خاطب "أبو الفدا" بدلا من "FDA".. خطأ لترامب يثير سخرية المغردين على تويتر: "جاب العيد"    إستقالة ثالث وزير بالحكومة اليمنية (نص الاستقالة)    هل مازال هناك فرصة لاِِستعادة الدولة اليمنية؟    مصدر بوزارة الصحة : اجراءات صارمة تنتظر كل متخاذل ومتسبب بوفاة الطفلة جواهر بعدن... واسرتها تصدر بيان مؤثر    بعد تغريدته المثيرة للجدل ... توقف عرض برنامج الأبواب المتفرقة للداعية صالح المغامسي على قناة MBC    بالفيديو: كويتية تعنف ابنتها وتعتدي عليها وتطالبها بالانتحار!    الحكومة ترحب بدعوة غريفيث لعقد اجتماع لمناقشة وقف إطلاق النار ومواجهة "كورونا"    عاجل : نقل احد اكبر رجال الاعمال اليمنيين الى الحجر الصحي في تركيا..."شاهد"    22 دولة لم يدخلها فيروس كورونا.. تعرف عليها!    المالكي: قادة الحرس الثوري يوجهون مليشيا الحوثي من صنعاء    القائد بامدحن يعزي بوفاة اللواء محمد عمر الجفري    حذروا من تجاهل مطالبهم.. منتسبو الجامعات اليمنية يبدأون التصعيد ضد حكومتي "عبدالملك" و"بن حبتور" بشأن المرتبات و"كورونا"    وقفة مع إحدى فقرات مبادئ الائتلاف الوطني الجنوبي..!    ارتفاع ضحايا كورونا في مصر والمغرب والأردن    شاهد أحدث إحاطات الصحة العالمية حول كورونا اليمن وحقيقة تسجيل حالات    مِيلاَدُ .. تَيّارِ نَهْضَةِ الْيَمَنِ ..!    عاجل : الاعلان رسمياً عن انخفاض أسعار البنزين في اليمن .. والبيع في كل المحطات بهذا السعر الجديد ؟    الخنبشي يباشر مهامه كقائم بأعمال وزير النقل ويترأس اجتماعا موسعا لقيادة الوزارة والعاملين فيها    فنانة خليجية شهيرة تعلن طلاقها وتكشف السبب الغريب .. فيديو    تعز : مديرا الشباب والصحة يلتقيان مفوضية الكشافة والمرشدات و المبادرات الشبابية لتنسيق الجهود في مواجهة وباء كورونا    صرواح تكشف سوء مليشيا الحوثي.. وظاهرة فرار مسلحيها باتجاه الجيش تتنامى    العلماء يفاجئون الجميع ويكشفون كم الفترة التي يعيشها فيروس كروونا بجسم المصاب !    السعودية: 96 إصابة جديدة بكورونا و8 وفيات    مدير عام أحور يقوم بزيارة تفقدية للكهرباء    نيويورك.. 7200 إصابة جديدة بكورونا والإجمالي 59 ألفاً    تراجع مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأحد... آخر التحديثات    الإفراج عن 240 سجيناً في تعز و 49 في المهرة ضمن جهود منع تفشي "كورونا"    « ديفرستي » تواصل حملة التوعية الواسعة لمجابهة فيروس كورونا بالضالع (نسخة اضافية)    ريال مدريد يسعى لخطف نجم ارسنال الانجليزي    شاهد: راعي الأغنام الحطيبي من شبوة يحصل على كنز لايقدر بثمن    الحوثيون: نفذنا هجمات بصواريخ وطائرات مسيرة ضد أهداف في السعودية    حكم إغلاق المساجد لأجل كورونا    السعودية… تعليق الدخول والخروج من جدة لاحتواء "كورونا"    الحكومة تدين الهجوم الصاروخي الإرهابي الحوثي الذي استهدف المملكة العربية السعودية    مانشتر سيتي يخصص أجزاء من ملعبه لمكافحة الوباء    ايمري كان نجم دورتموند يؤكد عودة الفريق للتدريبات مطلع الاسبوع القادم    احدهم يمني ....الكشف عن كيف قامت عصابة بتفجير صراف الي بالرياض السعودية وكيف تم الامساك بهم ..(فيديو)    سر رفض لاعبي برشلونة لخفض رواتبهم    السيتي يوافق على استئناف البريميرليج في حالة واحدة    مستنقعات وأحواض المياة تملئ شوارع وحارات مدينة المخا    قرار إغلاق المساجد في المطر و الخطر    رؤية للثقافة و شمر للتنمية تدشنان في عدن حملة توعية بمخاطر "كورونا"    وكيل حضرموت للشؤون الفنية يضع حجر الأساس لمشروع صيانة شارع المدخل الغربي لمدينة المكلا    زنجبار ... فساد خدماتي وملف الكهرباء يحتل الصدارة    عاد الحب بادي(شعر)    كريستيانو يحتفي بنبأ سار في الحجر الصحي    قرار عدمي    الإخبارية تقول اعتراض صاروخا بالستيا في سماء الرياض بينما قالت العربية أنهما صاروخين    الحرب جردت اليمنيين من رواتبهم .. وكورونا يجهز على ماتبقى    بأكثر من 30 مليون ربال .. مغتربون يمنيون يشقون طريقًا إلى قريتهم المعلقة في إحدى القمم الجبلية (صور)    روما يقرر تكريم الاطباء العاملين على مكافحة فيروس كورونا في ايطاليا    إصابة حكم دولي عربي بفيروس كورونا    فهد شريح ..دينامو المسرح العدني    روتانا تفاجئ الجمهور بحذف مسلسل " شباب البومب " .. ومصادر تكشف السبب !    تعليق أكبر تجمع سنوي صوفي بحضرموت تحسبا لانتشار كورونا    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم بعد صراع مع المرض    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبارك.. حين يعيد الشعب والجيش الاعتبار للقائد
نشر في المنتصف يوم 27 - 02 - 2020

في يناير 2011 وأثناء احتجاجات شعبية واسعة بث التلفزيون المصري اجتماعاً لمجلس الدفاع برئاسة طنطاوي، وحينها كان محمد حسني مبارك لا يزال رئيساً، ولم يقدم استقالته، غير أن الاجتماع دون حضوره كان إعلاناً بتدخل الجيش المصري وحسم الأمر وفرض إزاحة الرئيس مبارك.


مبارك هو أحد أبرز الضباط في الجيش المصري الذين كان لهم دور محوري في الحروب التي شارك فيها وخاضتها القوات المصرية، حيت شارك في حرب اليمن وحرب 67 وحرب 73 وحرب الخليج، وفي كل هذه الحروب كان قائدا ومقاتلا فهو طيار حربي امتلك قدرات كبيرة.

يتحدث اللواء محمد صالح مكرم، الطيار السابق بالقوات الجوية المصرية، عن دود حسنى مبارك وتنفيذه المهمات القتالية أثناء حرب اليمن في الستينات من خلال رحلة لا يتوقف فيها يطلق عليها "one shot".

ويقول مكرم لصحيفة الوطن المصرية، إن عبدالناصر كان يثق فى قدرات مبارك جدا بحكم أنه أقدم طيار قاذفات قنابل فى مصر حينذاك، وكان يقود نوعين من الطائرات "KU 16" و"اليوشن" وهى قاذفات قنابل بعيدة المدى وروسية الصنع إنتاج "1955- 1960" وكان ينطلق من مطار ألماظة وحتى اليمن لتنفيذ الضربات والعودة مرة أخرى دون توقف.

ويطير مبارك، حسب مكرم، عشر ساعات ذهابا وإيابا في مهمته لضرب أهداف الملكيين في اليمن، وكان يقوم بتخفيض حمولة القنابل على الطائرة لحمل وقود إضافي يكفي الرحلة.

كان مبارك أحد القادة العسكريين العرب الذين استهدفتهم فوضى الربيع العربي إلى جانب الزعيم علي عبد الله صالح والعقيد معمر القذافي، وثلاثتهم كان لهم حضور قوي في صناعة ثورات بلدانهم التحررية أو المشاركة في الدفاع عن جمهوريات الدول الثلاث.

تعرض مبارك لممارسات وإهانات تجاوزت كل الخطوط الحمراء، وتم التعامل معه كحاكم سياسي دون أي اعتبار لتاريخه النضالي الوطني المشرف، وتم نقله للسجن وبشماتة مقززة كان قادة الإخوان يتعاملون معه وكأنهم بنتقمون من تاريخه الوطني المشرف.

وظهر القيادي في حركة الإخوان المسلمين عصام العريان في تسجيل مصور يتحدث مع عمرو موسى السياسي المصري المعروف بلغة شامتة عن مبارك رافضا أي حديث عن الإفراج عنه من السجن.

لم تستمر نشوة الإخوان في تربعهم على عرش مصر وخرج الشعب المصري في أكبر حشد شعبي تشهده أرض الكنانة للإطاحة برئيس الإخوان المسلمين الذي وصل للحكم بعد فوضى الربيع العربي، وكانت ثورة يوليو التي أطاحت بمحمد مرسي بمثابة رد الاعتبار للرئيس محمد حسني مبارك.

غادر مبارك السجن بعد أن كان محمد مرسي قد ذهب إلى السجن وعاش بقية حياته، التي كانت بعد السجن قصيرة، حرا ومات بعد أن برأه القضاء المصري من التهم المنسوبة إليه.

وحين كان مبارك يحاكم لوحظ احتفاظه بتقاليد العسكرية وحفاظه على أسرار الدولة حين كان يرفض الإجابة عن أسئلة الادعاء وقاضي المحكمة.. كان أيضا يطلب إذنا خطيا من الدولة والرئاسة للرد وكشف اسرارا يعتبرها تمس الأمن القومي المصري.

توفي مبارك اليوم وتم نعيه من قبل الجيش المصري كأحد قادة الجيش الذين كان لهم إسهام فاعل في مراحل مختلفة.. هذا الترابط بين مؤسسة الجيش المصري وقادتها هو ما يبقي القوات المصرية بعيدة عن أي اختراقات قد تؤثر في بنيتها.. احترام العسكرية وحب مصر والتضحية هو ميثاق عسكري مصري عريق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.