هادي يقصم ظهر عائلة الرئيس الراحل علي عبد الله صالح بقرار حاسم لا رجعة فيه    قرار جديد مفاجئ للرئيس بايدن بشأن اليمن والتحالف والحوثيين عقب ساعات على تنصيبه    فلكي يمني يبشر سكان هذه المحافظات بانفراجة قريبة    أردوغان يعلن دخول سلاح "غوك دنيز" للخدمة ويتحدث عن قوة تركيا العسكرية    بعد ساعات من استهداف الرياض بصاروخ حوثي باليستي.. أمريكا توجه دعوة وتحذير عاجل لرعاياها في السعودية    برعاية أممية.. الحوثيون يعلنون المشاركة في مفاوضات جديدة ويؤكدون وصول وفدهم الى هذه الدولة    هبوط كبير لاسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية    السعودية تعلن موافقتها إقامة علاقات مع إسرائيل لكن بهذا الشرط    أتالانتا يهزم ميلان.. وإنتر يهدر فرصة الصدارة    النصيري يقفز بإشبيلية إلى المركز الثالث    ما هو "كتاب الموتى" الذي عُثر عليه في مقبرة سقارة بمصر؟    ورد الان : جماعة الحوثي تصدر بيان عاجل يثير رعب جمع السكان في مناطقها (تفاصيل)    بشرى سارة لكافة المواطنين بشان الغاز المنزلي    رونالدو يرفض عرضا مغريا من شركة سعودية    رونالدو يفوز بجائزة أفضل لاعب    إطلاق 3 صواريخ باتجاه مطار بغداد الدولي    في رثاء عثمان أبو ماهر    عن السجال المحتدم حول زيارة "بن عديو" الى السعودية    وفاة الإعلامي الذي تقاضى أغلى أجر في تاريخ الصحافة في العالم    "عبدالملك" يوجه وزارة الكهرباء بعمل خطة مزمنة لمواجهة الصيف القادم    أول تعليق لترامب بعد مغادرته الرئاسة    قوى العدوان ارتكبت 123 خرقاً خلال 24 ساعة    النجم المصري العالمي محمد صلاح يفوز بجائزة جديدة    دعوات دولية للاحتجاج ضد الحرب على اليمن    كورونا يسجل 100 مليون إصابة عالميا    لغم حوثي يحرق سيارة مزارع شمال الجوف    الهجرة الدولية: نزوح 172 ألف شخص في 2020    استشهاد امرأة بانفجار لغم حوثي شرق الحديدة    173 منظمة مجتمع مدني في اليمن تدين التصنيف الأمريكي وتطالب بإسقاطه    تدريب 138 شخصا حول الاسعافات الاولية بصنعاء    رغم تكلفته العالية... تأجيل فيلم "لا وقت للموت" للمرة الثالثة    توضيح هام من وزارة التعليم السعودي بشأن تسجيل طلاب وطالبات الصف الأول الابتدائي لجميع الجنسيات    حقيقة إصابة عادل إمام بفيروس كورونا    الكشف عن مخطط خطير للانتقالي للسيطرة على شبوة «10 خطوات عملية للتنفيذ ومعلومات تنشر لأول مرة»    استبدلت احداها ب"توبا بويوكستون"... تغيير بطلين في المسلسل التركي الشهير "إبنة السفير"    لماذا فاكهة المانجو تخفي أسرار طبية مدهشة قد تغنيك من زيارات المستشفيات    تعرف على آخر احصائيات الوفيات والإصابات بفيروس كورونا حول العالم    في تطورات مفاجئة :الخطوط الجوية السعودية تعلن إلغاء جميع الرحلات الجوية من وإلى نجران    هيفاء وهبي تحصد أكثر من ربع مليون مشاهدة بعد ساعات من تقليدها لوالدتها من جديد    مقارنة لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    ماذا يحدث في الناقلة "صافر"؟ ولماذا اختطف الحوثيين 3 من مهندسيها؟    تحديد موعد قرعة دوري الأبطال    "حيلة بسيطة" للحصول على ساعة إضافية من النوم كل ليلة    بالاسماء... آل الحوثي ينقضون على مناصب اليمن الإيرادية    افتتاح مشروع مياه بمديرية حات في المهرة    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    طبيب يكشف عن مشروب يتناوله الجميع قد يسبب هذا المرض الخطير    أخصائية سعودية : تثير غضب جميع النساء بعد تصريحها.. ماذا قالت!!    القبض على 6 وافدين تورطوا في اقتحام مقار الشركات وسرقة ما تحويه من أموال في السعودية    آرسنال يضم حارس المرمى رايان    الهجرة الدولية: نحو 73 ألف شخص نزحوا إلى مأرب خلال العام 2020    إريتريا تطلق سراح 80 صيادا يمنيا بعد أيام من اختطافهم    العقم التهديفي يحاصر ليفربول الإنجليزي    تحذير هام: لا تتناول هذه الفاكهة قبل النوم.. هذه خطورتها    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خفايا وأسرار تفاهمات الرياض
نشر في المشهد اليمني يوم 05 - 07 - 2020

ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية السعودية لحل العقد التي لم يتمكن الطرفان من تجاوزها منذ توقيعهما على اتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر 2019 رغم زعمهما انهما قد نفذا ما هو مطلوب منهما، كما سيحدد التفاهم اسم رئيس الحكومة الذي يبدو حتى اللحظة انه سيعيد معين عبدالملك سعيد مرة ثانية ليس لكفاءة او لإنجاز وإنما لأنه لا يمثل ثقلا سياسيا راجحا وسيكون من السهل التخلص منه في اللحظة التي يرتفع فيها الغطاء الاقليمي عنه، وكذلك لابد من التوافق على اسمي محافظ عدن ومدير الأمن فيها ثم توزيع بعض الحقائب السيادية بين الرئيس والانتقالي.
في واقع الأمر فإن محور الخلاف خلال الفترة الماضية ليس مرتبطا بالتنفيذ ولا بقضايا دستورية او وطنية جامعة، فالطرفان لا يقيمان لها وزنا ولا يعتبرانها معضلة لا يمكن الدوس عليها، ويتمحور حول قضيتين أساسيتين: السلاح في عدن بداية، وتعيين المحافظ ومدير الامن، وهنا لابد من التذكير ان أي حكومة قادمة ستحتاج الى استثمارات ضخمة لتحسين الخدمات في عدن خصوصا وتأمين وظائف للناس ومرتبات منتظمة وأمن قوي وهي مهام عجزت عن القيام بها في السابق، وإذا لم تكن تشكيلة الحكومة القادمة منسجمة تماما مع رغبات المجلس الانتقالي فإنها ستفشل كما حدث في الماضي رغم ان الحكومات السابقة كانت في وضع ميداني ومالي أفضل وأقوى.
ستظل (الشرعية) هي الطرف الأضعف في أي اتفاق بل ستزداد وهناً ومن السذاجة التوقع بأنها ستتمكن من التحكم والسيطرة دون ان يكون المجلس الانتقالي هو الموجه الحقيقي لما تعمله على الأرض، وستصبح التفاهمات الجديدة لطمة إضافية الى (الشرعية) مهما حاول البعض الحديث المنمق عن المصلحة الوطنية، ولن تتمكن أي حكومة ولا الرئيس نفسه من العمل داخل عدن دون ان يكون المجلس الانتقالي حاضرا بقوة تفوق عمليا ما يمتلك الرئيس وحكومته.
وأنه لمن المؤسف أن الأحزاب اليمنية وقيادات المشهد الحالي ركزوا اهتمامهم على إرضاء الرئيس والاقليم فأبتعدوا عن الناس ورغباتهم، فصارت أصواتهم عبارة عن صدى يستمعون اليه وحدهم ولم يعودوا يمتلكون صوتا مؤثرا في النقاشات الدائرة في الرياض، وصاروا ينتظرون ما يجود به الرئيس عليهم وما سيسمح به الانتقالي لبعضهم.
هذا المشهد ما كان ممكنا حدوثه لولا ان الخمس السنوات قد استنزفت كل ما كان عند الشرعية بكل مؤسساتها من قبول وطني خارج دائرة المنتفعين، ولهذا تمكنت قوى ناشئة من انتزاع السلطة منها في مناطق مختلفة من البلاد وبقت الشرعية مشردة تبحث عن مكان تعود اليه وضامن لتأمينها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.