه القبيلة بنصب نقطة تفتيش بمدخل شبام ورفعوا عليها العلم الإماراتي واعتبروا في البداية أن هذا التحرك هو للضغط على السلطات للكشف عن ملابسات قضية مقتل جابر ومرافقيه وبعدها توجه الانتقالي إلى حلف قبائل حضرموت ليدفعها للدخول في هذه القضية والتصعيد ضد الحكومة الشرعية وقواتها وعقدها اجتماعا لشخصيات حضرمية وإصدار بيان يمهل الحكومة 20 يوما لتسليم المهام في الوادي للحضارم مع العلم بأن إدارة الأمن والقوات الأمنية في الوادي هي حضرمية 100 % كما أن قوات النجدة والشرطة وكتائب الحضارم في المنطقة العسكرية الاولى بسيئون هي حضرمية 100 % فيما بقية أفراد المنطقة هم من سائر المحافظات .
• الانتقالي لا يهمه أمن حضرموت
يتخذ الانتقالي من القضية الأمنية بحضرموت شماعة للتجنيد وشراء الذمم وإيجاد موطئ قدم له في هذه المحافظة وتحويل أبناء حضرموت إلى أدوات ينفذون أجندته وسياساته ليديرهم من أبوظبي مقابل حفنة من الدراهم وهو ما يرفضه أغلب وجهاء وعقلاء حضرموت فالانتقالي لا يجيد سوى إثارة الفوضى والعنف والتخريب والاغتيالات ولا يريد الخير للحضارم حتى لا يظل الأمن والاستقرار بحضرموت يحسب للحكومة وقواتها وحتى لا تنجح حضرموت في تقديم نموذج يحتذى به بعيدا عن الانتقالي فالانتقالي منذ سيطرته على عدن ومناطق من أبين وفرضه مؤخرا ما أسماه ب " الإدارة الذاتية " لم ينجح في تقديم أية خدمات للمواطنين بل فشل فشلا ذريعا في إدارة مدينة صغيرة بحجم عدن وضواحيها رغم ما يمتلكه من مليشيا وإيرادات وإمكانيات حيث حول الانتقالي عدن إلى مدينة منكوبة بكل معنى الكلمة ولذا يستعر الغيظ في قلوب قيادات الانتقالي عندما يجدون الأمن في شبوة وحضرموت والمهرة ومأرب مستتب ويجدون المناطق التي يديرونها من أسوأ مناطق اليمن وربما العالم في العنف والفوضى والاضطرابات وغياب الخدمات والمشاريع فعدن في ظل سيطرة الانتقالي تعيش أسوأ فترة لها منذ عقود من الزمان والمواطن العدني يلعن اليوم الذي تمكنت فيه مليشيا الانتقالي من السيطرة على عدن وقامت بتغييب الدولة وأوجدت المعاناة والفشل والمشاكل التي تتراكم بعضها فوق بعض .
• هل تتحرك الحكومة لترتيب الأمن بحضرموت ؟
يطالب أبناء حضرموت منذ سنوات الحكومة الشرعية بالتدخل لتقديم الدعم الكافي للأجهزة الأمنية بحضرموت وتزويدها بما يلزم من المعدات والإمكانيات اللازمة وإغلاق الباب الذي يسعى الانتقالي للدخول منه إلى هذه المحافظة ليعيث فيها الفساد والفوضى ؟!
إن مسارعة الحكومة لترتيب الملف الأمني بالوادي ووضع حدا لهذه المخططات والمساعي المشبوهة هو الحل الأمثل قبل أن تتفاقم الإشكاليات وتنجح مساعي الانتقالي لنقل تجربته سيئة الصيت في الفوضى والعنف والتخريب لهذه المحافظة المسالمة .
• المنطقة العسكرية الأولى تضحيات وجهود كبيرة
منذ سنوات قدمت المنطقة العسكرية الأولى بحضرموت المئات من الجنود والضباط شهداء وجرحى حتى حققت نجاحات بارزة في الملف الأمني بحضرموت بشهادة الجميع من المنصفين ولم تسمع قيادة المنطقة الأولى يوما شكرا من جهة مدنية أو لفتة تكريم أو تحرك شعبي يطالب بالقبض عن قتلة جنود وضباط المنطقة الذين خاضوا مع مليشيا القاعدة والمخربين والعصابات الإرهابية معارك كثيرة ومشهودة واستطاعوا القضاء على هذه العصابات ودحرها والذين ما يزالون يتوزعون في جبال وصحاري ووادي حضرموت يؤدون واجبهم في حفظ الأمن والنظام بين حر الصيف وبرد الشتاء فيما رواتبهم تتأخر لما يقارب 8 أشهر في عملية تجويع ممنهجة وضدهم تتوجه الكثير من الأقلام المأجورة والتناولات الإعلامية المغرضة التي تسعى لتشويههم ورميهم بكل التهم والتحريض عليهم وشيطنتهم وهناك عشرات المواقع تفبرك وبشكل يومي أخبارا زائفة وتقارير مكذوبة وتنسب لهم الكثير من التصريحات والممارسات لتشويههم ورميهم بكل التهم لأن المنطقة العسكرية الأولى تمثل العقبة التي تحول دون تحقيق الانتقالي لمخططاته في نشر الفوضى والعنف والتخريب في حضرموت .
فهل تدرك الحكومة الشرعية خطورة التحركات المشبوهة للانتقالي في حضرموت وتتحرك لإحباطها ؟!
وهل يتخذ بعض أبناء حضرموت العبرة مما يحدث في عدن ويقفون سدا منيعا أمام محاولات الانتقالي إثارة العنف والفوضى في مناطقهم ؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.